لقاح المكورات الرئوية ” لقاح السكاريد “

كتابة مها حسني آخر تحديث: 08 فبراير 2020 , 19:16

لقاح المكورات الرئوية هو لقاح يتم إعطاءه لأولئك الأشخاص المصابون بجرثومة المكورات الرئوية ، والتي تتسبب في العديد من الأمراض منها التهاب الأذن الوسطى والتهاب الرئتين والتهاب السحايا وتسمم الدم ، فيقوم هذا اللقاح بالحماية من التلوثات الناتج عن هذه الجرثومة ، وتلك الجرثومة منتشرة بين الأطفال وفي حالة إصابة كبار السن بجرثومة المكورات الرئوية من الممكن أن تسبب الموت أو أمراض خطيرة .

انواع لقاح المكورات الرئوية

هناك نوعان من اللقاحات التي تساعد في منع مرض المكورات الرئوية ، المرخصة للاستخدام في الولايات المتحدة من قبل إدارة الغذاء والدواء ” FDA ” وهما : [1]

لقاح المكورات الرئوية أو PCV13

هذا النوع من لقاح المكورات الرئوية يقوم الأطباء بإعطاءه  للأطفال في عمر 2 و 4 و 6 و 12 إلى 15 شهرًا ، ويحصل البالغين الذين يحتاجون إلى هذا اللقاح على جرعة واحدة فقط .

ويساعد هذا اللقاح على الحماية من ثلاثة عشر نوعًا من بكتيريا المكورات الرئوية التي تسبب التهابًا خطيرًا في الأطفال والبالغين ، يمكن أن يساعد أيضًا في منع التهابات الأذن والالتهاب الرئوي الناجم عن تلك الأنواع من بكتيريا المكورات الرئوية . [1]

لقاح السكاريد المكورات الرئوية أو PPSV23

يقوم الأطباء بإعطاء هذا النوع من اللقاح للأشخاص الذين يحتاجون إليه ، وزيادة الجرعات إلى جرعة أو جرعتين بحسب ما أوصى مركز السيطرة على الأمراض لأولئك الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة .

ويساعد هذا اللقاح على الحماية من الالتهابات الخطيرة التي تسببها ثلاثة وعشرين نوعًا من بكتيريا المكورات الرئوية . [1]

أثار جانبية للقاح المكورات الرئوية أو PCV13

تشمل ردود الفعل للجزء الذي تم إعطاء الحقنة فيه:

  •    احمرار .
  •   تورم .
  •   ألم أو حكة .
  •   حمى .
  •   فقدان الشهية .
  •   الضيق أو العصبية .
  •   الشعور بالإعياء .
  •   صداع .
  •   رجفة .[1]

أعراض جانبية للقاح السكاريد المكورات الرئوية

ردود الفعل حيث مكان إعطاء الحقنة يمكن أن تشمل بعض المشكلات الخفيفة التالية :

  •    احمرار .
  •   ألم .
  •   حمى .
  •   آلام العضلات .

وينبغي التنبيه أنه في حالة حدوث تلك العوارض ، فإنها عادة ما تختفي في غضون يومين . [1]

مشاكل أخرى من الممكن أن تصيب الأشخاص بعد الحصول على حقنة لقاح المكورات الرئوية :

تخشى الناس في بعض الأحيان أي إجراء طبي بما في ذلك التطعيم ، ولكن يمكن أن يساعد الجلوس أو الاستلقاء لمدة 15 دقيقة في منع الإغماء والإصابات الناجمة عن السقوط ، من الضروري أن تخبر أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت أنت أو طفلك تعانون من هذه الأعراض بعد الحقن:

  •   الشعور بالدوار .
  •   تغييرات الرؤية .
  •   وجود رنين في الأذنين .
  •   أو ألم شديد في الكتف ، حيث يحدث ذلك للعديد من الأشخاص وأيضًا يواجهون صعوبة في تحريك الذراع حيث أعطى الطبيب الحقنة ، لكن عادة يحدث هذا بشكل نادر . [1]

من يجب أن يحصل على لقاح المكورات الرئوية

بحسب ما أوصى مركز السيطرة على الأمراض أن يتم تطعيم المكورات الرئوية لجميع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين وجميع البالغين الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر في بعض الحالات ، ويجب أن يحصل الأطفال والبالغون أيضًا على لقاحات المكورات الرئوية ، ومن الأفضل مناقشة الطبيب المختص في هذا الأمر . [1]

من يجب ألا يحصل على لقاح المكورات الرئوية

قد يتسبب عامل العمر أو الظروف الصحية ، في ألا يحصل بعض الأشخاص على لقاحات معينة أو الانتظار بعض الوقت قبل الحصول عليها ، نذكر منهم ما يلي :

  • إذا كنت تعاني أنت أو الطفل من حساسية قد تهدد حياتك من أي عنصر في لقاح PCV13 ، فيجب عدم الحقن بأي نوع من هذه اللقاحات: ” لقاح سابق للمكورات الرئوية يسمى PCV7 (Prevnar ® ) ، أي لقاح يحتوي على ذيفان الدفتيريا (DTaP  ) ” ، لذا فمن الضروري أن يخبرك أخصائي الرعاية الصحية بمكونات اللقاح .
  • أيضًا يجب على أي شخص كان لديه رد فعل تحسسي يهدد الحياة من مكونات لقاح الـ PPSV23 يجب ألا يحصل عليه . [1]

فوائد لقاح المكورات الرئوية

  •    تساعد بشكل كبير وفعال في الحماية مرض المكورات الرئوية بشكل جيد ، ولكنها لا تستطيع ذلك في جميع الحالات .
  •   كما أكدت الدراسات أن جرعة واحدة على الأقل من لقاح المكورات الرئوية تحمي ما لا يقل عن 8 من كل 10 أطفال من إصابات خطيرة تسمى مرض المكورات الرئوية الغازية .
  •   تساعد في علاج 75% من كبار السن البالغين من العمر 65 سنة ضد مرض المكورات الرئوية الغازية .
  •   تساعد 45% من البالغين من العمر 65 سنة ضد الالتهاب الرئوي .
  •   كما أشارت الدراسات إلى أن جرعة واحدة من لقاح السكاريد المكورات الرئوية تحمي ما بين 50 إلى 85 من بين 100 بالغين أصحاء ضد مرض المكورات الرئوية الغازية  ، بعدما نظرت الدراسات في الحماية من الالتهابات التي تسببها أنواع البكتيريا التي يغطيها اللقاح المحدد . [1]

ترخيص لقاح المكورات الرئوية

في عام 2000 قامت إدارة الغذاء والدواء الامريكية ” FDA “بترخيص أول لقاح للمكورات الرئوية ” PCV7 أو Prevnar® ” وفي نفس العام بدأت الولايات المتحدة باستخدام PCV7 بشكل روتيني مع الأطفال . [1]

استطاعت توفير الحماية ضد الالتهابات التي تسببها 7 أنواع من بكتيريا المكورات الرئوية ، وكشفت الدراسات أن PCV7 كان فعالاً للغاية في الوقاية من مرض المكورات الرئوية الغازية الناجم عن أنواع البكتيريا المشمولة في اللقاح عند الأطفال الصغار .

وفي عام 2010  قامت إدارة الأغذية والعقاقير بترخيص لقاح الـ PCV13 ، والذي يوفر الحماية من الإصابات الناجمة عن 6 أنواع من البكتيريا أكثر من  PCV7. ولفتت جميع الدراسات إلى أن لقاح الـ PCV13 يتسبب في تعزيز الجهاز المناعي للجسم ضد الأجسام المضادة ، والتي تساعد في محاربة بكتيريا المكورات الرئوية ، على غرار PCV7 . 

وفي دراسة أجريت في كاليفورنيا ، قام PCV7 بحماية أكثر من 9 من كل 10 أطفال من الأمراض الغازية الناجمة عن أنواع البكتيريا المشمولة للقاح ، كان لدى الأطفال الذين حصلوا على اللقاح عدد أقل من التهابات الأذن ووضع عدد أقل من أنابيب الأذن ، وأظهرت الدراسة أيضا أن اللقاح منع الالتهاب الرئوي لدى الأطفال ، من المعروف أن أي دواء يمكن أن يسبب الحساسية الشديدة ، ولكن ردود الفعل من هذا اللقاح نادرة جدًا ، وتقدر بحوالي 1 في المليون من كل جرعة ، قد تحدث هذه الأنواع من ردود الفعل في غضون دقائق قليلة إلى ساعات قليلة بعد الحقن ، كما هو الحال مع أي دواء ، أما ردود الفعل الخطيرة أو حدوث وفاة فهي بعيدة جدًا . [1]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق