تعلم من الحياة

كتابة خالد الحلاق آخر تحديث: 14 مارس 2020 , 19:11

تعلم من الحياة

طرق و خطوط الحياة طويلة لا تنتهي بتلكَ السهولة ففي داخل هذه الطرق يوجد العديد من العقبات و الأشياء التي قد تقف في طريقك الأمر هنا يعتمد عليك يعتمد على عدم أستسلامك في طرق الحياة الوعرة

فأن كنتَ تطمح من أجل شئ ما فعليك المثابرة لكي تناله هناك الكثير من الحكماء و العلماء و فلاسفة الادب الذين كتبو مقالات لا تنتهي عن الحياة و صعابها و مخاطرها

و كل منهم كتبَ ما يجده مناسب لنفسه بسبب ما عاشه بتجربته الخاصة و لكن هم الأن ميتين تركوا كتاباتهم لنا و لكن لا يمكنك الأعتماد على ما يعجبك فقط فهناك الكثير من الأشياء التي قد تعيشها أنت و هم لم يعيشوها

الان أنت تعيش تجربتك الخاصة في الأصل و من وجهة نظري الشخصية أرى أن الأقتضاء بشخصٍ ما ليس بالعمل الصحيح فأنتَ لستَ هو و هو لم يعيش في زمانكَ انت حتى جدك يقول لك بأستمرار لم تكن هذه الأشياء هكذا في أيامنا

أي انك أنت الان تعيش تجربتك الخاصة الحياة مدرسة عميقة دروسها لا تنتهي و أستاذك فيها هو القدر لهذا لا تتعجل قدرك و لا تتجاهله بل أسمع له راقبه و من ثم تحرك

كثير من الأحيان يكون طريق النجاح الحقيقي طويل و في أحيان أخرى يكون صعب المنال

في بعض الأوقت يتحتم عليك الأختيار بين أمرين أثنين تحبهم و لكنك تجبر على الأختيار من بينهم مثل و كأنك تخير بين تفاح و برتقالة و انت تحب الأثنين بشدة و لكن الاختيار يكون واحد فقط

تتسأل بينك و بين نفسك لماذا واحد فقط؟! و ليس الاثنين لماذا لا يمكنني الحصول على الاثنين معاً و أنا أحبهم بشدة

بيساطة التخلي عن شئ مقابل شئ دائماً ما يكون صعبً جداً و لكن نكون مجبورين عليه و نختار في النهاية رغم صعوبة الأمر في البعض الاحياء قد نندم في ما بعد و في أحيان أخرى نكون سعداء

أن لم يعجبنا أختيارنا نقول في أنفسنا في المرة القادم سوف نقوم بأختيار الافضل و لكن في الحقيقة من الصعب أختيار الافضل فقط بالنظر ففط لخارج الأمور

فعندما تغوض تجربة ما في حياتك خذ العبرة منها و ركز جيداً حتى و أن أخطات أو أن فعلت الصحيح في كلتا الحالتين عليك التعلم من تجربتك الخاصة لأنك قد تخوض تجربة ممثالة لها في الأيام القادمة

الحياة مدرسة

الحياة مدرسة يوجد فيها العديد من الصفوف و المراحل و في كل صف قد تصادف أناس جدد يثيرون دهشتك أكثر و في كل مرحلة من مراحل هذه المدرسة ستتعلم أشياء أكثر حتى أسلوبك في الكلام و المجاملة و الكتابة و العمل و الأكل و الشرب ….الخ

عبارات الحياة التي كتبها الفلاسفة في حياتهم تخلدت تاركة أثرهم و انا أيضاً احلم أن أكون شخص يخلد أسمه بالتاريخ و لكن بالخير فقط دون أن افعل أشياء خاطئة و أن فعلت سأحاول تصحيحها لحذفها

مع انه و للأسف نتعايش مع مجتمع ينتظر أبسط أخطئاك لكي يقوم بترويجها عنك و لكي يقوم بأستغلالها ضدك المضحك بالأمر أنه عندما يقوم أحد بتشويه سمعتك يزيد لطبخته القليل من البهارات و يأتي غيره و يكمل الطبخ و هكذا و لكن للأسف لا تحترق الطبخة

و ربما هذه هي الطبخة الوحيدة التي يكثر طباخينها ولا تحترق و لكن في نفس الوقت اقول بيني و بين نفسي أنه علي ان لا اهتم لكلام الناس من حولي فهم لا يعرفونني جيداً و من ناحية أخرى اقول أنه هؤلاء الناس الذين أتلكم عنهم هم نفسهم الذين أعيش معهم

لهذا أحتار بين الاهتمام و عدم الاهتمام بكلامهم و لكن أشعر أنه من أجل الأستمرار علي أن لا أهتم سوا لما أراه أنا مناسباً ففي النهاية هذه هي تجربتي الشخصية في الحياة و علي التعلم منها سواء ان أخطئت ام لم أخطئ

تجربة الحياة

أشياء قد تحدث لك تجعلك في وسط جحيم تحرقك تحزنك و لكن لا تعلم إلى أين ستهوي بك بعد

تعلق بالرياح العاتية و تدخل في صراعات الماضي و الحاضر و المستقبل لا تستطيع عيش الحاضر و تحمل ذكريات الماضي و لا تتأمل خيرا للمستقبل

و لكن تعلم ان الأمل لا يموت فهو في قلوبنا ما دام قلبنا ينبض فالقلب هو الحياة أجل قد نشعر بالضعف بالأنكسار بالهزيمة و لكن لا يمكن أن نستسلم فهذه الحياة تعطي الدروس بقسوة

عندما تسقط من منحدر ما تذكر أنك اخطئت عندما وضعت قدمك في المكان الخاطئ و لكن و انت تقع حاول أن تتمسك بشئ لكي تستطيع أن تتسلق من جديد

و اذا لم تجد ما تتمسك به حاول أن تقع في مكان تستطيع أن تنجو به و اذا لم تجد حاول أن تفكر جيدا لكي تستطيع الأستمرار فكر ماذا يمكنك أن تفعل لا تنهزم أفعل ما تريد و لكن لا تستسلم

كل وقوع يعلمنا درس لا ننساه عندما تسقط و تنجو تسلق مجددا و قف على المنحدر مرة آخرى في هذه المرة سوف تكون أقوى فالقد تعلمت أن لا تضع قدمك في المكان الخاطئ

صديقي الحياة مدرسة تعطي درسها بقسوة و لكن أثاره تكون قوية بمقدار قسوتها تعلمك حروفا لم ترا مثلها من قبل تكتب لك قصص لم يكتبها أحد تعطيك الكمة بقوة و تجعلك أقوى

لا تستسلم لا تنهار ما دام كل يوم يبدأ نهار جديد يجعلك تشرق في أمل منير أستعد جيدا للمصاعب التي قد تواجهك عندما تكون في خط البداية تذكر أن الوصول للنهاية لن يكون سهلا

و أنتبه جيدا بمن تثق فلا أحد يستحق أن تثق به بسهولة عليك ان تعلم ان الثقة بالنفس هي أساس البداية و الثقة بالذات هي أساس الوصول لخط النهاية

و الوثوق بالأشخاص دائما تكون نتائجه مجهولة منها ما قد يوصلك بسرعة و منها ما قد يرجعك إلى الوراء حتى أنه قد يرجعك إلى خط البداية

و لكن لا بأس فدائما خط البداية يكون بداية قوية لهذا أنطلق من جديد لا تيأس لا تستسلم الحياة مدرسة أعطتك درس مرة آخرى ما زلت تمضي قدما أحسنت تقدم أكثر و أكثر

و الأن ها أنت ذا لديك عدة طرق فكر و أختر بحكمة لا تتسرع فالحياة لا تأتي بالعجلة فسوف تندم أنتظر قليلا فكر و لا تنخدع فقد أسترخي و فكر بكل النتائج بالجوانب فكر بحكمة ما زالت طريقك طويلة و لكن لا تيأس

خذ وقتك فالوقت بيدك الأن و لكن ليس لفترة طويلة عندما تقرر أن تختار قد لا يستطيع أي شئ أن يساعدك هنا عليك أن تساعد نفسك بنفسك فكر بالاحتمالات بالخيارات بالنتائج

عليك أن تؤمن بقدراتك فقد لا تكون الصعاب سهلة قد تكون خطيرة جدا لهذا تمسك بنفسك و تقدم تقدم تقدم تقدم قف أسترخي أستجمع قوتك و تقدم مجدداً

هذه هي الحياة دروسها قاسية مصاعبها حادة جديتها قاتلة و لكن تعلمك الدرس بالطريقة المناسبة.

النهاية

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق