ماهي وظيفة الخلايا البرنشيمية وانواعها

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 12 سبتمبر 2020 , 21:37

البرنشيمية بالنسبة لنسيج الخلايا له عدد من الوظائف الهامة في الحيوانات والنباتات ، وله عدد من الوظائف بالتمثيل الضوئي كما يكون في النبات أو تخزين المعلومات بدماغ البشر ، وهي عكس النسيج الهيكلي المتواجد في الخشب والحيوانات والعظام والنبات وهي تشير لمجموعة معينة من النسيج الأرضي .

الخلايا البرنشيمية

تعتبر الخلايا البرنشيمية هي من أنواع الخلايا النباتية شائعة للغاية في النباتات ، وهي تحتل المكون الأكبر في أجزاء النبات الرخوة مثل النخاع والقشرة ونسيج الورقة الوسطى، وهي خلايا حية تتميز بـ جدار رقيق مكون من مادة السليلوز ويكون شكلها مستدير أو بيضوي أو مضلعة الشكل ، كما قد تكون متعامدة ومستطيلة بسطح النبات بالورقة ويوجد بها عدد من الفراغات البينية ، ويستخرج منها عدد من الزيوت والبروتين والدهون والنشا .

كما قد يترسب لجنين بجدارها ويطلق عنها في تلك الحالة البرنشيمية المتخشبة ، ويمكن أن تحتوي على البلاستيدات الخضراء التي تكون قريبة من السطح الخارجي للنبات الذي يتعرض للضوء ، وتعرف باسم خلايا كلوراشيمية وهي مكون أساسي لنسيج الورق الوسطى .

أنواع الخلايا البرنشيمية ووظائفها

برنشيمية الجهاز

وهي التي يتم إطلاقها على معظم مكونات الخلايا الوظيفية في كافة الأعضاء ، وهي التي تميز بين الخلايا الهيكلية التي تظهر الشكل والحماية ، مما يؤكد على أن الوظائف داخل جسد الحيوان تقوم بها الخلايا المتني ، ولا يحدث ذلك في الوظائف الوقائية والهيكلية ، التي تظهر العظام والأغشية بأعضاء الحيوان .

برنشيمية الورم

وهي تمثل حالات النمو كما يحدث في بعض الأمراض مثل نمو الخلايا السرطانية ، والتي تكون قادرة على الانقسام الخلوي ، وهي من تساعد في انتشار الورم بالجسم على نحو واسع ، وعند الحديث عن السرطان أو حالات النمو الأخرى ، فإن مصطلح “وظيفي” مفيد مرة أخرى  يعتبر الورم أو أي نمو آخر هو الجزء “الورمي” القادر على الانقسام الخلوي .

برنشيمية اللافقاريات

وهي تطلق على مجموعة الأنسجة الضامة في اللافقاريات ، ومن أمثلتها الديدان المفلطحة وفي أنواع الحيوانات الأخرى لا يدخل النسيج الضام في أنواع الخلايا البرنشيمية يستخدم مصطلح “parenchyma” في بعض الأحيان لوصف الأنسجة الضامة الإسفنجية اللافقاريات مثل الديدان المفلطحة ، وفي الحيوانات الأخرى ، لا يُعتبر النسيج الضام عادةً برنشيمي .

الأنسجة المستديمة

فهي التي تنتظم داخل المجموعات ، والتي يتكون منها أنسجة مستديمة والنباتات غير متشابه من حيث وجود تلك الأنسجة ، فالنبات غير الوعائي لا يتواجد به اللحاء والخشب ، وله قسمين

  •  الأنسجة المستديمة البسيطة : وهي له تركيب متقارب ونفس عمل تلك الأنسجة ومنها .
  • أنسجة البشرة : وهي التي بتشكيل الغطاء في السيقان والجذور والأزهار والأوراق ، وهي تتشكل من طبقة واحدة بفجوة كبيرة ولا يتواجد بها البلاستيدات الخضراء إلا في النباتات المائية لنبات الظل ، وهي له طبقة شمعية تتبخر مع الماء ، وله بعض الثغور ، التي تفصل بين الخليتين الحارستين الذواتي

ماهي الأنسجة البرنشيمية

وهي الأكثر انتشارا في جميع أنواع النباتات ، وهي تتواجد بمناطق الساق والجذور والقشرة والنخاع كما قد تتواجد بـ النسيج الداخلي للنبات ، وله عدد من المميزات .

  • جداره رقيق وأولي ، كما تفصل بينها مسافات ، ويوجد به عدد من الفجوات العصارية ، والفجوات يحيط به طبقة رقيقة من السيتوبلازم ، والتي تحتوي على البلاستيدات الخضراء أو غير ملونة أو ملونة .
  • الخلايا له عدد من الوظائف التي يتناسب مع شكلها، من حيث الشكل المضلع أو المستطيل له ، بسبب ضغط الخلايا عليها، كما يحدث في الخلايا البرنشيمية واللحاء والخشب .
    ج.والخلايا العمودية منها هي التي تقوم بعملية البناء الضوئي ، و النسيج البرنشيمي هو من يخزن الماء ، والغذاء وتكوينها هو من يساعد في ذلك .
  • وهي خلايا مرنة ورقيقة وهي المشكل الأساسي للنبات،وهي كروية الشكل والخلايا بها مسطحة وتقوم بعدد من الوظائف الهامة منها البناء الضوئي ، وكذلك عمليات التخزين في النبات ، والحماية والقيام بتبادل الغازات ، وهي تستطيع اصلاح جميع التلف الذي قد تتعرض له الخلايا عن طريق الانقسام .

أنسجة كولنشيمية

هو نسيج دعامي بالنبات، والخلايا المكونة له هي من تقوم بجميع وظائفه ، وهي له نسيج غليظ في الجدر ويظهر ذلك بالزوايا ، والتغليظ ينمو مع الخلايا ، وكلما زاد تعرض النبات للرياح أزداد التغلظ ، حتى يقوم بتقديم الحماية والدعم له ، والخلايا له متراصة حتى تقوم بدعم النبات . [1]

وهي في الغالب توجد في الخلية النباتية تمتاز بالشكل الطويل وهي عبارة عن أسطوانات أو سلاسل طويلة ويوجد بها جدار سميك ويكون غير متساوي ، وعندما أجزائها تقوم بالنمو فتمتد دون أن تنكسر وان كانت قد تنثني ، ويكون له القدرة على الإنقسام لكنها قد تفتقر للسيتوبلازم ، والجدران الخلوي له صلب والبعض منها يقوم بعملية النقل وهي مشكل أساسي الخشب في النبات ومنها نوعان خلايا حجرية وألياف .

أنسجة اسكلرنشيمية

وهي التي يكون له الجدار الثانوي المغلظ ، وينتج من ترسيب الجنين ، وهي قد تموت نتيجة التغلظ بسبب عدم احتوائها على المادة الحية ، ولكن وظيفتها الرئيسية هي تدعيم النبات ، وله نوعان .

  • الألياف : وهي الخلايا الميتة التي يكون له جدار سميك ، و أسطواني مستطيل وأطرافه مدببة ، وهي توجد بأنسجة الخشب واللحاء، وفي ساق النبات ، وهي تدعم النبات ميكانيكيا ، وله عدد من الاستخدامات الصناعية في نبات القنب والذي تصنع منه الخيش والأكياس .
  •  خلايا حجرية : وهي يزداد تغلظه في الجدر وهي تشبه الألياف وهي صلبة للغاية ومشابه في قوتها للألياف ، وهي متواجدة بلب الثمرة مثل الجوافة والكمثرى ووظيفتها هي من تقوم بتدعيم صلابة الثمار الجافة المتواجدة بالبذور .
  • الخلايا الاسكلرنشيمية يكون لها جدار خلوي سميك ، وهي تعمل بصفة رئيسية على دعم النبات ، وهي متواجدة في السيقان والحزم والجذور كما قد تتواجد بالقشور الخارجية للبذور ، وهي تتميز بعدد من المكونات والصفات من حيث أنها لا يوجد بها سيتوبلازم وانعدام الأنوية وأنها ميتة وله جدار سميك مترسب به مادتي السليلوز واللجنين مما يترتب عنه تغلظها . [2]

أنسجة فلينية

وهي نسيج ثانوي ووقائي ، وتعمل مكان البشرة الممزقة ، بالنباتات المسنة والجذور والسيقان وهي له جذور متشعبة وسميكة ، والتي به مادة سوبرين والتي لا ينفذ منها الغازات والسوائل مما يترتب عنه موت الخلايا البالغة منها ،  وهي تأخذ منصغط ومفلطح التفرقة بين الخلايا البرنشيمية و الاسكلرنشيمية و الكولنشيمية .

المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق