ابرز المتاحف في مصر

كتابة منة عبدالخالق آخر تحديث: 24 مايو 2020 , 02:18

تعتبر مصر من أكثر دول العالم جذبًا للسياح ، وأهم وجهات السياحة لمن يشغل قلبه بحب الآثار فهي أرض مليئة بالتاريخ ، والثقافة كما تحتوي على مجموعة متعددة من المتاحف ، والآثار التاريخية التي يرجع أصلها ، وتاريخها إلى الحضارة الفرعونية فيُقبل على حبها ، ومشاهدتها السياح بالإضافة إلى المعالم السياحية الشهيرة الأخرى التي فتنت الزوار بجمالها ، وفخامتها فيوجد بها الأهرامات ، وأبو الهول ، ونهر النيل ، والسد العالي كما تضم عدد كبير من المتحف التي تشمل روائع الحضارة المصرية القديمة ، وحضارات الأمم السابقة مما يجعل مصر المكان المثالي للأجانب في قضاء الأجازات ، والعطلات السنوية فيُفضلوا زيارة مصر في فصل الشتاء نظرًا لجوها المعتدل الرائع.

متحف الآثار المصرية بالقاهرة

يقع هذا المتحف في قلب العاصمة المصرية ( القاهرة ) في وسط البلد كما يطل على ميدان التحرير ، ويعتبر من أكبر المتاحف المصرية ، وأشهرها على الإطلاق حيث تم افتتاحه في عهد الخديوي عباس حلمي الثاني ، وذلك في عام 1902 م يضم المتحف أكثر من 20 ألف قطعة أثرية يرجع تاريخ هذه القطع إلى مائتي عام تُبهر كل من يُشاهدها ، وتفخر بها السياحة المصرية مما جعل هذا المتحف يتصدر قائمة أفضل متاحف مصر.

من الممكن أن تقضي يومًا كاملًا ممتعًا داخل هذا المتحف ، وذلك لتميزه بمساحة هائلة حيث يحتوي على طابقين فيتم عرض في الطابق الأرضي العملات القديمة ، ومجموعة من التحف المعدنية ، ومعروضات البردي ، ومجموعة متنوعة من القطع الآثرية أما الطابق الأول فيعتبر المكان المخصص للتنقيب في وادي الملوك .

يُمكنك مشاهدة مجموعة رائعة من الأعمال المميزة مثل : القناع الجنائزي لتوت عنخ آمون ، وتمثال الملك خوفو ، ومجموعة من المعروضات المصنوعة من الذهب الخالص ، ومزينة بالأحجار الكريمة ، وكنوز تانيس بالإضافة إلى قاعتين بهما الموميات الملكية يُمكنكم زيارة هذا المتحف في أيام معينة ، ومواعيد محددة حيث تتمكن من زيارته في أيام ( يوم الجمعة ، والسبت ، والأربعاء ) ، وذلك من الساعة التاسعة صباحًا ، وحتى الساعة الخامسة مساءًا ، وفي باقي أيام الأسبوع تكون مواعيد الزيارة من الساعة التاسعة صباحًا ، وحتى الساعة التاسعة مساءًا.

المتحف النوبي بأسوان

تم افتتاح هذا المتحف العريق في محافظة أسوان في عام 1997 م تميز هذا المتحف بجودة التصميم المعماري فقد صممه المهندس المعماري المصري محمود الحكيم ، وذلك تحت إشراف من شركة تصميم ألمانية ، وقد بَيَّنَ المهندس الماهر في بناء هذا المتحف طبيعة البيئة المحيطة به فبُنيَّ هذا المتحف على مساحة هائلة فيشغل حوالي 50 ألف متر مربع بالإضافة إلى تميزه بالموقع الاستراتيجي فيطل على ضفاف النيل بأسوان يحتوي هذا المتحف على حديقة متحفية رائعة مُلحقة به ، كما يُعتبر هذا المتحف هو موطن للآثار ، والقطع الأثرية المتميزة التي تم إنقاذها من قبل اليونسكو أثناء بناء السد العالي فيحتوي على أكثر من 3000 قطعة أثرية يظهر فيها التراث المصري القديم ، والتطور الخاص بالنوبة ، وبهذا المتحف يوجد ركن مخصص لعرض تاريخ ، وثقافة النوبة.

يستقبل هذا المتحف زواره خلال أيام الأسبوع فلا يوجد به أيام عُطلة ، وذلك في المواعيد الآتية : ( من الساعة التاسعة صباحًا ، وحتى الساعة التاسعة مساءًا ).

متحف التغير المناخي والحفريات بالفيوم

تم افتتاح هذا المتحف في عام 2016 م ، وكان الهدف منه هو إثراء التراث الطبيعي العالمي ، ولخدمة الأغراض التعليمية ، وزيادة وعي الأفراد بتغير المناخ ، وما يتبع هذه الظاهرة من آثار سلبية تضر بالبيئة ، والبشر علينا تجنبها ، ويقع في محمية وادي الريان في محافظة الفيوم.

شجع هذا المتحف السياحة البيئية بشكل هائل فيعتبر أحد مواقع التراث العالمي الطبيعي لحماية المحميات تم إنشائه من قِبل وزارة السياحة المصرية بالتعاون مع الحكومة الإيطالية ، وهيئة الأمم المتحدة يعرض مجموعة متعددة من الحفريات ، والمعروضات التي تتعلق بالجيولوجيا في مصر ، وتاريخها فيوجد به هيكل لحوت يبلغ عمره حوالي 37 مليون سنة.

يُمكنكم زيارة هذا المتحف في جميع أيام الأسبوع من الساعة التاسعة صباحًا إلى الساعة الخامسة مساءًا.[1]

متحف الاسكندرية القومي

يقع هذا المتحف في قلب مدينة الاسكندرية ( طريق الحرية ) ، ويعتبر واحدًا من المتاحف التي تتميز بالفخامة المعمارية الفريدة فصُمم على الطراز المعماري الإيطالي فهذا المبنى كان قصرًا لأسعد الباسيلي باشا فكان يُقيم فيه حتى عام 1954 م ، وبعد ذلك اشترته القنصلية الأمريكية ، وكان ذلك في عام 1996 م ، ثم قام المجلس الأعلى للآثار بشرائه ، وترميمه ، وافتتاحه كمتحف عريق في عام 2003 م.

يتكون هذا المتحف من ثلاثة طوابق تحتوي على مجموعة هائلة ، ومتنوعة من القطع الآثرية المميزة فيضم أكثر من 1800 قطعة أثرية التي تمثل الحضارة المصرية منذ بدايتها في عصر الدولة القديمة ، وحتى انتهاء العصر الحديث كما يوجد به مجموعة من الآثار الغارقة تحت الماء التي عثر عليها المنقبون أثناء الحفر في خليج أبي قير بالاسكندرية ، وسُمي هذا الركن باسم معرض التحف تحت الماء.

يستقبل هذا المتحف الزوار في كافة أيام الأسبوع ، وذلك في التوقيت المحدد من الساعة التاسعة صباحًا ، وحتى الساعة الرابعة ، والنصف مساءًا.[2]

متحف الفنون الإسلامية بالقاهرة

يقع هذا المتحف في أشهر ميادين القاهرة ، وهو ميدان باب الخلق كما يقترب من أشهر المعالم المعمارية الإسلامية التي تعبر عن عظمة الحضارة الإسلامية ، وفخامة فنونها مثل : مسجد محمد علي ، وجامع ابن طولون ، وقلعة صلاح الدين فتم افتتاح متحف الفن الإسلامي في عام 1903 م ، وكان الهدف من إنشائه هو ضم الآثار الإسلامية ، والوثائق ، وكل ما يخص الحضارة الإسلامية من كافة أرجاء العالم ، وليس من مصر فقط ، وبالفعل فقد ضم مجموعة متعددة من القطع الأثرية ، والفنية المعبرة عن الفنون الإسلامية من : الشام ، والهند ، والأندلس ، وشمال أفريقيا ، والصين ، وإيران ، وشبه الجزيرة العربية ، وكان هذا المتحف يسهم بدور فعال في إثراء دراسة الفنون الإسلامية ، وخدمتها.

يعتبر هذا المتحف من أكبر المتاحف الخاصة بالفنون الإسلامية في العالم بأكمله حيث يضم أكثر من 100 ألف قطعة أثرية مما أطلق عليه البعض اسم منارة الفنون الإسلامية يتكون المتحف من طابقين الأول يحتوي على قاعات للعرض ، أما الثاني فيحتوي على المخازن ، وما يصل إلى 4000 قطعة أثرية منها ما صُنع من الأخشاب ، والزجاج ، والسيراميك.

يمكنكم زيارة هذا المتحف في المواعيد الآتية : ( من يوم الأحد إلى يوم الخميس ) من الساعة التاسعة صباحًا ، وحتى الساعة الخامسة مساءًا أما ( يوم السبت ) فتكون الزيارة من الساعة التاسعة صباحًا ، وحتى الساعة التاسعة مساءًا ، وبالنسبة لمواعيد الزيارة في ( يوم الجمعة ) فيتم تقسيمها على موعدين الأول : من الساعة التاسعة صباحًا ، وحتى الساعة الحادية عشر صباحًا أما الموعد الثاني فيكون من الساعة الواحدة مساءًا إلى الساعة الخامسة مساءًا.[3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق