معلومات عن شجرة البلوط الفليني

كتابة أميرة قاسم آخر تحديث: 03 أغسطس 2020 , 19:44

يعتبر شجرة الفلين من الأنواع الفريدة والنادرة على الرغم من تعدد أنواع أشجار البلوط إلا أنها تعتبر أكثر تميزًا ، وهو مرتفع للغاية حيث أنه ينمو على ارتفاع 20 متر تقريبًا .

شجرة البلوط الفليني

إن شجر البلوط الفليني دائم الخضرة ولا يترك أوراقه ، وبالنسبة إلى اللحاء الداكن الذي يغطيها ذا اللون الرمادي الداكن يعرف بإسم الفلين .

خلال الحصاد تكون الشجرة قائمة وفي نفس الوقت يتم قطع بعض الأجزاء منها بالتحديد الأجزاء الخارجية وهي الفليين ، وهو ذا نوع فريد والدليل على ذلك أن لديه القدرة على تجديد اللحاء الخارجي في أسرع وقت ، وعندما تصل الشجرة إلى سن 25 عامًا فيمكن أن يتم تجريدها من جميع الفليين الذي يوجد بها مرة واحدة وتحدث كل فترة تتراوح ما بين 9 إلى 12 عام بدون أن تسبب أي مشاكل على الشجرة .

أين توجد شجرة البلوط الفليني

لقد تم العثور على هذه الشجرة عبر جنوب غرب أوروبا إلى شمال غرب أفريقيا في البرتغال وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا والجزائر والمغرب وتونس ، ولكن تعتبر البرتغال هي موطن لأكبر مجموعة من أشجار بلوط الفلين ، هذا بجانب أنها تعتبر رائدة العالم أيضًا في إنتاج الفلين .

هل يوجد تهديد على البلوط الفليني

يواجه بلوط الفلين العديد من التهديدات مثل الحرائق وإزالة الغابات والتوسع الزراعي والمرض وتغير المناخ وغيرها من العوامل التي تؤثر عليه وعلى وجوده ، ولا يقتصر الأمر على هذا فقط بل أنه يوجد تهديد آخر والذي يتمثل في زيادة الطلب على سدادات النبيذ البديلة  مع انخفاض سوق الفلين ، سيتم الحفاظ على عدد أقل من المناظر الطبيعية من خشب بلوط الفلين وسيتم تعريض الأنواع لخطر أكبر .

وفي حالة أن تتم إدارة الغابات بشكل صحيح يمكن أن يوفر خشب البلوط منتجًا مستدامًا ومتجددًا من الأخشاب ، حيث يستخدم الفلين في المقام الأول كسدادة لزجاجات النبيذ ، ولكنه يعمل أيضًا كإغلاق لزيت الزيتون ومنتجات أخرى ، وبسبب تعدد الاستخدام فإنه في حاجة إلى عناية بشكل خاص ، بالإضافة إلى ذلك يتم استخدامه لإنشاء الأرضيات والأثاث وحتى الأحذية ، على الرغم من كونه خفيفًا ومرنًا ، وكل هذه الاستخدامات تعتبر سبب واضح في التأثير على وجود البلوط الفليني ويمكن أن تكون سبب في فنائه تمامًا . [1]

كيف يتم زراعة شجر البلوط

يتم زراعة هذا الشجر أو أنه ينتشر تلقائيًا ، وهذا الأمر يحدث في غابات بلوط الفلين وذلك بسبب الجوز الذي يسقط على الأرض ، هذا بجانب أنه ينتشر في المناطق المعتدلة وشبه الاستوائية ، وينمو في المتوسط 200 عام ، وبالنسبة إلى الظروف المثالية لنموه فإنها تتمثل فيما يلي :

  • عادة ما تنمو في التربة الرملية الخالية من الطباشير وكذلك التي يوجد بها نسبة أقل من النيتروجين وكذلك الفوسفور ، والبوتاسيوم العالي والأس الهيدروجيني لها يتراوح ما بين 4.8 إلى 7.0 .
    • إنها تحتاج إلى أن يحدث في المكان هطول الأمطار من 400-800 ملم في السنة .
    • ودرجة الحرارة فلابد أن تتراوح ما بين  -5 درجة مئوية إلى 40 درجة مئوية .

بالنسبة إلى أقدم نوع بلوط في العالم وفي نفس الوقت فإنه يعتبر هو الأكثر في الإنتاج فإنه شجرة ويسلر الذي يوجد في أغواس دي مورا ، في منطقة ألينتيخو (جنوب البرتغال) .

حيث تم زراعة هذا البلوط في 1783 ، وبالنسبة إلى الطول فإنه يزيد عن 14 متر ، أما قطر جذعه 4.15 مترًا ، وبداية من عام 1820 لقد تم حصادها عدة مرات تزيد عن عشرين مرة ، وفي عام 1991 ميلاديًا فإن المحصول كان 1200 كجم من الفلين أكثر من جميع محاصيل الفلين في العمر ، ولقد أنتج ما يزيد عن 100 ألف سدادة من الفلين .

ما هي عملية التجريد

إن عملية التجريد هي عبارة عن عملية قديمة يتم فيها استخراج لحاء فلين البلوط ، والأمر يتطلب أن يتم الاعتماد على محترفون متخصصون بدقة مطلقة حتى يمكنهم الحصول عليه بالطريقة الصحيحة ، وعادة ما يستخدمون أداة واحدة فقط وهي الفأس كوسيلة للمساعدة ، وعادة ما تتم هذه العملية الدقيقة بين مايو وأغسطس ، عندما تكون الشجرة في أكثر أوقات نموها نشاطًا ويسهل إزالة اللحاء من الجذع .

يتم التجريد الأول عندما يبلغ سن البلوط 25 عامًا ويبلغ قطر الجذع 70 سم ، ويبلغ طوله 1.3 متر من الأرض ، يتم التجريد اللاحق بفاصل زمني لا يقل عن تسع سنوات حتى تضمن أن تنمو بالشكل المطلوب فيتم حصدها مرة واحدة ؛ لهذا السبب فإنه لابد القيام بمهمة في فترات زمنية لا تقل عن تسع سنوات ، مما يعني أن حصاد الفلين سيستمر 150 عامًا في المتوسط .

ينقسم التجريد إلى مرحلتين فإن المرحلة الأولى يسمى التجريد الأول الذي يتم الحصول منه على الفلين البكر ، والذي يتميز ببنية وصلابة غير منتظمة للغاية مما يجعل من الصعب معالجته ؛ لهذا السبب فإنه بعد تسع سنوات ، عندما يتم التجريد الثاني يكون للفلين الذي يعرف  باسم هيكل منتظم يعتبر غير صعب وله شكل منتظم .

بشكل عام فإن الفلين من هذين الحصادين الأولين غير مناسب لتصنيع السدادات وبالتالي فإنه بدلًا من أن يتم التخلص منه يستخدم في تطبيقات أخرى مثل العزل والأرضيات والعناصر الزخرفية وغيرها من الاستخدامات التي لا تقل أهمية على الاستخدام الأساسي .

حصاد الفلين

هل لابد من قطع بلوط الفلين ليتم حصاد الفلين ؟

لا يتطلب الأمر ذلك حيث أن التجريد يتم يدويًا ولا يتم قطع الأشجار أبدًا بعد الأنتهاء من عملية التجريد فعادة ما يخضع خشب البلوط لعملية أصلية للتجديد الذاتي للحاء ، مما يمنح نشاط حصاد الفلين طبيعة مستدامة بشكل فريد ومميز .

هذا بجانب أن جميع الأجزاء التي توجد في الفلين تعتبر مفيدة ويتم الاستفادة بها ، حيث يتم استخدام البلوط والذي ثمرة بلوط الفلين في صناعة زيوت الطبخ ، وكذلك يتم استخدامها في عمل علف الحيوان ، كذلك فإن الأوراق تستخدم على أنها سماد طبيعي أو يتم استخدامها كعلف ، بالنسبة إلى المواد التي تكون ناتجة عن التقليب فيتم استخدامها في عمل الفحم وكذلك الحطب ، وبالنسبة إلى الأحماض الطبيعية فيتم استخدامها في مستحضرات التجميل وفي المنتجات الكيميائية ، وهذا يعتبر دليل واضح على أنه يتم استخدام كل جزء في الاشجار . [2]

المراجع
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق