كيف تتنفس الحشرات

كتابة منة عبدالخالق آخر تحديث: 06 أغسطس 2020 , 04:28

تعتبر الحشرات من الحيوانات اللافقارية ، وتندرج تحت فصيلة الحشرات تتميز بالغطاء الخارجي السميك لها الذي يمثل الهيكل الخارجي لجسمها المكون من الأجزاء الأساسية المتمثلة في : الرأس ، والصدر ، والبطن ، والأرجل بالإضافة إلى مجموعة من الأعضاء مثل : الأعين ، والفم ، والأجنحة التي تساعدها على الطيران ، وتتنفس الحشرات مثل الإنسان من خلال القصبة الهوائية ، وأنابيب الهواء الموجودة داخل صدرها ، وهناك مجموعة من الحشرات تعيش في الماء فتتم عملية التنفس في هذه الحالة من خلال الخياشيم الخارجية المتميز بها هذا النوع من انواع الحشرات.

عملية التنفس عند الحشرات

تتطلب الحشرات غاز الأكسجين في عملية التنفس ، ولتستمر حياتها مثلها مثل الإنسان كما تُخرج أثناء عملية التنفس غاز ثاني أكسيد الكربون ، ولكن تأتي نقطة الاختلاف في أن الحشرات لا تحتوي على الرئتين ، كما أنها لا تتمكن من نقل الأكسجين من خلال نظام الدورة الدموية كما يفعل البشر ، ولكن تستبدل هذه العملية بعملية أخرى متمثلة في اعتماد الجهاز التنفسي الخاص بالحشرات على تبادل بسيط بين الغازات فيخرج ثاني أكسيد الكربون كنوع من النفايات ، ويتم استنشاق ، وتنفس غاز الأكسجين.

وتتم عملية التنفس من خلال دخول الهواء إلى الجهاز التنفسي من خلال سلسلة من الفتحات الخارجية التي يُطلق عليها فتحات اللولب فيصل إلى الجهاز التنفسي الداخلي ، ويمر بمجموعة من الشبكات ، ومن ثَمَ يغسل أنسجة الحشرة بالأكسجين ، ويتم إخراج غاز ثاني أكسيد الكربون من داخل الحشرة كنوع من النفايات عن طريق التواءات.

ومن عظمة الخالق ، وقدرته أنه ميز الحشرات بالقدرة على التحكم في عملية التنفس بقدر كبير فيُمكنها أن تعيش في بيئة صحراوية ، وتتمكن من التأقلم مع هذه الطبيعة الصعبة ، وتحافظ على الرطوبة الخاصة بها حتى لا تفقدها ، وذلك من خلال غلق صمامات الهواء ، وتقلص العضلات كما يُمكنها أن تضخ العضلات لتدفع الهواء داخل الجسم أسفل الأنابيب الرغامية من أجل تسريع وصول غاز الأكسجين إليها ، ويتم ذلك في حالة الإجهاد ، والحرارة المرتفعة.

كيف تتنفس الحشرات المائية

وبالنسبة للحشرات المائية فنسبة الأكسجين في الهواء متوفرة بصورة كبيرة جدًا ، ولكنها أقل من ذلك بكثير في الماء فيصل الأكسجين للماء البارد بشكل أقل من تواجده في الهواء ، ولكن على الرغم من ذلك فإن هناك مجموعة متعددة من الحشرات تعيش في الماء ، وتبدأ في التأقلم للعيش في الماء بسلام ، وأخذ القسط التي تحتاجه من الأكسجين من خلال قيامها باستخدام هياكل تشبه أنظمة الخياشيم ، والهياكل التي يستخدمها الإنسان عند الغوص في الماء لحسب الأكسجين ، وإخراج ثاني أكسيد الكربون فهذه الطريقة تُزيد من امتصاصها لغاز الأكسجين داخل الماء.

وقد زوَّدَ الله تبارك ، وتعالى هذا النوع من الحشرات بالخياشيم الرغامية التي تُمكنها من امتصاص أكبر قدر من الأكسجين من الماء ، وغالبًا ما تتواجد هذه الخياشيم داخل بطن الحشرة.[1]

أنواع الحشرات

هناك العديد من الأنواع المختلفة للحشرات المتواجدة حول العالم منها :

النمل

ينتمي النمل إلى عائلة formicidae ، ثم بدأوا في التطور إلى أسلاف تُشبه الدبابير ، وظهروا على كوكب الأرض منذ 140 مليون سنة تقريبًا ، ويوجد من حشرات النمل أكثر من 12.500 نوع تتميز ببنيتها التي تُشبه العقدة ، والخصر النحيل ، ويعتبروا من أكثر الحشرات تنظيمًا ، وتعاونًا فلديهم مستعمرات منظمة ضخمة يعملوا ككيان واحد للحفاظ على بقاء المستعمرة فيُشبهوا الجيش ، والجنود ، وتُفضل جماعات النمل العيش في التجاويف الطبيعية صغيرة الحجم ، ويتميزوا أيضًا بقدرتهم على حل المشكلات التي تواجههم في الظروف الصعبة من حياتهم كما يتمكنوا من التواصل مع بعضهم البعض.

البعوض

ينتمي البعوض لرتبة ، أو فصيلة diptera يوجد منه حوالي 3500 نوع لديهم زوج من الأجنحة ، وأجسام مُجزأة ، وثلاثة أزواج من الأرجل ، وأفواه مستطيلة ، وهوائيات ريشية تم ظهورهم على هذا الكوكب منذ 90 مليون سنة تقريبًا تتم عملية التكاثر من خلال وضع البيض على سطح الماء.

يحصل البعوض على الحديد ، والبروتين من خلال مص الدم بأفواهه التي تُشبه الأنبوب فيخترق بها الجسم ليمتص الدم أثناء العض ، وتؤدي هذه العملية إلى إصابه الفرد بالطفح الجلدي ، والحكة المستمرة أثر هذه العضة بالإضافة إلى أنه يمكن من خلال عضة البعوض نقل الأمراض من فرد إلى آخر عن طريق الدم ، وهذا الأمر خطير جدًا ، ومن هذه الأمراض : حمى الضنك ، والملاريا ، وفيروس زيكا ، والحمى الصفراء ، وفيروس غرب النيل ، وغيرها من الأمراض مما جعلهم يتسببوا في زيادة حالات الوفاة بنسب كبير على مدار السنة الواحدة لذلك لا بد من أخذ الحذر منهم ، واستخدام مبيدات لقتلهم ، والتخلص منهم إذا تواجدوا في أي مكان.

الذباب

يمتلك الذباب زوجًا من الأجنحة الوظيفية ، ويتم الاستعانة بالأجنحة الخلفية لتحقيق التوازن أثناء الطيران يوجد منه حوالي 125.000 نوع ، ويتم ظهورهم على كوكب الأرض منذ 240 مليون سنة تقريبًا لديه زوج من الأعين ، وزوج من الأجنحة ، ورؤوس متحركة ، وهوائيات لديها أجهزة استشعار عالية السرعة كما أن لهم دورات حياة قصيرة ، ويخضعون للتحول منذ مرحلة الفقس ، وحتى مرحلة البلوغ ، وهم من ثاني أهم الملقحات بعد النحل ، وذلك لأنها تعتمد في عيشها على الأطعمة السائلة مثل الرحيق ، ويعتبر نوع الذباب المتواجد داخل المنزل من الحشرات المسؤولة عن نقل الأمراض مما يجعلها سببًا في إزعاج أفراد المنزل.

البراغيث

يختلف شكل البق عن البراغيث والتي يندرج تحتها أكثر من 2500 نوع ، وتتواجد على جلد الإنسان لامتصاص الدم من خلاله فتعيش على شكل طفيليات خارجية على الطيور ، والثدييات فهم يعيشون على الدم الذي يقوموا بجمعه فلديهم أجسام ضيقة ، ومسطحة كما أن لديهم مخالب قوية ليتمكنوا من خلالها بالتشبث على جلد الإنسان ، ولديهم أرجل خلفية لتساعدهم على القفز ، والتنقل ، والفم لثقب الجلد ، وامتصاص الدم بواسطته.[2]

القضاء على الصراصير

تعتبر الصراصير من الحشرات الأكثر انتشارًا حول العالم مما يجعلها حشرة مألوفة لدى الجميع ، ومتواجدة داخل أي منزل ، أو أي مكان مهجور فهي من الحشرات التي لا تسبب ضررًا للإنسان من خلال اللدغ ، ولكنها تحتوي على ميكروبات ، وجراثيم ، وأمراض تنقلها من مكان إلى آخر لذلك فتواجدها داخل أي مكان يعيش به البشر غير مُحبب ، ومُنفر للجميع بالإضافة إلى أنها تنقل العدوى من فرد إلى آخر ، وتتسبب في إثارة الفزع ، والزعر بين البشر خاصة الأطفال ، وتعتبر من الحشرات التي تتكاثر بصورة كبيرة ، وبشكل مستمر ، ومعدل سريع لذلك تجد الجميع يبحث عن طرق سريعة ، وفعالة تُمكنهم من القضاء على الصراصير ، والتخلص منها بشكل نهائي ، ويوجد مجموعة من الطرق التي تُمكنهم من ذلك منها :

  • إحضار زجاجة فارغة تحتوي على رشاش ، ويتم وضع بها كمية من الخل ، وتخفيفها بالماء ، ورج الزجاجة جيدًا ، ومن ثَمَ رش جميع الأماكن ، والأركان التي يتواجد بها الصراصير ، ومع تكرار هذه العملية تجده اختفى من المكان.
  • كما أنه يُمكنكم الاستعانة بالكحول الذي يحتوي على تركيز عالٍ ، وقوي فلديه قدرة فعالة في القضاء على الصراصير ، وأي حشرات أخرى تتواجد في هذا المكان فيُعتبر مبيد قوي للحشرات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق