كيف اجعل الكلب مطيع

كتابة هدير الهنداوي آخر تحديث: 18 مايو 2020 , 18:21

يحب الكثير اقتناء الكلب، واتخاذه حيواناً أليفاً، يصحبنا في الجولات، ونتعلم في التعامل معه لغة جميلة ، بسيطة وودودة. ومع اقتناء كلب تظهر الحاجة الأساسية في تدريبه على إطاعة الأوامر، حتى لا يخرج الكلب عن السيطرة، ويتبع الجزء المتنمر بغريزته الحيوانية، فنضطر في النهاية إلى أن نفقده، أو عدم الرغبة في اقتنائه، وربما التنازل عنه لإحدى مكاتب التأهيل مثلاً.

أهمية اقتناء كلب

  • تظهر إحدى الأمور التي تتعلق بضرورة اقتناء الكلب مع الرغبة في الإحساس والائتناس، والألفة، فالحيوانات بطبعها على الفطرة، وهي لا يُمكن أن تخشى عن عمد إلا من خشي منها.
  • ويظهر السبب التالي في الحماية؛ فعند اقتناء كلب، ومع تدريبه على كيفية التصرف، والمساعدة، والحماية، يُمكننا أن نحظى بصديق وفي، وغير مؤذي على الإطلاق، وتجارب كثيرة تم نشرها في الآونة الأخير خير شاهد على وفاء الكلب.
  • يُمكن الاعتماد على الكلب كمرشد للطريق، في حالة إصابة صاحبه بالضرر كفقدان البصر مثلاً، أو التحرك باستخدام عصا أو كرسي متحرك، وما إلى ذلك.
  • يشتهر الكلب بأنه وفي لأصحاب البيت، فهو يتدخل لحمايتهم في حالة تعرض البيت للمخاطر المختلفة؛ كالسرقة مثلاً، أو التعرض والعياذ بالله لأي اعتداء جسدي، أو في حالة الحرائق حتى.
  • الكلب يُسري عن أصحابه، ويؤازرهم في حالات حزنهم، أو انزوائهم، فهو الصديق الوحيد الذي لا يُمكن أن تُغلق في وجهه الأبواب، ولا أن يُمنع من مواساة صديقه بالإيماءات، والاقتراب كثيراً منه.

كيفية العناية بالكلب

  • ربما لا تظهر مشكلة بالنسبة لشخص راشد، وواعي بكيفية العناية بالحيوانات الأليفة وخاصة انواع الكلاب،ولكن المشكلة تظهر مع عناية الأطفال بها، فلابد من تزويدهم بكافة المعلومات التي تقتضيها مسؤولية رعاية كلب بالمنزل.
  • يُضاف بالطبع ضرورة الاهتمام بوجود مكان مخصص له، وطعام معين، وكذا أدوات ومستحضرات للتنظيف، والتعقيم، مع ضرورة التأكد عند شرائه من أهم المعلومات الخاصة بنوعه، وعمره، وتعقيمه، وتطعيمه.
  • لابد من التفهم أن الحيوانات ذات غريزة فطرية تشبه إلى حد كبير الأطفال؛ فهم يحتاجون إلى الحنان والاهتمام، ويحتاجون كثيراً إلى الترويض.
  • أمر ضروري أن نعتمد بخبير تعامل مع الكلاب، أو مُدرب خاص، لمد الكلب بجميع الأوامر، والتعليمات، التي يجب عليه إطاعتها، حتى لا يتسبب في إلحاق الضرر بنفسه، أو حدوث فوضى.
  • أمر آخر يعتمد على الاطلاع دائماً بما يخص عالم الكلاب، و السعي نحو تطبيقه على الكلب المُقتنى، من أجل إضفاء جو من البهجة والمتعة، وهو غرض أساسي لاقتناء كلب، ومن جهة أخرى تحسين مزاجية حيوان قد يتألم ولكنه يعجز عن الشكوى مثل البشر.

كيف اجعل الكلب مطيع

  • هناك مجموعة من النصائح التي تُمكنك من جعل كلبك مطيعاً، ومن إمتثاله لكل ما يقال له من أوامر، خاصة إذا كنت تنوي المشاركة به في مسابقة مثلاً
  • يتمثل الأمر الأول في جعل كلبك مطيعاً في تهيئة مناخ منزلي قائم على الالتزام من قِبل الجميع؛ فحتى لو أقدمت على شراء كلب من مُدرب للحيوانات، أو حتىمن ملجأ، لابد من أن يكون الإلتزام هو العرف السائد في المنزل.
  • جرب أن تجمع جميع المقيمين بالمنزل، في وجود الكلب، وابدأ بمناقشة جميع الأمور التي تخضه من خلالهم، فممنوع مثلاً الجلوس على الأريكة، أو خدش الحوائط أو الطاولات، أو قضاء الحاجة في غير المكان المخصص لها، وهكذا.
  • ابدأ في اختيار اسم لكلبك، واعتمده في مناداته، واطلب من الجميع الالتزام بمناداته باسمه، فلا داعي لصفير، أو إشارات باليد مثلاً، فقط من يريده أن يقوم بأمر، عليه أن يناديه باسمه، وأن يربت على رأس الكلب أو ظهره فور حضوره أو قيامه بالأمر بعد سماع اسمه.
  • فإن حدث واعتاد الكلب لأن يستجيب لأية إشارة أو صفير من أي أحد فأنت بذلك تخسر طاعته لك، وامتثاله لأوامرك، لهذا يتعين عليك مناداته باسمه فقط.
  • أمر ضروري في رحلتك مع جعل كلبك مُطيعاً يتمثل في تدريبه على إطاعة الأوامر المنزلية؛ مثل أين سيجلس؟ أين سينام؟ أين سيقضي حاجته؟ أين سيأكل؟ الأمر يبدو سهلاً بعض الشيء؛ إذا كان الكلب جرواً، ولكنه يبدأ في الصعوبة إذا كان الكلب كبيراً، ولهذا يتعين عليك أن تتحلى بمزيد من الصبر والتحفظ.
  • يأتي الأمر التالي في ضرورة التأكيد على الأوامر الرئيسية مثل ” قم” “إجلس” “إنبطح” “تعال”، ففي تكرار هذه الأوامر على مسامع الكلب، ما يحفز لديه الوعي الدائم لمعناها، فيبدأ بإطاعتك، وتنفيذ ما تُمليه عليه، وعلبه، فلابد على جميع من بالمنزل فعل الأمر ذاته لتدريب كلبك أثناء فترات التدريب، وفيما عداها.
  • تعلم كيف يُمكنك مكافئة كلبك في حالة إطاعته للأوامر، أو في تشجيعه على تنفيذها. فمكما يشير خبراء التعامل مع الكلاب، لابد من اعتماد اسلوب التشجيع لجعل الكلب مطيع، خاصة وأن الكلاب ليست بالمخلوقات اليتي يصعب التعامل معها، أو حتى إرضائها؛ خاصة إذا استخدمت معهم اللعب كالركض حولهم مثلاً، أو الدغدغة، أو احتضانهم. فجميع هذه الأمور يُمكنها أن تجعل كلبك مُطيعاً بشكل كبير، ولهذا اعتمد أن تعطيهم حلواهم في الوقت الصحيح؛ فإذا قاموا بأكثر الأمور التي تتطلب منهم إلتزاماً قم بتقديمها لهم، وستجد كيف سيفرحون بذلك، ويتحمسون لتنفيذ أمرك في كل مرة.
  • لابد من اعتماد فترة تدريب قصيرة المدى، وهنا يجب الانتباه إلى الفترة التي تقضيها في تدريب الكلاب، والاهتمام بمزامنة ذلك مع المرحلة العمرية لهم، ومع نوعهم كذلك؛ فما يناسب أحد الكلاب قد لا يناسب الآخر؛ كذلك وجب العلم بمدى الانتباه الخاص بكل مرحلة عمرية؛ فما يُعرف عن الجراوي أن فترة تركيزها تكون قصيرة؛ لهذا يتعين عليك أن تعرف كيف ستبدأ التدريب بشيء يجذبهم بشدة، وكيف ستنهيه دون أن تُشعرهم بأي ملل.
  • ينصح الخبراء بأن تتراوح فترة التدريب بين 10 و 15 دقيقة، وهناك رأي آخر بأن تعتمد على مدى استجابة كلبك لأوامر إعادة التوجيه أو التصحيح؛ فإن شعرت بأنها لم تعد كما كانت فقط توقف واكمل المحاولة بعد تشجيعه بتحلية أو باللعب، وما إلى ذلك.
  • تذكر أن تتابع مدى التزام من بالمنزل، وليس فقط الكلب بالتعليمات التي سبق ونوهت عنها، وذلك من أجل عدم إصابة الكلب بالحيرة من إتباع الأوامر أو عدم اتباعها.
  • من الضروري مساعدة كلبك على الاندماج مع الكلاب الأخرى بحديقة الكلاب، أو مع كلاب الجيران؛ فهذا لن يعطيه فرصة أكبر لتلقي مزيد من التدريبات، والامتثال لأوامرك فحسب، ولكن عندما يستطيع كلبك أن يتباهي بما اكتسبه من خدع أو قدرات خاصة مع كلاب آخرين، سوف يُحسن ذلك من مزاجيته، ونفسيته، وسيتطور مدى استجابته للأوامر.
  • لا تستخف بذكاء حيوان أبداً، لقد تعلم خلال فترة التدريب كيف يطيع أوامرك عندما يتلقاها، لهذا لا تتوقع منه التزاماً بها في حالة عدم اشارتك له بها، ولهذا لا تعتمد إجباره على القيام بأمر لايريده، احرص على جعلهم يتعلمون أن إطاعتهم للأوامر شيء إيجابي وليس لتجنب تعرضهم لأي ألم.
  • احرص على اللجوء إلى التقنيات الخاصة بجعل كلبك يمتثل للأوامر مثل الأطواق الكهربائية أو ضوء الكشاف الساطع في الوقت المناسب؛ ولا تعتمد استخدامها بشكل دائم حتى لا يتعرض كلبك للأذى، اعتمدها فقط في الأوقات الأكثر حاجة لإطاعة أوامرك.[1]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق