افكار توزيعات ليوم اللغة العربية

كتابة lamia آخر تحديث: 07 ديسمبر 2019 , 22:53

اللغة العربية من أكثر لغات العالم انتشاراً، فهي لغة يتحدث بها أكثر من 290 مليون إنسان حول العالم، ويعد اليوم الثامن عشر من ديسمبر هو اليوم العالمي الخاص باللغة العربية، والذي يتم الاحتفال به في كل عام، فهذا التاريخ هو التاريخ الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة، اللغة العربية كلغة رسمية من ست لغات معتمدة فيها وهذا بعام 1973م.

اليوم العالمي للغة العربية

يحتفل العالم كله في اليوم الثامن عشر من ديسمبر في كل سنة باليوم العالمي للغة العربية، حيث بدأت العديد من الجهود الجبارة في خمسينات القرن الماضي للعمل لاعتماد هذا اليوم ليكون اليوم العالمي الخاص باللغة العربية، ولقد أسفرت هذه الجهود عن صدور قرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة للتجهيز للترجمة التحريرية إلى اللغة العربية تحت رعايتها، ومنذ سنة 1960 ميلادية اتخذت اليونسكو قرار باستخدام اللغة العربية في كل المؤتمرات الإقليمية التي يتم تنظيمها في البلدان العربية، وفي سنة 1966 تم اعتماد استخدام اللغة العربية في اليونسكو.

في هذا السياق كان الضغط العربي الدبلوماسي له أكثر من صورة، فبرز في دور مملكة المغرب العربية بالتعاون مع دول عربية أخري، فلقد تمكنت هذه الدول من استخدام اللغة العربية كلغة شفوية أثناء انعقاد دورات جمعية الأمم المتحدة في سبتمبر سنة 1973، وذلك بعد أن أصدرت جامعة الدول العربية في الدورة الستين قرار بجعل اللغة العربية واحدة من اللغات الرسمية للأمم المتحدة وفي باقي هيئاتها.

ترتب عن القرار السابق صدور قرار من الجمعية العامة رقم 3190 خلال الدورة الثامنة والعشرين من ديسمبر سنة 1973، والذي يوصي بجعل اللغة العربية من اللغات الرسمية للجمعية العامة ولكل هيئاتها، ولقد تم إدراج اللغة العربية كلغة عمل مستخدمة في دورات المجلس التنفيذي، وتم إدراجها ضمن جدول الأعمال في سنة 1974 بناءً على ما طالبت به حكومة العراق والجزائر والكويت وليبيا والمملكة العربية السعودية واليمن وتونس ومصر ولبنان.

الاستعمار والعمل على القضاء على العربية

في بدايات القرن العشرين إبان استعمار الدول الغربية للدول العربية وعلى رأسها تونس ومصر والجزائر، قام المستعمر بالعمل بكل الجهود الممكنة لكي يمحي اللغة العربية، وتم إدخال اللغات الخاصة بالمستعمرين، ولكن بعض البلدان صمدت وعلي رأسها مصر، والتي تمسكت بعروبتها، بالإضافة إلى محاولات الدول الغربية باستماته لكي يزيلوا العربية بشكل تام حتى يحل محلها اللغات الأخرى لأسباب كثيرة، أولها لكي يسيطروا على العقل العربي ويمحو الثقافة الخاصة بهم، وثانيها هي تدمير لغة القرآن الكريم، وثالثها وعيهم التام بأن التمسك باللغة العربية يعني التمسك بالمبادئ والقوانين التي تختلف عن تقاليدهم وثقافتهم.

هدف اليوم العالمي للعربية

يهدف هذا اليوم إلى لفت انتباه العالم بأن اللغة العربية لها فضل كبير في النهضة الأوربية الحديثة، ومن بعدها في الثورة الصناعية نتيجة انتقال العلوم والحضارات القديمة بعد أن ترجمها العلماء المسلمين العرب وأضافوا إليها الكثير بابتكارهم العديد من العلوم، حين كانت أوروبا غارقة في الجهل والظلام.

أفكار عن توزيعات لليوم العالمي للغة العربية

سنطرح افكار عن اليوم العالمي للغة العربية ، حتى نحتفل بهذا اليوم لنُرسخ أهمية اللغة العربية في قلوب الطلاب والشباب والمجتمع بشكل عام.

-نقوم بتنفيذ مسابقات متنوعة لغوية وأدبية، حتى يستفيد الطلاب منها، ونقوم في هذه المسابقة بتقديم ألغاز وأسئلة لغوية، ومن الممكن أن نكرم الفائزين بتوزيعات مالية، أو عينية مثل دروع التكريم أو بعض الهدايا كنوع من الجائزة.
-من الممكن أن نقوم بعرض مشهد تمثيلي مسرحي باللغة العربية الفصحى أو يخدم اللغة العربية، ونقوم بفتح أبواب المشاركة للأفراد لنكرمهم ببعض التوزيعات العينية.
-توزيع الهدايا التذكارية التي تعبر عن الفن العربي الإسلامي.
-عرض لوحات تعبر عن فنون الخط العربي، ومنح تلك اللوحات كجوائز لأبرز الكُتاب والمترجمين والمؤرخين العرب.
-تكريم الطلاب المتفوقين ومنحهم قواميس ومعاجم عربية وكتب لتفسير القرآن الكريم.
-توزيع هدايا على الضيوف والزوار والأجانب مثل: التسجيلات الصوتية الخاصة بالإنشاد الديني والإلقاء العربي.
-الاهتمام بكل ما يمثل الحضارة العربية الإسلامية، من لوحات ومشغولات يدوية وغيرها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق