موضوع تعبير عن فضل الوطن

كتابة sama آخر تحديث: 08 ديسمبر 2019 , 23:31

الوطن هو المكان الذي يعيش عليه الإنسان ويكبر ويتربى في أرضه ويأكل من خيراته ويتربى بين أحضانه، فيُعد الوطن بمثابة الأم التي ربت وحضنت وراعت أبنائها إلى أن كبروا، والوطن هو الأسرة التي تعطي الدفء والحنان، وهو أغلى ما يجب أن يحب الفرد، ويدافع عنه لآخر قطرة في دمه، لأنه واجب الأفراد وخاصة الشباب، وعليهم أن يهتموا به، ويهتموا بصحتهم ليصبحوا قادرين على حماية الوطن.

ما هو الوطن بالنسبة للإنسان

الوطن مساحة صغيرة بوسع الكون، وهو حضن يحتضن أبناءه ويعطيهم كل ما فيه من خيرات دون أن ينتظر إلا أن يصونوه ويحافظوا عليه، ففضل الوطن على أبنائه كبير لا تتسع بضع كلمات، فارتباط الإنسان بوطنه ارتباطًا نابعًا من الأعماق وهو ارتباط فطري يُخلق معه ويكبر يومًا بعد يوم، فالوطن هو الذي يُعطي الهوية والكيان والانتماء للإنسان، ويضم الوطن أبناءه في حياتهم ومماتهم، ويكون مستقرهم الذي يكبرون فيه وينعمون بالأمن والاطمئنان.

وعند عمل انشاء عن الوطن لابد من التأكيد أنه ينتمي كافة الأفراد إلى أوطانهم دون أي تفكير أو تخطيط لأن الفرد يجد نفسه منتميًا لوطنه وترابه لسمائه بشكل فطري، فهو يعلم جيدًا أن حب الوطن هو حب الأم الحنون التي لا تُضيع حق أبناءها أبدًا ولا تتنازل عنهم، ومهما يتغرب الإنسان أو يبتعد عن وطنه لابد أن يعود له وأن يشعر بالحنين إليه في كل وقت، فالإنسان لا يشعر بحريته الكاملة إلا في وطنه، فهو الذي يعطيه الحرية والاحترام لأنه جزء منه، ويكفل له حقوقه كاملة.

فضل الوطن على أبنائه

يفتح الوطن لأفراده الكثير من الأبواب والآفاق ويجعل منه كائنًا محترمًا، والوطن يتكفل بحماية أبناءه في الداخل والخارج، ويقدم لهم خدمات التعليم والعمل والصحة، ويساعدهم على ممارسة كافة الشعائر الدينية، فيكتسب الإنسان من وطنه جميع عاداته وتقاليده وتراثه، ويتعلم منه كيف يبني مستقبله، ويُعزز الإنتماء إليه، لذلك يجب على الإنسان أن يجعل وطنه في قمة أولوياته، وألا ينسى فضله عليه أبدًا، فالطيور والحيوانات أيضًا تنتمي إلى الوطن.

ما هي مكونات الوطن وعناصره

للوطن عدة مكونات لا يكتمل كيانه إلا بها، وتلك المكونات هي :

ـ الشعب، وهو مجموعة من المواطنين يشتركون بالجنسية نفسها، ويربطهم بوطنهم الانتماء إليه، حيث توجد لديهم الرغبة بتوفير مجموعة من الاحتياجات والتكافل للقيام بما يضمن تحقيق الاحتياجات لوطنهم.

ـ الإقليم، وهو جزء من الأرض، وعليه يتم ممارسة السلطة لقوتها وفرض قوانينها، حيث يحكمها حاكم واحد، وهو مكان استقرار الشعب، ومصدر ثروة الدولة، ويقسم إلى إقليم أرضي، وهو سطح الأرض اليابس الذي عينته الدولة بسلطتها، وإقليم مائي وهو يشمل المياه الإقليمية وما جاور حدود الدولة من البحار والبحيرات والأنهار، وإقليم جوي وهو يتضمن الغلاف الجوي فوق الإقليم المائي والإقليم الأرضي.

ـ السلطة، وهي الحكومة التي تقوم بممارسة السلطة باسم الدولة، وأهم ما يميزها عن بقية دول العالم.

واجبات المواطن تجاه وطنه

المواطن عليه القيام ببعض الواجبات تجاه وطنه، والمقصود بها الالتزام بالقوانين والأخلاق التي يفرضها الوطن، والتي من بينها :

ـ الوفاء والإخلاص والوطن ومحبة المواطنين جمعيًا سواء اتفقوا أو اختلفوا، لأنه يتمتعون بالخيرات المشتركة، وأن أي خطر يتعرضون له سيكون خطر يهددهم جميعًا.

ـ المساهمة في خدمة المجتمع المحلي.

ـ ضرورة الحفاظ على أمن الدولة وكف الأذى عن دماء المواطنين وعن أعراضهم وأموالهم، مع الاستعداد للتضحية بالأموال والأرواح في سبيل الدفاع عن الوطن.

ـ احترام القوانين وعدم مخالفتها، مع الدعوة إلى تطبيقها ومجابهة كل من يخالفها، لأن هذا يساعد على حفظ المجتمع من الفوضى ومن التخريب.

ـ الاهتمام بالاطلاع على القضايا المؤثرة في المجتمع جميعها.

ـ ضرورة عدم التهرب من الضرائب والرسوم، لأنها تسدد من أجل بقاء المجتمع أفضل وأحسن.

ـ حماية ممتلكات الدولة ومرافقها، مع أداء الخدمات المطلوبة كالخدمات العسكرية.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق