معلومات عن البيغ فوت

كتابة عزة آخر تحديث: 16 مايو 2020 , 16:14

البيغ فوت أو حيوان “big foot”، كما أطلق عليه، يعتقد البعض أنه خرافة شعبيه ويؤكد البعض أنهم قاموا برؤيته في المناطق البرية والغابات في قارة أمريكا الشمالية، وهو كائن شبه بشري ذو شعر كثيف يمشي على قدمين، ويطلق عليه أيضًا في لغة هالكوميليم، اسم ساسكواتش.

تاريخ البيغ فوت في العالم

بدأت فكرة ظهور شبيه القرود في جميع دول العالم  منذ خمسينات القرن الماضي،وتم حصول الولايات المتحدة الأمريكية ملف خاص عن هذا النوع من الحيوانات في 1967،  وجاء في التقرير الذي أسند إلى المباحث الفيدرالية حينها أنه لا يمكن تحديد هذه الفصيلة والاسم تحديدًا ولكنها خليط بين القرود والإنسان شكلًا وبيلوجيًا.

وقالت أبحاث آخرى أنهم ظهروا في جبال تيان شان في آسيا وأن لهم شعر يغطي أجسادهم ويركضون في التلال مثل الحيوانات ويأكلون أوراق الشجر والعشب وأي شيء آخر يستطيع ان يؤكل”.

أما في اليايان فقيل عنه أن طوله يبلغ 5أقدام فقط، هو أقصر من معظم المخلوقات الأخرى الشبيهة بالقدم، لكن آثار أقدامه هائلة – ضعف أو ثلاثة أضعاف حجم الإنسان.

وقد تم الإبلاغ قديمًا في استراليا عن أكثر من 3000 مشاهدة مميزة للسائحين في منطقة بلو ماونتن غرب سيدني لحيوان البيغ فوت. [1]

حقيقة نوعية بيغ فوت

قام الكثير من العلماء بأبحاث حول طبيعة بيغ فوت وإلى أي فصيلة ينتمي هذا الحيوان،ومع عمل تحليل الحمض النووي للبيغ فوت تم اكتشاف أنه ناتج من عملية تزاوج تمت بينه وبين وإناث من البشر، ويحوي صفات بشرية.

وأكدت الدراسات أن هذه المخلوقات الهجينة التي تشبه البشر من بيغ فوت، كانت موجودة وعاشت في أميركا الشمالية، كما أن حمضه النووي يصنف ضمن المخلوقات الهجينة التي تتضمن صفات بشرية، وتنتمي إلى فئة المخلوقات العاقلة أو الذكية، وأن تركيب الخلايا وشكلها ينحدران من خلايا الأم التي تزاوج معها “بيغ فوت” ومن خلاياه.

فيما أعلنت الطبيبة البيطرية بولاية تكساس ميلبا كيتشوم وفريقها بعد دراسة استمرت لخمس سنوات،  أنها وجدت دليلا على أن البيغ فوت هو أحد أقرباء الإنسان التي نشأ منذ حوالي 15,000 سنة كما أنه مزيج من الإنسان العاقل الحديث مع رئيسيات أخرى غير معروفة، وطالبت بالاعتراف بهذا بشكل رسمي، قائلة أنه “يجب على الحكومة على كافة المستويات أن تعترف بهم كسكان أصليين”. 

وصف بيغ فوت

 يوصف بيغ فوت على أنه مخلوق كبير يشبه القرد، مشعر ذو عضلات ويمشي على قدمين، يبلغ ارتفاعه 2-3 متر يغطيه شعر وصف بأن لونه أسود، بني داكن أو أحمر داكن.

وصف بيغ فوت من رآه من الناس الذين أن له عيون كبيرة، وبروز عظمية عند الحواجب، وجبهته كبيرة؛ وأن الجزء العلوي من رأسه يشبه ذكر الغوريلا، أما قدمه فيبلغ حجمها 24 بوصة طول، و8 بوصات عرض، ويملك قدمه خمس أصابع ومخالب.

 وأفادوا أيضًا أنه ذو رائحة كريهة وقوية، و كائن ليلي لا يظهر ولا يتعامل خلال ضوء النهار.  

هل البيغ فوت حقيقي

 يقول بنيامين رادفورد” نائب رئيس تحرير” مجلة Skeptical Inquirer، أنه كان يعتقد  يعتقد الكثير من الناس أن Bigfoot هي نوع من السخافة والنكتة ،في العصر الحالي، ولكن في السبعينيات من القرن الماضي ، كان بيغ فوت مشهورة حقًا، كما أنه زعم أحد الرجال حصوله على على حجاب بواسطة Bigfoot .

كما أنه ذكرت مفوضية الصيد في بنسلفانيا عام 2007 أن الصور التي قالت منظمة أبحاث “بيغ فوت”، أنها تخص الكائن هي في الأصل تخص دب مصاب بالجرب، ومن ناحية أخرى قال الباحث جيفري ميلدروم أن الآثار لا تشبه آثار الدب، وذكر أنها كانت “أشبه بآثار الشمبانزي”.

 اختلف الكثير من العلماء حول بيغ فوت خدعة أم أنه حقيقة، وحول ما أن ما شاهده زاعمي رؤيته حقيقة أم خيال، فأرجع البعض أن ما تم رؤيته ما هو إلا خيالات وهمية تم الاستدلال بها من أساطير شعبية، وانتشرت الكثير من الشائعات حول في سبعينات القرن الماضي، وكان يتم التشبيع عليه من خلال وجود آثار لأقدام تشبهه وما إلى ذلك.

منظمات بيغ فوت

هناك العديد من المنظمات المكرسة للبحث والتحقيق في مشاهدات بيغ فوت في الولايات المتحدة. أقدم وأكبر منظمة هي منظمة الباحثين الميدانيين عن بيغ فوت،وتوفر هذه المنظمة قاعدة بيانات مجانية للأفراد والمنظمات الأخرى، كما يشمل موقعهم على الانترنت تقارير من جميع أنحاء أمريكا الشمالية والتي تم التحقيق فيها من قبل الباحثين لتحديد مصداقيتها. [2]

باحثون حول بيغ فوت

قضى كلًا من الباحث إيفان ساندرسون وبرنارد هومانز سنوات من حياتهما وهما يبحثان عن بيغ فوت، كما بحث علماء آخرون حول بيغ فوت مثل كارلتون كون وجورج ألان أوجينو وويليام هيل، رغم أنهم لم يصلوا إلى استنتاجات محددة وتخلوا عن أبحاثهم لاحقا

وفي اتجاه آخر قال العالم  جيفري ميلدروم أن القرد العملاق القديم المسمى جيغانتوبويثيكوس يمكن أن يكون من أسلاف بيغ فوت المعروف اليوم، مؤكدً أن موقف المجتمع العلمي تجاه بيغ فوت ينبع في المقام الأول من عدم كفاية الأدلة.

وكشف علماء آخرين درجات متفاوتة في اهتمامهم بالمخلوق مثل ديفيد دارلينغ، جورج شاكر، رسل متر ماير، داريس سبيندلر، استيبان سارمينتو، كارلتون كون.

البحث عن بيغ فوت

تبنى قطاع الدفاع الجوي الغربي ، والحرس الوطني الجوي في واشنطن البحث عن بيغ فوت وهو يعمل على مدار 24 ساعة في اليوم ، سبعة أيام في الأسبوع، لكي  يراقب ما يقرب من 73 ٪ من مساحة الولايات المتحدة وكندا، ونادرًا ما يرى هذا القطاع أو يسمع أي شيء عن حيوان البيغ فوت، ولكنه لا يزال يراقب ، وإذا لزم الأمر ، يعمل كرسول تحذير. [3]

خدعة البيغ فوت اعلاميا

 يقول الكاتب جيروم كلارك في تقرير نشر في صحيفة عام 1884 حول مخلوق يشبه القرد قبض عليه في كولومبيا البريطانية، وقيل حينها أنه بيغ فوت وتبين بعد ذلك أنها خدعة، وتم كشفها من بعض العبارات خلال التقرير المنشور.

وفي عام 2009، تم نشر فيديو على موقع اليوتيوب جثة كائن غريب في شمال جورجينا، وأشيع حينها أنه بيغ فوت وتناولت المواقع العالمية هذا الخبر منها بي بي سي، وسي إن إن، وأيه بي سي نيوز، فوكس نيوز، ليتم الاتصال بأحد داعمين نظرية بيغ فوت ليقوم بإجراء تحاليل للتعرف على نوع الحيوان الذي تم إيجاده ويقوم بكشف الأمر أنه خدعة وأنه ليس حيوان البيغ فوت.

في عام 2014 ظاهرة شائعة جديدة حول إيجاد حيوان البيغ فوت وقتله من قِبل شخص يُدعى ريك داير،وأنه بعد أن قام بقتله أجرى له فحص الدي أن ايه”الحمض النووي” للتأكد من كونه البيغ فوت، وأشاع الأمر في جميع دول العالم، مؤكدًا أنه سيكشف أمر الجثة في مؤتمر عالمي، ليظهر قبل المؤتمر ويُعلن أن ما قام به ما هو إلا خدعة وأنه صنع الجثة من المطاط والرغوة ووبر الإبل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق