الفرق بين سيكولوجية الرجل والمراة

كتابة abir آخر تحديث: 14 مارس 2020 , 16:04

ان اكثر اسباب الاختلاف و الاحتكاكات بين الرجل و المراة هو عدم فهم سيكولوجية الاخر حيث ان كل من الرجل و المراة لهم سمات و مميزات مختلفة تماما عن الاخر وكل واحد منهم ينظر للاخر حسب نظرته الخاصة لذلك كان من الضروري و المؤكد ان يعرف كل منهما ماهية الشخص الاخر لكي يحصل التفاهم و التوافق بين الجنسين مع العلم ان هذه الاختلافات متكاملة و معرفتها يمكن كلاهما بالعيش على نحو افضل في حياتهم اليومية و فيما يلي سنقدم لكم اهم  اربع  فروقات التي ستساعد على فهم الجنس الاخر

اختلاف القيم

تعتبر اساس كل الفروقات هي اختلاف القيم و الاهتمامات لكل من المراة  و الرجل وهي  التي تحكم جميع القرارات والتصرفات

  • بالنسبة للرجل

تعتبر  القوة  الكفاءة  الانجاز الفعالية من اهم قيم الرجال  التي تشعرهم بالرضا  تحقيق الاهداف بالنسبة لهم  مهم جدا لانها وسيلة للبرهنة على قدراتهم ويفتخرون   بعمل الاشياء بانفسهم فالاستقلال رمز القوة و المقدرة لديهم .الرجال في غالب الامر   يهتمون بالاشياء و الاجسام بدلا من المشاعر و الناس  حيث يهتمون اكثر بالتكنولوجيا الحديثة مثل السيارات و الكمبيوترات فهم مشغولون بالاشياء التي تعبر عن  القوة  لديهم

  • بالنسبة للمراة

تتجلى اهم قيم المراة في الحب الاتصال المشاعر الجمال العلاقات المشاركة حيث تهتم اكثر بالاشخاص والمشاعر . بالنسبة لها  الشعور بالحب وان تكون محبوبة  من الاساسيات في حياتها حيث تشعر بالتقدير عندما تكون مركز اهتمام. الاتصال ذو اهمية بالغة و البوح بالمشاعر بالنسبة لها  اهم من تحقيق الاهداف  حيث يعتبر مصدرا  للاشباع

الاختلاف في اللغة

ان اغلبية المشاكل التي يعاني منها كل من الرجل و المراة تعود إلى الاختلاف في طريقة التعبير اي اللغة حيث حتى ان كانو يتحدثون نفس اللغة فانهما لا يجدان نفس السياق و بالتالي فان فهم و معرفة طرائق التعبير عند كلا الجنسين سيساعد على فهم بعضهم البعض

  • بالنسبة للرجل  

الرجل يتحدث  لثلاث اسباب

  • يتحدث ليصف مجهود او نجاح عمله اي انجازاته
  •  يتحدث عندما يريد ان يدلي نصيحة لاحد
  • عندما يريد ان يدافع عن نفسه وكرامته في حالة اللوم

عندما نلاحظ كلام الرجل فهو ينبع من المنطق و الحقائق  حيث يختار كلماته بدقة وواقعية و يبتعد تماما عن استخدام لغة العاطفة في حديثه  كل كلمة ينطقها يقصدها و يعنيها بذاتها الرجل يسمع اكثر مما يتكلم يفضل الصمت ولا يستخدم الكلام الا لغرض معين مثل اثبات الذات جلب المصالح  غالبا الرجل يتحدث اكثر في الخارج مقارنة في داخل منزله حيث يستخدم اسلحته خارجا للفوز و تحقيق اهدافه لذلك هو يستهلك اغلبية الكلام خارج المنزل

  • بالنسبة للمراة 

المراة تتحدث لثلاث اسباب :

  • تتحدث لخلق نوع من انواع المودة من اجل تحسين العلاقة .
  • تتحدث اذا كانت منزعجة من شيء لكي تحدث توازنا في حالتها النفسية
  • تتحدث لتتحدث لسبب غير معروف

المراة تتحدث لنقل المشاعر  و الاحاسيس لذلك تجدها في اغلبية الوقت تستعمل صيغ المبالغة فهي تستخدم لغة العاطفة في كلامها فغالبا ما تراها تبدا حديثها بعبارة انا احس انا اشعر

المراة تتكلم اكثر مما تسمع و تستخدم كلامها للتعبير عن مشاعرها و يحمل كلامها مطلب معينا لا تطلبه مباشرة و لكي تشعر بحالة الراحة و التوازن فهي تتحدث لمجرد ان تتواصل مع الاخرين و ليس لغرض معين لذلك يبدو انها ثرثارة بالنسبة لها الحوار و التواصل من الا حتياجات الضرورية و الملحة

الاستجابة للضغوطات

ان من بين اهم اسباب الفروق بين الجنسين الرجل والمراة هي طريقة تعايشهم مع الضغوط حيث يصبح الرجال اكثر سكوتا و المراة اكثر ثرثرة

  • بالنسبة للرجل

حين يتضايق الرجل فهو ينغلق على نفسه وينسحب من اجل التفكير في حل المشكلة غالبا لا يتكلم عن ما يضايقه بل يصبح اكثر هدوءا وان لم يستطع الوصول الى حل للمشكلة فهو يشغل نفسه في شيء اخر لينسى المشكلة و يحرر عقله  كقراءة الجريدة و الرياضة  وفي اليوم التالي يعيد تركيزه الى المشكلة لايجاد الحل ولا يخرج عن عزلته الا بعد حل المشكلة والرجل خلافا للمراة فهو يركز على حل مشكلة واحدة وينسى الاخرى لكي يتوفق لايجاد الحل بسهولة

  • بالنسبة للمراة

حين تواجه المراة  ضغوطات او حدث  مزعج فهي تبحث عن شخص تثق به لتتحدث عن مشكلتها بدقة وتفصيل لكي تشعر بتحسن فالمشاركة عند المراة هي السبيل الوحيد لكي تتحسن وتعتبر علامة حب و ثقة حيث لا تشعر بالحرج في ذلك و مشاركة مشاعر الحزن و الضعف بالنسبة لها منبع الراحة

عندما تتعرض للضغوطات فهي تشعر غريزيا في رغبة الحديث عن مشاعرها حيث لا تعطي أي اهمية لحل المشكلة بل تبحث عن التعبير عن نفسها وكونها مفهومة تصبح اقل انزعاجا فالمراة بصفة عامة تميل للتوسع فعند حدوث مشكلة تجدها تبحث  عن مشكلاتها القديمة والمحتملة وكذلك المستقبلية للتحدث عنها  حيث كلما زاد الحديث زاد مستو ى شعورها بالراحة وحبذا لو استمعت لمشكلات نساء اخريات فانها تلقائيا تنسى مشاعرها المؤلمة

تعايش الرجل و المراة خلال الضغوطات

من اجل التعايش خلال فترة الضغوطات بين الجنسين يجب عليهم ان يحترمو هذه الاختلافات حيت على المراة يجب عليها  ان تحترم عزلة الرجل وانسحابه خلال هذه الفترة وعلى الرجل ان يحترم ان المراة خلال معاناتها لمشكل ما تحتاج الى الحديث لتتحسن حتى وان لم يكن له جواب

الاحتياجات العاطفية

ان كل من المراة والرجل يحتاج لتلبية احتياجاته العاطفية و احساسه  بجميع انواع الحب وهذه الاحتياجات تختلف من المراة الى الرجل

  • احتياجات  الرجل الاساسية

الثقة يحتاج الرجل الى ان يشعر  ان المراة تثق  به وبامكانياته وقدراته ليس من خلال الكلام فقط بل من خلال المواقف والعمل وتصيقه بانه يبذل جهده في سبيل اسعادها وراحتها

القبول يحتاج   الرجل ان يشعر بان شريكته تتقبله كما هو دون محاولة تغييره  تترك له امر تحسين نفسه اذا احتاج الامر

التشجيع يحتاج الرجل التشجيع من طرف زوجته لانه يعطيه الدافع للبذل والعطاء اكثر ويعبر عن الثقة باعماله وصفاته

الاعجاب يرغب الرجل ان تكون مصدر اعجاب زوجته من خلال اظهار سعادتها ورضاها عته  حيث يشعر بالامن ويدفعه للتفاني اكثر

  • احتياجات المراة الاساسية 

 الرعاية   عندما يبدي الرجل عناية بمشاعر المراة و يهتم بها تشعر بانها محبوبة وتصبح اكثر انفتاحا وتقبلا

التفهم وذلك بانصات الزوج لها دون ان يصدر احكاما عليها تشعر بانها مفهومة ومسموعة

الاحترام  وذلك عندما يحترم الزوج المراة عن طريق الاعتراف بجميع حقوقها ورغباتها  وياخذ بعين الاعتبار افكارها ومشاعرها

الطمانينة  ترغب المراة بالشعور بالطمانينة من قبل زوجها بان تكون من بين الاشخاص المهمين في حياة زوجها

من خلال معرفتك لهذه الفروقات سوف تلاحظ انطباق هذا الكلام عليك و  سوف تستطيع فهم سيكولوجية الجنس الا خر  والتعامل معه من خلال هذه الحقائق  ستحسن تلقائيا العلاقة بينكما

كتب عن الاختلافات بين الرجل والمرأة

  • كتاب الاختلاف ضرورة بين الرجل و المرأة – بقلم سمير سواني
  • كتاب الرجال من المريخ و النساء من الزهرة للدكتور جون غراي
  • سايكولوجية الرجل و المراة للدكتور طارق كمال النعيمي
  • كتاب الفروق الفقهية بين الرجل والمرأة في الأحوال الشخصية
المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق