مقارنة بين الفقاريات واللافقاريات

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 21 سبتمبر 2020 , 16:49

الحيوانات يمكن تصنيفها إلى مجموعتين اثنين وهما الفقاريات واللافقاريات ، الإختلاف الأساسي والفرق بين الفقاريات واللافقاريات هو أن اللافقاريات مثل الحشرات والديدان لا تملك عمود فقري ، الأمثلة على الفقاريات تتضمن البشر و  العصافير والثعبان .

تعريف الفقاريات واللافقاريات

الحيوانات اللافقارية لا تملك عمودًا فقريًا، بينما الحيوانات الفقارية تملك عمودًا فقريًا مؤلف من الغضاريف والعظم ودماغ متطور جدًا تتم حمايته من قبل الجمجمة ، وتتم حماية الحبل العصبي من خلال العمود الفقري ، الحيوانات الفقارية تملك أعضاء حسية متطورة، وجهاز تنفسي يحوي خياشيم أو رئتين، وجهاز عصبي متطور يميزها عن الحيوانات اللافقارية ، وتقسم الفقاريات إلى حيوانات بدون فكين وحيوانات تحوي فكين ، ويمكن لمعظم الفقاريات أن تتحرك وتكون غيرية التغذية، أي لا يمكنها صنع غذائها بنفسها، إلا ان بعض أنواع اللافقاريات يمكنها أن تصنع غذائها الخاص بها، وبسبب عدم وجود العمود الفقري، فإن معظم الحيوانات اللافقارية تكون صغيرة الحجم.

مقارنة بين الفقاريات واللافقاريات

الفرق بين الهيكل الداخلي والخارجي

  • الفقاريات هي الحيوانات التي تملك عمودًا فقريًا، بينما اللافقاريات لا تملك عمود فقري .
  • الفقاريات واللافقاريات من مملكة الحيوانات .
  • اللافقاريات: هي كائنات حية متعددة الخلايا، ولا تملك عظمًا، ولا تملك جدارًا خلويًا، وتتكاثر جنسيًا ، أما الفقاريات فهي تملك هيكل عظمي متطور، ودماغ متطور بشكل كبير، ولديها جهاز عصبي متطور أيضا .
  • أمثلة على الحيوانات الفقارية واللافقارية تتضمن: اللافقاريات تتضمن الحشرات، الديدان ،  أمثلة على الفقاريات تتضمن الببغاء، الإنسان، الثعبان وغيرها .
  • التصنيف: تصنف اللافقاريات على 30 شعبة، بينما تصنف الفقاريات إلى خمس مجموعات وهي الأسماك، البرمائيات، الزواحف، الطيور، الثدييات .
  • شعبة الفقاريات واللافقاريات هي الحبليات .
  • حجم اللافقاريات صغير وتتحرك ببطء، بينما حجم الفقاريات عادًة ما يكون كبيرًا .
  • الأنواع: حوالي 98% من أنواع الحيوانات تعتبر من الحيوانات اللافقارية، بينما 2% فقط من أنواع الحيوانات تعتبر من الحيوانات الفقارية .
  • أسماء الأنواع: هناك مليوني اسم من الحيوانات اللافقارية، والعديد من ملايين الحيوانات التي لم يتم بعد التعرف عليها ،  بينما الحيوانات الفقارية، هناك 57.739 اسم

الاختلاف في المسكن

كلا أنواع الحيوانات يعيش في أنواع متعددة من المسكن، ولكن الفقاريات يمكن أن تناسب نفسها مع أنواع متعددة من الموائل، ويسمح الجهاز العصبي المتطور لديها والهيكل العظمي بأن تتكيف مع الأرض والبحر والجو ، مع ذلك فإن اللافقاريات أيضًا يمكن أن تتواجد في مجموعة واسعة من الموائل، وهي الغابات والصحارى، وتمتد إلى الكهوف وقاع البحار .

أنواع الفقاريات واللافقاريات

تم تحديد ما يقارب 2 مليون نوع من اللافقاريات ، تشكل هذه الأنواع من اللافقاريات حوالي 98% من إجمالي أنواع الحيوانات في المملكة الحيوانية، أي أن 98 نوع من كل 100 نوع من الحيوانات في العالم من اللافقاريات، بينما تشكل الفقاريات فقط 2% من أنواع الحيوانات. ويعتبر البشر من الفقاريات

الاختلاف في التصنيف

يتم تصنيف الفقاريات إلى اسماك، زواحف، برمائيات، طيور، وثدييات ،  على العكس من ذلك، اللافقاريات تتضمن الإسفنجيات والحيوانات المرجانية، وشوكيات الجلد (نجم البحر وقنافذ البحر وخيار البحر) والديدان والرخويات ( الحبار ، الأخطبوط ، القواقع ، ذوات الصدفتين) ، والمفصليات (الحشرات) .

الاختلاف في الحجم

اضخم الحيوانات الفقارية واللافقارية ، إحدى ابرز الاختلافات بين الحيوانات الفقارية واللافقارية هي الاختلاف في الحجم ، الحيوانات اللافقارية تكون عادة صغيرة في الحجم، مثل الديدان والحشرات ، وتتحرك ببطء لأنها لا تحوي أجهزة داعمة تحميها والعضلات من أجل الدعم ، ولكن هناك بعض الإستثناءات، مثل الحبار، والذي قد يقترب حجمه من 50 قدم ، الفقاريات تملك نظام دعم متعدد الاستخدامات ، لذلك، فإن اجسامها تكون أكبر وتكون أسرع من الحيوانات اللافقارية  .

التكيف مع البيئة

الحيوانات الفقارية بعكس الحيوانات اللافقارية تملك جهاز عصبي متطور ، ومساعدة الجهاز العصبي المتطور، يمكنها الاستجابة بسرعة على التغيرات في البيئة المحيطة، مما يمنحها ميزة تنافسية، بالمقارنة مع الحيوانات الفقارية، فإن معظم الحيوانات اللافقارية تملك جهاز عصبي بسيط جدًا، وتتصرف هذه الحيوانات بالكامل تقريبًا بناء على غريزتها ، هذا النظام يعمل بشكل جيد في معظم الأحيان، إلا انه غالبًا ما تكون هذه الحيوانات غير قادرة على التعلم من أخطائها ، على سبيل المثال، يرفرف العث بالقرب من الضوء الساطع، ويمكن أن تتعرض للحرق مرارًا وتكرارًا دون أن تبتعد ، الإستثناء في ذلك هي الأخطبوط وأقاربه الذين يعتبرون من أشد الحيوانات ذكاء في عالم اللافقاريات .

أوجه الشبه بين الفقاريات واللافقاريات

الميزة التي تجمع بين الحيوانات الفقارية واللافقارية، وهي من الحيوانات الحبلية، هي أنه في مرحلة ما في حياتهم، فإن جميعهم كانوا يمتلكون حبلًا ظهريًا، يمتد على طول أجسامهم ، في معظم الحبليات، يتم استبدال الحبل الظهري بسلسلة من العظام وهي الفقرات أثناء مرحلة التطور، وجود هذه العظام يحدد فيما إذا كان الحيوان ينتمي إلى الحيوانات الفقارية أو الحيوانات اللافقارية .

تصنيف الحيوانات – ذوات الدم البارد وذوات الدم الحار – الحيوانات الفقارية واللافقارية

خصائص اللافقاريات

كانت اللافقاريات هي الأمثلة الأولية للكائنات متعددة الخلايا التي تطورت في الماء ، حددت اللافقاريات الطريق لتطور الكائنات الحية الأخرى حيث بدأت التحولات البسيطة تحدث ، أدت هذه التغييرات البسيطة إلى كائنات معقدة على شكل الفقاريات.[1]

اللافقاريات تملك بعض الخصائص العامة التالية :

  • لا تملك هيكل عظمي .
  • هي كائنات متعددة الخلايا، وكل خلية يكون لديها وظيفة محددة في الحفاظ على حياة الحيوان .
  • لا تحوي جدارًا خلويًا، مثل باقي أنواع الحيوانات .
  • اللافقاريات تعتبر من ذوات الدم البارد، وهي تقوم بتدفئة أجسامها من خلال امتصاص الحرارة من الوسط المحيط، ومعظم اللافقاريات تعيش في الماء أو تقضي معظم حياتها في الماء على الأقل .
  • بعض مجموعات اللافقاريات تعيش في اليابسة، وبعض الأمثلة تتضمن الديدان و الحشرات والعناكب ، اللافقاريات يجب أن يكون لديها شكل وهيكل معين من اجل ان تستطيع أن تتعامل مع الحياة على الأرض، إن غالبية الحيوانات اللافقارية تكون صغيرة الحجم، ولكن هناك بعض الاستثناءات حيث تشمل أضخم الحيوانات اللافقرية القشريات الضخمة وغيرها .
  • معظم الحيوانات اللافقارية يتغير شكلها عندما تنمو، حيث تمر في مرحلة تعرف بالتحول .[2]

أنواع الفقاريات

الحيوانات الفقارية بدأت بالظهور على الأرض منذ حوالي 525 مليون سنة، ومنذ ذلك الوقت تفرعت الحيوانات الفقارية إلى العديد من الأنواع من ضمنها الأسماك والثدييات وصولًا إلى الإنسان ، وتصنف الفقاريات إلى 7 فئات وفقا لسماتها التشريحية والفيزيولوجية :

  • الثدييات

هذه الحيوانات لديها القدرة على تنظيم درجة حرارة جسمها بغض النظر عن درجة حرارة الوسط المحيط وتشمل البشر .

  • الطيور

الطيور هي ديناصورات متطورة، تتميز بوجود الريش، والمناقير وعدم وجود الأسنان ومعدل الاستقلاب العالي وهي تضع بيضًا .

  • الزواحف

تشمل الزواحف رباعيات الأرجل مثل الثعابين والتماسيح والسلاحف ، الثعابين تعتبر من رباعيات الأرجل على الرغم من عدم وجود أطراف مرئية لها ، هذا بسبب أن الثعابين تطورت من أسلاف لها أطراف.

  • البرمائيات

البرمائيات تشمل الضفادع ، السمة المميزة التي تفصل البرمائيات عن الزواحف هي سلوك التكاثر ، تحتاج معظم البرمائيات إلى جسم مائي ، حيث يخضعون لعملية تحول حيث يتحول الصغار من شكل يرقات مائية بالكامل إلى شكل بالغ بري.

  • الأسماك العظمية

تتميز هذه الفئة من الأسماك بهيكلها العظمي الذي يتكون أساسًا من العظام بدلاً من الغضاريف (مثل أسماك القرش).

  • الأسماك الغضروفية

تتميز هذه الفئة بالهيكل العظمي الغضروفي ، يشمل الأعضاء أسماك القرش وسمك المنشار.

  • أسماك الفك

هذه أسماك بدائية للغاية لديها فم دائري بلا فك مع صفوف صغيرة حادة تساعد في الإمساك بالأسماك الأخرى والتغذية عليها ، معظم أعضاء هذه الفئة هم من الطفيليات.[3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق