اهم المعلومات عن دواء “plaforzia” لعلاج حساسية الفول السوداني

كتابة هناء عادل آخر تحديث: 09 فبراير 2020 , 22:00

 دواء plaforzia هو عبارة عن أقراص لعلاج حساسية الفول السوداني ، ويتم تناوله يومياً لمدة لا تقل عن ستة أشهر ، حيث يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه بعض الأطعمة ، خاصة الأطفال الذين ليس لديهم القدرة على تجنب تناول بعض الأطعمة ، وتم تركيب دواء plaforzia خصيصاً للتقليل من رد الفعل التحسسي بعد تناول الفول السوداني ،  ونستعرض معكم ما تريد معرفته عن دواء plaforzia

اهم المعلومات عن دواء “plaforzia” لعلاج حساسية الفول السوداني

حساسية الفول السوداني هي عبارة عن رد فعل من جهاز المناعة عند الإنسان ، يقوم بمهاجمة الجسم وافتعال الحساسية تجاه بعض الأطعمة ، وتظهر بشكل سريع أي بعد تناول الطعام في غضون ساعة أو أقل .

يعمل دواء plaforzia ، على تعريض مريض حساسية الفول السوداني ، إلى تطوير قدرة الجسم على تحمل  تناول الفول السوداني ، وقبل انتشار هذا النوع من الدواء ، تم إجراؤه على العديد من الأطفال ، ممن يعانون  حساسية الفول السوداني وتراوحت أعمارهم بين 4 و17 عاماً ، وكان تناول 10 من حبات الفول السوداني لها القدرة على إثارة الحساسية لديهم .

وبعد ذلك تمت التجربة على أكثر من 100 طفل ، بعد تناولهم دواء plaforzia وكانت النتيجة ، أن الأطفال قادرون على تحمل أكثر من 600 ملغ من مادة البروتين في الفول السوداني ،  أي ما يعادل ثلاث حبات من الفول ، وأن الجسم أصبح لا يتحسس من الفول السوداني ، وحقق الدواء نتائج وهمية بعد تناوله .

وحساسية الفول السوداني تشمل مشتقاته أيضاً مثل زبدة الفول السوداني ، أو الطحينة وغيرها من المواد التي يدخل في تكوينها الفول السوداني ، وتظهر على الجسم بعض تناول الفول السوداني مباشرة ، العديد من الأعراض .[1]

كما ذكرنا أن حساسية الفول السوداني تظهر بعد تناوله مباشرة ، بغضون ثوان ، وتظهر على المصاب بعض الأعراض منها :

  • ظهور طفح في الجلد ، وهو عبارة عن بقع حمراء اللون .
  • تورم الشفاه ، والحلق .
  • حدوث انخفاض حاد في الدورة الدموية .
  • انخفاض في ضغط الدم .
  • الإصابة ببعض الآلم في المعدة .
  • إسهال شديد .
  • ضيف التنفس أو حدوث صفير في الأنف .

دواعي استعمال دواء plaforzia

 بعد تناول دواء  plaforzia ، يقوم الجسم باستيعاب وقبول بروتين الفول السوداني ، على مراحل بطريقة تدريجية ، حتى يقبلها الجسم ، وبعد العلاج من الحساسية يجب الاستمرار في تناول حبات الفول السوداني ، لتحمل تعرض الجسم إلى بروتين الفول السوداني .

ولا يمكن القول بأن دواء plaforzia ، قادر على  التخلص من من حساسية الفول السوداني ، ولكن لا يزال تشكل خطراً ، خاصة على الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الشديدة أو القاتلة ، لأن تأثير الدواء يعمل على التقليل منها وليس علاج المريض بشكل نهائي .

يتم تناول هذا الدواء للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم من 14 إلى 17 سنة ، ولم يتم وصف أو التصديق على أي دواء آخر لعلاج حساسية بروتين الفول السوداني .

احصائيات عن حساسية الفول السوداني

أكدت إدارة الأغذية والعقاقير الطبية  العالمية ، أن حساسية الفول السوداني تأثر بها أكثر من مليون طفل حول العالم ، ولا يوجد علاج حتى الآن بعد دواء  plaforzia لعلاجها ، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من هذه الحساسية عدم تناول الفول السوداني ومشتقاته دون تناول الدواء المضاد للحساسية .

  وأكدت أن رد الفعل التحسسي يختلف عن كل مرة يتناول فيها الشخص الفول السوداني مع استخدام الدواء الخاص به ،  ومن أكثر الأشياء شيوعاً في ظهور التحسس هو حدوث تورم كبير في الحلق ، يمكنه غلق مجرى الهواء لدى الأشخاص .[2]

مراحل العلاج لدواء Palforzia AR101

يتم العلاج من هذا الدواء على ثلاثة مراحل ، و تكون المرحلة الأولى هي تناول العقار لمدة يوم واحد ، والمرحلة الثانية تكون عبارة عن تناول 11 جرعة مختلفة من الدواء ، وتتغير الجرعات على حسب سن المريض ووزنه .

 أما المرحلة الثالثة تكون عبارة عن جرعات يومية من الدواء ، يمكن تناولها في المنزل .

يجب أن يحرص مريض حساسية الفول السوداني على متابعة مراحل علاجه ، وأن يخضع تحت الإشراف الطبي ، لمعرفة نسبة خطر الإصابة بالحساسية ،   وحتى لا يتعرض للمضاعفات . 

موانع تناول دواء Palforzia AR101

تركيبة الدواء عبارة عن مسحوق مكون من مادة الفول السوداني ، ولا يوجد موانع عند تناول دواء  Palforzia AR101 ، إلا عند الأشخاص الذين لديهم تحسس من مكونات الدواء  . 

فوائد تناول الفول السوداني

على الرغم من أن معاناة بعض الأشخاص من حساسية بروتين الفول السوداني ، إلا أنه له العديد من الفوائد عند تناوله ، نقدم لكم أبرزها :

  • يحتوي الفول السوداني على العناصر الغذائية التي تعمل على حماية الجهاز المناعي ، ورفع كفائته .
  • الحماية من أمراض القلب وتصلب الشرايين .
  •  يحتوي الفول السوداني على مادة النياسين ، والتي تعمل على تقليل الإصابة بمرض الزهايمر ، و التقليل من أعراض الشيخوخة .
  • يحتوي الفول السوداني على 25% من البروتينات التي يحتاجها الجسم ، والتي تعمل على تجديد الأنسجة  ، كما يحتوى على العديد من الأحماض منها ، حمض الفوليك والمنجنيز ، والعديد من الفيتامينات الهامة .
  • خفض نسبة الكوليسترول الضارة .
  • حماية الجسم من الميكروبات والسموم .
  • قشرة الفول السوداني لها العديد من الفوائد ، حيث تحتوي على مضادات أكسدة والتي تعمل على تجديد الخلايا ، والحفاظ على نضارة البشرة ، والأملاح المعدنية التي يحتاجها الجسم .
  •  الفول السوداني غني بمادة التربتوفان وهي المسئولة عن إنتاج مادة السيروتنين ، التي تقوم بالتقليل من أعراض الاكتئاب ، والتوتر ،  وتعديل الحالة المزاجية للإنسان . [3]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق