معلومات عن حيوان الدلق

كتابة sama آخر تحديث: 08 يناير 2020 , 23:46

حيوان الدلق هو حيوان ثديي بري، وينتمي إلى عائلة ابن عرس، واسمه العلمي هو Marten، له العديد من الأنواع المختلفة، ومن أشهرها الدلق الأمريكي، ويُعد من الثدييات الصغيرة في الحجم، ويشبه ابن عرس بشكل كبير لدرجة أن الكثيرين يجدون صعوبة في التفريق بينهم، فهو يمتلك أرجل قصيرة وجسم طويل ورفيع، بالإضافة إلى أن لديه رأس مدورة صغيرة ورقبة صغيرة بنفس عرض الرأس.

مواصفات حيوان الدلق

يختلف حيوان الدلق عن ابن عرس في أنه لديه ذيل طويل وكثيف في الشعر ويغطي جسمه جلد سميك وفرو كثيف لون لون زاهي مميز، وهذا هو ما يجعله مطمع للكثير من الصيادين من أجل الحصول على الفراء الخاص به وبيعه، ويعيش حيوان الدلق في الغابات الكثيفة بالأشجار، لكي يستطيع أن يختبئ ويحمي نفسه من الحيوانات المفترسة، ويُطلق على الدلق باللغة العربية اسم الخز السماك.

وحيوان الدلق هو من فصيلة السموريات ويقرب من السنور في الحجم، ولكن يختلف عنه في لون البطن والعنق التي تكون مائلة إلى البياض، ويحب دائمًا الوثب من فرع إلى آخر بين الأغصان كالشبح، وجميع ثدييات الغابة تقريبًا تستلم إلى عنفه وسفاحه، حيث دائمًا ما كان يطاردهم ليحصل على طعامه، ويلتهم نتاج الأعشاش الأرضية والعلوية التي بين الأغصان وهو يقتنص الزواحف والحشرات والطيور باختلاف أنواعها حتى الأنواع المائية منها.

معلومات حول حيوان الدلق

يُعرف حيوان الدلق بقدرة رائعة وهائلة على تسلق الأشجار، ويفضل أن يعيش منفردًا على أن يعيش مع أفراد من نفس فصيلته، ويتغذى حيوان الدلق على العديد من أنواع النباتات كالفواكة والنباتات الورقية ويتغذى على اللحوم من الحيوانات الصغيرة كالقوارض والحشرات، وعلى الرغم من ذلك فإنه من الممكن أن يأكل جيف الحيوانات في بعض الأوقات، وهذا ما جعل الخبراء يصنفونه بأنه من ضمن الحيوانات الكالشة أي الحيوانات التي تتغذى على كل شيء.

يتراوح طول حيوان الدلق بين أربعين إلى خمسين سم، وذيله من الممكن أن يصل إلى 27 سم، ويصل وزنه إلى اثنين ونصف كيلو جرام فقط بحد أقصى، وهو من ضمن الحيوانات الليلية، ويظل الدلق مختبئ طوال فترة النهار، ومع بداية ساعات الليل يبدأ في الخروج ويستعيد نشاطه للبحث عن الغذاء الذي يتناوله طوال اليوم.

حيوان الدلق الصخري

يُعد حيوان الدلق الصخري نوع من أنواع الدلق، ويُطلق عليه اسم خز الزان، ويعيش ما بين قارتي آسيا وأوروبا، ويتميز بالفراء الرمادي، وهذا هو ما يعتبره المزارعين وأصحاب الحظائر من الآفات التي تهدد المزارع الخاصة بهم لأنه يقوم بسرقة الدجاج والبيض والطيور، ويقوم هذا النوع من الدلق ببناء حجرة في الشقوق التي تتواجد في الصخور، وهذا هو السبب وراء تسميته باسم الدلق الصخري.

ويُذكر أنه تم العثور في الفترة الأخيرة عن بعض الصغار من حيوان الدلق في أحدى المدن المتواجدة في الأردن، وآثار هذا الشيء استغراب المواطنين، نظرًا لأن الكثيرين لم يتعرفوا على نوعه بسهولة، وبعد الفحص للحيوانات التي تم العثور عليها تبين أنهم صغار حديثي الولادة من حيوان الدلق، وتم ايداعهم في محمية عجلون من أجل الحفاظ عليهم من الإنقراض.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق