بماذا تشتهر الدومينيكان

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 23 سبتمبر 2020 , 05:49

جمهورية الدومينيكان هي وجهة خلابة ، ولديها مجموعة متنوعة من الهندسة المعمارية الإسبانية والمكسيكية ، والدومينيكان من البلاد الرائعة ، ويوجد بها الكثير من المعالم الوطنية ، والمحلية ، وإذا كنت تريد قضاء إجازة مميزة حقًا ، فيجب الذهاب لهذه البلد لأنها من البلاد المميزة . [1]

بماذا تشتهر الدومينيكان

جمهورية الدومينيكان غنية بالكثير من الأشياء كالتاريخ ، والجمال ، والأماكن الجاهزة للاستكشاف ، والتي تتميز بالعزلة ، والكثير من الأشخاص يتفاجؤون من أنها أكبر مما كانوا يتخيلون ، وفيما يلي اهم الأشياء التي تجعل من هذا البلد المذهل ذو شهرة كبيرة : [2]

الروم

الروم هو مشروب كحولي ، ويعد الروم من أحد أكثر المنتجات شعبية في جمهورية الدومينيكان ، ويتم إنتاجه بشكل ضخم ، ويتم استهلاكه بشكل كبير من قبل السكان المحليين ، والسياح ، وتقوم البلد بتصدير هذه المشروبات .

الشوكولاتة

في جمهورية الدومينيكان، يتم زراعة حبوب الكاكاو ، ويتم انتاج الشوكولاتة ، وتبُاع على هيئة مادة خام ، وفي الدومينيكان يتم صناعة الشوكولاتة يدويًا ، وتحظى كرات الشوكولاتة بشعبية كبيرة ، كما أنهم يشتهرون بمشروب الشوكولاتة الساخنة اللذيذة ، وتدخل الشوكولاتة في الكثير من الأشياء كالحلويات ، والمشروبات . [1]

كما أن جمهورية الدومينيكان مليئة بالأحجار الكريمة والمعادن بما في ذلك بعض أقدم وأثمن الكهرمان الموجود في العالم ، واللاريمار وهو حجر كريم يوجد حصريًا في الجزيرة ، والذهب ، والكثير والكثير من الذهب ، ويشيع استخدام العنبر واللاريمار في المجوهرات ، ويمكن زيارة متحف العنبر في بويرتو بلاتا لمعرفة القصة وراء الحجارة ، بدلاً من ذلك يمكن زيارة متحف الصغير داخل متجر المجوهرات ، والذي يقدم مجوهرات أصلية من العنبر واللاريمار .[2]

الديانة في جمهورية الدومينيكان

هناك أكثر من 90 في المائة من الدومينيكان كانوا من الروم الكاثوليك ، وهناك أكثر من 500 رجل دين ، فهناك أكثر من 70 بالمائة ينتمون إلى الرهبانيات ، والكاثوليكية الرومانية ، هي الديانة الرسمية لجمهورية الدومينيكان ، وقد أسسها الفاتيكان ، وعلى الرغم من كل هذا ، كانت الممارسة الدينية في الدومينيكان محدودة وشكلية ، وهناك نسبة قليلة هم من كانوا يحضروا القداس بانتظام ، والتعليمات الدينية القليلة التي تلقاها معظم الدومينيكان تقليديا ، جاءت في شكل الحفظ عن ظهر قلب للتعليم المسيحي . [6]

الهجرة إلى جمهورية الدومينيكان

جمهورية الدومينيكان من البلاد التي يوجد بها عدد كبير من المهاجرين ، حيث أن أفادت التقديرات أنه هناك حوالي مليون مهاجر دومينيكي في العالم ، والغالبية العظمى منهم في الولايات المتحدة ، وإسبانيا ، وإيطاليا ، وهناك حوالي 10 في المائة من سكان الدومينيكان يعيشون حاليًا في الخارج ، وهذا يجعل من جمهورية الدومينيكان وجهة مهمة للهجرة ، ومن بلاد العبور الهامة ، ولديها الان أكبر عدد من المولودين في الخارج ، ويوجد بها الكثير من الهجرة غير النظامية ، التي تريد الهجرة إلى الولايات المتحدة ، وبعض البلدان الأخرى الموجودة في منطقة البحر الكاريبي . [7]

الزواج في جمهورية الدومينيكان

تقاليد الزفاف في جمهورية الدومينيكان يمكن أن تجعل يوم الزفاف يومًا لا يُنسى ، وعذراء ألتا جراسيا هي قديسة الجزيرة ، وعلى حسب ما قيل في الاساطير هي التي قامت بحماية الجزيرة منذ القرن السادس عشر ، وهناك العديد من الطقوس المرتبطة بالزواج ، ومن أمثلة هذه الطقوس حفل كانتادا ، وهذا الحفل هو التقليد الأكثر روعة ، وفيه يغني الضيوف طوال حفل الزفاف بدلاً من الاعتماد على الموسيقى الخلفية فقط ، أو الاعتماد على الفرقة الموسيقية ، وأثناء هذا الحفل يمكن للأشخاص أن يخلقوا العديد من الذكريات المسلية سويًا . [8]

الوثائق المطلوبة من أجل الزواج في جمهورية الدومينيكان

  • شهادة ميلاد العروس والعريس ، وإذا لم تظهر أسماء الوالدين على الشهادات ، يرجى الإشارة إليها بشكل منفصل .
  • إقرار موثق بحالة العزوبية للعروس والعريس ، وإذا كانوا متزوجين مسبقًا ، فعليهم تقديم نسختين من مرسوم الطلاق ، أو شهادة الوفاة ، وهناك فترة انتظار إلزامية للنساء ، فيجب الا تتزوج مرة أخرى قبل 10 أشهر .
  •  صورة من جواز سفر العروس والعريس .
  • نسخ من جميع جوازات سفر الشهود.
  • يجب أن يكون العروس ، والعريس في الدولة قبل 3 أيام من موعد الزفاف . [9]

السياحة في الدومينيكان

نمت السياحة في جمهورية الدومينيكان بشكل كبير خلال فترة السبعينيات والثمانينيات ، وهذا بدوره ضاعف عائدات النقد الأجنبي من السياحة بشكل كبير ، فنجد انه خلال الثمانينيات زاد العائد من 100 مليون دولار في عام 1980 إلى 570 مليون دولار بحلول عام 1987 ، واستطاعت أن تحل السياحة محل السكر كأكبر مصدر للعملات الأجنبية في البلاد  ، وهذا عمل على التنوع الاقتصادي الدومينيكي ، وزاد عدد السائحين بشكل ملحوظ حتى بلغ المليون سائح لأول مرة عام 1987 . [3]

ومن الأمور المثيرة للاهتمام أنه يخضع ما يقرب من ثلث إجمالي مساحة جمهورية الدومينيكان للحماية ، ويمكن للسياح الاستمتاع بكل من النباتات والحيوانات في العديد من الحدائق الوطنية ، ويجب ألا ننسى الشواطئ الجميلة ، والطبيعة المتنوعة الموجودة هناك ، وأصبح يزور جمهورية الدومينيكان ما يقرب من أربعة ملايين شخص كل عام ، ومعظمهم يأتون من كندا ، أو الولايات المتحدة الأمريكية ، كما أن يقضي الكثير من الأوروبيين عطلاتهم هناك ، ومن أهم المراكز السياحية في الشرق هما ، بونتا كانا ، بافارو . [4]

وعند الذهاب إلى جمهورية الدومينيكان يجب أخذ قسطًا من الراحة ، وتستمتع بأجواء كولومبوس بارك الهادئة ، أو يمكنك ببساطة أن تنغمس في تاريخ البلاد ، وهذا بزيارة متحف دومينيكان مان ، والمتحف الوطني للتاريخ ، والجغرافيا ، وقاعة الفن ما قبل الإسباني ، كما أنه يمكنك القيام بزيارة حديقة الاستقلال ، المشهورة ببوابة الكونت ، ومذبح الوطن ، وساحة لا ميزريكورديا ، وكل هذه الأماكن تعتبر مراجع رمزية تعبر عن استقلال الدومينيكان ، ولا تنسى التعرف على أحدث اتجاهات الفن في متحف الفخار المعاصر ، ومتحف بيلابارت ، ومتحف الفن المعاصر ، وقصر الفنون الجميلة  .

 

وإذا كنت من محبي التواصل مع البيئة الطبيعية فيجب زيارة الحديقة النباتية ، وحديقة الحيوان ، والأكواريوم المذهل،  وإلى جانب كل هذا يمكنك الاستمتاع ببعض الشواطئ الرائعة مثل شاطئ بوكا تشيكا،  وشاطئ الكاريبي ، وشاطئ جواياكانس ، وتقع كلها على بُعد مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام من العاصمة ، والتجول على الرصيف يوفر تجربة لا تُنسى ، والرصيف هناك هو شارع بحري يبلغ طوله 14 كم ويحتوي على خط من أشجار النخيل يمتد موازٍ لساحل البحر الكاريبي . [5]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق