ما هي انواع الزراعة

كتابة اسماء انور آخر تحديث: 29 يونيو 2020 , 03:33

للإجابة على سؤال ما هي أنواع الزراعة يجب التعرف على أنواع النشاطات الزراعية المختلفة، والتي تشمل العديد من المنتجات منها الزراعية والحيوانية والصناعية، وتعتبر الزراعة من أهم وأقدم الطرق للحصول على الاستهلاك اليومي من الغذاء وذلك على مستوى العالم، حيث اعتمدت عليه الكثير من الشعوب لسد احتياجاتهم اليومية بما في ذلك تربية أنواع عديدة من المراعي.[1]

بسبب التزايد المستمر لأعداد السكان تعددت الأنشطة الزراعية لتشمل منتجات زراعية أخرى، مثل تربية الأغنام والماشية وتسمين الدواجن وذلك من شأنه سد احتياجات الشعب من أجل العيش وخاصة مع تزايد أعداد السكان.

ولمعرفة إجابة سؤال ما هي أنواع الزراعة يجب الاطلاع على أنواع الأنشطة الزراعة التي تختلف من دولة إلى أخرى، إلا أنها تعتبر من أكثر الأنشطة المستمرة على مدار العام في مختلف الدول.

معايير قيام النشاط الزراعي

  1. وسائل توزيع المنتجات الزراعية.
  2. حجم الزراعة والكثافة.
  3. نوعية الأدوات والماكينات المستخدم في الزراعة.[2]

أنواع الزراعة حول العالم

ويمكن الإجابة على سؤال ما هي أنواع الزراعة عند معرفة أنواع الأنشطة الزراعية المتعددة والتي تضم ما يلي

  1. الزراعة الرعوية.
  2. الزراعة لأغراض تجارية.
  3. منتجات الألبان.
  4. زراعة الحبوب.
  5. زراعة المحاصيل.
  6. زراعة البساتين.
  7. زراعة الحبوب والثروة الحيوانية.
  8. الرعي البدوي.
  9. الزراعة المتغيرة.
  10. الزراعة المستقرة.
  11. زراعة الكفاف مع الأرز.
  12. زراعة الكفاف بدون الأرز.

الزراعة الرعوية

هي أحد أنواع الأنشطة الزراعية التي توضح إجابة سؤال ما هي أنواع الزراعة؟ حيث يعمل العديد من الأشخاص على استقطاع جزء من الأراضي المزروعة واستخدامها في رعي الماشية وأنواع أخرى من المراعي وذلك بغرض الإتجار وكسب المال.[3]

الزراعة لأغراض تجارية

وهذا النوع يساهم في إجابة سؤال ما هي أنواع الزراعة؟ حيث يعرف هذا النوع من الزراعة باسم الزراعة التجارية ويوفر العديد من المنتجات منها جوز الهند، المطاط، الكاكاو وزيت النخيل، المانجو والبرتقال والعنب والتفاح، الشاي والقهوة وأنواع مختلفة من التوابل.[3]

منتجات الحليب

هو أحد الأنشطة الزراعية التي توضح إجابة سؤال ما هي أنواع الزراعة؟ ويتم فيها تربية المواشي ورعيها من أجل الحصول على منتجات الحليب ومشتقاته، وانتشر هذا النوع من الزراعة في عدة دول بعد انتشاره في الدنمارك والسويد ويتطلب هذا النوع من الزراعة وجود جو دافئ ومعتدل.[3]

زراعة الحبوب

وهي أحد الطرق التى تعطي إجابة على سؤال ما هي أنواع الزراعة؟ حيث يتطلب هذا النوع من الزراعة بيئة زراعية جافة وأمطار منخفضة، ويتركز هذ النوع في أمريكا الجنوبية وأستراليا وذلك بسبب كثرة السهول هناك وبالتالي القدرة على إنتاج الحبوب التجارية.[3]

 زراعة المحاصيل والرعي

حيث تسمى بزراعة الكفاف والتي تهدف إلى الحفاظ على خصوبة التربة الزراعية وجودة المراعي، واستخدام أبسط الأدوات الزراعية، وهذا كله في مصلحة المزارع لأن مميزات هذه الأراضي تعفيه من شراء البذور والأسمدة غالية الثمن وأيضا من استخدام الكهرباء أو أنظمة الري وذلك بسبب خصوبة التربة.[3]

زراعة البساتين

هي أحد المجالات الزراعية التي من خلال فهمها يمكن الإجابة على سؤال ما هي أنواع الزراعة؟ ويتم فيها زراعة الورود ونباتات الزينة ذات الأشكال المميزة والروائح الجذابة.

حيث نجحت هذه الزراعة في الكثير من الدول منها فرنسا والمجر ومناطق البحيرة السويسرية التي يرتفع فيها عدد السكان وأيضا يرتفع فيها الطلب على مثل هذا النوع من المنتجات بسبب التطور في الفكر وذلك لاستخدامه في العديد من الأغراض.[3]

 الرعي البدوي

يمتد هذا النوع ليشمل تربية أنواع مختلفة من المواشي ولكن يختلف النوع المربى من منطقة إلى أخرى ويهدف إلى سد الحاجة اليومية من الطعام وليس لغرض الإتجار.

حيث يقوم الراعي بالتنقل من مكان إلى أخر بصحبة المواشي بحثا عن مياه وطعام لهم من الطبيعة ويتركز هذا النوع من الرعي في أجزاء من المملكة العربية السعودية وشمال إفريقيا وتشمل المراعي هذه الأغنام والجمال والماعز والأبقار.[3]

 الزراعة المتغيرة

وتسمى أيضا زراعة التحول حيث يقوم المزارعون بقطع الغابات والأشجار المنتشرة في المناطق الاستوائية وحرقها وذلك لتطهير الأرض وتخفيض الخصوبة العالية لدى الأرض وذلك بسبب أن المناطق الاستوائية التي تقع تحت خط الاستواء تكون شديدة الرطوبة وتكثر فيها الأمطار ويقوم المزارعون بترك الأرض فترة استراحة وذلك بعد حرقها لزراعتها من جديد.[3]

الزراعة المستقرة

يختلف هذا النوع من عن الأنواع الأخرى حيث تعتبر من طرق الزراعة البدائية التابعة لزراعة الكفاف التي تتم في المناطق التي تحت خط الاستواء، حيث يقوم المزارعون بترك الأرض بعد إزالة كافة الأشجار الموجودة على الأرض لترجع أكثر خصوبة ومن ثم زراعتها بشكل متكرر سنويا وتنتج هذه الأراضي محاصيل مثل شجرة المطاط وبعض أنواع الحبوب.[3]

زراعة الكفاف مع الأرز

حيث يعتبر هذا النوع من أنواع الزراعات الأكثر انتشارا بالإضافة إلى الأرز في المناطق الاستوائية التي تتزايد فيها أعداد السكان، حيث يعتبر محصول الأرز من المحاصيل الأساسية في تلك المناطق ومنها جنوب شرق آسيا.

زراعة الكفاف بدون الأرز

هنا الزراعة تختلف حيث أنها غير معتمدة على محصول الأرز وتنتشر في المناطق التي يقل فيها الأمطار مثل أمريكا الوسطى وآسيا والشرق الأوسط حيث أنه في هذا النوع الاعتماد ليس فقط على الأرز وإنما يوجد منتجات أخرى كالقمح.[3]

الزراعة المتوسطية

ترجع هذه التسمية إلى زراعة هذا النوع من المحاصيل في مناطق البحر الأبيض المتوسط ومن أمثلة المحاصيل الزراعية هذه القمح والحمضيات كالبرتقال وهي محاصيل يتم زراعتها بشكل متكرر وأساسي وذلك في الأجواء الممطرة. [3]

أهمية الزراعة

المصدر الرئيسي للغذاء

حيث تعتبر أنواع الزراعة المختلفة مصدر مهم في جميع الدول ولا غنى عنها بصرف النظر عن مدى تقدم الدولة إذ تساهم بشكل كبير جدا في سد الفجوة الغذائية التي تحدث بسبب زيادة عدد السكان وبالتالي يزداد الطلب على الغذاء.

توفير فرص عمل

حيث تساهم الزراعة في توظيف عدد كبير من الأشخاص خاصة في المناطق الريفية وتعمل أيضا على انتقال عدد كبير من العمال بين العمل في النشاط الزراعي والعمل في النشاط الصناعي، ويعتبر النشاط الزراعي من أكثر الأنشطة التي تعمل على مكافحة البطالة خاصة في الأماكن التي يزداد فيها عدد السكان.

تلبية احتياجات الصناعة من المواد الخام اللازمة

تعمل على توفير الكثير من المواد الخام التي تستخدم في المجالات الصناعية مثل زراعة القطن واستخدامه في تصنيع الملابس والعديد من المواد الخام الأخرى التي يتم زراعتها ثم تدخل في الصناعة مثل الشاي والسكر والتبغ والقهوة.

تجديد مستمر في البنية التحتية

تعد أنواع الزراعة المختلفة أساس تطور البنية التحتية لأي دولة لما لها من أهمية كبيرة في توفير العديد من السلع الغذائية وأيضا توفير المواد الخام للمصانع.

حيث تساهم أيضا بسبب الأموال التي توفرها في تطوير خدمات عديدة بالدولة مثل تطوير المطارات والسكك الحديدية والطرق.

مصدر أساسي للعملة الأجنبية

وذلك لأنها تقوم بتصدير العديد من المنتجات إلى الخارج ومن أمثلة هذه المنتجات الشاي، السكر وغيرها من المنتجات الزراعية التي تصبح جاهزة للاستخدام بعد انتقالها إلى المصانع.[4]

عن طريق أنواع الأنشطة المختلفة السابقة يمكن الوصول إلى إجابة سؤال ما هي أنواع الزراعة؟ والتي من خلالها لا يمكن الاستهانة بدور النشاط الزراعي ومساهمته في مكافحة البطالة بشكل كبير ولا نغفل أيضا ما هي أنواع الزراعة التي تساهم في سد الاحتياجات اليومية من الغذاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق