أضرار براغيث القطط على الإنسان

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 05 أغسطس 2020 , 22:24

القطط من الحيوانات الأليفة واللطيفة والتي تشتهر بتربيتها في المنزل ، وهي لها الكثير من الأنواع المتعددة فهناك أنواع كثيرة من القطط مثل القطط الشيرازى ، والقطط الهيملايا ، والقطط البلدي وتعتبر هذه هي أكثر أنواع القطط منتشرة وتجد هذه الأنواع من القطط منتشرة بشكل كبير جدا في الشوارع وهي تعتبر من القطط الضالة ، والبعض أيضا يقوم بتربية تلك القطط في منزله والاهتمام بها .

تربية القطط

هناك المتطوعين الذين يقومون بإنشاء ملاجئ وأماكن لحماية تلك القطط حيث يقوم ذلك الشخص بجمع القطط المتواجدة في الشارع ويأخذها في ذلك المكان ويقوم برعايته ، وهناك الكثير من الأشخاص الذين يحبون تربية القطط والاعتناء بها في منازلهم ولكن أكثر أنواع القطط التي تربى في المنازل .

تكون القطط الشيرازى والهيمالايا وبعض الأنواع الأخرى ، وإذا كنت سوف تقوم بالاعتناء بهذه القطط في منزلك أو أنك سوف تبني مكان لحمايتها من الشارع فإنه في المقام الأول ، عليك الاهتمام بها بقدر الإمكان مثل أنك تهتم بمواعيد التطعيمات الخاصة بتلم القطط ، لابد وأن تذهب القطط كل فترة إلى الطبيب لكي يفحصها إذا كان بها أمراض أو حشرات ، تهتم بنظافة واستحمام القطط وذلك لأنه إذا لم تكن هذه القطط نظيفة وفروها نظيف بدرجة عالية فإن فروها هذا من المحتمل أن يجذب الحشرات والأمراض إليه ، وعندما تخالط هذه القطط يمكن أن تصاب بتلك الأوبئة من دون أن تشعر [1].

براغيث القطط وكيف تتعرف عليها

هناك الكثير والكثير من أنواع القطط وأنت كشخص مهتم وهاوي لتربية القطط والاهتمام بها فأنت في المقام الأول لابد وأن تهتم بنظافة تلك القطط ونظافة فروها بشكل خاص جدا ، وذلك لأن جميع أنواع القطط يكون فروها كثيف وغزير وأيضا طويل وهذا الفرو بإمكانه جذب الحشرات إليه ونمو تلك الحشرات فيه ، وأنت عندما تخالط تلك القطط فإن تلك الحشرات تنتقل إليك من دون علمك .

من تلك الحشرات التي تتواجد في فراء القطط ويمكن أن تنقل إليك هي البراغيث وهذه الحشرات هي طفيليات صغيرة جدا في حجمها ، وعندما تكبر وتنمو ويزداد حجمها تصل إلى أقل من ٤ مليمترات عندما تصل إلى مرحلة البلوغ في النمو وفي الغالب يكون هذا هو أقصى حجم لها في النمو ، وتتضمن أجساد تلك الحشرات الكثير من الأعضاء في تكوين جسدها مثل أنها تملك ساقين خلفيتين طويلتين وقويتين جدا يستخدمونه للقفز .

كما هي يمكنها أن تقفز مسافة طويلة جظا يمكن أن تصل إلى ٢٠٠ مرة ضعف طولها، وتملك أيضا أربعة أرجل أمامية أقصر إلى حد ما من الأرجل الخلفية ، ولديهم رأس صغير جدا، ولديهم فم مصمم لاختراق الجلد وامتصاص الدم فهو يحتوي على خرطوم ليستطيع أن يخترق الجلد ، وبطن كبير حيث يخزن الدم الذي يمتصه .

لدغ براغيث القطط للإنسان

تعتبر من أهم الأضرار لتربية القطط هي لدغ البراغيث للإنسان وليس هذا فقط  حيث هناك الكثير من الحشرات التي تستطيع أن تلتصق في فرو القطط ومن أكثر أنواع تلك الحشرات هي براغيث القطط ، تعتبر براغيث القطط هي أكثر أنواع البراغيث شيوعا من بين جميع أنواع الحشرات وذلك يأتي في المرتبة الثانية بعد براغيث الكلاب ، حيث يمكن لهذه البراغيث أن تعض البشر وتلدغهم وتترك في جلدهم علامات حمراء نتيجة لدغتهم .

تماما كما تعض القطط وتلتصق بجسدها وتخبئ في فروها ومع ذلك في تعاملها عند لدغ البشر يكون على عكس القطط تماما ، فهي لا تبقى هذه البراغيث تعيش على أجسادنا وذلك لعدم ملائمة بيئة جسد الإنسان مع البيئة التي تحتاج إليها تلك الحشرات لتعيش فيها ، أي أنها يمكن أن تعضنا فقط ولا تعيش في أجسادنا مثلما تعيش في فراء القطط .

وتحاول أن تتغذى على دمنا وتغادر رعد ذلك، ولا تعيش وتتكاثر علينا حيث يتم تكيفها للعيش على مضيفين فروي وهذا كما يتواجد في جسد القطط ، وليس من أصلع مثل البشر لا يوجد على جسده الشئ الذي يمكن أن تخبئ فيه هذه البراغيث ، حيث يجدون صعوبة في الالتصاق بالبشر وغالبا ما يتم رؤيتهم بالعين المجردة وقتلهم قبل الرضاعة وقبل أن يصلوا إلى مرحلة البلوغ في نموهم .

اضرار لدغة البراغيث واعراضها

من أهم أضرار نوم القطط بجوار الإنسان هي إنتقال البراغيث من القطط لجسم الإنسان وتسبب الإحساس بالألم مكان اللدغة كما تسبب التالي [2] :

  1.  تثير الحكة في الجلد بعد لدغها لجلد الإنسان حيث أن لدغات حكة لأن البراغيث تطلق اللعاب من فمها إلى دم الإنسان بواسطة الخرطوم الذي تسحب به الدم من جسم الإنسان ، وهذا اللعاب يتضمن مواد مضادة للتخثر أي تمنع تجلط الدم في جلدك ومع تدفق الدم إلى ذلك المكان الذي تم فيه لدغة البرغوث ، هذا مما يسهل على البرغوث إطعامه وافراز المواد المسببة للحكة فيه ، ولكنه مادة غريبة ويتفاعل نظام المناعة في جسم الإنسان معه
    تورم في الجلد حيث ينتفخ الجلد ويلتهب في المنطقة التي حول اللدغة ، كجزء من رد الفعل التحسسي الصادر من جهاز المناعة في الإنسان .
  2. احمرار الجلد بشكل ظاهر وواضح في مكان اللدغة وذلك نتيجة الدغه نفسها ، وذلك من الحساسية التي تنتج من لعاب البراغيث حيث يفرز جهاز المناعة مواد الهستامين التي تسبب تهيج واحمرار الجلد وهي التي تجذب الدم إلى منطقة اللدغة .

الوقاية من براغيث القطط

قم بعلاج القطط حيث هناك بعض الطرق والوسائل المستخدمة لوقف أذى البراغيث والسيطرة عليها وحماية القطط منها وحماية نفسك من أن تنقل تلك البراغيث إليك ، هناك الكثير من الطرق التي يمكن أن تقوم بتنفيذها ولكن الطريقة الأكثر فعالية للسيطرة على البراغيث بشكل فعال يتم تطبيق هذه الطريقة على الحيوانات بشكل أساسي ، حيث يتم التعامل مع القطة أو الحيوانات الأخرى التي يمكن أن تصاب بتلك البراغيث غير القطط ، حيث يتم استعمال منتج يعمل على جذب البراغيث إليه وتجميعها على المكان الذي يتواجد عليه ذلك المنتج وفي الغالب يتم وضع هذا المنتج على فراء القطط .

وذلك لأن فراء القطط هو أكثر الأماكن المناسبة لنمو البراغيث فيه  فأثناء تحرك القطط حول الأجزاء المصابة من المنزل والأماكن التي تتواجد فيها تلك البراغيث بشكل كثير ثم تقتل البراغيث عن طريق التلامس مع المنتجات الفورية ، التي يتم استعمالها للقضاء على البراغيث والرش أو عن طريق امتصاص الدم المعالج بتلك المواد المستخدمة للقضاء على البراغيث من خلال الحبوب والسوائل الفموية ، هذا العلاج له فائدة إضافية تتمثل في تقليل عدد مبيدات الآفات المستخدمة في معالجة المباني ، والتي تركز على قتل البيض واليرقات والعذارى قبل أن تبدأ البراغيث في مرحلة النمو والبلوغ .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق