السياحة في مدينة ماركين

كتابة bousy آخر تحديث: 22 فبراير 2020 , 15:47

في غضون قرن من الزمان تم تغير الكثير من الأشياء بمدينة ماركين ، فقد انضمت ماركين إلى شمال هولندا في عام 1957م ، بعد القيام ببناء سد أفسلاوتدايك Afsluitdijk ، مما أدى إلى إنهاء تجارة الصيد في مدينة ماركين نتاج بناء السد ، وبالرغم من كل هذا التحول ، حافظت ماركين Marken على تقاليدها .

فالسياحة في مدينة ماركن تعني زيارة منازلها الخشبية الرائعة على ركائز ، والتي كان يسكنها الصيادون في السابق ، وتستخدم في المهن القديمة ، وكنيسة غروت كيرك ، وغيرها من المعالم السياحية الجذابة ، فإن كنت تريد القيام بجولة حرة داخل مدينة ماركين ، فبإمكانك القيام بجولة بصحبة مرشدين في زي ماركين التقليدي المطرز بألوان زاهية.

التمشية في ماركين

بمجرد وصولك إلى مدينة ماركين Marken ، ستكون على استعداد لرؤية أكبر قدر ممكن منها سيراً على الأقدام ، من الميناء الريفي إلى المناطق الداخلية المليئة بالممرات المائية ، وإذا كنت تريد أن تأخذ نظرة على الساحل بأكمله ، يمكنك القيام بذلك من خلال التمشية مسافة 9 كيلومترات .

على طول السد ، كما توفر شركة Rondmarken روند ماركين جولات لمدة ساعة ، مقسمة لمجموعات تصل إلى 25 فرد ، ولجعل الجولة مميزة للغاية ، يتم تقديمها بواسطة مرشدين سياحيين ، يرتدون الزي المحلي الرسمي للمدينة ، وهو عبارة عن قماش مطرز من الصدر ، ذو أكمام مخططة ، وغطاء رأس من الدانتيل  يسمى kraplap ، وسوف تكتشف الكثير من التفاصيل التي لم تكن لتسمعها عن المدينة ، لولا قيامك بتلك الجولة.  [1]

مصنع الأحذية الخشبية

يعد مصنع الأحذية الخشبية من المتاجر المفضلة في مدينة ماركين ، وهي ورشة صناعة القباقيب الخشبية ، ومتجر لبيع الهدايا التذكارية ، ولا تزال آلات صنع القباقيب الخشبية المدعومة بمحرك بخاري ، يعود إلى عام 1913م ، موجودة بالمصنع مما يضيف إلى تجربة زيارة مدينة ماركين عودة للزمن القديم.

استمتع بجولة بالمصنع مع مرشدين متخصصين يتحدثون بعدة لغات ، ويتمتعون بروح الدعابة مما يجعل جولتك معهم مميزة وشيقة ، ويتم صناعة القباقيب الخشبية التقليدية في ماركين ، مطلية باللون البني ، مع ورود حمراء أو وردية وأوراق خضراء داكنة كبيرة ، وبإمكانك الإستمتاع بتجربة شراء زوج من القباقيب ومعرفة مقاسك الخاص ، لذكرى رحلة شيقة.  [2]

منارة بارد فان ماركين

من أجمل المشاهد البانورامية الساحرة في مدينة ماركين ، مشهد المنارة التي تقع قبالة الساحل الشرقي ، ويعود تاريخ بنائها إلى عام 1839م ، تقع في نهاية طريق صغير عاشب ، ولا تزال منارة بارد فإن ماركين (ماركن هورس) تستخدم كإشارة حتى الآن.

وللعلم فإنها ليست أول منارة في ذلك الموقع ، بل أنه في عام 1700م ، كان هناك شبكة من الأضواء تستخدم لنفس الغرض على الطريق من بحر وادن إلى أمستردام.

والمنارة نفسها مغلقة ، ولكن هناك مقاعد يمكنك الاسترخاء عليها ، والاستمتاع من خلالها بالمناظر الطبيعية الخلابة ومنظر غروب الشمس ، ولا يفوتك الاستمتاع بزيارتها خاصة في فصل الشتاء البارد عندما تكون المنارة معزولة بين الجليد العائم.   [3]

فيضان ميموريال

من الصعب أن نتصور اليوم ما كان يحدث بالماضي ، فلولا  بناء سد أفسلاوتدايك Afsluitdijk في أوائل ثلاثينيات القرن الماضي ، كانت مدينة ماركين Marken تحت رحمة بحر الشمال ، الذي كان يتسبب في دمار مستمر للمدينة .

فقد كانت آخر كارثة كبرى تضرب الجزيرة ، هي الفيضانات الناجمة عن العاصفة التي تزامنت مع المد العالي في عام 1916م ، فتسببت في قتل 16 فرد من سكان الجزيرة ، وأصبح العديد من الناس بلا مأوى ، وتسببت تلك الفيضانات بالتعجيل في التخطيط لبناء سد أفسلاوتدايك Afsluitdijk ، والتي جعلت مدينة ماركين  Marken آمنة ، ولكن بطبيعة الحال أيضا أنهت صناعة الصيد المحلية بين عشية وضحاها.

وعند مدخل الميناء هناك نصب تذكاري لفيضان ميموريال ، تم الكشف عنه في عام 1916م ، للاحتفال بالذكرى المئوية والمعروفة باسم (الموجة) ، وتم تصميمه بقاعدة منحوت عليها رسومات لتمكنك من تفحص أحداث ما كان في الماضي.

ممشى الفيضان

تبدأ وتنتهي في متحف ماركين ، وهناك مسار للمشي حول مدينة ماركين ، يذكرك بالدمار الذي ألحقه الفيضان بالمدينة في الليلة ما بين 13 و 14 يناير 1916م ، ويقودك الممشى إلى بعض أجزاء من الجزيرة السابقة ، والتي صادفت أيضًا أنها الأسوأ تأثرًا بالفيضانات ، وتوجد لوحات على طول الممشى بها معلومات هامة ، حول كل ماهو متعلق بالتدمير الذي حدث نتاج هذا الفيضان.

كنيسة غروت كيرك

إنها  كنيسة النهضة الجديدة بالجزيرة ، لكنها ليست قديمة بشكل خاص ، فيعود تاريخها إلى بداية القرن العشرين ، وهي منظمة بشكل جيد ، فما بداخلها يستحق الاستمتاع بزيارتها ، فيها العديد من الآثار الكنسية وتجهيزات الكنيسة ، فبداية المنبر ذو الجوانب الستة ، والحاضنة ، وثريات الكنيسة ، والتي يعود تاريخ  تصنيعها جميعًا في القرن السابع عشر.

كما يعود تاريخ تصنيع خط المعمودية النحاسية بالكنيسة إلى القرن الثامن عشر ، بينما يتدلى من السقف من عدة نماذج من السفن التقليدية تعود تصنيعها إلى عام 1959م ، ورافعة (سفينة شراعية) متدلية من السقف تعود لعام 1957م ، وجهاز لسحب البخار من الحرب العالمية الثانية ، والأكثر إثارة للاهتمام من ذلك كله ، تماثيل على شكل أسماك يعود تاريخهما، إلى عامي 1600 و 1890م.

مسار ورف Werf Trail


تم ضم مدينة ماركين إلى الشمال الهولندي عن طريق شبكة  مسارات  طويلة المسافة ، وهي عبارة عن نظام مسارات مع الوصلات أو العقد المترابطة  ، ومنهم مسار ورف Werf Trail ، والمسار عبارة عن طريق دائري طوله سبعة كيلومترات ، يبدأ من العقدة التاسعة ويستغرق 35 و 36 و 34 و 33 و 37.

والسبب في انشاء هذا المسار على وجه الخصوص ، هو معرفة جانب معين من المناظر لمدينة ماركين ، فنظرًا لخطر الفيضان المستمر الذي يمثله Zuiderzee ، قام الناس ببناء قرى صغيرة على أكواخ تعرف باسم werfs ، تم بناؤها باستخدام السماد أو العشب أو حتى النفايات المنزلية المضغوطة.

ولا تزال هذه التلال سليمة ، وبإمكانك الإستمتاع بمشاهدة تلك المنازل من خلال المسار ، فكل من Moeniswerf و Rozenwerf و Grote werf و Witte werf على هذا المسار.

فولندام ماركين اكسبريس

انضم مدينة ماركين Marken إلى البر الرئيسي بواسطة سد تم افتتاحه في عام 1957م ، وتستطيع الوصول إليها باستقلال الطائرة N18 فوق Markermeer ، لبضع كيلومترات من Monnickendam ، ولكن الطريقة الأكثر رومانسية واستمتاع هي الاتصال بالميناء بواسطة العبارة من فولندام Volendam ، التي لديها خدمة على مدار السنة ، كل 30 دقيقة.

ففي موسم الذروة ، بين مارس ونوفمبر ، هناك مغادرة لكل 30-45 دقيقة ، من الساعة 09:00 حتى الساعة 19:00 ، والاستثناء الوحيد من ذلك ، هو ما إذا كان هناك جليد كبير في Markermeer ، كما حدث آخر مرة في مارس 2018م ،  وتحتوي جميع عبارات Volendam Marken Express على بار للمشروبات ، ومطعم صغير للوجبات الخفيفة ، أما السطح العلوي المفتوح ، فهو النعيم ليوم صيفي دافئ.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق