أشهر الشخصيات النسائية التاريخية في أوروبا

كتابة bousy آخر تحديث: 06 فبراير 2020 , 16:12

شهد التاريخ عبر عصوره المختلفة ، العديد من الشخصيات البارزة التي تركت بصماتها حتى وقتنا الحالي ، فما بين رجال الفكر والسياسة ورجال الأدب والدين ، اكتظ التاريخ الأوروبي أيضًا بالعديد من الشخصيات النسائية البارعة فمنهن من برعت في العلوم ومنهن في الفنون ، ومنهن في القتال ومنهن من حكمن البلاد بشجاعة ، وستعرض المقالة جزء من أشهر الشخصيات النسائية التاريخية في أوروبا.

أهم النساء في أوروبا

آدا لوفليس 1815م – 1852م

الكونتسة آدا لوفليس ، عالمة الرياضيات والعلوم الانجليزية ، هي ابنة اللورد بايرون الشاعر والشخصية الشهيرة باسم أوغستا آدا كينغ ، ولدت في 10 شهر ديسمبر عام 1815م ، ونشأت آدا لوفليس على دراسة الرياضيات والعلوم ، فقد تم تعليمها بشكل خاص على يد معلمين عباقرة في هذا المجال ، ومنهم عالم الرياضيات أوجستس دي مورغان ، أول أستاذ للرياضيات في جامعة لندن  ، وفي عمر 17 ظهرت على آدا قدراتها العبقرية في العلوم الرياضية ، في 8 يوليو 1835م ، تزوجت من ويليام كينغ ، بارون كينغ الثامن ، وعندما أنشئ إيرل في عام 1838م ، أصبحت كونتسة لوفيلاس.

وفي عام 1833م تحول اهتمام آدا لوفليس للآلات ، وفي عام 1843م  بسبب قراءتها وترجمتها مقال كتبها تشارلز باباج حول محركه التحليلي ، فكتبت تعليق مفاده : المحرك التحليلي ، ينسج الأنماط الجبرية ، تماماً كما ينسج الجاكار المنوال الزهور والأوراق.

يذكر أن باباج قام ببناء جزء صغير فقط من المحرك التحليلي ، لكن جهود لوفليس حول كيفية معالجة المعلومات بالمحرك التحليلي ، أكملت هذا الاختراع العبقري ، حتى أنه تم تسمية لغة البرمجة المبكرة Ada نسبة لها.

توفيت آدا لوفليس 27شهر نوفمبر في عام 1852م بسرطان الرحم ، وأصبح يوم الثلاثاء الثاني في شهر أكتوبر يوم Ada Lovelace ، حيث يتم تكريم مساهمات النساء في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. [1]

آنا ماريا فان شورمان 1607م – 1678م

كانت آنا ماريا فان شورمان ، عالمة هولندية  ، ولدت في 5 نوفمبر عام 1607م لأسرة ثرية ، ابنه فريدريك فان شورمان من إنتفيرب ، ظهرت عبقريتها من عمر 6 سنوات حين قامت باختراع منحوتات من الشمع ، وهي إحدى الأكاديميين البارزين في القرن السابع عشر.

كانت على درجة مرتفعة من الفن والأدب والموسيقى والرسم ، وتتحدث 14 لغة مختلفة ، وعرف عنها دفاعها عن تعليم الإناث ، فقد كانت تضطر أحيانًا للجلوس خلف شاشة في محاضرات بسبب جنسها ، ومع ذلك فقد شكلت مركزًا لشبكة أوروبية من النساء المتعلمات ، وكتبت نصًا مهمًا حول كيفية تعليم النساء ، توفيت في 4 شهر مايو من عام 1678.

آن النمسا 1601 م – 1666م

ولدت آنا داتريش في النمسا ، في 22 شهر سبتمبر 1601م ، تزوجت آن في عام 1615م ، من الملك لويس الثالث عشر الذي حكم  فرنسا من 1610- 1643م ، وكانت تبلغ من العمر 14 عام ، كانت تتمتع بالمهارة السياسية في مواجهة المشاكل ، وظهر ذلك جليًا بعد وفاة لويس في 1643م ، وأصبحت الوصاية على العرش ، حتى تم تسليم لويس الرابع عشر في عام 1651م ، وعقد السلام بين إسبانيا وفرنسا بزواج لويس الرابع عشر من ابنة آن ، ماري تيريز ، ابنة فيليب الرابع.

وخلال فترة وصايتها على العرش ، أمرت باستئناف القتال بين إسبانيا وفرنسا ، وواجهت المحكمة والتمردات ، عن طريق حكمتها في تقسيم أعدائها ، حتى انهارت التمردات تمامًا في عام 1652م ، توفيت آن في باريس في 20 يناير في 1666م

ارتيميا جنتيليسي 1593م – 1652م

أرتيميسيا جنتيليتشي من مواليد 8 يوليو 1593م  في روما ، بالولايات البابوية بإيطاليا ، ابنة أورازيو جنتيليسي ، أحد كبار أتباع رسام الباروك الثوري كارافاجيو ، وهي رسامة إيطالية اتبعت في الرسم الأسلوب الذي ابتكرته كارافاجيو وهو الواقعية الدرامية.

أول عمل معروف لها هو سوزانا والحكماء عام 1610م ، ورسمت أيضًا نسختين من مشهد سبق له أن أخرجه كارافاجيو ، غالبًا ما كانت تتسم رسوماتها بالعنف ، فقد تعرضت للاغتصاب ، وتحولت قضيتها إلى المحكمة ، والتي أجبرت فيها على تقديم أدلة تحت التعذيب ، لإثبات الواقعة ، توفيت أرتيميسيا جنتيليتشي في عام 1652م ، في نابولي.

كاتالينا دي إراوسو 1592م- 1650م

ولدت كاتالينا إراوسو وبيريز غالاراجا ، في سان سيباستيان بغويزكوا ، بإسبانيا ، في 10فبراير عام 1592م ، كان والدها قائد عسكري لمقاطعة باسك ، في عهد الملك فيليب الثالث ملك إسبانيا ، وقد تدربت مع أخواتها على القتال منذ نعومة أظافرها ، باسم نون إنسينجن ، استطاعت الهرب من دير الراهبات وتنكرت في زي رجل وواصلت مهنة عسكرية ناجحة في أمريكا الجنوبية.

قبل أن تعود إلى إسبانيا وتكشف أسرارها ، لقد سجلت مذكراتها تحت العنوان : الملازم نون ، مذكرات المتخنث الباسك في العالم الجديد ، توفيت كاتالينا إراوسو في عام 1650م.

فهي واحدة من أكثر الشخصيات الأسطورية والمثيرة للجدل في العصر الذهبي الإسباني ، منذ ما يقرب من 400 عام ، فعرفت عسكريًا وراهبة وكاتبة ، واستمرت كأسطورة حية من خلال الدراسات التاريخية ، والقصص و السيرة الذاتية والروايات والأفلام.

كاترين دي ميديسي 1547م – 1559م

ولدت كاثرين في عائلة ميديشي الشهيرة في أوروبا ، وأصبحت ملكة فرنسا في عام 1547م ، بعد أن تزوجت من هنري الثاني في المستقبل في 1533م ، وبعد توفي هنري في عام 1559م ، حكمت كاثرين كحاكمة حتى عام 1559م.

كان هذا عصرًا من الفتنة والصراع الديني الشديد ، وعلى الرغم من محاولة اتباع سياسات معتدلة ، وقد ارتبط اسم  كاثرين بمذبحة يوم القديس بارثولوميو1547م ، وتم إلقاء اللوم عليها.  [2]

كاثرين العظيمة

كاثرين هي في الأصل هي أميرة ألمانية تزوجت من القيصر واستولت على السلطة في روسيا ،  لتصبح كاثرين الثانية وحكمت على مدار 34 عام ، من عام 1762م ، وحتى 1796م ، تميز حكمها جزئياً بالإصلاحات والتحديث ، وكذلك بحكمها شخصية قوية ومهيمنة ، تصدقت للعديد من المؤامرات وتصدت لأعدائها بشراسة.

كريستينا السويد

هي ملكة السويد في الفترة من عام 1644م ، وحتى عام 1654م ، وخلال الفترة التي عملت فيها في السياسة الأوروبية ، لعبت سياسة بشكل حكيم وفلسفي ، وقامت بالاهتمام بشؤون رعاياها على أكمل وجه ، وقد تنازلت كريستينا بكامل قواها العقلية عن عرشها ، ليس خوفًا من المؤامرات والموت ، ولكن من خلال التحول إلى الكاثوليكية الرومانية ، فتنازل عن العرش واستوطنت في روما.  [3]

إليزابيث الأولى ملكة إنجلترا

الملكة إليزابيث الأولى ، ملكة إنجلترا الأكثر شهرة ، كانت آخر عائلة تيودور ، كان عهدها مليء بالحروب و المؤامرات والصراع الديني ، وقد كانت تتميز بالفصاحة وكتابتها للشعر ، وتعمقها في الأدب ، وهي لم تتزوج قط.

إليزابيث باثوري

إليزابيث باثوري تعد النموذج الأصلي لمصاصي الدماء ، الذي عرفتهم الأفلام والروايات في الحديث ، فلا تزال قصة إليزابيث باثوري محاطة بالغموض ، ولكن هناك بعض الحقائق المعروفة ، ففي نهاية القرن السادس عشر ، وبداية القرن السابع عشر ، كانت مسؤولة عن قتل الشابات وربما تعذيبهن، ويقال بشكل غير مؤكد أنها كانت تستحم في دماء الضحايا ، وقد اكتشفت جريمتها وواجهت المحاكمة التي ووجدت أنها مذنبة ، وعوقبت على جرمها. [4]

فلورا ساندز

قصة فلورا ساندز معروفة بشكل جيد ، فهي بالأصل ممرضة بريطانية ، جندت في الجيش الصربي خلال الحرب العالمية الأولى ، وخلال مهنتها القتالية واجهت العديد من الأحداث الحافلة ببسالة ، حتى ارتفعت إلى رتبة ميجور أي ما يعادل رائد.

جيرمين نيكر

كان جيرمين نيكر ، المعروف باسم مدام ستايل ، مفكراً وكاتبة هامة في عصر الثورة الفرنسية  في عهد نابليون ، وهي امرأة تجمع بين السياسة والفلسفة ، وقد تحدت نايلوين وأزعجته في العديد من المناسبات ، بكتاباتها الرنانة الشجاعة.

ماريا تيريزا

في عام 1740 أصبحت ماريا تيريزا حاكمة للنمسا ، والمجر وبوهيميا ، وذلك بفضل والدها الإمبراطور تشارلز السادس ، كانت مثال عظيم على إثبات أن المرأة تستطيع أن تكون تخلفه ، فواجهت العديد من التحديات بشجاعه أثناء فترة حكمها للبلاد ، وكانت مثابرة في مواجهة المشاكل ، وكانت بالتالي واحدة من أبرز النساء سياسياً في التاريخ الأوروبي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق