معلومات عن الانف الروماني بالصور

كتابة الاء آخر تحديث: 09 مايو 2020 , 08:16

يعتبر الوجه من أهم الأشياء التي تميز شكل الإنسان ، ويعتبر شكل أنف الإنسان من أهم ما يميز الوجه حيث يمكن لشكل أنف الشخص أن يساهم كثيرًا في مستوى جمال وجاذبية الفرد ، ولقد عمل انتشار الصور الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي على تركيز الكثير من الناس على شكل الأنف حيث يمكن اعتبار أن الأنف الكبيرة أقل جاذبية من الأنف الصغير ، ولذلك نجد أن هناك الكثير من إحصائيات جراحة التجميل التي تُشير إلى أنه أكثر عمليات التجميل التي تم إجرائها على مدى الأعوام السابقة هي عمليات لإعادة تشكيل الانوف ( الخشوم ) حيث يستفيد الكثير من الناس من عمليات تجميل الأنف وذلك من أجل إصلاح الأنف المعوج وأيضاً من أجل زيادة جمال وجههم .

شكل الأنف وتطوره

تؤثر الكثير من العوامل المختلفة على حجم وشكل الأنف حيث اتضح أن هناك سببًا منطقيًا يؤدي لتنوع أشكال وأحجام الأنف الموجودة في جميع أنحاء العالم حيث أثبتت الدراسات أن كثير من ملامح الوجه ترتبط بنسبة كبيرة بالمناخ الذي يحيط بهم .

عند الدراسة التفصيلية لشكل الأنف وُجد أن وجود فتحات أنف ضيقة من أجل دخول الهواء إلى هيكل الأنف الداخلي للأشخاص تساعد الأشخاص خاصة في المناخات الأكثر برودة عن طريق تدفئة الهواء البارد المستنشق ، وفي الوقت نفسه نجد أن وجود فتحات أنف كبيرة وواسعة وعريضة تساعد الأفراد الذين يعيشون في مناطق ذات درجات حرارة أعلى من خلال تبريد الهواء أثناء دخوله إلى الهيكل الداخلي للأنف ، وبالتالي نجد أن معظم الأشخاص الذين لديهم فتحات أنف أكبر يعيشون في مواقع ذات سمات دافئة ورطبة ، في حين أن فتحات الأنف الأضيق تطورت في السكان الذين مناطق باردة كما هو الحال في سكان شمال أوروبا ، ولقد تمت دراسة ما يقرب من 500 شخص من شمال أوروبا وجنوب آسيا وشرق آسيا وغرب أفريقيا وأكدت النتائج أن أشكال الأنف ساعدت الناس على الارتباط بالمناخ وربما ساعدت أشكال فتحات الأنف في منع بعض أمراض الجهاز التنفسي .

تأثير تقدم العمر على شكل الأنف

عند دراسة شكل الأنف نجد أن هناك الكثير من الدراسات التي أكدت أن عامل الطقس المحيط ليس هو الظاهرة الوحيدة التي تلعب دورًا هاماً في كيفية تطور شكل الأنف ، بل أثبتت الدراسات أن عوامل أخرى مثل العمر تؤثر أيضًا على شكل الأنف ، كما أشارت الدراسات أن بعد انتهاء فترة سن البلوغ يبدأ الأنف في التوقف عن النمو ولكن يمكن أن يتغير شكل الأنف مع تقدمنا ​​في العمر حيث أن أنف الإنسان يتكون من غضروف يحتوي على بروتين الكولاجين مما يعني أن شكل الأنف والجلد المحيط به يمكن أن يتغير بمرور الوقت وتقدم العمر حيث يمكن أن يترهل جلد الأنف إلى الأسفل مما يتسبب في تغير شكل الأنف وتغير في شكل جسر الأنف بشكل مختلف عما كان عليه الأنف من قبل .

مع تقدم العمر نجد أن حجم الغدد الموجودة في طرف الأنف تزداد مما يزيد من حجم وعرض الأنف ويؤدي أيضاً إلى زيادة طرفي الأنف ، ونتيجة لذلك نجد أن الأنف الصغير قد ينمو ليبدو أكبر مع تقدم العمر مما يجعل الأنف يبدو طويلًا ومنتفخًا بمرور الوقت .

حجم الأنف المثالي لشكل الوجه

يمكن أن يختلف الحجم المثالي للأنف من شخص إلى أخر ويكون ذلك بناءً على عدة عوامل خاصة بهذا الإنسان ، ويسعي الكثير من الناس عند إجراء عمليات تجميل في الأنف إلى الحصول على أنف جديد متناغم مع ملامح الموجه ، ومع ذلك يمكن لأي إنسان الحصول على عرض وحجم الأنف المثالي المتناغم مع شكل الوجه عن طريق تخيل خطين يسيران عموديًا لأسفل من الزوايا الداخلية للعينين إلى كل جانب من الأنف وذلك للحصول على عرض الأنف المثالي .

تمثل هذه الخطوط عرض الأنف المثالي وحدود الأنف ، وبالتالي عن طريق ذلك سيتمكن الجراحون والأطباء ذوي الخبرة من تغيير شكل الأنف الكبير وتقليلها دون التسبب في تغيير شكل الفتحات من الخارج بل أيضاً يمكن تقليل حجم الفتحات الضخمة .[1]

ما هو الأنف الروماني

يعتبر الأنف من أهم العناصر الأساسية في الوجه والتي  تلعب دورًا مهمًا جدًا في تحديد المظهر العام للشخص حيث أن كل شكل أنف من الأشكال المختلفة تلعب دور فريد في تحديد شخصية صاحبها ، كما يكشف شكل أنف الإنسان عن رؤى مرحة وغريبة داخل شخصية الإنسان الداخلية ، ويأتي شكل أنف الإنسان بأ انواع الانوف المتعددة بأشكال وأحجام مختلفة مما يجعل الأمر أكثر متعة لتحليل ما ينطوي عليه كل منهما زمن أهم الأشكال التي تم دراستها هو الأنف الروماني .

يعتبر شكل الأنف الروماني من أكثر أشكال الأنف شيوعًا ، ويتميز الأنف الروماني بأنه أنف ذات حواف المستقيمة في كل من الجنسين سواء الذكور أو الإناث ، ويتميز الأنف الروماني بأنه ذات دوران لطرف الأنف 106 درجة وبالتالي فهو  أنف ذات حجم مثالي تقريبًا حيث أن الأنف المثالي يتراوح دورانه بين 104 إلى 108 درجة .

يتميز الأنف الروماني بأنه يمكن أن يكون منحنيًا أو ذات طرف مائل ويكون ذلك رائع بالنسبة للرجال ولكن ليس جيدًا للنساء ، حيث يقول الكثير من الأطباء أن الأنف المرتفع قليلاً يكون أكثر جاذبية ويعطي ميزة للأنف ، لكن هذا المظهر يكون أقل إرضاء بالنسبة لوجه المرأة ، وبالتالي هذا هو السبب الشائع أن الكثير من النساء يتطلعن إلى الخضوع لعملية تجميل الأنف .

تشير الدراسات أن الأشخاص ذات الأنف الروماني يتميزون بأنهم لديهم أنف يلفت انتباه الأخرين ، وبالتالي ربما يكون هذا هو السبب وراء اسم هذا النوع من الأنف حيث أن الأشخاص الذين لديهم هذا النوع من الأنف يكونون بشكل ملحوظ عنيدون وطموحون ، كما يتميزون أنهم قادرون على التأثير على الآخرين بكلماتهم ويعرفون كيف يكون لهم تأثير بالإضافة إلى أن لديهم مهارات تنظيمية كبيرة .[2]

أهم أشكال الأنف الأخرى

توجد أشكال عديدة من أشكال الأنف بالإضافة إلى الأنف الروماني على سبيل المثال الأنف صغير حيث يتميز الأنف الصغير بأنه من أجمل أشكال الأنف حيث يساعد على جمال ملامح الوجه ولكن يتميز أصحاب الأنف الصغير أنه يمكن أن يفقدوا أعصابهم ويغضبون بسهولة جداً .

أما الأنف الكبير فيتميز بأنه ذات فتحات كبيرة وبكون ذات عرض كبير ، كما يرتبط حجم الأنف الكبير بشكل مباشر بالشعور بالقوة والقيادة والسيطرة والرغبة في العمل بشكل مستقل ، كما أن أصحاب الأنف الكبير يكون لديهم عقل خاص بهم ويجدون صعوبة في العمل تحت شخص آخر .

يوجد شكل أخر من أشكال الأنف والذي يطلق عليه اسم الزر أو الأنف الذي يشبه الزر وهو ألطف أشكال الأنف حيث يقال أن النساء الذين لديهم أنف يشبه الزر مبدعات وعادة ما يفتخرن بشكل أنفهن ، كما أنهم يتميزون بأنهم يحبون ويرعون ويعملون بشكل خاص ، ومع ذلك فإن الأشخاص الذين ليهم شكل أنف الزر معروفون أيضًا بعدم استقرارهم العاطفي .[3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق