ما هي الروابط اللغوية وأدواتها

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 07 أكتوبر 2020 , 02:57

تحتاج بعض الجمل في اللغة العربية إلى الاستعانة ببعض الأدوات للربط بين الكلمات، والجمل الاسمية والفعلية في اللغة العربية لتوضيح المعنى المقصود من الجملة. وهناك الكثير من أدوات الربط التي يمكنها الموازنة بين الجمل والكلمات، بالإضافة إلى دورها في الاستدراك أو السببية أو التفسير وغيرها من الأدوات التي تربط وتنظم الأحداث في الجملة، للوصول إلى الحدث الأصلي للجملة، والدور المهم لأدوات الربط في اللغة العربية في النص.

أدوات الربط في اللغة العربية

يحتوي تاريخ اللغة العربية على العديد من الأدوات التي تربط بين الجمل، ولا يمكن الوصول إلى المعنى المقصود وفهمه بالشكل الصحيح دون استخدام أدوات للربط بين مكونات الجملة. حيث تساعد هذه الأدوات في:

  • توضيح المعنى، لكثرة المعاني المختلفة التي تحتويها والتي يمكن الاستفادة منها في الفهم والإدراك.
  • ويمكن أن تقوم أدوات الربط بالفصل بين الأحداث والفقرات، والانتقال من خبر إلى آخر. وهي بذلك تحقق التوازن في العبارات والجمل وربط الأحداث بعضها ببعض، وتنسيق الفقرات بالشكل المناسب.
  • كما يمكن أن تساعد أدوات الربط في اللغة العربية في المقارنة بين أكثر من شيء في الجملة الواحدة، بالإضافة إلى توضيح وبيان وجهات النظر المختلفة الموجودة في الجملة.
  • يمكن استعمال أدوات الربط في توضيح تسلسل الأحداث والفوارق الزمنية فيما بينها، والأماكن أيضًا التي قامت فيها هذه الأحداث.

وهناك عدة أنواع من أدوات الربط، والتي تصنف حسب الوظيفة إلى:

  • أدوات العطف والجمع.
  • أدوات التعليل والتفسير.
  • أدوات التواصل والاستدراك.
  • أدوات أخرى للربط.

روابط العطف والاشتراك

وهي 9 حروف عطف تربط بين الجمل أو بين الكلمات في نفس الجملة. وهي:

  • حرف الواو، ويستعمل للجمع بين الجمل أو الكلمات دون مراعاة الفترة الزمنية.
  • حرف الفاء، ويستعمل للدلالة على الترتيب والتعقيب، مع وجود فترة زمنية قصيرة بين الحدثين.
  • ثم، وتستعمل لترتيب الأحداث مع التفاوت، أي وجود فترة زمنية كبيرة بين الحدثين.
  • أو، أداة ربط تستعمل للتخيير أو الشك عند عدم التأكد من شيء ما.
  • أم، يستعمل هذا الحرف لطلب تعيين أحد الأشياء في الجملة، ومن الجدير بالذكر أن هذا الحرف يستعمل بشكل خاص في جمل الاستفهام والاستفسار.
  • حتى، ويستعمل للربط ولتوضيح أن المعطوف في الجملة ينتمي إلى المعطوف عليه.
  • بل، ويستعمل للعدول عن أمر إلى آخر، أي نفي القسم الأول من الجملة، وتأكيد صحة القسم الثاني منها.
  • لا، وهو حرف نفي يستعمل لتأكيد صحة القسم الأول من الجملة، ونفي القسم الثاني منها.
  • لكن، وهو حرف يستعمل لاستدراك أحد الأحداث في الجملة.

روابط التعليل والتفسير

وهي أدوات تستعمل لبيان السبب، وتوضيح سبب وقوع الحدث. وهي تضم مجموعة من الحروف التي تفسر أسباب وقوع الحدث، الموجود في القسم الأول من الجملة، وهي: لام التعليل، وأي، وفقد، والفاء. ويوجد أدوات أخرى توضح السبب والتفسير، وهي:

  • أدوات السببية: بناًء على ذلك، تحت حجة، ومن هنا.
  • أدوات التفسير: لأن، المراد، ومعنى ذلك، والمقصود من ذلك.

روابط الاستدراك والتواصل

وهي أدوات تفيد في الربط بين الجمل، وتنظيم سرد الأحداث في الفقرات، من خلال ربط الجمل مع بعضها وإضافة الأحداث تباعًا، وهي كالتالي:

  • أيضًا، وتستعمل للربط بين حدثين متوافقين في المعنى.
  • كذلك، وهي كلمة مركبة تستعمل للجمع بين الجمل.
  • بالإضافة إلى، وتستعمل للربط بين الجمل المتلاحقة، بحيث تكون هذه الجمل مرتبطة فيما بينها بفكرة معينة ومتتابعة.
  • إلى جانب، وهي وسيلة ربط مركبة لها نفس معنى (بالإضافة إلى).
  • كما، أداة للربط بين الجمل التي تتشابه فيما بينها بالأفعال.

ومن أدوات الاستدراك التي يمكن استعمالها للربط بين الجمل، وتوضيح المعنى في الجمل التي تقوم بسرد أحداث معينة، ثم تقوم بنفي جزء منها: على الرغم من، بيد أن، وإلا أن.

تقوم أدوات الربط في اللغة العربية بترتيب الأحداث وإضفاء نوع من التناغم والترابط في الجملة، بالإضافة إلى أغراض أخرى، منها:

  • أدوات التزامن: وتستعمل للدلالة على تزامن الأحداث في الجملة، أو ترتيب الأحداث، مثل بينما.
  • أدوات تدل على الفجائية: وتستعمل في الأوقات التي تكون فيها أحداث الجملة تحتوي على نوع من المفاجأة، الأداة إذ، وإذا.
  • أدوات الاقتران: تشمل الأدوات عندما، ولما، وحينما. وتستعمل هذه الأدوات عندما يكون شقي الجملة مقترنين ببعض أي وقوع الحدثين في نفس الزمان والمكان.
  • أدوات الإضافة: وتشمل علاوة على ذلك، وبالإضافة إلى ذلك. وتستعمل للربط بين الجمل وإضافة الأحداث إليها.
  • أدوات التمثيل: منها نحو، ومن هذا القبيل، ومثال على ذلك، ومن ذلك، ومثلًا. تستعمل للاستدلال بأمثلة على الجمل.
  • أدوات الظرف: وتضم أمام، وقبل، وبعد، وخلف، وبجانب، وفي أثناء، وغيرها. وتستعمل أدوات الربط هذه للإشارة إلى الزمان والمكان.
  • أدوات الجواب: وتستعمل بعد جمل الاستفسار لتوضيح معنى الجمل، ومن هذه الأدوات أجل، ونعم، ولا، وكلا، وبلى.
  • أدوات التشبيه: تستعمل لتشبيه أحد الأشياء في الجملة بشيء آخر. وتشمل الكاف، هكذا، نظير، بمقدار.
  • أدوات الشرط: تستعمل للربط بين جملتين، بحيث تكون واجدة منها شرط لحدوث الجملة الأخرى. ومن هذه الأدوات شرط أن، وفي حال، وحسبما.
  • أدوات التعارض: تستعمل لتوضيح المقابلة بين الجمل، ومنها، إلا أن، بالمقابل، بخلاف ذلك، بيد أن، بالعكس.
  • أدوات التوابع والترتيب: تستعمل في ترتيب عدد من الأحداث المتتابعة زمنيًا، ومن هذه الأدوات أولًا، وثانيًا، وأخيرًا، وفي النهاية، وما إلى ذلك.[1]

 أنواع الروابط اللغوية

تنقسم الروابط بين الجمل وادوات الربط للاطفال إلى ثلاثة أقسام هي اللفظية، والمعنوية، والخاصة. وتستخدم الروابط اللفظية للربط بين الجمل ظاهريًا، وتتألف من 6 أنواع: هي أحرف العطف، والأسماء الموصولة، والضمائر، وحرفا التفسير أن وأي، وحرفا الاستئناف وهما الفاء والواو، وحرف التفصيل أما. بينما تقوم الروابط المعنوية بالدلالة على الجواب، وترتيب الأحداث وفق تسلسل معين، بالإضافة إلى بيان المكان والزمان، وأيضًا الترتيب بوسائل وطرق مختلفة كالتدرج في عرض الأحداث. في حين تتمثل الروابط الخاصة بالروابط تبعًا لدورها ووظيفتها مثل:

  • روابط التعداد: التي تقوم بترتيب الأحداث.
  • روابط الاستنتاج: مثل ولذلك، والنتيجة هي، وهكذا نستنتج.
  • روابط التلخيص: تستخدم في نهاية الفقرة لتلخيص ما سبق قوله، مثل وخلاصة القول، وباختصار، وغيرها.
  • روابط الاستطراد: تستعمل لإضافة شيء للأحداث، مثل فضلًا عما سبق، ويضاف إلى ذلك.
  • روابط الاستدراك: مثل وعلى الرغم من ذلك، وعلى أية حال، ومهما يكن من أمر.
  • روابط السببية: مثل وسبب هذا، ويعود السبب، ويعود الأمر إلى.
  • روابط الجواب: مثل والجواب على ذلك.
  • روابط التمثيل: مثل وعلى سبيل المثال.
  • روابط الاستفهام: مثل والسؤال هو.[2]

طرق الربط في اللغة العربية

هناك خمس طرق للربط موجودة في قواعد اللغة العربية وهي: الربط بالضمير، والربط بالإبدال أي استعمال كلمة تحمل نفس معنى كلمة سابقة لشرح وتوضيح الكلمة السابقة، والربط بالحذف كحذف كلمة واحدة أو أكثر ويمكن أن تكون الكلمة المحذوفة اسمًا أو فعلًا، والربط بالأدوات عن طرق استخدام أدوات الربط المختلفة، والربط الدلالي أو الربط بالألفاظ أي استخدام مجموعة من المفردات والكلمات التي تشير إلى مجموعة واحدة محددة. وأدوات الربط هي ألفاظ أو كلمات تقوم بالربط بين الجمل والكلمات في النص، وتفيد في توضيح المعنى وإضفاء جمالية على النص.[3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق