طرق تغيير الصوت

كتابة Yasmin آخر تحديث: 06 يوليو 2020 , 02:24

حينما يصل كلاً من الذكر والأنثى سن البلوغ فإن الكثير من التغيرات الجسمية والفسيولوجية تطرأ عليهم ومن أبرزها نعومة الصوت أو خشونته حيث يكون الرجل ذو صوت خشن غليظ بينما المرأة فتتميز بالصوت الناعم الرقيق وهو أمر راجع لعدة أسباب مختلفة ولكن الرئيسي من بين تلك الأسباب جميعها هو الهرمونات التي تلعب دور كبيراً في جميع التغيرات والفروق الجسدية والمزاجية ما بين الذكور والإناث إلى جانب الأحبال الصوتية والتي تكون رقيقة في مرحلة الطفولة وما إن يبلغ الرجل تغلظ معه أحباله الصوتية بينما المرأة تبقى أحبالها الصوتية كما هي ولكن الهرمونات هي ما تجعل صوتها يكتسب أنوثته.

وفي بعض الأحيان يعاني الرجل من مشكلة الصوت الناعم مما يضعه في موضع حرج عند حديثه وتعامله مع من حوله لما يترتب على ذلك من إثارة استغرابه وتلقي التعليقات والتساؤلات حول ذلك، وهو ما  يحدث كذلك لدى المرأة التي قد تعاني من الصوت الخشن وهو ما قد يفقدها الثقة بأنوثتها ورقتها ولذلك فإنهم دوماً يبحثون عن السبب وراء ذلك وكيفية علاجه وإيجاد حلول له.

طرق تغيير الصوت

لا شك أن من يرغب في تغيير صوته يهدف إلى جعله أفضل مما هو عليه سواء كان يرغب في تنعيمه وهو ما يحدث من قبل الإناث اللاتي تعانين من الصوت الخشن، أو زيادة خشونته وهو ما يبحث عنه الرجال في حالة المعاناة من نعومة الصوت، والجدير بالذكر أن صوت الرجل بمراحل الطفولة وبدايات سن البلوغ الذي يكون تقريباً في سن الرابعة عشر مختلفاً عن صوته بمرحلة البلوغ مما يصبح معها أكثر خشونة وغلظة الأمر الذي يرجع إلى ارتفاع هرمون الذكورة (التستوستيرون) وهو ما يساهم في تقوية صوت الرجل وتعميقه من خلال زيادة سمك الأحبال الصوتية.

بينما صوت النساء فهو أكثر رقة ونعومة عن الرجال وهو ما يعود إلى سببين أولهما الطبيعة الجسمانية التي خلقها الله عليها فيما يتعلق بأحبالها الصوتية منذ الولادة، بينما السبب الثاني يتبلور في الوصول إلى سن البلوغ نتيجة ما يطرأ عليها من تغيرات هرمونية وأهمها هرمون الأوستروجين، ولكن قد يحدث أن تبلغ الأنثى عمر سن البلوغ ولكن تفتقد للصوت الناعم. [1]

أسباب خشونة الصوت

من أبرز الأسباب التي يمكن أن نرجع لها خشونة الصوت والمشتركة ما بين كلاً من الرجال والنساء التالي:

  • ما يصيب الأحبال الصوتية من تضخم ينتج عن العادات الغير صحية ومنها التدخين سواء للمدخن أو التدخين السلبي.
  • الإصابة بالنتوءات الشديدة في الأحبال الصوتية، والتي يترتب عليها تغير طبيعة الصوت الصادر من الحنجرة والأحبال الصوتية، تلك النتوءات غالباً ما تصيب المعلمين والمؤذنين، المغنين وكذلك الباعة الجائلين.
  • إصابة الأحبال الصوتية باللحميات والتي قد تكون حميدة كما أنها قد تكون خبيثة.
  • فرط نشاط الهرمونات وهو ما قد ينتج عن تناول بعض أنواع الأدوية والعقاقير ومنها أدوية الحمل.
  • إصابة الأحبال الصوتية بالأجسام الغريبة مثل الفيروسات أو الجراثيم. [2]

كيفية تنعيم الصوت الخشن

من أهم السبل ذات النتائج الفعالة التي يمكن للنساء أن تلجأ إليها وتستعين بها من أجل القضاء على مشكلة غلظة الصوت والحصول على صوت أكثر نعومة ومنها الآتي:

  • إذا كنتِ من المدخنين سواء السلبي أو الفعلي عليك الإقلاع فوراً عن تلك العادة أو الابتعاد قدر الإمكان عن المصادر التي قد تجعلكِ تستنشقين تلك الأدخنة.
  • تحضير عصير الفجل المحلى بملعقتين كبيرتين من عسل النحل وتناول مقدار لا يقل عن ملعقة يومياً صباحاً على الريق، مع المواظبة على تلك العادة الصحية يومياً إلا أن تزول خشونة الصوت تماماً.
  • إحضار مسحوق عرق السوس بالفم أسفل اللسان مع ابتلاع ما ينتج عنه في الفم من لعاب، وما يعطي نفس الطريقة إن تم استخدامه بالخطوات ذاتها هو ثمرة السفرجل.
  • تحضير مشروب الينسون مع التليو من خلال إضافتهما إلى الحليب المغلي وتناول ذلك المشروب الدافئ يومياً.
  • من المشروبات الفعالة في حالة علاج الصوت الخشن تناول مشروب الزنجبيل الدافئ مع ملعقة من الليمون الطازج صغيرة الحجم وملعقة أخرى من النعناع الجاف.
  • تناول حلوى سكر البنات يومياً لما تمتاز به من مذاق رائع وفائدة هائلة في علاج الصوت والتحسين من حالته.
  • تناول كأس من الزعتر أو الشاي الأخضر المحلى بالسكر النباتي يومياً وسوف تتم ملاحظة مشكلة خشونته بشكل تام.
  • تناول كوب يومياً صغير الحجم من القهوة المحلى بعسل النحل.
  • تحضير مشروب الينسون الدافيء المحلى بعسل النحل إذ أنه فعال في تنعيم الصوت وجميع المظاه الأنثوية لدى الإناث.
  • إجراء اختبار لقياس نسبة هرمون الاستروجين المسئول عن المظاهر الأنثوية فإن انخفاضه عن المعدل المعتاد يترتب عليه خشونة الصوت. [3]

علاج نعومة الصوت لدى الرجل

أحياناً ما ترد الشكوى من بعض الشباب أو الرجال من نعومة أصواتهم بما يجعلهم يصابون كثيراً بالإحراج مما يتلقونه من تعليقات تتسبب لهم في الإحراج ولكن لتلك المشكلة الكثير من الحلول التي تساعد على علاج تلك الحالة منها الآتي:

  • ممارسة بعض أنواع التمرينات الرياضية: تساهم تلك التمرينات في جعل صوت الرجال أكثر غلظة منها القيام بالتحدث بصوت مرتفع في غرفة مغلقة أو حتى أن يتم ذلك داخل المنزل لمدة لا تقل عن خمسة دقائق ولا تزيد عن عشرة دقائق، كما يأتي الغناء بنتائج ذات فعالية أكبر مما يحفز الصوت إلى أن يصبح أكثر خشونة، فضلاً عن النتائج المترتبة عن تجربة التحدث بمستويات الصوت المختلفة واستشعار صدورها من الحلق مثل التحدث تارة من أسفل الحلق، وتارة أخرى من أعلاه.
  • تجربة الأصوات المختلفة: تعد تلك التجربة من الأمور المفيدة للغاية في مساعدة الرجال التي تعاني من الأصوات الناعمة في جعل أصواتهم أكثر خشونة وغلظة حيث تجعل الرجل قادر على اكتشاف مناطق صوتية لديه لم يكن قد استخدمها من قبل، والنتيجة في ذلك تتمثل في خشونة الصوت ولكن لابد من مراعاة أن تتم تلك التجربة بطريق التدريج لكي يتجنب صاحبها مشكلة إرهاق الأحبال الصوتية أو إصابتها بالجروح والأذى، ولكي يتم تفعيل تلك الخطوة وإحراز النتائج المرجوة بوقت من الممكن استشارة خبراء النطق والصوتيات.
  • الغرغرة بمغلي أوراق الملفوف: يعمل عصير الملفوف على زيادة تقوية الأحبال الصوتية من خلال تناولها بصورة يومية كما يزيد من خشونة الصوت لدى الرجال.
  • الامتناع عن تناول سكر النبات: حيث يترتب على تناوله الحصول على صوت ناعم مما يجعل من يرغب في جعل صوته أجمل وأكثر نعومة من تناوله، كما يعرف عن المطربين من تناوله بشكل مستمر.
  • تناول منقوع المر: لما له من فعالية كبيرة في خشونة الصوت والقضاء على مشكلة الصوت المائل للأنوثة التي يعاني منها بعض الرجال.
  • فحص هرمون التستوستيرون: يمكن الذهاب نحو المختبرات من أجل إجراء فحص هرمون الذكورة لدى الرجل حيث إن تلك المشكلة قد تعود إلى انخفاض نسبة هرمون الذكورة في الجسم وفور التثبت من الإصابة بتلك الحالة سوف يقوم الطبيب بوصف حقن من ذلك الهرمون بكميات يحددها لكي تصل نسبة هرمون الذكورة إلى المستوى المطلوب.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق