معلومات عن دواء أمبين – Ambien

كتابة نسمة امام آخر تحديث: 08 أبريل 2020 , 11:56

دواء أمبين Ambien هو اسم العلامة التجارية لـدواء zolpidem ، وهو دواء يستخدم لعلاج الأرق ، والأرق هو اضطراب في النوم ، يجعل من الصعب عليك النوم أو البقاء نائمًا لفترة طبيعية أو كليهما ، ولهذا يقع دواء أمبين Ambien تحت تصنيف العلاجات المنومة ، التي تعمل عن طريق إبطاء النشاط في دماغك ، مما يسمح للمريض الدخول في حالة من النوم.

استخدامات دواء أمبين Ambien

تقوم شركة سنوفي آفينتس Sanofi-Aventis بتصنيع دواء أمبين Ambien ، والذي تمت الموافقة عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء (FDA) في عام 1992 ، والآن تصنع العديد من الشركات الزولبيديم العام ، الذي أصبح متاحًا في عام 2007. ويتوفر دواء أمبين Ambien في أكثر من صورة ، كما يلي:

  • Edluar وهو قرص يوضع تحت اللسان
  • Zolpimist  بخاخ فموي
  • Intermezzo  قرص تحت اللسان سريع المفعول
  • Ambien CR  قرص ممتد المفعول.[1]

كيفية استخدام دواء أمبين Ambien

يقتصر استخدام هذا الدواء ، عادة على فترات علاج قصيرة تمتد من أسبوع إلى أسبوعين أو أقل ، ويجب عليك قراءة نشرة الدواء الداخلية ، وطرح أية أسئلة قبل الشراء على الطبيب المختص.

يؤخذ هذا الدواء عن طريق الفم على معدة فارغة ، أو حسب توجيهات الطبيب ، وعادة ما تكون الجرعة مرة واحدة كل ليلة ، وبما أن zolpidem يعمل بسرعة يمكنك أخذه مباشرة قبل النوم ، ولا تتناوله مع أو بعد وجبة لأنه لن يعمل بالسرعة. واحرص ألا تأخذ جرعة من هذا الدواء إلا إذا كان لديك وقت للنوم الكامل لمدة لا تقل عن 7 إلى 8 ساعات ، فإذا كان عليك الاستيقاظ قبل ذلك ، فقد يكون تعاني من بعض فقدان الذاكرة ، وقد تواجه صعوبة في القيام بأي نشاط يتطلب اليقظة بأمان ، مثل القيادة أو تشغيل الآلات.

وتعتمد الجرعة على جنسك وعمرك وحالتك الصحية ، والأدوية الأخرى التي قد تتناولها والاستجابة للعلاج ، ولكن لا تزيد جرعتك أو تناولها في كثير من الأحيان ، أو تستخدمها لفترة أطول من الموصوفة ، ولا تأخذ أكثر من 10 ملليغرام في اليوم ،  وعادة ما توصف النساء جرعة أقل ؛ لأن الدواء يخرج من الجسم ببطء أكثر من الرجال ، وعادة ما يوصف لكبار السن جرعة أقل ، لتقليل مخاطر حدوث الآثار الجانبية.

إذا توقفت فجأة عن استخدام هذا الدواء ، فقد يكون لديك أعراض انسحاب مثل الغثيان والقيء والاحمرار وتشنجات في المعدة والعصبية والرعشة ، وللمساعدة في منع الانسحاب ، قد يخفض طبيبك جرعتك ببطء ، وعادة ما يكون الانسحاب أكثر احتمالا ، إذا كنت قد استخدمت الزولبيديم لفترة طويلة أو بجرعات عالية.

وعلى الرغم من أن دواء أمبين Ambien ، يساعد الكثير من الناس على النوم ، ولكن قد يسبب هذا الدواء في بعض الأحيان الإدمان ، وقد يكون هذا الخطر أعلى إذا كان لديك اضطراب تجاه تعاطي المخدرات.[2]

الآثار الجانبية لاستخدام دواء أمبين Ambien

قد يتسبب دواء أمبين Ambien في حدوث دوار ، فإذا استمر هذا التأثير أو ساء أخبر طبيبك ، أيضًا قد يجعلك هذا الدواء تشعر بالنعاس أثناء النهار ، فأخبر طبيبك في تلك الحالة ، لأنك قد تحتاج إلى تعديل الجرعة ، وتذكر أن طبيبك قد وصف هذا الدواء ، لأنه رأى أن الفائدة لك أكبر من خطر حدوث الآثار الجانبية ، لذلك أخبر طبيبك على الفور ، في حالة حدوث أي من هذه الآثار الجانبية غير المتوقعة ، خاصة الخطيرة منها مثل ؛ فقدان الذاكرة  أو تغيرات عقلية ومزاج وسلوكية ، مثل الاكتئاب المتفاقم ، أو أفكار غير طبيعية مثل الأفكار الانتحارية ، والهلوسة والارتباك والإثارة والسلوك العدواني والقلق.

احصل على مساعدة طبية على الفور ، إذا لاحظت أي أعراض لرد فعل تحسسي خطير ، مثل حدوث طفح جلدي ، أو حكة أو تورم خاصة في الوجه أو اللسان أو الحلق ، أو دوار شديد أو صعوبة في التنفس ، على الرغم من أن دواء أمبين Ambien ، لم تسجل منه أية شكاوى عن حدوث آثار حساسية خطيرة.[3]

الاحتياطات أثناء استخدام دواء أمبين Ambien

قبل تناول دواء أمبين Ambien أو الزولبيديم ، أخبر طبيبك إذا كان لديك حساسية منه ، أو إذا كان لديك أي حساسية أخرى ، فقد يحتوي هذا المنتج على مكونات غير نشطة ، والتي يمكن أن تسبب الحساسية أو مشاكل أخرى.

قبل استخدام هذا الدواء ، أخبر طبيبك بتاريخك الطبي خاصة إذا كنت تعاني من أمراض الكلى ، ـو أمراض الكبد أو المشاكل العقلية والمزاجية مثل الاكتئاب أو أفكار الانتحار ، والتاريخ الشخصي أو العائلي لاضطراب تعاطي المخدرات ، أو التاريخ الشخصي أو العائلي للمشي أثناء النوم ، أو مشاكل الرئة والتنفس مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن أو توقف التنفس أثناء النوم ، أو مرض عضلي معين مثل الوهن العضلي الوبيل.

يمكن أن تستمر آثار هذا الدواء حتى بعد الاستيقاظ في اليوم التالي ،لذلك إذا لم تحصل على 7 إلى 8 ساعات من النوم ، أو تناولت أدوية أخرى تجعلك تشعر بالنعاس ، أو تكون أكثر حساسية لهذا الدواء ، فقد تشعر باليقظة ولكن لا تفكر بوضوح كافٍ للقيادة ، وقد تعاني أيضًا من الدوخة أو عدم وضوح أو ضعف الرؤية ، لذلك يجب أن تنتظر حوالي 8 ساعات على الأقل ، بعد تناول هذا الدواء قبل القيادة ، ولا تقود أو تستخدم الآلات أو تفعل أي شيء يحتاج إلى اليقظة ، حتى تتمكن من القيام بذلك بأمان.

أيضًا قد يكون الأطفال أكثر حساسية ، للآثار الجانبية لهذا الدواء وخاصة الدوخة والهلوسة ، وكذلك كبار السن قد يعانون من الدوخة والارتباك وعدم الثبات أو الاتزان ، والنعاس المفرط ، ويمكن أن تزيد هذه الآثار الجانبية من خطر السقوط.[4]

كذلك قبل إجراء الجراحة ، أخبر طبيبك أو طبيب الأسنان عن جميع المنتجات التي تستخدمها ، بما في ذلك الأدوية التي تستلزم وصفة طبية ، والأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية والمنتجات العشبية ، أيضًا خلال فترة الحمل ، يجب استخدام هذا الدواء فقط عند الحاجة إليه بوضوح ؛ لأنه قد يصاب الأطفال الذين يولدون لأمهات استخدموا هذا الدواء ، في وقت متأخر من الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ، بنعاس غير عادي أو صعوبة في التنفس أو ضيق غير عادي أو أعراض انسحاب ، لذلك لابد من مراجعة الطبيب في حالة الاضطرار القهري لتناوله خلال فترة الحمل.

كذلك تنتقل كمية صغيرة من هذا الدواء ، إلى حليب الثدي وقد يكون لها آثار غير مرغوبة على الرضع ، مثل النعاس غير المعتاد ، أو حدوث صعوبة في التنفس أو ضيق غير عادي ، لذلك احصلي على مساعدة طبية على الفور ، فإذا لاحظت أي أعراض غير عادية في طفلك ، اسألي طبيبك إذا كان يجب عليك ضخ حليب الثدي ، والتخلص منه أثناء تناول العلاج ولمدة 23 ساعة ، بعد جرعة من هذا الدواء لتقليل خطر هذه الآثار على طفلك.

ويجب عليك أن تعلم أنه مع تقدمك في العمر ، قد يتغير نمط نومك بشكل طبيعي ، وقد ينقطع نومك عدة مرات أثناء الليل ، فهذا أمر قد يكون طبيعيًا ، لذلك استشر طبيبك لمعرفة طرق تحسين نومك بدون أدوية ، مثل تجنب الكافيين بالقرب من وقت النوم ، وتجنب القيلولة أثناء النهار ، والنوم في نفس الوقت كل ليلة.[5]

التفاعلات الدوائية مع دواء أمبين Ambien

قد تغير التفاعلات الدوائية كيفية عمل الأدوية ، أو تزيد من خطر حدوث آثار جانبية خطيرة ، لذلك احتفظ  بقائمة بجميع المنتجات التي تستخدمها ، بما في ذلك الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية ، والمنتجات العشبية وشاركها مع طبيبك ، ولا تبدأ أو توقف أو تغير جرعة دواء أمبين Ambien دون موافقة طبيبك.

كما يمكن أن يزيد خطر حدوث الآثار الجانبية الخطيرة ، مثل التنفس البطيء والنعاس الشديد أو الدوخة ، فإذا تم تناول هذا الدواء مع منتجات أخرى ، قد تسبب النعاس أو مشاكل في التنفس أيضًا ، لذلك أخبر طبيبك إذا كنت تتناول منتجات أخرى ، مثل مسكنات السعال مثل الكوديين أو الهيدروكودون) ، وقد يتفاعل مع أدوية أخرى للنوم أو القلق مثل alprazolam  وlorazepam  وzopiclone ، أو مضادات الهيستامين مثل cetirizine  و diphenhydramine.

قد يتفاعل دواء أمبين Ambien ، مع أوكسيبات الصوديوم. ويمكن أيضًا أن تؤثر الأدوية الأخرى على إزالة الزولبيديم من جسمك ، مما قد يؤثر على كيفية عمل الزولبيديم ، وتشمل الأمثلة مضادات الفطريات الآزول مثل الكيتوكونازول وريفامبين ونبتة سانت جون.[6]

الجرعة المفرطة من دواء أمبين Ambien

إذا كان الشخص قد تناول جرعة زائدة ، وكان يعاني من أعراض خطيرة مثل الإغماء أو صعوبة في التنفس ، فيجب الاتصال فورًا بالطبيب المعالج ، أو الذهاب إلى المشفى فورًا.

الجرعة الفائتة من دواء أمبين Ambien

إذا نسيت جرعة من دواء أمبين Ambien ، فلا تتناولها إلا إذا كان لديك وقت للنوم لمدة 7 إلى 8 ساعات بعد ذلك.

تخزين دواء أمبين Ambien

تحفظ في درجة الحرارة الغرفة بعيدًا عن الضوء والرطوبة ، ولا تخزن في الحمام ، مع وجوب إبقاء جميع الأدوية بعيدًا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة.[7]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق