ما هو تمرين الفالسالفا

كتابة شيماء ابراهيم آخر تحديث: 27 مايو 2020 , 00:11

تعد مناورة فالسالفا طريقة خاصة للتنفس تزيد من الضغط في الصدر، بسبب تأثيرات مختلفة في الجسم، بما في ذلك التغيرات في معدل ضربات القلب وضغط الدم، وقد يقوم الناس بإجراء المناورة بانتظام دون معرفة ذلك، على سبيل المثال، قد يستخدمونه عندما يضغطون لبدء حركة الأمعاء، ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه التقنية مفيدة أيضًا عندما يستخدمها الناس عن قصد لأنها يمكن أن تنظم إيقاعات القلب وتساعد الأذنين.

وصف الطبيب أنطونيو ماريا فالسالفا التقنية لأول مرة في القرن الثامن عشر كطريقة لإخراج القيح من الأذنين.

تعريف تمرين الفالسالفا

مناورة فالسالفا هي تقنية للتنفس يمكن استخدامها للمساعدة في تشخيص مشكلة في الجهاز العصبي اللاإرادي (ANS)، يمكن استخدامه أيضًا للمساعدة في استعادة معدل ضربات القلب الطبيعي إذا بدأ قلبك ينبض بسرعة كبيرة، وتتطلب منك هذه التقنية تجربة الزفير عندما يتم إغلاق مجاري الهواء.

يمكن أيضًا استخدام نسخة من مناورة فالسالفا للمساعدة في موازنة ضغط الهواء في أذنيك، وبالإضافة إلى إغلاق فمك وضغط أنفك، ستتحمل كما لو كان لديك حركة أمعاء.

تسبب المناورة عدة تغييرات سريعة في معدل ضربات القلب وضغط الدم.

يجب عليك أولاً تجربة هذه التقنية تحت إشراف الطبيب للتأكد من أنك تفعل ذلك بشكل صحيح، ولمدة زمنية آمنة وفعالة.

كيفية القيام بتمارين فالسالفا

تتضمن مناورة فالسالفا حبس النفس، وللقيام بمناورة فالسالفا، اتبع الخطوات التالية:

  • استنشق بعمق ثم احبس أنفاسك.
  • تخيل أن عضلات الصدر والمعدة مشدودة للغاية وتتحمل كأنها تجهد لبدء حركة الأمعاء.
  • يستمر هذا الوضع لفترة قصيرة، عادة حوالي 10 ثوان.
  • أخرج الزفير بالقوة لإخراج النفس بسرعة.
  • استئناف التنفس الطبيعي.

تتضمن الطريقة البديلة الاستلقاء والنفخ في حقنة فارغة لمدة 15 ثانية.

إن مناورة فالسالفا تخلق العديد من التأثيرات في الجسم لأنها تزيد الضغط في التجويف الجنبي، المعروف باسم الضغط داخل الجنين.

يمكن أن يؤدي هذا الضغط المتزايد إلى ضغط غرف القلب والأوعية الدموية الرئيسية في الجسم، بما في ذلك:

  • الشريان الأورطي، وهو الشريان الرئيسي الذي يضخ الدم الغني بالأكسجين عبر الجسم.
  • الوريد الأجوف، وهو الوريد الرئيسي الذي يعيد الدم إلى القلب.[1]

المراحل الأربع لتمرين فالسالفا

يمكن تقسيم مناورة فالسالفا إلى أربع مراحل كالتالي:

  • المرحلة الأولى:

يؤدي نفخ الهواء على المسالك الهوائية المغلقة أثناء التحمل إلى زيادة الضغط في صدرك، وذلك لأن الضغط في الشريان داخل صدرك يزداد لفترة وجيزة، ويخرج الدم من قلبك إلى أطرافك وبقية جسمك.

تتسبب المرحلة الأولى في ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم.

  • المرحلة الثانية:

تسبب المرحلة الثانية انخفاضًا ثابتًا في ضغط الدم حيث تعود كمية محدودة من الدم في الأوردة إلى القلب.

تؤدي هذه الكمية المنخفضة من الدم العائدة إلى القلب إلى تقليل ضخ الدم من القلب وانخفاض ضغط الدم.

يستشعر ANS انخفاض الضغط هذا ويستجيب من خلال زيادة معدل ضربات القلب والناتج وتقلص الشرايين، كل هذا يؤدي إلى عودة ضغط الدم إلى المعدل الطبيعي إذا كان ANS بصحة جيدة.

  • المرحلة الثالثة:

في نهاية التمرين، تسترخي وينخفض ​​ضغط الدم لبضع لحظات، هذه هي المرحلة الثالثة.

  • المرحلة الرابعة:

سرعان ما يبدأ الدم في الاندفاع إلى القلب، بعد عدد قليل من ضربات القلب، يجب أن يعود تدفق الدم إلى طبيعته وسوف يرتفع ضغط الدم لأن الأوعية الدموية لا تزال مقيدة.

من الناحية المثالية، يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى عودة معدل ضربات القلب إلى طبيعته.[1]

مناورة فالسالفا المستخدمة

يتم استخدام هذا الإجراء البسيط لعدد من الأسباب المختلفة، هناك غرضان مهمين يتعلقان بكيفية تأثير مناورة فالسالفا على ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

  • استعادة ضربات القلب:

يمكن للتغييرات في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب أثناء انتقالك خلال المراحل الأربع للمناورة أن تعيد إيقاع القلب الطبيعي عندما يعاني القلب من عدم انتظام دقات القلب.

عدم انتظام دقات القلب هو معدل ضربات قلب سريع بشكل غير طبيعي، وإذا لم تنجح مناورة فالسالفا في الحيلة، فقد يوصي طبيبك بتجربتها مرة أخرى.[1]

  • تشخيص اضطراب ANS:

بالإضافة إلى علاج معدل ضربات القلب غير الطبيعي، يمكن أيضًا استخدام مناورة فالسالفا للمساعدة في تشخيص اضطراب ANS.

يمكن أن يتغير نمط معدل ضربات قلبك وضغط الدم خلال المراحل المختلفة من مناورة فالسالفا، لذلك الجأ لطبيبك في تحديد المشاكل المتعلقة بوظائف الأعصاب الودية.

إذا كانت لديك حالة تسمى بمتلازمة عدم انتظام دقات القلب الانتصابي الوضعي POTS فسوف تواجه زيادات كبيرة في ضغط الدم خلال المرحلتين الثانية والرابعة.

POTS هي حالة ينخفض ​​فيها ضغط دمك بشكل كبير عندما تقف بعد الاستلقاء أو الجلوس، ويمكن أن يكون مشكلة صحية خطيرة للغاية، مما يؤدي إلى الإغماء والسقوط ومضاعفات أخرى.

علاج انسداد الأذنين

يمكن أن تساعد مناورة فالسالفا أيضًا في المشاكل غير الضارة نسبيًا، مثل الهواء الذي يحجب مؤقتًا أنبوب استاكيوس في أذنك الداخلية، وربما تكون قد اختبرت هذا الشعور أثناء الإقلاع أو الهبوط على متن طائرة.

غالبًا ما يمكن استخدام مناورة فالسالفا أو تمارين فتح قناة استاكيوس لمساعدة أذنيك على ” الانبثاق ” عن طريق دفع الهواء عبر الجيوب الأنفية وأنبوب استاكيوس.

ما هو الغرض من إجراء مناورة فالسالفا

يختبر أداء مناورة فالسالفا قدرة الجسم على تعويض التغيرات في كمية الدم التي تعود إلى القلب، وينظم الجهاز العصبي اللاإرادي التغيرات في معدل ضربات القلب وضغط الدم خلال هذا الاختبار، وبالتالي سيعاني المرضى الذين يعانون من خلل وظيفي ذاتي تغييرات في معدل ضربات القلب أو ضغط الدم، وتختلف عن تلك المتوقعة في المرضى الأصحاء.[2]

كيف يتم أداء اختبار الفالسالفا

يتكون الاختبار من النفخ ضد المقاومة لعدة ثوان، ثم الاسترخاء، بمجرد ما يبدأ الشخص بالنفخ، وتؤدي الزيادة المفاجئة في ضغط الصدر والبطن إلى إخراج الدم من الصدر وأسفل الذراعين، وهذا يزيد من ضغط الدم لفترة وجيزة.

بعد ذلك بوقت قصير، تنخفض كمية الدم التي يخرجها القلب مع كل نبضة (حجم السكتة الدماغية)، لأن الإجهاد يقلل دخول الدم من الأوردة إلى القلب.

ينخفض ​​ضغط الدم تدريجيًا، ويستشعر الدماغ هذا الخريف وانخفاض سريع في تدفق الجهاز العصبي السمبتاوي إلى القلب، تؤدي زيادة حركة الأعصاب إلى زيادة إفراز النوربينفرين، الذي يشد الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم.

عندما يرتاح المريض في نهاية المناورة لفترة وجيزة ينخفض ​​ضغط الدم، ولكن بعد ذلك يندفع الدم مرة أخرى إلى الصدر وفي غضون بضع ضربات قلبية، يخرج القلب هذا الدم ويزداد ضغط الدم، وبما أن الأوعية الدموية مقيدة، فإنها تتسبب في حدوث زيادة كبيرة في ضغط الدم، ويسقط التدفق إلى الأوعية الدموية واستجابة لهذه الزيادة في ضغط الدم، ينخفض ​​معدل ضربات القلب.[2]

تحذيرات ومخاطر فالسالفا

  • لا ينبغي استخدام مناورة فالسالفا لعلاج جميع أنواع مشاكل القلب والأوعية الدموية.
  • لا تجرب هذه التقنية إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم وتكون عرضة لخطر الإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية.
  • تحدث إلى طبيبك قبل تجربة هذه التقنية إذا كنت تعاني من مشكلة في ضربات القلب، والتي تُعرف أيضًا باسم اضطراب نظم القلب.
  • إذا حاولت المناورة عدة مرات لإبطاء سرعة القلب، ولكن لم تحصل على راحة من تسرع القلب، فانتقل إلى غرفة الطوارئ.
  • يجب عليك أيضًا الذهاب إلى غرفة الطوارئ إذا كنت تعاني من ضربات قلب سريعة بشكل غير عادي، وإذا كنت تعاني من ألم في الصدر أو ضيق في التنفس أو تشعر بالإغماء.[1]

تجربة مناورة فالسالفا لتنظيف أذنيك يجب أن تتم بحذر، فإذا حاولت الزفير بشدة، فقد تمزق طبلة الأذن.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق