عدد السعرات الحرارية لكل كيلو جرام

كتابة الاء آخر تحديث: 31 مايو 2020 , 08:41

إن معرفة العدد المناسب لجسمك من السعرات الحرارية يمكن أن يساعدك في الحفاظ على الوزن المثالي الذي ترغب فيه ، وبناء على العديد من الدراسات نجد أنه لا يوجد عدد واحد من السعرات الحرارية لكل كيلوجرام مناسب لجميع الأفراد ، وذلك لأن هناك عدد من العوامل مثل العمر والجنس ومستوى النشاط التي تؤثر على احتياجات الجسم للسعرات الحرارية المناسبة ، حيث يحتاج معظم البالغين إلى ما بين 26.4 إلى 39.6 سعر حراري لكل كيلوجرام من وزن الجسم ، وبالتالي يعتمد عدد السعرات الحرارية على العمر والجنس والنشاط وتكوين الجسم .

تشير العديد من الدراسات بأن تجنب تناول الكربوهيدرات بالإضافة إلى تناول الكثير من المواد الغذائية التي تساهم في حرق الدهون هو سر فقدان الوزن ، ولكن الأمر يرجع في الواقع إلى تناول سعرات حرارية أقل مما يستخدمه جسمك إذا كنت ترغب في التخلص من الوزن الزائد .

ما هي السعرات الحرارية

يمكن تعريف السعرات الحرارية على أنها وقود الجسم ، أي أنها هي الطاقة الموجودة في الطعام حيث يكون الجسم في حالة طلب مستمر على الطاقة ويستخدم السعرات الحرارية من الطعام للحفاظ على الأداء والنشاط وبالتالي فإن الطاقة المستخلصة من السعرات الحرارية هي التي تقوم بتغذية كل عمل تقوم به .

تعتبر الكربوهيدرات والدهون والبروتينات هي أنواع العناصر الغذائية التي تحتوي على السعرات الحرارية وهي مصادر الطاقة الرئيسية للجسم حيث يتم تحويل السعرات الحرارية التي تتناولها إلى طاقة بدنية أو تخزينها داخل الجسم كدهون ، وستبقى هذه السعرات الحرارية المخزنة في جسمك كدهون ما لم تستهلكها ، ويتم استهلاكها إما عن طريق تقليل السعرات الحرارية بحيث يجب على جسمك الاعتماد على احتياطيات الطاقة ، أو عن طريق زيادة النشاط البدني بحيث تحرق المزيد من السعرات الحرارية .

السعرات الحرارية لكل كيلوجرام

تختلف احتياجات السعرات الحرارية لكل كيلوجرام حسب مستوى النشاط البدني للجسم ، حيث يحتاج الأشخاص عادةً ما بين 12 و 15 سعرًا حراريًا لكل رطل إذا كانوا مستقرين ، و 14 إلى 17 سعرًا حراريًا لكل رطل إذا كانوا نشيطين بشكل معتدل ، و 16 إلى 18 سعرًا حراريًا لكل رطل إذا كانوا نشيط جداً ، وهذا يفسر أن الأشخاص الذين يحتاجون إلى ما بين 26.4 و 39.6 سعر حراري لكل كيلوجرام للحفاظ على وزنهم يكون اعتمادًا على الجنس ومستوى النشاط ، وتشير الدراسات إلى أن حرق 3500 سعر حراري يساوي فقدان رطلًا واحدًا ،  ولفقد كيلوجرام واحد من وزن الجسم ستحتاج إلى فقد حوالي 7700 سعر حراري .

حساب السعرات الحرارية لكل جسم

للحصول على تقدير أكثر تخصيصًا لاحتياجاتك من السعرات الحرارية لكل كيلوجرام يمكن حساب معدل الأيض أثناء الراحة وضربه في عامل النشاط المناسب وهو كالآتي للرجال 88.362 + (4.799 × الطول بالسنتيمتر) + (13.397 × الوزن بالكيلوجرام) – (5.677 × العمر) .

أما بالنسبة للنساء يبلغ 447.593 + (3.098 × الطول بالسنتيمتر) + (9.247 × الوزن بالكيلوجرام) – (4.33 × العمر .

بعد ذلك يتم ضرب هذا الرقم في عامل النشاط وهو 1.2 للأشخاص المستقرين ، 1.375 للأشخاص الذين يشاركون في النشاط الخفيف و 1.55 لأولئك الذين ينشطون بشكل معتدل ، ولكن يجب على الأشخاص النشطين جدًا استخدام معدل 1.75 ، ويجب على أولئك الذين لديهم وظائف جسدية بالإضافة إلى كونهم نشطين جدًا استخدام 1.9 ، بعد ذلك يمكن تقسيم النتيجة على الوزن بالكيلوجرام للحصول على عدد السعرات الحرارية لكل كيلوجرام يجب عليك استهلاكه للحفاظ على وزنك الحالي .

تأثير التمرين على السعرات الحرارية

عند دراسة تأثير التمرينات الرياضية على السعرات الحرارية نجد أن التمارين الرياضية تحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية مما يزيد من احتياجات السعرات الحرارية ، على سبيل المثال يحتاج الرجل الذي يتراوح عمره بين 30 و 59 عامًا والذي يزن 75 كيلوجرامًا إلى حوالي 34 سعرًا حراريًا لكل كيلوجرام إذا لم يكن نشطًا جدًا ، وحوالي 40 سعرًا حراريًا لكل كيلوجرام إذا كان نشطًا ، وحوالي 47 سعرًا حراريًا لكل كيلوجرام إذا كان نشيط جداً ، وكلما كان التمرين أكثر كثافة كلما زادت السعرات الحرارية التي تحرقها في الدقيقة وزادت احتياجاتك من السعرات الحرارية ، على سبيل المثال يؤدي الجري بسرعة 10 دقائق إلى حرق حوالي 0.28 سعر حراري في الدقيقة لكل كيلوجرام ، بينما يؤدي المشي بسرعة 15 دقيقة إلى حرق حوالي 0.08 سعر حراري في الدقيقة لكل كيلوجرام .

على الرغم من أن تمارين القوة لا تحرق الكثير من السعرات الحرارية ، إلا أنها يمكن أن تزيد من احتياجات من السعرات الحرارية لأنها تساعد على بناء العضلات مما يعزز عملية التمثيل الغذائي .

علاقة الوزن بالسعرات الحرارية

نجد أنه توجد علاقة بين الوزن والسعرات الحرارية حيث نجد أنه كلما زاد الوزن ، تميل إلى الحاجة إلى عدد أقل من السعرات الحرارية لكل كيلوجرام للحفاظ على الوزن حتى عند نفس مستوى النشاط ، وذلك لأن الأشخاص الأكثر وزناً يميلون إلى الحصول على المزيد من الدهون في الجسم ، ويستغرق السعرات الحرارية أقل للحفاظ على الدهون من العضلات .

يحتاج الرجل البالغ من العمر 30 عامًا والذي يزن 50 كيلوجرامًا وليس نشطًا جدًا إلى حوالي 42 سعرًا حراريًا لكل كيلوجرام ، لكن الرجل المماثل الذي يزن 90 كيلوجرامًا سيحتاج فقط إلى حوالي 31 سعرًا حراريًا لكل كيلوجرام ، ولأن الطرق المختلفة لتقدير احتياجاتك من السعرات الحرارية لا تأخذ في الاعتبار ما إذا كان الوزن يأتي من الدهون أو العضلات ، فقد تقلل من احتياجات السعرات الحرارية للأشخاص الذين لديهم عضلات أكثر من المتوسط ​ مثل بناة الجسم أو الرياضيين .

تأثير الشيخوخة على السعرات الحرارية

يوجد تأثير قوي للشيخوخة والتقدم في العمر على السعرات الحرارية حيث يميل الناس إلى اكتساب الدهون مع تقدمهم في السن بسبب تباطؤ عملية التمثيل الغذائي ، وهذا يعني أنه مع التقدم في العمر ستحتاج إلى سعرات حرارية أقل لكل كيلوجرام للحفاظ على الوزن ، وأن الاستمرار في تناول نفس السعرات الحرارية سيؤدي إلى زيادة الوزن ، وكل 10 سنوات ستحتاج إلى تناول حوالي 150 سعرًا حراريًا أقل يوميًا لتجنب هذه الزيادة المحتملة في الوزن .

قد تساعد المشاركة في تمارين تدريب القوة لبناء العضلات على الحد من هذه الانخفاضات والتي قد تكون جزئياً على الأقل بسبب انخفاض كتلة العضلات وزيادة كتلة الدهون حيث تستهلك العضلات سعرات حرارية أكثر للحفاظ على الدهون .

إن هذه المعادلة بسيطة لأنه إذا تناولت سعرات حرارية أكثر مما تحرقه ، فستزداد وزنك ، وإذا تناولت سعرات حرارية أقل وحرقت سعرات حرارية أكثر من خلال النشاط البدني فستفقد الوزن .

نظرًا لأن 3500 سعر حراري يساوي حوالي 1 رطل أي 0.45 كيلوجرام من الدهون فمن المقدر أنك بحاجة إلى حرق حوالي 3500 سعر حراري لتفقد 1 رطل ، لذلك بشكل عام إذا قمت بتخفيض حوالي 500 إلى 1000 سعر حراري في اليوم من نظامك الغذائي النموذجي فستفقد حوالي 1 إلى 2 رطل في الأسبوع .

يبدو الأمر بسيطاً لكنه في الحقيقة أكثر تعقيدًا لأنه عندما تفقد الوزن عادة ما تفقد مزيجًا من الدهون والأنسجة الخالية من الدهون والماء ، وأيضًا بسبب التغييرات التي تحدث في الجسم نتيجة لفقدان الوزن ، قد تحتاج إلى تقليل السعرات الحرارية أكثر لمواصلة فقدان الوزن .

يتطلب خفض السعرات الحرارية التغيير ولكن لا يجب أن يكون صعبًا ، ويمكن أن يكون لهذه التغييرات تأثير كبير على عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها مثل تخطي العناصر ذات السعرات الحرارية العالية والتغذية المنخفضة ، استبدال الأطعمة عالية السعرات الحرارية بخيارات منخفضة السعرات الحرارية ، تقليل أحجام الوجبات وتوفير السعرات الحرارية عن طريق قطع العناصر ذات السعرات الحرارية العالية والتغذية المنخفضة .[1]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق