ماهي طفاية الهالون

تعد الحرائق من أخطر الحوادث التي من الممكن أن تحدث، فهي تسبب أضرار مادية وجسدية كثيرة، ولهذا دائماً ما نحرص على اقتناء طفايات الحريق في منازلنا أو في أماكن العمل أو في الأماكن العامة وحتى في السيارات، حتى نتمكن من إخماد الحريق قبل أن يتفاقم ولتكون السيطرة عليه سهلة، وهناك العديد من أنواع طفايات الحريق، وتختلف على حسب نوع الغاز المستخدم في الإطفاء، ومن أشهر أنواع طفايات الحريق هي طفاية حريق الهالون.

طفاية الحريق

هي عبارة عن أداة على شكل أسطوانة، تحتوي على مادة قابلة للتفاعل مع الحريق وتقوم بإخماده، وتعرف بأنها علبة معدنية أسطوانية الشكل، ويتم تخزين مواد الإطفاء داخلها، وتتكون من هيكلها الأسطواني وفي أعلاه ذراع للتشغيل، يوجد به مفتاح أمان حتى يحافظ على المادة الموجودة بداخل الأسطوانة.

تحتوي الطفاية على خرطوم داخلي ينقل المادة المخزنة داخل الطفاية إلى فوهة الطفاية، وتحتوي على خرطوم موصل بالفوهة حتى ينقل المادة التي تساعد في إخماد الحريق، والتحكم في هذه المادة بشكل أفضل وتوزيع المادة على أماكن أكبر في الحريق وبشكل أكثر أماناً، ويستغرق خروج المادة من الطافية بعد الضغط على الذراع ما بين 10 إلى 15 ثانية تقريباً.

طفاية الهالون

هي نوع من أنواع طفايات الحريق اليدوية التي تستخدم في إطفاء الحرائق، وتسمى أيضاً بمطفأة أبخرة السوائل المخمدة، وهذا يرجع إلى احتوائها على مواد مبخرة، وهذه الأبخرة التي تنتج عن إطفاء الحريق بها هي أبخرة سامة، وتؤثر بشكل سلبي على المستخدمين وخاصةً إذا تم استخدامها في الأماكن الضيقة أو المغلقة، إلا أن هناك بعض الباحثين يقومون بالعديد من الأبحاث والتجارب عليها حتى يقوموا بتطوير هذا النوع من الطفايات ويبحثون عن بديل غير ضار.

بالرغم من أن طفاية الهالون ضارة إلا أنها تعد من أكثر أنواع طفايات الحريق اليدوية كفاءة في إخماد النيران حيث أن غاز الهالون لديه قدرة كبيرة في إخماد النار أياً كان ونوعها بشكل سريع.

هذا الغاز لا يعد ساماً إلا إذا تم استنشاقه بكميات كبيرة، ولكن هناك الكثير من الدول تمنع استخدامه لأنه يؤثر بشكل سلبي على طبقة الأوزون.

عند عمل طفاية الهالون، يتم سحب زر الأمان والضغط على اليد للتشغيل، فيدفع غاز النيتروجين مادة الهالون إلى الخارج بسرعة شديدة وإلى مسافة يمكن أن تصل إلى 6 أمتار أو أكثر، حينها يتفاعل الهالون مع مكونات الحريق ويطفئه ًفوراً.

كيفية استخدام طفاية الهالون

أولاً- في حالة كان الحريق حدث بسبب عبوات تحتوي على سائل قابل للاشتعال، أو عندما يتم سحب هذه السوائل على الأرض، يجب أن يتم توجيه طفاية الهالون أو البخار السائل المُخمد إلى أقرب طرف من النيران.

ثانياً- إجراء عملية كسح سريع بالغاز في اتجاه الطرف البعيد من النار، وتكرر هذه العملية أكثر من مرة حتى يتم إخماد الحريق بالكامل.

ثالثاً- إذا كان الحريق اشتعل في سائل قابل للاشتعال وهو يتساقط من مستوى أعلى فيجب أن يتم توجيه طفاية الهالون إلى أسفل نقطة في الحريق ثم التحرك إلى الأعلى بسرعة وصولاً إلى مصدر الحريق.

رابعاً- إذا حدث الحريق في أجهزة كهربائية أو في تركيبات كهربائية صوب طفاية الهالون بشكل مستقيم إلى الحريق إلى أن تخمدها بالكامل.

خامساً- إذا حدث حريق داخل جهاز كهربي أو داخل إحدى التجهيزات الكهربائية المغلقة، قم بتصويب فوهة طفاية الهالون باتجاه الفتحة الموجودة في جسم الغلاف حتى تتمكن من إدخال المادة من خلال الفتحة إلى داخل الجهاز الكهربائي أو التجهيزات الكهربية التي يوجد بداخلها الحريق.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *