أضخم الحيوانات اللافقرية

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 21 سبتمبر 2020 , 15:48

الحيوانات اللافقرية هي الحيوانات التي لا تحوي على هيكل عظمي، مشتق من الحبل الظهري وهذا يشكل الفرق بين الفقاريات واللافقاريات، حيث تحوي الفقاريات على العمود الفقري ، اللافقاريات تشكل حوالي 90% من أنواع الحيوانات من حوالي 15 إلى 30 مليون نوع تم تقديره ، اللافقاريات تتواجد تقريبًا في كل مكان ، ويمكن أن تتواجد في الصحاري، وأعلى مناطق الغلاف الجوي، وفي الغابات المطيرة ، ويمكن أن تتواجد أيضًا في القطب المتجمد أو في مناطق المحيط العميقة ، من المستحيل معرفة جميع أنواع الفقاريات، هناك العديد منها بالأحجام والأشكال المختلفة وهي توفر دورًا حيويًا من أجل البقاء .

أنواع اللافقاريات

تضم اللافقاريات الأرضية هذه المجموعات والعديد منها يعيش في البيئات البحرية والمياه العذبة :

  • الحشرات .
  • العناكب .
  • الديدان .
  • قمل الخشب .
  • أم أربع وأربعين .
  • الدودة الألفية .

اللافقاريات المائية واللافقاريات البحرية تشمل المجموعات التالية والبعض منها يعيش في الأرض :

  • نجوم البحر وقنافذ البحر .
  • شقائق النعمان والشعاب المرجانية .
  • القواقع والرخويات .
  • الإسفنج .
  • سرطان البحر والجمبري وجراد البحر والكركند .

خصائص اللافقاريات

إن كلا الحيوانات الفقارية واللافقارية تتميز بخصائص معينة ومن أبرز خصائص الحيوانات اللافقارية :

  • جميع أنواع اللافقاريات لا تملك هيكلًا عظميًا أو عمود فقري، بدلًا من ذلك تحوي على هيكل خارجي يشمل الجسم كله .
  • عادًة، تكون الحيوانات اللافقارية صغيرة، ولا تنمو بشكل كبير .
  • لا تملك جهاز تنفسيًا وتتنفس عادًة من خلال بشرتها .
  • لا يمكنها أن تنتج غذائها الخاص بها، لذلك تعتبر حيوانات غيرية التغذية .
  • يحدث التكاثر عادًة من خلال انشطار الأمشاج .

تصنيف الحيوانات اللافقارية

تشمل اللافقاريات جميع أنواع الحيوانات التي لا تنتمي إلى مجموعة الفقاريات ، هناك أربعة أنواع من اللافقاريات وهي ضمن الشعب :

  • شعبة الرخويات .
  • شعبة الديدان .
  • شعبة مفصليات الأرجل .
  • شعبة الحيوانات المائية .

وإن كل شعبة لديها بعض الخصائص التي تميزها عن الشعب الأخرى .

شعبة مفصليات الأرجل

مفصليات الأرجل هي حيوانات لا تحوي جسم مجزأ، أجسامها متناظرة وتحوي هيكل خارجي قوي، مفصليات الأرجل يمكنها التكيف مع البيئات المختلفة بشكل سريع ، مثال على مفصليات الأرجل العقارب والنحل والعناكب .

شعبة الرخويات

هذه الحيوانات لا تحوي جسم مجزأ، وعلى عكس مفصليات الأرجل، أجسام الرخويات تتكون من غطاء يدعى القشرة، البشرة تكون ناعمة وتوجد في المياه العذبة ومياه البحر، ومثال على الرخويات الأخطبوط، والحلزون والمحار ، أضخم الحيوانات اللافقرية هو الحبار الضخم، وهناك عدد قليل جدًا منها في العالم، وهي حيوانات بعيدة المنال .

شعبة الديدان

هذه الشعبة تحوي على العديد من أنواع الديدان، أجسامها مجزأة وتحوي على 3 طبقات ويشار إليها باسم الحيوانات ثلاثية الأريمات ، الحيوانات ثلاثية الأريمات تحوي ثلاث طبقات وهي الجلد الخارجي والجلد الأوسط والجلد الداخلي ،أمثلة على شعبة الديدان تتضمن دودة الأرض والدودة الرملية والعلقة .

شعبة الحيوانات المائية

أجسام الحيوانات المائية تكون عادًة متناظرة، هذه الحيوانات تكون ثنائية الطبقة مما يعني أن جسمها يتألف من طبقتين وهي الأديم الباطن والجلد، أمثلة على شعبة الحيوانات المائية تتضمن العدار والمرجان . [1]

أضخم الحيوانات اللافقارية

ومن اضخم الحيوانات الفقرية واللافقارية :

الآيزوبود العملاق

يتشابه الآيزوبود العملاق مع قمل الخشب ويعتبر من اضخم الحيوانات اللافقارية، يعيش الآيزوبود العملاق في المحيط على عمق 200 إلى 200 متر، ويبحر في قاع المحيط، في حين ان قمل الخشب يكون طوله حوالي 1 إلى 2 سم، يبلغ طول الآيزوبود العملاق حوالي 60 سم، وهناك عدة أنواع من الآيزوبود العملاق جميعها تكون متطابقة، ويعتقد الخبراء أن الآيزوبود قد تطور منذ حوالي 160 مليون سنة ، ولم يغير من شكله كثيرًا من ذلك الوقت، يعتبر الآيزوبود من الحيوانات التي تقتات على الجيف، لذلك فهي لا تشكل خطرًا .

سلطعون العنكبوت الياباني

سلطعون العنكبوت الياباني، الاسم العلمي له هو Macrocheira kaempferi، لديه ساق طويلة جدا تتجاوز ساق مفصليات الارجل، حيث يمكن ان يبلغ امتداد طول رجله حوالي 5.8 متر،  السلطعون العنكبوت الياباني من الحيوانات النهمة ، وسوف يأكل كل ما هو في متناول أذرعه الطويلة، من غير المعروف سبب وجود الساق الطويلة لها، ويرى الخبراء أن هذه العناكب لا يمكنها العيش على الأرض.

حشرة ويتا

أثقل الحشرات في العالم ، تزن أكبر عينة 71 جرامًا ، ويمكن أن يزيد طول بعضها عن ثماني بوصات ، تتغذى ويتا العملاقة في الغالب على النباتات ولكن فكها القوي يمكن أن يؤدي إلى لدغة مؤلمة ، وهذا الحشرة شائعة في نيوزيلندا .

الجراد

الجراد عبارة عن جنادب عملاقة، أي انها تشبه الجنادب إلى حد كبير ، عندما يطيرون ، يصدرون ضوضاء صاخبة ، يمكن أن تحتوي أسراب الجراد على مليارات الأفراد ، وتستهلك ملايين الأطنان من المحاصيل أثناء مرورها فيه .

قنديل عرف الأسد

الاسم العلمي هوCyanea capillata ، هو أطول حيوان في العالم مع أكبر عينة مسجلة على ارتفاع 37 مترًا من الجرس أي جسمه إلى طرف اللامسة ،  ويمكن أن يصل قطر جسمه، إلى مترين ، تلتقط مخالبها الطويلة كائنات صغيرة عائمة حرة ولكنها أيضًا موطن للروبيان الصغير الذي يستخدمها كحماية ، لا تسبب مجساتها إلا ألمًا خفيفًا للإنسان، كلما زاد نمو قنديل البحر ، أصبح لونه أغمق ، وأكبر العينات تكون حمراء داكنة اللون.

عنكبوت آكل الطير

أثقل عنكبوت معروف ، حيث يصل وزن أكبرها إلى 180 جرامًا ، ومع ذلك يتم الاحتفاظ به كحيوان أليف غريب ، يُعرف باسم آكل الطيور لأنه ، مثل العناكب الكبيرة الأخرى ، يفترس أحيانًا الطيور الصغيرة وكذلك الثدييات الصغيرة والسحالي ، نظامهم الغذائي في الغالب من الحشرات ولكن لديهم أنياب طويلة بما يكفي لدغ البشر وهم سامون ، لكن السم لا يؤثر إلا بشكل ضعيف على البشر.

عنكبوت البحر العملاق

ييلغ طول عنكبوت البحر العملاق Colossendeis colossea قدمًا تقريبًا ، إنهم ليسوا عناكب حقيقية ، أجسامهم صغيرة جدًا لدرجة أن أرجلهم الطويلة غالبًا ما تحتوي على العديد من الأعضاء والغدد التناسلية لعناكب البحر ، يتغذى عنكبوت البحر العملاق في الغالب على قنديل البحر وشقائق النعمان، هذه الحيوانات تعتبر من اكثر الحيوانات غرابة .

الدبور الآسيوي العملاق

الدبابير الآسيوية العملاقة هي أكثر الحشرات رعبًا، وأكثر الحيوانات فتكًا في اليابان ، ويمكن أن تكون لدغتها قاتلة حتى للأشخاص الذين لا يعانون من حساسية من لسعات الدبابير ، على الرغم من أنها عادًة ما تتطلب الكثير من اللسعات كل لدغة مؤلمة للغاية.

حريش الأمازون العملاق:

هو أول اللافقاريات في هذه القائمة والتي يمكن أن تسبب ضررًا للإنسان. يمكن العثور على حريش عملاق في شمال أمريكا الجنوبية والعديد من الجزر ، يمكن أن يصل طولها إلى قدم ، تفترس العناكب والسحالي والضفادع والطيور والفئران والحشرات والخفافيش ، حريش الأمازون يخاف من البشر ، عندما يلدغ البشر ، فإن اللدغة تكون مؤلمة بشدة ولكنها نادراً ما تسبب الوفيات.

الحبار العملاق

تعتبر أكبر اللافقاريات على الإطلاق ، ويمكن ان يبلغ طوله حوالي  10 أمتار.[2]

أوجه الشبه بين الفقاريات واللافقاريات

من خلال إجراء مقارنة بين الفقاريات واللافقاريات وجد أنه

  • الفقاريات لا تحوي على هيكل عظمي، أو عمود فقري بينما الفقاريات تملك عمودًا فقريًا وجهاز عصبي متطور وجهاز تنفسي قد يكون خياشيم أو رئتين، وجهاز هضمي متطور .
  • يتم تصنيف جميع الحيوانات في فئتين وهي الفقاريات واللافقاريات، على الرغم أن بعض العلماء يرون أن الفقاريات قد تطورت من اللافقاريات، وهذا التطور قد حدث مع تطور الكائنات الحية الأخرى، ثم طورت الفقاريات نفسها وطورت تنظيم أكبر لهيكل الجسم، سواء كانت تعيش في البحر أو في البر .[3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق