ماهي المورينجا

كتابة دينا محمود آخر تحديث: 24 أغسطس 2020 , 10:41

المورينجا هي نبات مليء بالعناصر الغذائية موجود في الهند ، يُعرف أيضًا باسم الشجرة المعجزة ويحتوي على خصائص مضادة للفطريات ، ومضادة للفيروسات ، ومضادة للاكتئاب ، ومضادة للالتهابات ، فقد تم استخدامه لأجيال لعلاج أمراض الجلد والجهاز الهضمي والقلب.

التغذية في المورينجا

تحصل المورينجا على مكانتها الغذائية الفائقة من ملف التغذية الغنية ، مما يوفر المزيد من العناصر الغذائية لكل جرام مقارنة بالعديد من الأنواع النباتية الأخرى ، وتختلف كثافة المغذيات في المورينغا باختلاف ظروف النمو والتحضير ، لكن العديد من الدراسات تصنف المورينغا بفيتامين سي أكثر من البرتقال ، وفيتامين أ أكثر من الجزر ، وبوتاسيوم أكثر من الموز ، وحديد أكثر من السبانخ ، المورينجا غني بالبروتين ، ويحتوي على 8 من أصل 9 أحماض أمينية أساسية ، وهي سمة نادرة في البروتينات النباتية.

وتساعد مركباته المضادة للميكروبات والالتهابات ومضادات الأكسدة على حماية الجسم وتقويته ضد مجموعة متنوعة من الأمراض.

فوائد المورينجا

خفض نسبة السكر في الدم 

تعتبر أوراق المورينجا مكملًا طبيعيًا مفيدًا لعلاج مرض السكري والوقاية منه ، ويحافظ أيضا على مستويات السكر في الدم الصحية في الدراسات ،  تساعد المورينجا على منع ارتفاع السكر بعد الوجبات وتقليل مستويات السكر في الدم أثناء الصيام في كل من الحيوانات المصابة بالسكري وغير المصابة بالسكري ، حيث يعد الحفاظ على نسبة السكر في الدم أمرًا أساسيًا لتقليل الالتهاب وتعزيز المزاج والوقاية من أمراض القلب والسكري ، وتساعد مضادات الأكسدة الأخرى في المورينجا على حماية الخلايا المنتجة للأنسولين من إتلاف الإجهاد التأكسدي.

كما تمنع المورينجا مضاعفات مرض السكري وتساعد المواد الكيميائية النباتية المضادة للأكسدة في أوراق المورينغا أيضًا على حماية الكلى وشبكية العين من الأضرار المرتبطة بمرض السكري ، وتظهر الدراسات أن مكملات المورينغا يمكن أن تساعد في استعادة وظائف الكلى والبنكرياس في الفئران المصابة بداء السكري.

تقليل الالتهابات 

المورينجا هو عامل قوي مضاد للالتهابات ، ويساعد على تهدئة الالتهابات المزمنة في الجسم عن طريق قمع الإنزيمات الالتهابية وزيادة إنتاج السيتوكينات المضادة للالتهابات ، الحد من الالتهاب هو المفتاح لزيادة طول العمر والقوة والقدرة على التكيف مع الأمراض المزمنة مثل السكري والتهاب المفاصل والسمنة.

وتقلل المورينجا الإجهاد التأكسدي وتلف الحمض النووي ، تفتخر المورينجا أيضًا بمجموعة رائعة من مضادات الأكسدة بما في ذلك الفيتامينات C و E والفلافونويد والبوليفينول ، وتزيل هذه المركبات الجذور الحرة الضارة وتحمي الخلايا من الإجهاد التأكسدي وتلف الحمض النووي والالتهابات.

الحماية من الالتهابات الفيروسية والبكتيرية

العديد من المركبات الموجودة في المورينجا مضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات بشكل طبيعي ، هذا يجعل المورينجا مفيدًا في حفظ الطعام وتنقية المياه ، ويحميك من الحشرات الضارة التي تنقلها الأغذية مثل السالمونيلا أو الفطريات.

والمورينجا تستخدم أيضا كعلاج واعد ضد فيروس الهربس البسيط وفيروس نقص المناعة البشرية ، ويمكن أن يساعد دمج المورينجا في النظام الغذائي على تعزيز قدرتك على مقاومة الالتهابات البكتيرية في الدم أو الجهاز الهضمي.

تعزيز علاج السرطان 

قد تلعب المورينجا دورًا مثيرًا في علاج السرطان ، وتعزيز علاجات السرطان مثل العلاج الكيميائي ، تحتوي أوراق المورينجا على جرعة قوية من مضادات الأكسدة ، وهي مركبات تمنع الإصابة بالسرطان عن طريق تحييد الجذور الحرة التي يمكن أن تدمر الخلايا والحمض النووي لتحفيز نمو الورم.

وأظهرت الدراسات أن مستخلصات أوراق المورينجا المحددة مثل الجلوكوزينولات والكيرسيتين تساعد في تثبيط النمو وتحفيز موت الخلايا في الأورام النامية ، إلى جانب هذه الخصائص المثيرة لمكافحة السرطان ، أظهرت دراسة أخرى أن العلاج بمستخلصات أوراق المورينجا زاد في الواقع من تأثير العلاج الكيميائي في خلايا البنكرياس البشرية.

معالجة فقر الدم

المورينجا هو مكمل غذائي مثالي للحديد ، ومثالي للنباتيين الذين قد يحتاجون إلى المساعدة في تناول الحديد والبروتين ، علاوة على توفير الحديد النباتي القوي ، تعمل المركبات الموجودة في المورينجا على تحسين مستويات امتصاص الحديد ، وزيادة عدد خلايا الدم الحمراء ، وتمنع انهيار خلايا الدم الحمراء التي تظهر في فقر الدم المنجلي.[1]

حماية الكبد 

التساعد المورينجا على عمل الكبد بشكل أفضل ، حيث أن المورينجا تحتوي على تركيزات عالية من مادة البوليفينول لعكس الأكسدة في الكبد ، وأظهرت الأبحاث الأولية استهلاك المورينجا ل لحد من تليف الكبد و حماية ضد تلف الكبد.

تحسين الهضم

يحتوي مسحوق أوراق المورينجا على حوالي 30٪ من الألياف ، معظمها غير قابل للذوبان ، وهو شيء لا تحتاجه فقط للهضم ولكن قد يقلل أيضًا من خطر الإصابة بالأمراض ، المورينجا مضاد حيوي طبيعي ومضاد للبكتيريا وقد يساعد في منع نمو مسببات الأمراض المختلفة التي يمكن أن تسبب اضطرابًا في الجهاز الهضمي ، وقد ثبت أن خصائص المورينجا المضادة للالتهابات تساعد في اضطرابات الجهاز الهضمي ، مثل التهاب القولون بالإضافة إلى ذلك ، وجدت دراسة حديثة أجريت على الفئران أنه قد يحسن بكتيريا الأمعاء.[2]

حماية أنسجة المخ

من أهم فوائد شجرة المورينجا الأخرى هي قدرته على حماية أنسجة المخ ضد التنكس العصبي والتلف بسبب المحتوى العالي من مضادات الأكسدة ، وقد يكون مستخلص أوراق المورينجا مفيدًا في علاج الاضطرابات المتعلقة بالذاكرة مثل مرض الزهايمر والخرف ، في إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران ، ساعد العلاج باستخدام المورينجا في تنظيم واستعادة مستويات الناقل العصبي الصحي بعد تلف دماغي يشبه مرض الزهايمر.

فوائد زيت المورينجا للبشرة 

ترطيب البشرة : بعد ضغط الزيت من البذور والأوراق ، يعمل هذا الزيت الغني بالفيتامينات ومضادات الأكسدة على تنظيف بشرة ممتاز أو مرطب أو علاج للشعر.

يحارب التجاعيد وترهل الجلد : تساعد مستويات فيتامين سي العالية على تعزيز إنتاج الكولاجين الطبيعي وحماية البشرة من الإجهاد التأكسدي ومحاربة التجاعيد والترهل وأضرار أشعة الشمس.

المحافظة على البشرة صافية : يمكن لخصائصه المضادة للالتهابات والميكروبات أن تساعد في التخلص من مشاكل الجلد مثل حب الشباب أو الرؤوس السوداء.

معالجة الجروح : يساعد زيت المورينجا أيضًا في التئام الجروح وتلف الجلد من خلال تعزيز نمو وحركة الخلايا الليفية ، وهي الخلايا المسؤولة عن إنتاج الكولاجين في التئام الجروح.

الآثار الجانبية للمورينجا

في حين أن الأوراق آمنة تمامًا ، فإن استهلاك كميات كبيرة من اللحاء أو اللب قد يكون ضارًا وقد تشمل الآثار الجانبية لاستهلاك المورينجا:

  • يخفض ضغط الدم ويبطئ معدل ضربات القلب بسبب قلويدات النبات
  • تقلصات الرحم من لحاء المورينجا
  • الطفرات الخلوية التي تسببها مادة كيميائية معزولة من بذور المورينجا المحمصة
  • التدخل في الخصوبة

كيفية استخدام المورينجا 

مسحوق المورينجا: في بعض الدول ، تُجفف أوراق المورينجا وتُطحن وتُباع كمسحوق أو كمكملات ، يمكنك إضافة مسحوق المورينجا إلى العصائر أو المشروبات أو استخدامه كشاي ، يمكن البدء بتناول نصف معلقة إلى 1 ملعقة كبيرة من مسحوق المورينجا يوميًا ، أما في حبوب المورينجا يجب اتباع نصائح النشرة الداخلية.

زيت المورينجا : للاستخدامات التجميلية ، يمكن أن تكون الكريمات أو الزيوت التي تحتوي على بذور المورينجا إضافات رائعة لروتين البشرة ، إذا كنت تبحث عن زيت المورينغا النقي ، فابحث عن زيت عضوي ومعصور على البارد.[1]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق