تاريخ النحت البارز

كتابة اية آخر تحديث: 05 يوليو 2020 , 02:16

يعتبر النحت أحد أقدم أنواع الفنون التي عرفتها البشرية ، ذلك الفن الذي ينتمي إلى مجموعة الفنون المرئية، الجدير بالذكر أن فن النحت يعود إلى ما يفوق أربعة آلاف عام قبل الميلاد، لذا فهو من الفنون التي تتميز بانتمائها إلى التراث.

استخدمت الحضارات القديمة فن النحت للتعبير عن مهاراتهم، فقد تم استخدام النحت بصورة بارزة خلال الحضارة الفرعونية، ليقوم بدور رئيسي في تدوين التاريخ الفرعوني على جدران المعابد، ويكشف للعالم عن سر عظمة تلك الحضارة العريقة، لذا يبحث الكثيرين عن أصل النحت البارز وتاريخه وأهم استخداماته التي عرفها الإنسان على مر التاريخ.

فن النحت

يعد النحت أحد أشكال الفنون، إذ يتم في هذا الفن استخدام المواد الصلبة والبلاستيكية، بهدف عمل قطع فنية ثلاثية الأبعاد، قد تتجسد تصميمات النحت في شكل كائنات قائمة بذاتها، أو بشكل نقوش على الأسطح، أو تكوين مجموعة من المشاهد المصورة على الجدران، وفي النحت يمكن استخدام مجموعة متعددة من الخامات، إذ يمكن استخدام الطين والحجر والشمع والنسيج والمعادن، فضلاً عن استخدام الجص والمطاط وغيرها من الأغراض الأخرى، التي تدخل في تصنيع المنحوتات بأشكال وألوان مختلفة.

يمكن نحت المواد المتعددة أو تشكيلها منذ البداية لتكوين الأجسام الصلبة التي نراها بأشكال مختلفة، أو دمجها بطرق متعددة، وفي النهاية يتم الوصول إلى أنماط متعددة من المجسمات، التي تلقى الكثير من نظرات الإعجاب والانبهار من قبل عشاق الفن التشكيلي على مستوى العالم بأسره.

من الجدير بالذكر أن النحت ليس مصطلحًا ثابتًا ينطبق على فئة محدودة دائمًا، بل هو اسم الفن الذي قد يتغير ويتطور مع مرور الوقت، بل ويقوم بتوسيع نطاق أنشطته بصورة مستمرة، إذ أصبح نطاق هذا المصطلح أوسع بكثير خلال النصف الثاني من القرن العشرين مما كان عليه قبل ثلاثة عقود، نظرًا للتطور الملحوظ الذي شهدته حركة الفنون التشكيلية بصفة عامة خلال تلك الحقبة الزمنية. [1]

تاريخ فن النحت

يمتد تاريخ النحت إلى العصر الحجري القديم عبورًا بمجموعة من العصور الأخرى، التي استخدمت النحت في ترسيخ حضارتها.

  • العصر الحجري القديم: تم العثور على تمثال Löwenmensch، هذا التمثال الذي وُجد في كهف عريق بألمانيا تحديدًا في عام 1939، يعود إلى العصر الحجري القديم، أي يعود إلى ما يقرب من 35000 عام قبل الميلاد، إنه أحد أقدم التماثيل المكتشفة على الإطلاق، يظهر تمثال Löwenmensch على شكل جسد إنسان ذو رأس أسد، تم نحته من ناب الماموث، يعرف حاليًا بأقدم تمثال بالعالم.
  • النحت بالحضارة الفرعونية: يعتبر فن النحت أحد أشهر الفنون الفرعونية وأعرقها، يتمثل فن النحت بشكل مبهر من خلال تمثال أبو الهول، ذلك التمثال الذي يعرض مجسمًا يحمل جسد أسد و رأس إنسان، يبلغ ارتفاع هذا التمثال 65 قدم وطوله 240 بوصة، تم تصميم هذا التمثال ليكون مثالًا حيًا على براعة الفنون الفرعونية.
  • النحت اليوناني: في الفن اليوناني كان يُعتقد أن الآلهة يحملون شكلًا بشريًا عاديًا، لذا فالنظر إلى مجسمات النحت اليوناني سيجعلك تعتقد أن اليونان كانوا يقدسون الإنسان، بسبب كثرة المنحوتات البشرية، إذ تم اعتبار الشكل البشري النموذج الأهم في الفن اليوناني، الجدير بالذكر أن الإغريق في البداية قد اتبعوا النموذج المصري عن كُثب، وقد قاموا بنحت أشكال حادة من الحجر، لكن مع التطور الفني الذي عاصره اليونان قاموا بالتطوير من أشكال المنحوتات، لتصبح أشكالًا أكثر واقعية من الرخام والبرونز، وغيرها من الخامات الأخرى، التي خرجت عن الشكل التقليدي للنحت الفرعوني.
  • النحت الروماني: بدأ الرومان في الخروج عن الطور التقليدي للنحت، إذ أصبحت التماثيل العملاقة أقل شيوعًا، ليحل محلها البورتريه الفني المصور.
  • النحت القوطي: تميز النحت القوطي بالنزعة الدينية، ففي أوائل العصور الوسطى أصبحت المنحوتات البارزة في الكنائس أكثر شيوعًا مما كانت عليه من قبل.
  • منحوتات عصر النهضة: في هذا العصر سيطرت الواقعية على الفن، وقد نشر اختراع المطبعة هذه الأفكار، لذا نجد أن منحوتات عصر النهضة قد أصبحت أكثر واقعية من ذي قبل.
  • منحوتات القرن التاسع عشر والقرن العشرين: اكتسب التعبير الإنساني عن الفن أهمية كبيرة، ليبدأ الفنانون بإعطاء الاهتمام لما هو تحت السطح، بدلًا من الاهتمام بالتشريح والتفاصيل الدقيقة.
  • فن النحت الحديث: يتسم فن النحت الحديث بالتعبير عن الأفكار الشخصية للفنان، على سبيل المثال كان مارسيل دو شامب جزء من الحركة الدادائية ، وقد أقام معرضًا كاملًا تعبر منحوتاته عن التشاؤم والسخط وسخافة العالم، طبقًا لنظرته وقناعاته في ذلك الوقت. [2]

تعريف النحت البارز

النحت البارز هو أحد أنواع النحت، يمثل هذا النوع عملية النحت على الأسطح، لإعطاء الانطباع الكامل أن الجزء المنقوش قد تم تجسيمه فوق الخلفية، فهذا النوع من النحت تبرز فيه الأشكال والتصاميم المختلفة بشكل أنيق، إذ يعبر عن براعة الفنان في التمثيل بالخامات التي يمتلكها.

من الجدير بالذكر أن النقش البارز قد يميل لأن يكون أكثر شيوعًا من النحت المستقل، نظرًا لإمكانية القيام بالنحت البارز بواسطة مجموعة محدودة من الأدوات، أي أنه يقتصد في الموارد المستخدمة، كذلك لا يعاني النحت البارز من مشكلة الوزن والتوازن التي يعاني منها النحت المستقل، نظرًا للاعتماد على خلفية واحدة تجمع المنقوشات، وعلى نفس السياق نجد أن النحت البارز مناسب للمشاريع المعمارية على عكس النحت المستقل. [3]

أنواع النحت البارز

يتمثل النحت البارز في مجموعة من الأنواع:

  • النقش المنخفض (بالإنجليزية: low relief): هذا النوع من النحت البارز يعتمد على الارتفاع المنخفض، أي أنه لا يرتفع عن الخلفية بشكل كبير.
  • النقش المرتفع (بالإنجليزية: high relief): هذا النوع من النحت البارز يرتفع عن الخلفية بشكل كبير، ومن الممكن أن يظهر بصورة منفصلة تمامًا عن الخلفية.
  • النقش المتوسط (بالإنجليزية: sunken relief): هذا النوع من النحت البارز يقع بين النقش المنخفض والنقش المرتفع. [3]

تاريخ النحت البارز

تميز تاريخ النحت البارز بالتقلبات بين الهيمنة التصويرية والنحتية، على سبيل المثال في الفن اليوناني القديم نجد أن النقوش تشبه النحت المنخفض أكثر من الصور الموسعة، إذ تسكن الرسوم مساحة تحددها الأشكال الصلبة، وتتميز ومحدوديتها بمستوى الخلفية، أما النحت البارز في عصر النهضة فقد اعتمد على المنظور، وهو أسلوب تصويري ثلاثي الأبعاد على خلفية ثنائية الأبعاد، وبالتالي فهو يمتلك قواسم مشتركة مع اللوحات الفنية المصورة. [3]

استخدامات النحت البارز

يعتبر النحت البارز واحد من أبرز أنواع النحت وأكثر انتشارًا في الفنون القديمة، إذ تم استخدام النحت البارز في مجموعة من الاستخدامات تتمثل في الآتي:

  • الزخارف المستخدمة في الأعمال الفنية ذات الطابع الديني والطابع الشخصي والطابع المدني.
  • المشروعات الفنية بأنواعها المختلفة.
  • تم استخدام النحت البارز كنوع من أنواع التجميل المعماري، إذ تم الاعتماد على النقوش البارزة لتجميل المباني القديمة، وقد ميّز النقش البارز مجموعة من الفنون المعمارية خلال القرن الثامن عشر والقرن التاسع عشر.
  • تم استخدام النقوش البارزة في تجميل النوافير والشرفات والميادين والحدائق المختلفة.
  • تكريم الشخصيات التي أثرت في المجتمعات كان أحد استخدامات فنون النحت بصفة عامة والنحت البارز بصفة خاصة.
  • صناعة الميداليات بأنواعها المختلفة تعتمد على النقوش البارزة.
  • تستخدم النقوش البارز في تصنيع الحلي وقطع الأثاث والديكورات المنزلية الراقية.
  • يتم استخدام النقوش البارز في تصنيع المجسمات المختلفة، تلك التي تساهم في التعلم بصورة أسرع. [4]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق