متى تكون الخصوبة عالية

كتابة Marianne Abou Negm آخر تحديث: 12 يوليو 2020 , 06:08

خلال كل دورة شهرية ، عادة ما يكون احتمال حدوث الحمل لدى الأزواج الأصحاء الذين لا يستخدمون وسائل منع الحمل حوالي من 25 إلى 30 في المائة ، على الرغم من أنه يمكن أن يختلف النسبة بشكل كبير اعتمادًا على الظروف ولكن قد تعتبر هذه النسبة في الواقع نسبة عالية بشكل مدهش مع الأخذ في الاعتبار أنه لا يمكن حدوث الحمل إلا في وقت الاباضة وهي نافذة زمنية صغيرة تحدث كل شهر عندما تكون البويضة قد استعدت لتقبل الحيوان المنوي وتعيش داخل جسم المرأة من بين 12 و 24 ساعة . [1]

تعريف فترة الخصوبة أو التبويض

  • بينما تبقى البويضة على قيد الحياة لمدة تصل إلى 24 ساعة فقط ، يمكن أن تظل الحيوانات المنوية نشطة لمدة تصل إلى خمسة أيام . لذلك قد يكون من الطبيعي أن تتوقع حدوث عملية الحمل في خلال من أربعة إلى خمسة أيام من خروج البويضة .
  • يبلغ إجمالي “فترة الخصوبة” ، مع مراعاة عمر كل من “الحيوانات المنوية والبويضة ” حوالي ستة أيام. وتعرف أيام الخصوبة بأنها هي جميع الأيام خلال كل شهر عندما يكون لدى المرأة القدرة على الحمل إذا كنت تمارس العلاقة الزوجية بدون حماية.
  • إن تحديد أيام التبويض يزود الأزواج بسهولة أكبر في التخطيط للحمل ومعرفة كيفية الوصول المزيد من فرص الحمل ، مما قد يقلل من الضغط الذي يمكن أن يواجهها الأزواج عند محاولة الحمل لفترة طويلة.

أيام التبويض عند المرأة

  • فترة ايام التبويض هي العملية التي تحدث عادة لمرة واحدة من كل دورة شهرية عندما تقود التغيرات الهرمونية للمرأة إلى تنشيط المبيض لإطلاق البويضة ولا يمكن حدوث الحمل إلا إذا قام الحيوان المنوي بتخصيب البويضة كما يحدث التبويض عادةً من 12 إلى 16 يومًا من بدء الدورة الشهرية التالية . فتوجد البويضات في المبايض خلال الجزء الأول من كل دورة شهرية ثم يتم إطلاق ونضج إحدى البويضات لحدوث الحمل .
  • مع اقتراب فترة التبويض ، ينتج الجسم كميات متزايدة من هرمون يسمى هرمون الاستروجين ، مما يؤدي إلى تكثيف بطانة الرحم ويساعد على خلق بيئة صديقة للحيوانات المنوية .
  • تؤدي هذه المستويات المرتفعة من هرمون الاستروجين إلى زيادة مفاجئة في هرمون آخر يسمى الهرمون اللوتيني (LH) ويؤدي هرمون “LH” إلى خروج البويضة الناضجة من المبيض وهذا هو التبويض .
  • يحدث التبويض عادة بعد 24 إلى 36 ساعة من ارتفاع الهرمون اللوتيني ، وهذا هو السبب في أن هذا الهرمون يعد المؤشر لذروة الخصوبة.
  • يمكن تخصيب البويضة فقط لمدة تصل إلى 24 ساعة بعد التبويض وإذا لم يتم إخصابها ، يتم التخلص من بطانة الرحم وتبدأ الدورة الشهرية ويكون بداية الدورة الشهرية القادمة. [2]

الخصوبة المرتفعة في فترة التبويض

  • بشكل عام ، يحدث التبويض عادةً في منتصف الدورة الشهرية ، أو في اليوم ال14 تقريبًا من متوسط الدورة التي تستغرق 28 يومًا بدءًا من اليوم الأول من الدورة إلى اليوم الأول من اليوم التالي.
  • ولكن كما هو الحال مع كل ما يتعلق بالحمل ، هناك مجموعة واسعة من الحالات الطبيعية حيث يمكن أن تكون الدورات في الفترة من 23 إلى 35 يومًا ، وحتى الدورة ووقت التبويض قد يختلفان قليلاً من شهر لآخر.
  • الأيام فيما بين يوم التبويض واليوم السابق وهما يومان لذروة فترة الخصوبة . هناك أيضًا بضعة أيام قبل ذلك عندما ترتفع الخصوبة وأيضًا فرصة للحمل.

اعراض ارتفاع الخصوبة

فيما يلي الأعراض السبعة الرئيسية للتبويض التي يجب أن تنتبه لها المرأة كل شهر:

  • تنخفض درجة حرارة الجسم الأساسية قليلاً ، ثم ترتفع مرة أخرى.
  • يصبح مخاط عنق الرحم أكثر وضوحًا مع اتساق أكثر انزلاقًا وقد يشبه بياض البيض.
  • يبدأ عنق الرحم في الليونة ويفتح قليلاً .
  • قد تشعر المرأة بوخز خفيف من الألم أو تقلصات خفيفة في أسفل البطن.
  • قد يزيد الدافع الجنسي للمرأة.
  • قد تلاحظ نزول بعض البقع الداكنة اللون.
  • قد يظهر تورم في الفرج أو المهبل.

تتبع ايام التبويض و الخصوبة العالية

هناك عدة طرق لمعرفة بموعد بدء التبويض:

  • التحقق من التاريخ: الاحتفاظ بتاريخ الدورة الشهرية لبضعة أشهر حتى تتمكن من الحصول على فكرة عما هو التاريخ الطبيعي بالنسبة لكِ أو استخدام الأدوات التي يمكن أن تساعدك على حساب التبويض. إذا كانت الدورة الشهرية غير منتظمة ، فستحتاج إلى أن تكون أكثر انتباهاً لأعراض التبويض الأخرى.
  • ملاحظة أي تغيرات بالجسم: إن 20 في المائة من النساء ،اثناء التبويض يبدأ بألم أو سلسلة من التشنجات في منطقة البطن السفلية عادة ما تكون موضعية على جانب واحد الجانب الذي سيحدث منه التبويض. يُعتقد أن هذا الألم الشهري للتبويض هو نتيجة نضوج أو خروج البويضة من المبيض .
  • تتبع درجة حرارة الجسم: درجة حرارة الجسم الأساسية ، أو BBT تعتبر التي يتم أخذها بواسطة ميزان حرارة الجسم الأساسي الخاص ، القراءة الأساسية التي تحصل عليها أول شيء في الصباح ، بعد ثلاث إلى خمس ساعات من النوم على الأقل وقبل النهوض من السرير أو التحدث أو حتى الجلوس . تتغير درجة حرارة الجسم الأساسية طوال الدورة مع حدوث تقلبات في مستويات الهرمونات. خلال النصف الأول من الدورة قبل التبويض ، يهيمن الاستروجين وخلال النصف الثاني بعد التبويض هناك زيادة في هرمون البروجسترون ، مما يزيد من درجة حرارة الجسم حيث يجعل الرحم جاهزًا للبويضة المخصبة قابلة للزرع بالرحم . وهذا يعني أن درجة الحرارة ستنخفض في النصف الأول من الشهر عنها في النصف الثاني.  ستصل درجة حرارة الجسم الأساسية إلى أدنى نقطة لها عند التبويض ثم ترتفع على الفور حوالي نصف درجة بمجرد حدوث التبويض .
  • تتبع  عنق الرحم: التبويض ليس عملية خفية وهناك بعض العلامات الجسدية المحددة عندما يشعر الجسم بتحولات الهرمون التي تشير إلى أن البويضة على وشك الخروج من المبيض ، فإنها تبدأ في الاستعداد للحيوانات المنوية القادمة لإعطاء البويضة أفضل فرصة للإخصاب. إحدى علامات التبويض القابلة للاكتشاف هي موضع عنق الرحم نفسه . خلال بداية الدورة ، يكون عنق الرحم “هذا الممر الشبيه بالرقبة بين المهبل والرحم والذي يجب أن يمتد أثناء الولادة لاستيعاب رأس طفلك” يكون منخفضًا وثابتًا ومغلقًا. ولكن مع اقتراب التبويض ، فإنه يسحب للخلف ويلين قليلاً ويفتح قليلاً فقط للسماح للحيوانات المنوية بالمرور في طريقها إلى هدفها. يمكن لبعض النساء أن يشعروا بهذه التغييرات بسهولة ، بينما تجد النساء الأخريات الأمر أكثر صعوبة. افحصِ عنق الرحم يوميًا باستخدام إصبع واحد أو إصبعين واحتفظ بسجل لملاحظاتك.
  • متابعة مخاط عنق الرحم: أعراض التبويض العنقية الأخرى التي يمكن مراقبتها هي تغيير المخاط . مخاط عنق الرحم ، الذي ستلاحظه كإفرازات والهدف من وجوده هو حمل الحيوانات المنوية إلى البويضة بعمق. بعد انتهاء الدورة الشهرية ، ستكون هذه المنطقة جافة ومع مرور الوقت ستلاحظ المرأة زيادة في كمية المخاط ، مع لون أبيض أو داكن في كثير من الأحيان وإذا حاولت تمديده بين الاصابع فسوف ينفصل. عندما تقترب فترة التبويض يصبح هذا المخاط أكثر وفرة ، ولكنه الآن أقل لزوُجه وأكثر وضوحًا ويشبه بياض البيض. إذا حاولت تمديدها بين أصابعك ، ستتمكن من سحبها . يعتبر مخاط عنق الرحم علامة أخرى على التبويض الوشيك . بعد التبويض ، قد تجف مرة أخرى أو تتطور إفرازات أكثر سمكًا.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق