متلازمة رامزي هانت

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 14 يونيو 2020 , 10:59

متلازمة رامزي هانت تحدث عندما يؤثر الهربس النطاقي على العصب في الوجه بالقرب من إحدى الأذنين. الهربس المنطقي الذي يمكن أن يؤثر على أي من الاذنين هي حالة تسمى الهربس النطاقي. الفيروس varicella-zoster يسبب أيضا الجدري، وهو شائع جدا عند الأطفال، إذا عانى الشخص من جدري الماء في حياته، فيمكن للفيروس أن يستعيد نشاطه ويسبب الهربس المنطقية

كلا الهربس النطاقي والجدري يترافق مع طفح جلدي يظهر في المنطقة المتأثرة من الجسم. على عكس جدري الماء، الطفح الناتج عن الهربس النطاقي الموجود قرب العصب الوجهي يمكن أن يسبب تعقيدات أخرى، مثل شلل الوجه وألم في الأذن. عندما يحدث ذلك، تسمى تلك الحالة بمتلازمة رامزي هانت

إذا كان لدى الشخص طفح في وجهه وبدأ يلاحظ أعراض مثل ضعف في العضلة الوجهية، يجب عندها رؤية الطبيب بأسرع وقت ممكن. العلاج المبكر يمكن أن يساعد على عدم ظهور متلازمة رامزي هانت في الوجه

أعراض متلازمة رامزي هانت

الأعراض الأكثر وضوحا في متلازمة رامزي هانت هي طفح جلدي للهربس النطاقي بالقرب من إحدى الأذنين وشلل غير طبيعي في الوجه. عند وجود هذه المتلازمة، فإن شلل الوجه يلاحظ على جانب الوجه الذي يكون فيه طفح جلدي من الهربس النطاقي. وعندما يشل الوجه، يصبح من الصعب أو المستحيل التحكم بالعضلة، فيشعر الفرد كأن العضلة فقدت قوتها

الهربس النطاقي يمكن اكتشافه في الوجه من خلال بثوره الحمراء المليئة بالصديد، وعند وجود متلازمة رامزي هانت، الطفح يمكن أن يكون خارج، داخل أو حول الأذن. في بعض الحالات، يمكن أن يظهر الطفح في الفم، خصوصا في سقف الفم أو في قمة الحلق. في حالات أخرى، يمكن أن لا يظهر للشخص طفح في وجهه على الإطلاق، لكنه لا يزال يعاني من الشلل في وجهه

أعراض أخرى شائعة لمتلازمة رامزي هانت

  • ألم في المنطقة المتأذية
  • ألم في العنق
  • رنين الضوضاء في الأذن، وتسمى طنين الأذن
  • فقدان السمع
  • مشكلة في إغلاق العين في المنطقة المتأثرة في الوجه
  • تناقص حس الذوق
  • الشعور بأن الغرفة تدور، ويسمى أيضا الدوار
  • الكلام مشوش قليلا

أسباب متلازمة رامزي هانت

متلازمة رامزي هانت ليست معدية بحد ذاتها، ولكنها تعني ان الشخص لديه فيروس الهربس. تعرض شخص لفيروس varicella-zoster إذا لم يكن لديه عدوى سابقة سيصاب إما بالجدري أو بالهربس النطاقي

لأن متلازمة رامزي هانت يسببها الهربس النطاقي، فإن لديها ذات الأسباب وعوامل الخطر، وهي تتضمن

  • أن يكون لدى الشخص جدري ماء سابق
  • أن يكون عمره اكثر من ستين سنة لأن المتلازمة نادرا ما تحدث عند الأطفال
  • ان يكون لدى الشخص جهاز مناعي ضعيف

علاج متلازمة رامزي هانت

العلاج الأكثر شيوعا من أجل متلازمة رامزي هانت هو الأدوية التي تعالج عدوى الفيروس. الطبيب يمكن ان يصف فامسيكلوفير أو أسيكلوفير جنبًا إلى جنب مع بريدنيزون أو غيرها من أدوية الكورتيكوستيرويد أو الحقن.

قد يوصي الأطباء بالعلاج أيضا بناءا على الأعراض المحددة التي تظهر على الشخص. الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيرويدية أو الأدوية المضادة للنوبات مثل الكاربامازيبين يمكن أن تساعد في تقليل ألم متلازمة رامزي هانت. مضاد الهيستامين يمكن ان يساعد أيضا في علاج أعراض الدوخة، مثل الدوار أو العشور بان الغرفة تدور. قطرات العني أو السوائل المشابهة يمكن ان تساعد على بقاء العين مشحمة ومنع تلف القرنية . [1]

العلاجات تتضمن :

  • الأدوية المضادة للفيروسات. تساعد الأدوية مثل الأسيكلوفير (زوفيراكس) أو فامسيكلوفير (فامفير) أو فالاسيكلوفير (فالتركس) في القضاء على فيروس جدري الماء.
  • الستيروئيدات القشرية. أخذ لفترة قصيرة من جرعة عالية من بريدنيزون يعزز تأثير الأدوية المضادة للفيروسات في متلازمة رامزي هانت.
  • الأدوية المضادة للقلق. يمكن لأدوية مثل الديازيبام (الفاليوم) أن تساعد في تخفيف الدوار.
  • مسكنات الألم. يمكن أن يكون الألم المصاحب لمتلازمة رامزي هانت حادًا. قد تكون هناك حاجة لأدوية الألم الموصوفة.[2]

العلاجات المنزلية

يمكن معالجة الطفح الجلدي الناتج عن الهربس النطاقي في المنزل من خلال إبقاء الطفح نظيفا وتعقيمه واستخدام كمامة باردة لتخفيف الألم، يمكن أيضًا تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية، بما في ذلك مضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين

مضاعفات متلازمة رامزي هانت

إذا عولجت متلازمة رامزي هانت خلال مدة هي ثلاثة أيام من بدء ظهور الأعراض، فلن يكون هناك أية تعقيدات. أما إذا لم تعالج المتلازمة لوقت طويل من ظهورها، فيمكن ان يكون هناك ضعف طويل الأمد في عضلات الوجه او فقدان لحاسة السمع

في بعض الحالات، يمكن الا يستطيع الشخص أن يغلق عينه المتأثرة بشكل كامل. كنتيجة لذلك، العين يمكن أن تصبح جافة بشكل شديد. يمكن حينها ألا يستطيع الشخص أن يرمش او يغلق عينه عند دخول أي جسم غريب فيها. لذا إذا لم يستعمل الشخص قطرات العين، فمن الممكن أن يتلف سطح العين، وهو القرنية. الأذى يمكن ان يسبب تهيج في القرنية المستمر أو فقدان الرؤية الدائم، على الرغم من أنه يكون طفيفا

إذا سبب متلازمة رامزي هانتي الأذى لأي من الاعصاب الوجهية، يمكن ان يشعر الشخص بالالم، حتى بعد تلاشي الحالة المرضية. هذا يعرف باسم الألم العصبي التالي للهربس. يحدث الألم لأن الألياف العصبية المدمرة لا تكتشف الأحاسيس بشكل صحيح وترسل إشارات خاطئة إلى الدماغ[1]

إلى أي مدى متلازمة رامزي هانت خطيرة

متلازمة رامزي هانت يمكن ان تحدث لدى أي شخص كان لديه جدري الماء، ولكنها شائعة أكثر عند كبار السن، وتصيب الأشخاص فوق سن الستين. متلازمة رامزي هانت تكون نادرة عند الأطفال

متلازمة رامزي هانت غير معدية، ومع ذلك، يمكن أن تؤدي إعادة تنشيط فيروس varicella-zoster إلى الإصابة بجدري الماء لدى الأشخاص الذين لم يسبق لهم الإصابة بجدري الماء أو تم تلقيحهم من أجله. يمكن أن تكون العدوى خطيرة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في جهاز المناعة.

حتى تتلاشى بثور الطفح الجلدي، يجب تجنب الاتصال الجسدي مع:

  • أي شخص لم يعاني في حياته من جردي الماء أو لم يأخذ التلقيح ضد جدري الماء
  • أي شخص لديه ضعف في الجهاز المناعي
  • المولودين الجدد
  • الأم الحامل[2]

 تشخيص متلازمة رامزي هانت

الطبيب يمكن أن يستعمل عدة طرق من أجل تلخيص متلازمة رامزي هانت:

  • رؤية التاريخ الطبي: على سبيل المثال، إذا كان الشخص قد عانى من الجدري في طفولته، يكن حينها الهربس النطاقي هو المسؤول عن ظهور الطفح الجلدي في الوجه
  • القيام بفحص جسدي: من أكل ذلك، يقوم الطبيب بفحص الجسم من أجل رؤية الأعراض ويفحص بدقة المنطقة المتأثرة من المتلازمة ليتأكد من التشخيص
  • القيام بطرح أسئلة عن أية أعراض أخرى: يمكن ان يسأل الطبيب عن الأعراض التي يعاني منها المريض، مثل الألم أو الدوار
  • أخذ خزعة (من النسيج أو السائل): يقوم الطبيب بأخذ عينة من المنطقة المتأثرة ويرسلها إلى المخبر لتأكيد التشخيص

هناك اختبارات أخرى يمكن ان يقوم بها الطبيب تتضمن:

  • الفحص الدموي للتأكد من وجود فيروس varicella-zoster
  • فحص الجلد للتأكد من وجود الفيروس
  • استخلاص سائل العمود الفقري لفحصه (تسمى تلك العملة بالبزل الشوكي او البزل القطني)
  • التصوير بالرنين المغناطيسي للرأس[1]

الوقاية من متلازمة رامزي هانت

الأطفال اليوم يتم تلقيحهم ضد جدري الماء، والذي يقلل بشكل كبير من فرصة الإصابة بفيروس جدري الماء. التلقيح ضد الهربس النطاقي من أجل الأشخاص الأكبر من سن الخمسين أيضا هو خطوة جيدة[2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق