شكل الجنين في الشهر الاول

مما لا شك فيه أن خبر الحمل هو خبر ذو وقع سار على كل من الأب والأم، فكلاهما يتنظر الخلف الذي يأملون من الله أن يكون خير خلف لهم وأن يكون ذرية صالحة، لينشأ ويكبر في معية الله ليكون من خيرة الشباب الذي تقوى الأمة بعزمه ويسعى لرفع وعزة الإسلام.

شكل الجنين

بمجرد أن تستقبل الأم خبر الحمل تبدأ بالتفكير في شكل الجنين، وتبدأ أسئلة عدة تدور بذهنها، مثل متى يظهر كيس الحمل ؟ وإلى أي مستوى وصل نمو الجنين بكل يوم من أيام الحمل؟ وكم حجم الجنين المناسب بكل شهر من أشهر الحمل؟

كل امرأة حامل تسعى للقراءة والثقافة في كل ما يتعلق بالأمومة والطفولة والحمل والرضاعة وتربية الأطفال، أملاً أن تشبع فضولها وتجد إجابة شافية وافية لكل تلك الأسئلة التي تدور بذهنها، وهنا يأتي يدورنا للإجابة عن واحد من أهم تلك الأسئلة وهو ما هو شكل الجنين بالشهور الأولى من الحمل؟

شكل الجنين بالشهر الأول من الحمل

بالشهر الأول من الحمل وبعد أسبوع من إتمام عملية التخصيب، ستبدأ البويضة في العثور على طريقها لرحم المرأة، حينها تكون البويضة بحجم يقارب رأس القلم، وفي خلال أيام تبدأ الخلايا بترتيب نفسها داخل البويضة لتصبح بشكل مجموعات، ليصبح تكوين الطفل عبارة عن مجموعة صغيرة من الخلايا، أما المشيمة والخلايا الخارجية فهي تكون بمثابة المكون الرئيسي للكيس الأمينوسي.

تنزع البويضة الغلاف الخارجي الواقي بعملية يطلق عليها التفقيس، لتختفي بعد ذلك بجدار الرحم، ويستمر هذا الحال إلى الأسبوع الخامس ليصل حجم الطفل إلى ما يقارب السمسمة، وتعود مرة أخرى خلايا البويضة المخصبة لترتب وتنظم نفسها مجدداً لتنقسم عدة انقسامات متتالية لتقوم في ذلك بمنح الطفل فرصة للتشكيل لتكوين أعضائه بشكلها المبدئي.

في هذه المرحلة يمكن أن ترى الحبل الشوكي الخاص بالجنين ودماغه من خلال جلده النصف شفاف، وبنفس ذات الوقت يبدأ جهاز الدورة الدموية في التكوين بالجنين ونلاحظ قلبه وقد بدأ يخفق، وبهذه المرحلة يكون الجنين أشبه بفرخ ضفدع صغير، فهو حتى الآن لم يكتسب شكله الآدمي المتعارف عليه، ومع حدوث تلك التطورات يبدأ الجنين بامتصاص الأكسجين والمواد الغذائية المختلفة من خلال الحبل السري والمشيمة اللذان تم تكوينهما مؤخراً.

شكل الجنين بالشهر الثاني من الحمل

هذا الشهر من أهم شهور الحمل بحياة الجنين، فبه يتم نمو أغلب الأعضاء الداخلية بجسمه، لذلك على المرأة الحامل أن تتوخى الحذر بأنشطتها اليومية خلال تلك الفترة، فيجب أن تنتبه لوضعية الوقوف والجلوس والحركة، فالحمل بهذه المرحلة غير ثابت والجنين يكون غير مكتمل التكوين.

في هذه المرحلة يبلغ طول الجنين قرابة 1,25 سنتيمتر، ويكون الرأس بحجم أكبر من حجم الجسم، ويبدأ الذيل في الاختفاء ليأخذ الجنين شكل شبيه بشكل الإنسان الطبيعي، وتبدأ ملامح الوجه في التكوين، فتظهر نقطتان سوداوان تمهيداً لتكون العينين، ويبدأ الفكين والأسنان في النمو.

نلاحظ بتلك الفترة ظهور نتوءات بالجنين تبدأ في التكوين لتمهد لتكوين القدمين واليدين، وبالتدريج تصبح تلك النتوءات واضحة بشكل بارز لتكون المعصمين والكاحلين ليكتسبوا القدرة على الانثناء، وفي نفس الوقت يبدأ الكبد والألياف العضلية والغدة النخامية الكبد والكليتين في التشكل، ومع كل ذلك يظل جلد الجنين ذو بشرة شبه شفافة.

يبدأ الكبد في الشهر الثاني بأداء وظيفته من خلال ضخ كمية كبيرة من خلايا الدم الحمراء بهدف المساعدة في تكوين عظام الجسم، لتبدأ بعد ذلك مرحلة جديدة للعضلات والأعصاب للبدء في أداء وظائفهم الحيوية داخل جسم الجنين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *