خريطة جسم الإنسان بالعربي

كتابة anwaar آخر تحديث: 14 مايو 2020 , 14:49

يتكوّن جسم الإنسان من مجموعة من الأعضاء، والأجهزة والأنسجة، ويتخصّص كل جزء بوظيفة خاصة به، وكل منها يلعب دورًا حيويًا في توليد الحياة في جسم الكائن الحي.  تتكون أجسامنا من عدد من الأنظمة التي تقوم بوظائف محددة ضرورية للحياة اليومية، و يمكن للأعضاء المختلفة أن تعمل معًا لأداء وظيفة ما، نشير إلى هذه الوحدة المتكاملة  “بالجهاز” مثل الجهاز العضلي، الجهاز الهضمي، الجهاز العصبي، الجهاز الهيكلي، الدورة الدموية، الجهاز التنفسي، الجهاز اللمفاوي، نظام الغدد الصماء، جهاز الإخراج والجهاز التناسلي، كل هذه الأنظمة تحتوي على أعضائها المحددة، ومع ذلك، ترتبط هذه النظم بطريقة أو بأخرى مع بعضها البعض، لنتعرف في هذا المقال عن مكونات جسم الإنسان بالتفصيل.

تنظيم الجسم البشري

يتكون جسم الإنسان، من العناصر الكيميائية وهي:الكربون والهيدروجين والنيتروجين والأكسجين، ويحتوي الجسم أيضـًا على كميات أقل من عناصر أخرى كثيرة، تشمل: الكالسيوم، الحديد، الفوسفور، البوتاسيوم والصـوديوم، وتتحد العناصر الكيميائية مكونة تركيبات مجهرية تُسمَّى الجزيئات، وأكثر الجزيئات شيوعـًا في جسم الإنسان هو الماء ويتكون جزيء الماء من ذرتين من الهيدروجين وذرة من الأكسجين، ويكوّن الماء نحو 65% من الجسم، كما يحتوي جسم الإنسان على 4أنواع أساسية من الجزيئات الكبرية في الجسم و هي المواد الكربوهيدراتية، والشحوم والبروتينات،والأحماض النووية.

  • الدماغ

يوجد ضمن الجمجمة، وهو الذي يتحكم في الجهاز العصبي المركزي، عن طريق الأعصاب القحفية والنخاع الشوكي، وأخيرًا الجهاز العصبي المحيطي، ينقسم الدماغ إلى ثلاثة أجزاء وهي الدماغ الأمامي، الدماغ المتوسط والدماغ الخلفي.

  • الخلايا و الأنسجة

في الجسم كثير من أنواع الخلايا مثل خلايا الدم، وخلايا العضلات، وخلايا الأعصاب. وكل نوع من الخلايا له سمات ووظائف خاصة، وتكون الأنسجة خلايا من نوع واحد، و يوجد في الجسم أربعة أنواع رئيسية من الأنسجة:

– النسيج الضامّ: يُساعد على دعم أجزاء مختلفة من الجسم ووصلها ببعضها.

– النسيج الظهاري: يغطي سطح الجسم، كما يبطن فتحات الجسم مثل الفم والبلعوم ويمنع المواد الضارة من دخول الجسم.

– النسيج العضلي: ويتكون من ألياف كالخيوط تستطيع أن تنقبض و يجعل حركة الجسم ممكنة.

– النسيج العصبي: ويحمل الإشارات، وجهازه المكون من الخلايا العصبية يسمح باتصال مختلف أجزاء الجسم ببعضها.

كما يقسم جسم الإنسان تشريحيا للأقسام الأتية و ذلك التقسيم التى تبنى عليها الدراسة في كليات الطب :

-الرأس : يتضمن الجمجمةأو القحف و الوجه.

-العنق : يحمل الرأس ويربطه بالجذع، ويتكون من الفقرات العنقية، و تتكون من سبعة فقرات و ما يحتويه من عضلات أوردة و شرايين و أعصاب و يحتوى أيضا على المري و القصبة هوائية و الحنجرة و البلعوم.

-الجذع: يتضمن المناطق التشريحية التالية:

  • الصدر، ويتكون من عظم الترقوة، الأضلاع، عظم قص و القلب، والرئة و يفصله عن الجذع الحجاب حاجز.
  • البطن يحتوي على الكبد، القولون أَو أمعاء غليظة، معيدقيق، طحال، معدة، زائدة دودية، بنكرياس.
  • الحوض الذي يحتوي على شرج، كلية، مستقيم والأعضاء التناسلية.. (المبيض، القضيب، المشيمة، الرحم).

الطرف العلوي للجسم يتكون من:

  • الكتف
  • الذراع
  • الساعد
  • اليد

وما تحتويه من عضلات وأوردة وشرايين وأعصاب (عظم عضد، عظم زند، الكعبرة).

بينما يتكون الطرف السفلي للجسم من:

  • الفخذ
  • الساق
  • القدم

وما تحتويه من عضلات وأوردة وشرايين وأعصاب (عظم فخذ، رضفة، عظم قصبة).

 أجهزة جسم الإنسان و أعضائه

يتركب جسم الانسان من مجموعة من الأجهزة الحيوية تعمل كلها في نظام متوافق وهي:

الجهاز العصبي

هو مركز القيادة الخاص بجسمنا و يقوم الجهاز العصبي بتنظيم بعض عمليات الجسم مثل ضغط الدم و التنفس،  كما يرسل إشارات إلى أجزاء مختلفة من الجسم، و يتكون الجهاز العصبي المحيطي من أعصاب تربط كل جزء آخر من الجسم بالجهاز العصبي المركزي. يتكون الجهاز العصبي عموما من الأعضاء الحسية والعيون و الدماغ و نخاع العظم و الأعصاب و الأذن و النخاع الشوكي. لكن كيف يعمل الجهاز العصبي؟

الدماغ هو أول مكان يستقبل الإشارات، ثم تنتقل إلى النخاع الشوكي وتتشعب نحو أعضاء الجسم،  هو بمثابة شبكة الأسلاك الخاصة بالجسم، مصنوعة من الملايين من أجهزة إرسال مجهرية تدعى الخلايا العصبية، و التي ترسل إشارات إلى أجزاء مختلفة من الجسم.

يتكون الجهاز العصبي من ثلاثة أقسام أساسية هي:

– الجهاز العصبي المركزي.

– الجهاز العصبي المحيطي، ويضم العينين والأذنين والأنف وأعضاء حسية أخرى.

– الجهاز العصبي التلقائي.

 

 

الجهاز الدوري – الجهاز القلبي الوعائي

وظيفة هذا الجهاز هي نقل الدم في جميع أنحاء الجسم ويزود الخلايا بالمغذيات والأكسجين و يقوم بعد ذلك بنقل غاز ثاني أكسيد الكربون السام إلى الرئة لطرحه خارج الجسم. يتكون من القلب والدم والأوعية الدموية والشرايين والأوردة.

  • القلب:  عضو عضلي أجوف في الغالب يتكون من عضلات القلب والأنسجة الضامة التي تكون بمثابة مضخة لتوزيع الدم عبر أنسجة الجسم عن طريق الإنقباض بشكل منتظم لضخ الدم وتوزيعه في الجسم خلال الأوعية الدموية.. و يعتبر العضو الأهم في هذا الجهاز،  يتكون من الطبقة الوسطى و عضلة القلب و غرف القلب حيث يوجد داخل قلبك 4 غرف تسمى الحجرتان العلويتان الأذينين حيث تتلقى الأذينين الدم من أجزاء أخرى من الجسم، و الصمامات التي تساعد في الحفاظ على تدفق الدم في الاتجاه الصحيح.
  •  الأوعية الدمويةمن أهم مكونات الجهاز الدوري الذي يهتم بنقل الدم للجسم. هناك ثلاث أنواع الشرايين والتي تنقل الدم من القلب إلى أجزاء الجسم، والشعيرات الدموية والتي تتيح لتبادل الماء والمواد الكيميائية بين الدم والأنسجة، والأوردة التي تنقل الدم من الشعيرات الدموية وتعيده إلى القلب.
  • الدم :يشكل الدم 8% من كتلة الجسم يتكون من خلايا الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والبلازما والصفائح الدموية وهو نسيج ضام، و ضروري جدا وذلك لوظيفته الهامة وهي نقل الغذاء والأكسجين والفيتامينات والفضلات “ثاني أكسيد الكربون” والهرمونات وغيرها إلى جميع أنسجة وخلايا الجسم.

الجهاز المناعي

جهاز المناعة يمثل دفاع الجسم ضد البكتيريا والفيروسات ومسببات الأمراض الأخرى التي قد تكون ضارة، وتشمل مكونات الجهاز المناعي العقد الليمفاوية والطحال ونخاع العظام والخلايا الليمفاوية بما في ذلك الخلايا البائية و التائية والغدة الزعترية والكريات البيض، وهي خلايا الدم البيضاء.

الجهاز التنفسي

الجهاز التنفسي والذي يتكون من الأنف والبلعوم والحنجرة والقصبات الهوائية والرئتين. يسمح لنا الجهاز التنفسي باستيعاب الأكسجين الحيوي وطرد ثاني أكسيد الكربون في عملية التنفس، يتكون بشكل رئيسي من القصبة الهوائية و الأنف و الفم و الحنجرة و البلعوم و الشعب الهوائية والحجاب الحاجز والرئتين والغشاء الجنبي و الأوعية الدموية الرئوية.

الجهاز الهضمي

يتكون الجهاز الهضمي من سلسلة من الأجهزة المتصلة التي تسمح للجسم بتكسير الطعام وامتصاصه وإزالة الفضلات. يشمل الفم و اللسان و الأسنان و البلعوم والمريء والغدة اللعابية والمعدة، الكبد، البنكرياس والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة و المستقيم و الشرج و المرارة، يلعب الكبد والبنكرياس أيضًا دورًا في الجهاز الهضمي لأنهما ينتجان العصارات الهضمية.

الجزء الأساسي من الجهاز الهضمي أنبوب طويل يسمى القناة الهضمية، ويتكون هذا الأنبوب من:

  • الفم والمريء والمعدة: يبدأ الهضم في الفم، حيث تقطِّع الأسنان الطعام وتطحنه وتحوله إلى قطع صغيرة، يكون تكسيرها أثناء الهضم أسهل من القطع الكبيرة. وأثناء مضغ الطعام، تصب ثلاثة أزواج من الغدد اللعابية الكبيرة اللعاب داخل الفم. واللعاب يليّن الطعام، ويجعله أسهل في البلع وبعد أن يُبلع الطعام، يدخل المريء. والمريء أنبوب طويل عضلي موصل إلى المعدة  وتنتج المعدة أثناء ذلك الوقت الحمض والإنزيم اللذين يزيدان من هضم الطعام. وتخلط انقباضات العضلات الطعام المهضوم جزئيـًا، وتحوله إلى سائل سميك يدعى الكيموس.
  • الأمعاء الدقيقة و الأمعاء الغليظة: الأمعاء الدقيقة، مكوّنة من ثلاثة أجزاء:العفج و الصّائم اللّفائفي والأمعاء الغليظة، مكوّنة من ثلاثة أجزاء: الأعور وتُلحق به الزّائدة الدّوديّة. و القولون الذي يشمل “القولون الصّاعد، القولون المعترض، القولون النّازل والثنية السّينية”. والمستقيم و الشرج.
  •  المرارة والكبد والبنكرياس والغدد اللعابية والأسنان :هناك العديد من الأعضاء والمكونات الأخرى التي تشارك في عملية هضم الطعام، وتدعى هذه الأعضاء بالغدد الهضمية المساعدة وهي الكبد والمرارة والبنكرياس، وتتضمن المكونات الأخرى على الفم والأسنان واللهاة، وتعد القناة المعدية المعوية الأكبر بنية في الجهاز الهضمي، حيث تبدأ في الفم وتنتهي بفتحة الشرج، ويعد القولون أو الأمعاء الغليظة الجزء الأكبر في القناة المعدية المعوية، وتحدث معظم عمليات هضم الطعام في الأمعاء الدقيقة. وتعد المعدة من أعضاء الهضم الأساسية. كما هناك ثلاثة أزواج من الغدد اللعابية الرئيسية ويوجد مابين 800 إلى 1000 غدة لعابية صغيرة، وجميعها تساعد بشكل رئيسي في عملية الهضم وأيضًا تلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة الأسنان وترطيب الفم وبدون هذه الغدد سيكون الكلام مستحيلًا.

الجهاز البولي

يساعد الجهاز البولي على التخلص من الفضلات التي تسمى اليوريا من الجسم ، والتي يتم إنتاجها عند تكسير بعض الأطعمة. ينتقل البول الذي تنتجه الكليتان إلى أسفل الحالب إلى المثانة ، ويخرج من الجسم عبر مجرى البول.

يتركب الجهاز البولي في جسم الانسان من:

– كليتين يقومان بتكوين وإفراز البول.

– حالبين يقومان بتوصيل البول من الكليتين إلى المثانة البولية.

– مثانة بولية يتم فيها تخزين البول بصورة مؤقتة.

– قناة مجرى البول ويتم من خلالها تفريغ البول المخزن في المثانة البولية إلى الخارج.

الجهاز اللمفاوي

يشمل الجهاز اللمفاوي العقد الليمفاوية والأوعية الليمفاوية ، كما يلعب دورًا في دفاعات الجسم، وظيفتها الرئيسية هي صنع وتحريك اللمف ، وهو سائل شفاف يحتوي على خلايا الدم البيضاء ، التي تساعد الجسم على مقاومة العدوى، كما يزيل الجهاز اللمفاوي السوائل اللمفاوية الزائدة من أنسجة الجسم ويعيدها إلى الدم. و يتكون هذا الجهاز من الطحال و العقد اللمفاوية و الوعاء اللمفي و النخاع العظمي و غدة التيموس.

 

جهاز الغدد الصماء

جهاز الغدد الصماء يشابه الجهاز العصبي بأنه ينقل المعلومات، مع أنهما يختلفان بآلية العمل، فجهاز الغدد الصم بطيء لكنه مطول حيث يستمر من بضع ساعات إلى أسابيع بينما الجهاز العصبي سريع لكنه قصير الأثر.

يتكون نظام الغدد الصماء من ثماني غدد رئيسية تفرز هرمونات في الدم. هذه الهرمونات ، بدورها تنتقل إلى الأنسجة وتنظم الوظائف الجسدية المختلفة، مثل التمثيل الغذائي والنمو والوظيفة الجنسية، يتكون من البنكرياس و الغدة النخامية و الدرقية و الكظرية و الصنوبرية و الغدة جارة الدرقية.

الجهاز التناسلي

يتكون العضو الذكري من الخصيتان، البربخ، الجسم الكهفي، القلفة، اللجام، فتحة الإحليل، الحشفة،  الجسم الإسفني، القضيب، الصفن. بينما يوجد معظم الجهاز التناسلي للأنثى داخل جسم المرأة، و يتكون الجهاز التناسلي الأنثوي من البظر والشفرين الصغيرين والكبيرين وغدد بارثولين أما في الداخل فيتكون من المهبل و المبيضين والرحم وقناتي فالوب.

في أعماق الجسم توجد غدتان تسميان المبيضين، وتحتوي كل واحدة منهما على نحو 400,000 بيضة، ينضج منها نحو 400 بيضة خلال سنوات الحمل للمرأة. يطلق أحد المبيضين بيضة واحدة كل شهر، وتنتقل البيضة إلى أسفل قناة ضيقة تسمى قناة فالوب، وجسم الأنثى فيه بوقان، يتصل كل بوق بأحد المبيضين وينفتح البوقان في أعلىالرحم وتقود الناحية السفلى من الرحم إلى قناة تسمىالمهبل، ويمتد المهبل إلى خارج الجسم، ويتكون جسم المرأة من شعر العانة و غطاء البظر، البظر،  الشفران الصغيران، الشفران الكبيران الذين يحيطان بفتحة المهبل، العجان.

الجهاز الهيكلي و العضلي

يتكون الجهاز العضلي للجسم من حوالي 650 عضلة تساعد في الحركة وتدفق الدم ووظائف جسدية أخرى، هناك ثلاثة أنواع من العضلات: العضلات الهيكلية التي ترتبط بالعظم وتساعد في الحركة، والعضلات الملساء الموجودة داخل الأعضاء وتساعد على تحريك المواد داخل الجسم، وعضلة القلب الموجودة في القلب وتساعد على ضخ الدم لأعضاء الجسم.

كما أن أجسامنا مدعومة بنظام الهيكل العظمي، الذي يتكون من 206 عظمة متصلة بالأوتار والأربطة والغضاريف. لا يساعدنا الهيكل العظمي على التحرك فحسب، ولكنه يشارك أيضًا في إنتاج خلايا الدم وتخزين الكالسيوم. و يتكون الجهاز عموما من العظام والمفاصل و الأوتار و العضلات.

الجهاز اللحافي

هو الغطاء الخارجي للجسم، والذي يشمل الجلد والشعر والحراشف والأظافر والغدد العرقية وما تفرزه من عرق و مخاط.

الجلد هو أكبر عضو في الجسم ، حيث يشكل نحو 15% من وزن الجسم، ويمتد لنحو 2 متر مربع، إنه يحمينا من العالم الخارجي، وهو دفاعنا الأول ضد البكتيريا والفيروسات ومسببات الأمراض الأخرى. تساعد بشرتنا أيضًا على تنظيم درجة حرارة الجسم والقضاء على النفايات من خلال العرق. بالإضافة إلى الجلد، يشمل النظام المتكامل الشعر والأظافر.

 وللجلد ثلاث طبقات:

– البشرة

– الأدمة

– الأنسجة تحت الجلدية

كما تشمل غدد الجلد:

  • الغدد العرقية والتي تفرز العرق لتنظيم درجة حرارة الجسم.
  • الغدد الدهنيةتفرز الدهن للحفاظ على نعومة ورطوبة الجلد والشعر.
  • الغدد الصملاخيةتفرز الصملاخ (شمع الأذن) في قناة الأذن.
  • الغدد الثدييةتفرز الحليب وتوجد في الثديين.

ما هي الأعضاء الحيوية في الجسم

لدى البشر خمسة أعضاء حيوية ضرورية للبقاء على قيد الحياة. هي الدماغ والقلب والكلى والكبد والرئتين. دماغ الإنسان هو مركز التحكم في الجسم ، حيث يستقبل ويرسل إشارات إلى الأعضاء الأخرى من خلال الجهاز العصبي ومن خلال الهرمونات التي يتم إفرازها. وهي مسؤولة عن أفكارنا ومشاعرنا وتخزين الذاكرة الخ..

وقلب الإنسان مسؤول عن ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم. وظيفة الكلى هي إزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الدم. تقوم الكليتان بإخراج اليوريا من الدم ودمجهما مع الماء والمواد الأخرى لصنع البول.

بينما يحتوي الكبد على العديد من الوظائف، بما في ذلك إزالة السموم من المواد الضارة ، وتصفية الدم ، وإفراز الصفراء وإنتاج بروتينات تخثر الدم.

و الرئة هي العضو الرئيسي في الجهاز التنفسي، والتي تساعدك في الحصول على الأكسجين والتخلص من ثاني أكسيد الكربون.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق