الثلاثاء الكبير بالولايات المتحدة

كتابة lamia آخر تحديث: 04 مارس 2020 , 14:26

الثلاثاء الكبير هو اليوم الذي يدلي فيه أكبر عدد من سكان الولايات الأمريكية بأصواتهم لترشيح المرشحين للرئاسة، والذين سيتنافسون في النهاية على البيت الأبيض في الانتخابات العامة التي ستجري في نوفمبر، إنه أكبر يوم في التقويم الانتخابي الأمريكي بغض النظر عن يوم الانتخابات نفسه، أقام كل من المرشحين المئات من أحداث اللقاء والترحيب، وسافروا على بعد آلاف الأميال، وأنفقت حملاتهم مئات الملايين من الدولارات للحصول على الفوز في هذه اللحظة الحاسمة، في عام 2020، يقع الثلاثاء الكبير في 3 مارس، سيصوت كل من الديمقراطيين والجمهوريين بهذا ايوم.

الخلفية التاريخية للثلاثاء الكبير

الحياة السياسية بالولايات المتحدة الأمريكية تهيمن عليها اثنين من الأحزاب السياسية الرئيسية، وهم الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري، ووفق السياسات الأمريكية يتم اختيار المرشحين للرئاسة في ترشيح الاتفاقيات بحضور وفود من الدول، ويحدد قانون الولاية كيف يتم اختيار مندوبي كل حزب في كل ولاية إما عن طريق الانتخابات الأولية أو التجمع وفي أي تاريخ يتم إجراء هذه المسابقات.

تختار حكومات الولايات أو منظمات الدولة التاريخ الذي تريده في الانتخابات التمهيدية أو الحزبية في ولاياتها، مع الاستخدام الواسع لنظام الانتخابات الرئاسية الحديثة، الذي تم تشكيله بعد المؤتمر الوطني الديمقراطي الفوضوي لعام 1968 في شيكاغو.

الجدير بالذكر أن الولايات الأمريكية حاولت زيادة نفوذها في عملية الترشيح، وكان أحد التكتيكات هو إنشاء كتل جغرافية لتشجيع المرشحين على قضاء بعض الوقت في المنطقة.

الثلاثاء الكبير الصفقة الكبيرة

بالولايات المتحدة الأمريكية تحدد الأصوات التي يتم الإدلاء بها في يوم الثلاثاء الكبير عدد المندوبين الذين يتم إرسالهم إلى المؤتمرين الوطنيين الجمهوري والديمقراطي لتمثيل مرشحيهم في الترشيحات الرئاسية.

أكثر من ربع المندوبين من الحزب الجمهوري عادة ما يكونون جاهزين للاستيلاء على حصة كبيرة بيوم الثلاثاء الكبير، بما في ذلك الجائزة الكبرى التي تضم 155 مندوباً في ولاية تكساس، فستجد هناك أكثر من خُمس مندوبي الحزب الديموقراطي يتنافسون في ذلك اليوم.

بمعنى آخر، يتم منح أكثر من 600 من إجمالي 2472 مندوباً جمهورياً لحضور المؤتمر الوطني للحزب يوم الثلاثاء الكبير.

في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي والمؤتمرات الحزبية، هناك أكثر من 100 من المندوبين الديمقراطيين البالغ عددهم 4764 في المؤتمر الوطني للحزب في فيلادلفيا على المحك يوم الثلاثاء الكبير، هذا هو ما يقرب من نصف اللازم للترشيح.[1]

بدايات ظهور مسمى يوم الثلاثاء الكبير

كان عام 1984 البداية الحقيقية للثلاثاء الكبير، حيث كانت وفود من خمس ولايات: ولاية ساوث داكوتا، نيو مكسيكو، فيرجينيا الغربية، كاليفورنيا و نيو جيرسي، يروا أنه من المرجح أن يحصل والتر مونديل على عدد كافٍ من المندوبين في ذلك اليوم للفوز بترشيح المؤتمر الوطني الديمقراطي لعام 1984، بغض النظر عمن فاز بالولايات المتنازع عليها بالفعل، حافظ غاري هارت على المندوبين الكبار في الولايات غير المرغوب فيهم والذين كانت قد أعلنوا في وقت سابق أن دعم مونديل سيتحول إلى فريقه إذا اكتسح يوم الثلاثاء الثالث الأساسي، ولكن رتب هارت لعبة بو فو، حيث أهان نيوجيرسي قبل اليوم الأول بفترة وجيزة، خلال الحملة الانتخابية في كاليفورنيا.

حصل مونديل على غالبية المندوبين من الانتخابات التمهيدية، مما فتح الطريق أمامه للترشيح الديمقراطي، في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لعام 1984، كان الرئيس الحالي رونالد ريغان هو المرشح الوحيد لتأمين المندوبين.

الثلاثاء الكبير  وقواعد المندوبين

بموجب القواعد الجديدة للحزب الجمهوري، تمنح الولايات التي تعقد الانتخابات التمهيدية والمؤتمرات الحزبية في الفترة من 1 مارس إلى 14 مارس المندوبين على أساس تناسبي للفائز، وهذا يعني أنه من غير المحتمل أن يفوز أي مرشح بما يكفي من المندوبين لضمان الحصول على الترشيح قبل أن تحصل الولايات المتأخرة على الانتخابات التمهيدية، ولقد تم تصميم هذه القاعدة لمنع الولايات من محاولة القفز على بعضها البعض من أجل التأثير ولفت الانتباه خلال الانتخابات التمهيدية.

قائمة الدول المصوتة يوم الثلاثاء الكبير

كان عدد الولايات التي عقدت الانتخابات التمهيدية والمؤتمرات الحزبية في يوم الثلاثاء الكبير 2016 أكبر من العام السابق للانتخابات الرئاسية، ففي عام 2012 عقدت عشر ولايات فقط الانتخابات التمهيدية أو المؤتمرات الحزبية يوم الثلاثاء الكبير.

فيما يلي الولايات التي تعقد الانتخابات التمهيدية أو المؤتمرات الحزبية يوم الثلاثاء الكبير، يليها عدد المندوبين الذين يتم منحهم إلى مؤتمرات الحزب:

-ألاباما: 50 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، و60 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.

-ألاسكا: 28 مندوباً على المحك في المؤتمرات الحزبية الجمهورية.

-أركنساس: 40 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، و37 مندوب على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.

-كولورادو: 37 مندوباً على المحك في المؤتمرات الحزبية الجمهورية، و79 مندوباً على المحك في المؤتمرات الحزبية الديمقراطية.

-جورجيا: تضم 76 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، و116 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.

-ماساتشوستس: تضم 42 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للجمهوريين، و 116 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.

-مينيسوتا: تضم 38 مندوباً على المحك في المؤتمرات الحزبية الجمهورية، و93 مندوباً على المحك في المؤتمرات الحزبية الديمقراطية.

-أوكلاهوما: تضم 43 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، و42 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.

-تينيسي: تضم 58 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية الجمهورية، و76 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية الديمقراطية.

-تكساس: تضم 155 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، و252 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.

-فيرمونت: تضم 16 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، و26 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.

-فرجينيا: تضم 49 مندوباً على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري، و110 مندوبين على المحك في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي.[2]

الثلاثاء الكبير عام 2016

تم عقد يوم الثلاثاء الكبير يوم الثلاثاء، 1 مارس سنة 2016، حيث ظهر الجمهوري دونالد ترامب والديموقراطية هيلاري كلينتون مع أكبر عدد من المندوبين في يوم الثلاثاء العظيم سنة 2016، متجهين نحو ترشيحاتهم النهائية في مؤتمرات ذلك العام في كليفلاند، أوهايو، وفيلادلفيا، بنسلفانيا.

اثنا عشر ولايات تعقد الانتخابات التمهيدية أو المؤتمرات الحزبية يوم الثلاثاء الكبير، حيث يذهب الناخبون في تلك الولايات إلى صناديق الاقتراع بعد شهر تقريباً من انعقاد تجمع ولاية أيوا.

كان يوم الثلاثاء الكبير عام 2016 هو أول يوم رئاسي أولي وفقاً لقواعد اللجنة الوطنية الجمهورية المصممة لإعطاء الولايات التي تصوت في وقت لاحق من العام مزيدًا من التأثير في عملية الترشيح وفي مؤتمر الحزب الجمهوري في ولاية كليفلاند، وولاية هايو في الصيف.

الثلاثاء الكبير عام 2020

سوف يكون الثلاثاء الكبير يوم 3 مارس سنة 2020، بألاباما، وأركنساس، وكاليفورنيا، كولورادو، وولاية ماين، وماساشوستس، مينيسوتا، ونورث كارولينا، وأوكلاهوما، وتينيسي، وتكساس، ويوتا، وفيرمونت، و فيرجينيا سوف يتم عقد الانتخابات التمهيدية الرئاسية في هذا التاريخ.

مع ميزة شغل المنصب في الانتخابات التمهيدية للجمهوريين، فإن الرئيس دونالد ترامب لا يشكك في ولاية مين ومينيسوتا، واتخذ حزب فرجينيا الجمهوري خطوة أخرى وقرر إلغاء الانتخابات التمهيدية واختيار مندوبيهم مباشرة في مؤتمر الحزب الوطني.[3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق