كيف اطور نفسي

كتابة آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 11 أغسطس 2020 , 03:49

يعتبر تطوير الذات، أحد أهم الأمور التي يجب على الإنسان فعلها في حياته، حيث إن الشخص المتطور الناجح، أيقونة من النشاط، يحاول كل من حوله التعلم منه والوصول إلى ما وصل إليه، كما يعتبر حافز لكل الأشخاص للتعرف عليه، ولا سيما أن الطموح والنشاط هم السبل والركائز الأساسية للوصول للقمة.

كيف اطور نفسي

يطمح الجميع في تطوير نفسه، كما يجب على كل فرد أن يسعى لأن يكون أفضل دائماً ولكي يكون الإنسان أفضل ومتطور، فيجب إتباع مجموعة من الخطوات والإجراءات التي تتمثل في[1]:

  • يجب اتخاذ قدوة في الحياة، فاتخاذ شخص قدوة وجعله مثل أعلى، يساعد الشخص على العمل الدائم في تطوير الذات، حيث إن من يجعل شخص ناجح هدف للوصول إلى ما وصل إليه ومحاولة تخطيه، يجعل الشخص دوماً يصل إلى طموحه، ويحقق أكثر ما حققه الآخرين، بمعنى أنه إذا أراد الشخص أن يصبح لاعب كرة يجب أن يطمح في أن يكون أفضل لاعب كرة ويضع أمامه قدوة نصب عينه، وهكذا في أي مجال في الحياة.
  • العمل على التطوير الذاتي، وعدم ترك الشخص نفسه فريسة للمغريات، والتقاعس.
  • الاقتناع بأن الإنسان هو الشخص الوحيد الذي يستطيع أن يطور حياته، ويطور نفسه، وأن بيده أن يصنع المعجزات، فأغلب الذين وصلوا إلى القمة، لم يكن لهم داعم سوى ذاتهم وسواعدهم وعقولهم، فالحياة لا تهدى لأحد على طبق من ذهب، بل يجب أن يثق الإنسان في قدراته، ويعتز بمزاياه.
  • يجب على كل فرد يريد أن يطور ذاته، معرفة أن الحياة سريعة التطور، فيجب عليه التحرك سريعاً، لكي يستطيع الوصول إلى أهدافه وتحقيقها، كما يجب المداومة على التطور وعدم الوقوف عند لحظة معينة، أو هدف معين، فطالما الحياة مستمرة، يجب الأهداف تطور وتستمر في التطور.
  • الإبداع، حيث إن الإبداع من أهم الأمور التي يجب أن ينتهجها الشخص في حياته، فالإبداع هو الجانب الشخصي الذي يضفي على التطور شكل خاص بالفرد، حيث إن كل فرد يجب أن يكون له بصمته الخاصة، ولا يشبه للآخرين، فالجانب الإبداعي هو من يحرر الفرد من التقليد، حيث يطلق العنان لنفسه ومشاعره وطموحة لأن يرسم له خطوات لا مثيل لها ولا أحد سبقه في خطاها.
  • العمل على التعلم الدائم، حيث يجب على كل فرد أن يعرف أنه مادام حي يمكنه التعلم، بل وواجب عليه أن يتعلم دوماً أمور جديدة، فالحياة كل يوم في شأن جديد، فيجب متابعتها ومواكبتها، حيث يتسنى للفرد أن يكون شخص متطور وفعال في المجتمع.
  • اكتساب الثقافات الجديدة، إن الاختلاط بالأشخاص والتعلم منهم وتبادل الثقافات بين الأفراد، يجعل الشخص ذو أفق متسع وعقل متطور، بما يجعل الشخص قادر على الإبداع والتطور، كما أن البداية مما أنتهى الأخرون، أمر مهم للغاية وأفضل بكثير من البداية مجدداً، دون فائدة.
  • من أهم عوامل التطور والنجاح هو الثقة في النفس، حيث إن الأشخاص الواثقون في أنفسهم هم دوماً قادرون على تطوير ذاتهم وتنمية مهاراتهم، فالشخص المهزوز لا يستطيع أن يبدع، لأن الخوف والاهتزاز دوماً يسيطران عليه، ويجعلونه يخاف ويهاب من التجربة الجديدة.
  • يقين الفرد بأن كل شيء يمكن تحقيقه، وإلغاء كلمة مستحيل من حياة الفرد، حيث لا مجال للمستحيل أبداً، ما دام الشخص يحاول، فالذين وصلوا للقمر بشر مثلنا، لذلك يمكن للفرد فعل ما يريد وما يظن أنه يستطيع فعله.
  • الكف عن الاستماع للأفراد أصحاب الرأي السلبي، والمتشائمين حيث إن الطاقة السلبية يمكنها الانتقال من فرد لأخر، ويمكنها السيطرة عليك إذ لم تنتبه بالابتعاد فقد يحاولوا دوماً سحبك للخلف، وهذا أمر خطير.
  • الاقتراب من أصحاب الطاقة الإيجابية، والتعرف عليهم ومشاركتهم الأفكار الإيجابية، يفتح الأفاق وينير الطرق، ويساعد الأشخاص على التطوير، والشعور بالحيوية والنشاط.
  • يجب عدم الإيمان بالصدفة ولا الحظ، فالنجاح والتطور يحتاج رقي في الفكر، وتطوير في الذات، ودعم للفكر والطاقة واكتساب المهارات، لذا فالإيمان بالنفس والعمل على التطوير من أهم الأمور التي يجب الانتباه لها.
  • التقرب لله تعالى، فالدين والتقرب لله من الأمور التي تضفي على الشخص إيجابية وذكاء ومهارة، فالدين يعلم الشخص كل شيء، وأولهم وأهمهم الأخلاق، فالأخلاق الكريمة أهم داعم للشخص، ويفتح له المجالات، ويجعل الأشخاص محبين له ولتكوين علاقات وتبادل المعلومات معه.
  • الإيمان بالفشل كالنجاح، فكل تجربة يمكن أن تكون ناجحة او فاشلة، لا يهم، ولكن المهم أن لا يتوقف الإنسان عن المحاولة، حيث الفشل الحقيقي هو العجز والكسل، والاستسلام، فالشخص السوي لا يستلم والناجح لا يهزم.
  • الاستماع الجيد لكافة الآراء، الأشخاص الناجحون هم الذين لا يتعالوا على الأفكار، ولا يتبنوا فكرة معينة، فالاستماع لكافة الآراء يساعد على التطور وإيجاد سبل متنوعة للوصول للأهداف.

عوامل تساعد على تطوير الذات

هناك مجموعة من العوامل التي تساعد على تطوير الذات، وهناك مجموعة من العوامل التي تجعل الشخص جاهز ومؤهل للتطور والإبداع والتي تتمثل في[2]:

  • يجب أن يكون الشخص الذي يرغب في التطور، واثق في خطواته وقدراته، ولا يشكك في قدرات ذاته.
  • يجب أن يتسم الشخص الناجح المتطور بالإيجابية، وعدم التشاؤم، وأن يكون صبور وغير ملول ولا كاره للتجارب.
  • يجب عدم الاستسلام من المرة الأولى، ولا العاشرة، يجب المحاولات دون اكتفاء، فالحياة ما هي إلا مسرح للعرض الدائم.
  • يجب على الفرد التعرف على مهاراته، وقدراته، ويعمل على توظيفها، وتنميتها.
  • الشكر والعرفان لله تعالى والوالدان، وكل من ساعد الشخص للوصول، فالأشخاص الجاحدون لا يمكن لهم الوصول، وإن وصلوا كان وصولهم لعنة لهم ولمن حولهم، فالجحود بالنعم كفر بها.
  • التواضع، فالشخص المتعالي، لا يستطيع أن يصل إلى أي شيء، فالعلم لا يعرف الكبر، والنجاح لا يهدى للكسالى.
  • الطموح، الطموح من أهم العوامل التي تساعد الشخص على التطور، فالشخص الطموح هو الشخص الحالم بالوصول للقمة، دون اكتفاء بالخطوات البسيطة، فالقمة وحدها ملك للطموحين.
  • تجنب الحساسية الزائدة، فالشخص الذي يتأثر بكل تعليق، وكل كلمة تقال له لا يصل، فالناجح حقاً من يضع التعليقات السلبية أسفل قدمية ويقف فوقها ليصل أسرع، كما يجب معرفة أن ليس هناك وسيلة سحرية لإرضاء الجميع، أهم ما يجب فعله هو إرضاء الله تعالى والوالدان وعدم فعل شيء غير شرعي أو آمن، وبعد ذلك لا يهم شيء.
  • عدم التركيز على النواقص، حيث إن كل فرد في هذا الحياة لديه أمر مفقود، لكن ما يجب فعله هو التركيز على الإيجابي، لدعم الذات وتطويرها.
  • محاولة تعلم لغات جديدة، فالتواصل بأكثر من لغة مع أكثر من ثقافة، يفتح الافاق ويوسع المدارك الخاصة بالفرد.
  • التواصل مع الآخرين بثقة، حيث يجب التواصل بصوت متوسط النغمة، مرن، واضح وصريح، صوت واثق.
  • الشكر لكل من حولك، فالشكر والثناء على الاخرين، يجعلهم إن لم يساعدوك، يسعدوا بوصولك.
  • ممارسة الرياضة، حيث إن الشخص الممارس للرياضة، لدية مقدرة فكرية أكثر، حيث إن العقل السليم في الجسم السليم، كما إنها تمنح الشخص الصحة والنشاط.

لماذا يطور الإنسان نفسه

هناك مجموعة من الأسباب الخاصة بتطوير الذات والتي تتمثل في[3]:

  • النجاح هدف إنساني سامي، يجب على كل شخص انتهاجه.
  • خلق الله تعالى الإنسان بهدف إعمار الأرض وإصلاحها، والإعمار لا يأتي من أشخاص كسالى متقاعسون، بل يحتاج إلى همم وطموح.
  • تطوير الذات وتقوية الشخصية من الأمور الهامة التي تساعد الشخص على العيش بسلام واستقرار نفسي.
  • تحقيق الذات، والوصول إلى الأهداف.
  • الرضا عن النفس والحصول على التقدير من الناس.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق