خطوات التخطيط الاستراتيجي

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 29 سبتمبر 2020 , 05:11

التخطيط الاستراتيجي هو عبارة عن نشاط إداري تقوم باستخدامه العديد من الشركات ، وهذا لكي تعمل على تركيز طاقتها وتحديد أولوياتها ، وهذا النشاط الإداري يقوم على كل من الموظفين ، وأصحاب العمل حيث لهم دور محوري في خطوات التخطيط الاستراتيجي ، وكل منظمة من المنظمات لديها خطة استراتيجية تسعى إليها فمنهم من يتطلع في المستقبل من عامين إلى ثلاثة أعوام ، ومنهم من يقوم بإنشاء خطة جديدة سنويًا . [1]

ما هي عملية التخطيط الاستراتيجي

يمكن أن يكون التخطيط الاستراتيجي أداة حيوية للعديد من الأعمال التجارية ، ويمكن أن يوفر لأي شركة أهدافها المرجوة ، كما أن عملية التخطيط الاستراتيجي تساعد في تحديد الأولويات ، وقد تم تصميم عملية التخطيط الاستراتيجي لكي يجعلوا الأعمال في الاتجاه الصحيح . [1]

خطوات التخطيط الاستراتيجي

عملية التخطيط الاستراتيجي من الأشياء التي يتم القيام بها بخطوات ، وهناك العديد من المكونات الرئيسية التي تشكل عملية التخطيط الاستراتيجي ، وهناك العديد من مراحل التخطيط مثل التحليل الاستراتيجي وصياغة الاستراتيجية ، والتنفيذ ، والمراقبة ، وعلى الرغم من أن عملية التخطيط الاستراتيجي تتطلب صبرًا كبيرًا إلا أنها يمكن أن تسفر عن نتائج مجزية للغاية ، وفيما يلي خطوات التخطيط الاستراتيجي التي تتمثل في :

تحديد الموقف الاستراتيجي : ومن خلال هذه الخطوة يتم التأهيل لباقي عملية التخطيط الاستراتيجي ، ويجب في هذه الخطوة أن يكون هناك رؤية واضحة مع تحديد الأهداف جيدًا ، ويجب أن تكون هذه الأهداف واقعية ، وقابلة للقياس .

تجميع كل من الاشخاص والمعلومات : في هذه الخطوة سيكون هناك حاجة في تجميع عدد من الأشخاص الذين سيشاركون في عملية التخطيط ، وبعدها يتم جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات ، ولكن يجب التـأكد من دقة البيانات .

قم بإجراء تحليل SWOT: هذه الكلمة هي اختصار لنقاط القوة ، والضعف ، والفرص ، والتهديدات ، وتعمل كأداة قوية أثناء عملية التخطيط الاستراتيجي ، ويتم إجراء هذا التحليل لكي يتم تحديد نقاط القوة ، والضعف في الأعمال التجارية ، وهذا يساعد على تطوير أهداف جديدة ، ومواجهة الاحتمالات بطريقة أكثر إيجابية .

صياغة خطة استراتيجية : عند تطوير الخطة الاستراتيجية ، يجب التفكير في المبادرات التي سيكون لها أكبر تأثير على العمل ، مما يساعد في تحسين الأوضاع ، ومن خلال الأهداف يتم عمل تحسينات بشكل أوضح .

تنفيذ خطة استراتيجية : بمجرد الانتهاء من وضع الخطة يأتي وقت تنفيذها ، وفي مرحلة التنفيذ يأتي وقت العمل ، وفي هذا الوقت يجب ان يكون جميع الأشخاص على دراية كافية بالخطة الاستراتيجية ، لكي يظلوا على المسار الصحيح ، ويستطيعون تحقيق الأهداف .

مراقبة الأداء باستمرار : في هذه الخطوة يجب مراقبة الأداء ، وإدارته باستمرار لكي يتم تعديل أي نتائج غير مُرضية ، ويجب على كل مشارك في هذه الخطة أن يقوم بالمهام الموكلة إليه . [1]

التخطيط الاستراتيجي للتسويق

قد يكون الهدف الأساسي للتخطيط الاستراتيجي للتسويق هو تحقيق المبيعات ، وهذا يتم عن طريق زيادة رقم المبيعات ، أو زيادة عدد العملاء ، والخطة الاستراتيجية للتسويق تساعد العديد من الشركات في تحقيق المزيد من الإيرادات ، وزيادة أعداد عملائها ، وتتضمن خطوات التخطيط الاستراتيجي للتسويق التكنولوجيا ، أو برامج ، أو منصات على الانترنت تساعد في تقدم العمل ، وتحقيق الأهداف من دون إنفاق الكثير من المال . [2]

أهداف التخطيط الاستراتيجي

من الجيد أن يقوم فريق العمل في التفكير في ماهية أهداف التخطيط الاستراتيجي ، ومدى أهميته لنجاح أي مؤسسة ، ومن أهداف التخطيط الاستراتيجي :

  • الجودة : ويعني هذا الهدف أن الشركة تحاول تحسين جودة السلع ، والخدمات التي تقدمها.
  • السرعة : وفي هذا الهدف ترغب الشركة التي تركز على السرعة في خدمة العملاء بشكل أسرع ، أو تسريع عمليات التصنيع لديها .
  • الاعتمادية : غالبًا ما تجعل الشركات التي ترغب في تعزيز سمعتها مع العملاء الموثوق فيهم هدفها الأساسي .
  • التكلفة : تحاول العديد من الشركات خفض التكاليف ، من خلال إيجاد طرق جديدة لزيادة هوامش الربح .
  • المرونة : تريد الشركات أن تكون قادرة على الاستجابة لظروف التسويق المتغيرة بسرعة ، وذلك عندما تكون المرونة هدفًا . [3]

أنواع التخطيط الاستراتيجي

  • التخطيط العملي

يتعلق التخطيط العملي بكيفية حدوث الأشياء ، وهذا النوع من التخطيط يقوم بوصف إدارة الشركة اليومية ، ويوضح الخطط إما كانت فردية او جماعية ، ومن خلاله يتم التعامل مع المشكلات ، كما أنه يحتوي على قواعد للوائح ، وإجراءات محددة لكي يتم تحقيق أهداف معينة .

  • التخطيط الاستراتيجي

يتمحور هذا التخطيط حول سبب وجوب حدوث الأشياء ، ويتم فيه التفكير طويل المدى ، لكي يتحدد القرارات طويلة الاجل ، ويتضمن نظرة عامة على العمل بأكمله ، وفي هذا التخطيط يتم تقديم رؤية من عامين إلى عشر أعوام في المستقبل ، ويجب ان يتوافر فيه كل من الرؤية ، والرسالة ، والقيم .

  • التخطيط التكتيكي

هذا النوع من التخطيط يقوم حول ما يحدث ، ويتضمن العديد من الخطط المركزة ، والمحددة ، وقصيرة المدى، على عكس التخطيط الاستراتيجي ، وفي هذا التخطيط يتم تنفيذ العمل الفعلي ، ويدعم الخطط الاستراتيجية ، ويعمل على تحقيق ما هو محدد في الخطة الاستراتيجية ، وفي الخطط التكتيكية يتم طرح أسئلة محددة حول ما يجب أن يحدث لتحقيق أي هدف استراتيجي .

  • التخطيط للطوارئ

يتم وضع خطط الطوارئ عندما يحدث شيء غير متوقع ، أو عندما يحتاج شيء ما إلى التغيير العاجل ، وخبراء الاعمال أشاروا إلى التخطيط للطوارئ كنوع خاص من التخطيط ، ويمكن أن يكون التخطيط للطوارئ مفيدًا في بعض الظروف ، ومنها الظروف التي تتطلب التغييرات . [4]

معوقات التخطيط الاستراتيجي

هناك عدد من المعوقات التي تقف في طريق نجاح أي تخطيط استراتيجي ، ومن هذه المعوقات :

  1. عدم فهم كيفية وضع خطة استراتيجية ، حيث يتطلب التخطيط الاستراتيجي نوعًا مختلفًا من التفكير .
  2. عدم الحفاظ على التركيز الاستراتيجي ، والقيادة مما يعيق عملية التنفيذ ، والإدارة فيجب لحفاظ على التركيز لكي تتحقق جميع مكونات الخطة الاستراتيجية .
  3. عدم وجود التزام مشترك عبر المنظمة ، حيث من الضروري إلزام جميع افراد المنظمة في عملية التخطيط الاستراتيجي .
  4. الخطة الاستراتيجية ليست جزءًا من ثقافة الشركة ، حيث أن يجب على جميع افراد المنظمة أن يدركوا أهمية الاستراتيجية .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق