عائلة ال السركال العريقة في الامارات

كتابة sarah آخر تحديث: 10 ديسمبر 2019 , 21:44

أسرة السركال من الأسر البارزة في الإمارات، حيث أنها خدمت دولة الإمارات العربية المتحدة لسنوات، ولمع الكثير من أفراد الأسرة في مختلف المجالات، وتولوا المناصب الهامة مثل منصب الوكيل الوطني في الشارقة، وخرج منهم العالم، والأديب، والتاجر، لاسيما تجار اللؤلؤ، وغيرهم، ويقع بيت السركال في الشارقة تحديدًا في فريج الشويهيين، وتم بناؤه حوالي 1840 م تقريبًا .

أصل عائلة السركال ولقبها

أسرة السركال يرجع أصلها إلى قبيلة آل علي، وأصل اسم السركال في الأصل ” السركار “، وهو لفظ هندي يطلق على الحكومة، وعندما دخلت هذه الكلمة إلى منطقة الخليج تم إبدال الراء لام، وأصبح حكام المنطقة يستخدمونها في التحدث مع ممثلي ووكلاء الحكومة البريطانية في الخطابات والرسائل، وقد تولى عدد من أفراد أسرة السركال منصب الوكيل الوطني لفترة تزيد عن السبعين عام .

وتتمثل المهام في منصب الوكيل الوطني على مراقبة تنفيذ المعاهدات التي تمت بين كلا من حكام الإمارات وبريطانيا، ومحاربة تجارة الرق والسلاح، وكتابة التقارير، وحل النازعات والخلافات والفصل فيها، وفي وقت تولي عيسى بن عبد اللطيف السركال أعطيت له صلاحيات أخرى تتمثل في إصدار التأشيرة لمرور المسافرين وكان مقر هذه الوكالة في بيت السركال في الشارقة، حيث يطل البيت على الخور وينقسم إلى قسمين، القسم الأول تسكن به العائلة والقسم الآخر به مكتب الوكيل الوطني .

الوكلاء الوطنيون في أسرة السركال

تولى 5 أفراد من أسرة السركال منصب الوكيل الوطني، حيث أن فترة توليهم دامت حوالي 70 عام، فقد بدأت من يناير 1852، وتولى حينها المنصب يعقوب بن بشير بن حسن السركال، وهو بهذا أول من يتولى هذا المنصب من عائلة السركال، وظل في المنصب حتى وفاته في 1866، ثم تبعه في المنصب أخوه محمد بن بشير السركال ولم يدم في المنصب طويلا، وتولى بعده ابن عمه عبد الرحمن بن محمد بن حسن السركال، في التاسع من فبراير عام 1867 واستمر في المنصب حتى عام 1880 .

ثم تولى في أغسطس عام 1890 عبد اللطيف بن عبد الرحمن السركال، واشتهر بتقديم العديد من الخدمات لبلاده، حتى أنه حصل على وسام خانبهادر من قبل الإنجليز في عام 1907، وهو أول من وضع قانون للمحاكم والجنايات وذلك عام 1911، واستمر في هذا المنصب حتى 1919، حيث تولى بعده عيسى بن عبد اللطيف السركال، واستمر في المنصب حتى وفاته في 1935، ومنحه الإنجليز عدد من الأوسمة مثل وسام خانصاحب عام 1921، ووسام خانبهادر في 1924، ووسام اليوبيل الفضي من الملك جورج الخامس عام 1935، ووسام أو بي إي عام 1929 وهذا أرفع وسام حصل عليه على الإطلاق، وهو من قام بجلب أول سيارة للإمارات عام 1924، وأول يخت بخاري الذي اشتهر باسم الستيمة .

مشاهير أسرة السركال

هناك عدد من المشاهير الآخرين الذين كان لهم شأن رفيع من أسرة السركال، مثل :

يوسف بن عبد الله السركال

كان واحد من أكبر تجار اللؤلؤ في دبي، وكان وكيل لشركة بريتش بترليوم وهي شركة النفط البريطانية، وصاحب فندق أوريينت في بومباي، وقد كان في منصب نائب الوكيل الوطني في دبي، وتم منحه وسام خانصاحب من قبل الإنجليز في 1931، وكان له دور هام في مفاوضة حرب السوجر عام 1910، وهو من جلب السفن البخارية لدبي في مطلع القرن العشرين، وكان بيته في هذا الوقت من أكبر البيوت في ديرة حيث كانت مساحته 25 ألف قدم مربع تقريبا .

عبد الرحمن بن عيسى بن عبد اللطيف السركال

اشتهر بحبه للأدب وقوله للشعر، وقد امتلك سفينة غوص وكان مصدر من مصادر الدخل الرئيسية في هذا الوقت، ومن أشهر أشعاره :

يا زين لو بتقل حسناك فيه أو بتبين نجافيك
لا تظن يا مظنوني أنساك ولا أهتني بغيرك وخليك

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق