ما هي الشجرة التي يستخرج منها الفلين

تعرف هذه الشجرة بالبلوط الفليني بإنتاجها للفلين ، وهي تنتمي إلى فصيلة السنديات والإسم الشائع لها هو شجرة البلوط ، وتتميز هذه الشجرة بارتفاع حوالي 10-15 متر ، ويبلغ عمرها حوالي 300-500 سنة ، وتكسو جذعها وأغصانها شقوق سمكية واسفنجية ، في البداية تكون لينة ثم تصبح صلبة وأصلية بعد مرور 3 سنوات من عمرها ، ويكون شكلها بيضاوي أو على شكل زوائد مسننة ، يتميز لونها بالأخضر الداكن اللامع من أعلى ورمادي اللون من أسفل .

وهذه القشرة هي طبقة الفلين ، ولا ينبغي قطعها قبل مرور 25 عام من عمر الشجرة ، وبعدها تتم عملية جمع الفلين كل 12 عام بصفة دورية ، وبالنسبة لأوراق هذه الشجرة فإنها تكون متقابلة ويابسة مثل الجلود ، وتتميز الأوراق بلونها الأخضر الداكن ، أما ثمار هذه الشجرة التي تعرف باسمها (البلوط) ، فلونها بني وتوجد بداخل أكياس بنتوءات ، ولا تثمر الشجرة حتى تبلغ 15 عام من عمرها .

البيئة المناسبة لنمو أشجار البلوط الفليني
تنمو هذه الشجرة على أرض غير كلسية ، وتتميز المناطق التي تنمو فيها بأنها لا تقل التساقطات فيها عن 600 ملم ، وفصيلة شجرة البلوط تنمو في منطقة البحر المتوسط فقط ويقتصر ذلك على الحوض الغربي المتوسط (2.289.000 هكتار ) ، ويشمل ذلك البرتغال 32.7 % ، أسبانيا 21.8 % ، الجزائر 17.9 % ، المغرب 14.8 % ، فرنسا 4.3% ، إيطاليا 3.9% .

تنمو شجرة البلوط الفليني في بيئة رطبة ، شديدة الرطوبة أو مناخ شبه جاف أحيانا ، وتحتاج كمية أمطار حوالي 600 ملم ، وأقصى درجات الحرارة التي يمكنها تحملها 43-49 درجة مئوية ، وأدناها 10-19 درجة مئوية ، وتكون التربة غير كلسية ، صخور بركانية ، الحث والصلصال .

المشكلات  المتعلقة بأشجار البلوط الفليني
تتعرض غابات البلوط لبعض المشكلات مثل الرعي الجائر ، حرق الغابات ، الجمع غير المنتظم ، الشيخوخة ، إهمال تجديد الاشجار ، وبعض الأمراض المتعلقة بوجود عدد من الحشرات  الضارة .

فوائد شجار البلوط الفليني إقتصاديا وإجتماعيا
يتم جني الفلين خلال أشهر فصل  الصيف ، وفلين الجني الأول يكون مشققا وصلبا وقابل للكسر سريعا ، ولكن بعد مرور 12 سنة يمكن الحصول على فلين الذكر والذي يكون لينا ويعرف باسم (الفلين الخلفة)  ، وبعد مرور 4 مرات من عملية الجني  تصبح جودة الفلين أحسن ، ثم تعود للتراجع مجددا .

تقوم إدارة المياه والغابات بالإشراف على جني وتوزيع الفلين ، وتستفيد الجماعات المحلية الخاصة بمناطق نمو هذه الأشجار ببعض العائدات ، أما استهلاك الفلين في تونس ، المغرب والجزائر فهو ضعيف بالمقارنة مع الصادرات .

استخدامات الفلين
يتم تحويل الفلين لبعض الأغراض المصنعة مثل السدادات ، الأحذية ، التزين ، الوقاية من البرد والرطوبة ، أما ثمار الشجرة تستخدم كعلف لبعض الحيوانات والمواشي في هذه المناطق .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *