أسئلة تنمية الذكاء للاطفال

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 22 سبتمبر 2020 , 00:34

اختبار الذكاء للأطفال هو تقدير لمستوى الذكاء لدى الطفل من خلال أداء مخصصة من أجل تقييم نوع ومستوى التفكير لديه، عادًة ما يتم قياس ذكاء الطفل من خلال اختبار (IQ) ومن خلال استخدام اختبارات معيارية ، درجات الذكاء متنوعة، ويتضمن الذكاء القدرة على التفكير وحل المشكلات، وتحليل الموقف، وفهم القيم المجتمعية، والعادات والتقاليد .

هناك نوعين من الذكاء المتضمن في جميع اختبارات الذكاء :

  • الذكاء اللفظي وهو القدرة على فهم وحل المشكلات المتعلقة باللغة .
  • الذكاء غير اللفظي: وهو القدرة على حل المشكلات البصرية والمكانية .

يشار إلى الذكاء باسم نسبة الذكاء، والأداء المعرفي، والقدرة الفكرية، ومهارات التفكير والقدرة بشكل عام .[1]

أسئلة تنمية ذكاء للأطفال

أسئلة رياضية لتقييم ذكاء الطفل الرياضي :

  • ما هو العدد الأولي بعد الرقم 3؟ الإجابة هي 5 .
  • ما هو الجذر التربيعي للرقم 81؟ الجواب هو 9 .
  • ما هو ناتج طرح 15-7؟ الجواب هو 8 .
  • أيهما اكبر 100 او عشرة للتربيع؟ الجواب هو كلاهما .
  • ما هي الأعداد الصحيحة؟ الإجابة في الأرقام 1. 1. 2. 3. 4. 5 الخ .
  • أيهما أكبر (-50) أم (2)؟ الجواب هو 2 .
  • ما هو ناتج جمع 25+ 23؟ الجواب هو 48 .
  • ما هو ناتج 5 للتربيع؟ الجواب هو 25 .
  • ما هو ناتج 0×21؟ الجواب هو 0 . [4]

أسئلة جيدة جدًا لمعرفة طفلك

هذه الأسئلة تساعد في زيادة ثقة الأطفال بأنفسهم، وتشجيعهم على الحديث وإبداء آرائهم :

  • كيف تعرف ماذا تفعل وتعلم الآخرين بذلك؟
  • إن استطعت أن تكون صوتًا، فأي الأصوات سوف تختار؟
  • سم شيئًا لطيفًا قد حدث لك في الفترة الأخيرة؟
  • كيف تظن أن حياتك سوف تكون في المستقبل؟
  • ما هو الشيء الرائع الذي حدث لك في الفترة الأخيرة؟
  • من هو صديقك المفضل ولماذا؟
  • إن كنت تستطيع اختيار اسم جديد لك، فأي اسم سوف تختار؟
  • هل حدثت معك أشياء لطيفة اليوم، وما هي؟
  • كيف يمكنك أن تغير العالم إن استطعت؟ [5]

اختبار الذكاء للأطفال

اختبار نسبة الذكاء هو اختبار معروف ، حيث يقوم بمقارنة مستوى المهارات للطلاب بنفس السن ، و تجربة أسئلة ذكاء تتم في العديد من الأشكال :

  • اختبار ذكاء المجموعة: عادًة ما يتألف من اختبار ورقي ، تتضمن أيضًا اختبارات التحصيل ويمكن أن تتضمن أحيانًا القياس المعرفي ، بشكل عام، اختبارات ذكاء المجموعة لا ينصح بها عند القيام بتحديد إعاقة فكرية لدى الطفل، ولكنها يمكن أن تكون مفيدة وتوفر معلومات عن الطفل مثل تحصيله الأكاديمي والمدرسي .
  • اختبارات الذكاء الفردية: يمكن ان تتضمن العديد من المهام ويمكن ان تتضمن العاب ذكاء وألغاز وجلسات أسئلة وأجوبة، مقياس بينيت سيمون هو مثال عن اختبارات الذكاء الفردية، يتضمن اختبار WISC أسئلة متعلقة باللغة والرمز والأداء بينما يساعد اختبار Stanford-Binet الذي يعرف باسم مقياس بينيت سيمون سابقًا في تشخيص الطلاب الذين يعانون من إعاقات معرفية .
  • الاختبارات الحاسوبية: هذه الاختبارات واسعة الانتشار في الوقت الحالي، ولكن كأي اختبار آخر، يجب مراعاة الطالب وظروفه المعرفية والعمرية قبل أن يتعرض لهذا الاختبار .
  • اختبار الذكاء غير اللفظي: مثل الاختبار الشامل للذكاء غير اللفظي (CTONI) واختبار الذكاء غير اللفظي العالمي، يساعد هذا الاختبار في تقييم الطلبة الذين يعانون من مشاكل في معالجة اللغة أو الطلبة الأجانب الذي لديهم إتقان محدود للغة البلد الأصلية، في هذه الإختبارات، يتم تصميم المهام من أجل عزل الذكاء اللفظي من تقييم مدى ذكاء الطفل، والتركيز على تقييم مهاراته البصرية والتعليمية .

كيفية معرفة ذكاء الطفل

اسئلة ذكاء والإختبارات تتم من أجل معرفة كيف يمكن للطفل أن يقوم بمعالجة الأمور والقدرة المعرفية لديه وتقييم احتياجاته:

  • في أغلب الحالات، يطلب اختبار الذكاء لتأكيد أو لاستبعاد وجود إعاقة فكرية لدى الطفل، ولمعرفة معدل الذكاء واكتشاف فيما إذا كان الطفل يعاني من إعاقات فكرية .
  • اعتمادًا على نوع اختبار الذكاء الذي يتم إجرائه، تساعد اختبارات الذكاء في تقديم معلومات مهمة عن كيفية تعامل الطفل مع المشكلات وما هي الآليات التي سيتبعها من أجل حل المشكلات .
  • تساعد اختبارات الذكاء، التي يتم تحليلها وتفسيرها بشكل صحيح المعلمين في تطوير استراتيجيات تعليمية من أجل وضع خطط تعليمية فردية تناسب كل طفل على حدة وتتوافق مع قدراته العقلية . [1]

أسئلة ذكاء للأطفال

هناك أسئلة ذكاء للموهوبين الهدف منها تقدير الذكاء العاطفي للطفل :

وصف الطفل لمشاعره

الذكاء العاطفي مهم جدًا، وهو أساس العديد من المهارات التي تبدأ في الطفولة وتستمر في مرحلة البلوغ، وهذا يتضمن القدرة على التعاطف، والتحكم بالجهد والغضب، والتمتع بعلاقات قريبة وصلة وثيقة بالأشخاص المحيطين .

والجزء الأول من تطوير الذكاء العاطفي هو القدرة على إدراك المشاعر عندما تظهر، وهذا الأمر يحتاج للممارسة، يمكن أن يساعد الوالدين الطفل أن يتعرف على مشاعره في مرحلة مبكرة، والخطوة الأفضل للقيام بذلك هي التحدث مع الطفل عن مشاعره والتفريق بين الأنواع المختلفة من المشاعر مثل الحزن والشعور بالذنب، والاختلاف بين القلق وبين الذعر أو الخوف .

تصرف الطفل مثل اقرانه

مقارنة الطفل مع أطفال آخرين في مثل سنه، قد يكون أمرًا خاطئًا في بعض الأحيان، لأن كل طفل ينمو بطريقته الخاصة ، لكن إن كان الهدف هو تقييم مستوى الذكاء العاطفي، ومعرفة مدى قربه من تصرفات أقرانه، لأن ذلك قد يكون مفيدًا في بعض الأحيان، ربما يشعر الأهل أن الطفل لا يمكنه التحكم بغضبه ويمكن أن يندهش الأهل برؤية أن الطفل لديه مرتبة كبيرة من الذكاء العاطفي ويميل لمواساة أصدقائه عند فشلهم

وعلى الرغم من ان تلك هي النقطة الأساسية، لكن الأهالي يمكن أن يتعرفوا على مقدرة طفلهم في التحدث عن مشاعره أيضًا أو قراءة مشاعر الآخرين .

وصف الطفل لمشاعر الآخرين

الذكاء العاطفي هو ليس القدرة فقط على ترجمة المشاعر الشخصية، إنما أيضًا التحدث عن مشاعر الآخرين وإدراكها، يمكن ببساطة أن يسأل الأهل الطفل كيف تشعر الشخصيات في كتابه أو فيلمه المفضل .

لا يجب أن يتوقع الأهالي الكثير من هذا السؤال، لأن مشاعر التعاطف تأخذ وقتًا كي تتكون ، التحدي يكمن في أن هذه المهارات تتطور مع الوقت، ويتوقع الأهالي أمورًا مختلفة من طفل بعمر تسع سنوات بينما يتوقعون استجابة بسيطة من طفل بعمر أربع سنوات ،  الذكاء العاطفي يتطور مع الوقت كنتيجة للوسط البيولوجي المحيط والتجارب المتراكمة التي تعرض لها الطفل ، وأيضًا تعكس زيادة في قدرات الطفل المعرفية من أجل فهم الأفكار .

أدوات الطفل للتعامل مع المشاعر الصعبة

الفكرة التي يركز عليها خبراء الذكاء العاطفي مرارًا وتكرارًا، هي أن المشاعر موجودة ليتم الإحساس بها. تطوير الذكاء العاطفي لا يتعلق بتجاهل المشاعر، إنما يتعلق بإدراكها ومحاولة العمل على فهمها وحلها

ما يريده الشخص هو أن يجد طفله يحاول إيجاد طريقة لمحاولة التحكم بغضبه، أو الحزن أو الإحباط وهو لا يتضمن إيذاء النفس أو الأخرين او ببساطة تجاهل الموقف كأنه لم يحدث لأن ذلك يؤدي إلى الكبت والخلل في الذكاء العاطفي .[2]

نسبة الذكاء الطبيعي عند الطفل

الأهالي الذين يعيشون في حضارات مليئة بالتقنية والتطور والتقدم يدركون ويهتمون بالألعاب التي تملك محتوى تعليمي ،  في الواقع، العاب تنمية الذكاء هي اختراع حديث نسبيًا ،  والأطفال الذين يعيشون في مجتمعات متطورة غالبًا ما يتم تشجيعهم للإنخراط في الألعاب المتقنة، وهو أمر منطقي وذو فوائد كبيرة، حيث تقوم هذه الألعاب بتشجيع الأطفال وتحسين الاستعداد الأكاديمي لديهم، وتحسن من نتائج الذكاء وترفع نسبة الذكاء لدى الطفل على المدى الطويل .

لذلك قد يتساءل الأهالي عن وجود الألعاب التي توفر محتوى تعليمي جيد للأطفال، والإجابة بالطبع هي نعم، هناك العديد من الألعاب التي توسع نسبة الذكاء لدى الطفل وتزيد من خيال الطفل وهناك بعض العناصر التي تتوافر في العاب الذكاء للطفل وهي :

  • الأشكال الهندسية المنتظمة .
  • حركات عقارب الساعة .
  • فكرة أنه يمكن تصوير التغييرات التدريجية المتدرجة من خلال سلسلة من الصور .
  • الافتراض بأنه من المقبول تعميم قاعدة من مثالين سابقين فقط .

ربما يمكن التفكير في المزيد ، لكن النقطة الأساسية هي: يجب تعلم كل عنصر من هذه العناصر، ويمكن تعلمها من خلال العاب ذكاء، وهذا سبب ارتفاع درجات معدل الذكاء في القرن الماضي، وذلك ليس لأن الأشخاص قد اكتسبوا ذكاء أكبر بشكل فطري، إنما ذلك قد حدث لأن الناس تم تدريبهم بشكل أفضل في جميع المجالات مما أدى للنجاح وتحقيق نتائج أفضل في اختبارات الذكاء .[3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق