ماهو تطعيم البكتيريا العقدية الرئوية “المكورات الرئوية”

كتابة سهام أحمد آخر تحديث: 01 مارس 2015 , 22:15

لأكثر من 30 عاما ، كان هناك لقاح قادر على منع مرض المكورات الرئوية ، والالتهاب الخطير الذي يسببه جرثومة تسمى العقديات الرئوية ، ولكن لقاح PPSV (السكاريد الرئوية) لا يمكن استخدام بالنسبة لبعض من الاشخاص الذين هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض ، الأطفال تحت سن سنتين ، دون حماية باللقاح والرضع والأطفال الصغار جدا اكثر عرضة للعديد خطورة العدوى ، بما في ذلك الالتهاب الرئوي والتهاب السحايا الجرثومي

ما هو داء المكورات الرئوية ؟
مرض المكورات الرئوية هو عدوى تسببها البكتيريا العقدية الرئوية أو المكورات الرئوية ، يمكن أن يصاب الناس بهذه البكتيريا ، أو أنها يمكن أن تحمله في الحلق ، ولا يكون مريضا ، تلك الناقلات لا تزال تنتشر ، في المقام الأول في قطرات من الأنف أو الفم عند التنفس ، السعال ، أو العطس

اعتمادا على ما هو العضو أو الجزء من الجسم المصاب ، داء المكورات الرئوية يسبب أي من عدة أمراض خطيرة ، بما في ذلك :
– التهاب السحايا الجرثومي ، عدوى تصيب تغطي الدماغ والنخاع الشوكي التي يمكن أن تؤدي إلى الارتباك والغيبوبة والموت ، فضلا عن الآثار المادية الأخرى ، مثل العمى أو الشلل
– الالتهاب الرئوي ، والتهاب في الرئتين والمضاعفات البكتيرية شيوعا من التهاب الأذن الوسطى الإنفلونزا ، والتهاب الأذن الوسطى التي يمكن أن تسبب الألم ، وتورم ، والأرق ، والحمى ، والتهيج
– تجرثم الدم ، وعدوى خطرة تصيب مجرى الدم
– التهابات الجيوب الأنفية

لقاح المكورات الرئوية :
هل كل لقاحات المكورات الرئوية آمنة؟
كل اللقاحات آمنة . كما هو الحال مع أي دواء وهناك دائما احتمال وجود مشكلة خطيرة ، مثل رد الفعل التحسسي ، ولكن مع PCV (اللقاح الموصى به للأطفال الصغار) وPPSV (اللقاح للبالغين والأطفال الأكبر سنا) ، وخطر إلحاق ضرر جسيم أو الموت هو صغير للغاية

في دراسة شملت ما يقرب من 60،000 جرعة من لقاح PCV ، لم تكن هناك أي ردود فعل معتدلة أو شديدة ، وتشمل الآثار الجانبية الخفيفة :
– احمرار ، أو تورم حيث يتم إعطاء اللقاح في حوالي واحد من كل أربعة أطفال
– حمى أعلى من 100.4 F في حوالي واحد من كل ثلاثة رضع
– حمى أعلى من 102.2 F في حوالي واحد من كل 50 طفلا
– إصابة عرضية من هرج ، والنعاس ، أو فقدان الشهية
– حوالي واحد من كل شخصين بالغين الذين يتلقون لقاح PPSV يصابون باحمرار أو ألم حيث مكان إعطاء اللقاح ، أقل من 1٪ لديهم رد فعل أكثر حدة ، مثل الحمى أو آلام في العضلات

من هو الشخص الذي يجب ان يحصل على لقاح المكورات الرئوية ومتى يجب أن يعطى؟
لقاح PCV7 يغطي سبع سلالات من بكتيريا المكورات الرئوية ، والآن تم تحديثه لقاح PCV13 ، والتي يغطي 13 سلالة ، سلسلة PCV بدأت مع PCV7 يجب أن تكتمل مع لقاح PCV13 ، ينصح بجرعة إضافية واحدة من لقاح PCV13 لجميع الأطفال من عمر 14-59 شهرا ، الذين تلقوا سلسلة PCV7 المناسبة للفئة العمرية لجميع الأطفال من 60-71 شهرا الذين يعانون من ظروف صحية محددة كامنة ، الذين تلقوا سلسلة المناسبة للفئة العمرية من PCV7

يوصى بلقاح PCV للأطفال :
– ينبغي لجميع الرضع الذين تقل أعمارهم عن 24 شهرا بتلقى أربع جرعات من اللقاح ، أول واحد في شهرين من العمر ، وينبغي إيلاء التطعيمين المقبلين في خلال 4 أشهر و 6 أشهر ، مع المعزز النهائي الذي ينبغي أن يعطى في 12 إلى 15 شهرا من العمر
– يجب على الأطفال الذين لا يحصلون على نصيبهم في هذه الأوقات ان لا يزالوا يحصولون على اللقاح ، وعدد الجرعات والوقت بين الجرعات يعتمد على عمر الطفل
– يجب على الأطفال الاصحاء الذين تتراوح أعمارهم من 2 إلى 4 سنوات اللواتي لم ينهين الجرعات الأربعة يتلقى جرعة واحدة من اللقاح

يوصى بلقاح PCV للكبار :
يوصى بلقاح PPSV لأعمار الكبار من 19 إلى 64 الذي يدخن أو لديه الربو وأي شخص تتراوح أعمارهم من 2 إلى 64 عام الذي أخذ دواء أو العلاج الذي يؤثر على نظام المناعة في الجسم

وبالإضافة إلى ذلك ، فإن أي اشخاص تتراوح أعمارهم من 2 إلى 64 الذي لديه واحدة من الظروف الصحية التالية (أو ما شابه ذلك) التي تؤثر ينبغي تطعيم الجهاز المناعي مع PPSV :
– مرض هودجكين
سرطان الغدد الليمفاوية أو سرطان الدم
– الفشل الكلوي
– المايلوما المتعددة
– المتلازمة الكلوية
– عدوى فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز
– الطحال تلف أو أي الطحال
– زرع الأعضاء
– مرض القلب
– أمراض الرئة
– مرض فقر الدم المنجلي
– مرض السكري
– إدمان الكحول
التليف الكبدي
– تسرب السائل النخاعي
– زراعة القوقعة

دراسات وابحاث :
ذكرت الدراسات الامريكية ان هناك أكثر من 6،000 حالة وفاة سنويا في الولايات المتحدة نتيجة لداء المكورات الرئوية ، أكثر من نصف تلك الوفيات في البالغين الذين وفقا لتوصيات CDC كان ينبغي ان يحصل على التطعيم ، في الأطفال تحت سن 5 سنوات العدوى مع نتائج البكتيريا المكورة الرئوية في ما يقرب من 480 حالة من حالات التهاب السحايا و 4،000 حالات تجرثم الدم أو عدوى الغازية الأخرى في السنة ، وثمة مشكلة رئيسية في الأطفال الصغار جدا هو أن الأعراض الكلاسيكية لالتهاب السحايا والالتهاب الرئوي وغالبا ما تكون غير موجودة ، مما يجعل هذا المرض من الصعب الاعتراف ، ويعتبر لقاح المكورات الرئوية يمنع التهابات الدم والدماغ والرئة وخطيرة من البكتيريا العقدية الرئوية ، وتسمى مثل هذه الالتهابات داء المكورات الرئوية ، وهي تشمل أيضا الالتهاب الرئوي والتهاب السحايا ، وتسمم الدم

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق