ادعية للميت في يوم الجمعة

كتابة Sara Ibrahim آخر تحديث: 25 أكتوبر 2020 , 13:15

فضل الدعاء للميت يوم الجمعة

  • يجب على المؤمن الدعاء إلى الله في كل الأوقات، حيث يحتسب الدعاء ضمن العبادات بل ويعتبر جوهرة العبادة.
  • قد أوصانا نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم الدعاء مع التيقن التام بالإجابة حيث يقول “إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم، يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صِفرًا”.
  • لكن لله تعالى بعض المواقيت التي يزداد فيها أمل إجابة الدعاء عن غيرها، ويكون التقرب إلى الله بالدعاء من أحب الأعمال، وجب على المؤمن تحري تلك الأوقات عند الدعاء للميت.
  • مثل الثلث الأخير من الليل، في أدبار الصلوات، ما بين الأذان والإقامة، وفي ساعة يوم الجمعة التي يظن العلماء أو تكون الساعة الأخيرة في فترة العصر قبل غروب الشمس، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم يومُ الجُمُعةِ اثنتا عَشرة ساعةً، فيها ساعةٌ لا يُوجَدُ مسلمٌ يسألُ اللهَ فيها شيئًا إلَّا أعْطاه؛ فالْتَمِسوها آخِرَ ساعةٍ بعدَ العصرِ” ولذلك يُنصح بالحرص على الدعاء يوم الجمعة قبل المغرب بالرحمة والمغفرة للميت.

أدعية للميت يوم الجمعة بالرحمة

  • اللهم إنك أهل الرحمة والمغفرة، فإنك كما سميت نفسك العفو الرحيم، فأجعل قبر فلان ابن فلان روضة من رياض الجنة، وزد له فيه مد بصره، وأحطه بريح الجنة، وأفرش تحته من فراش جنتك.
  • اللهم إني أستودعك فلان بن فلان، فهو الآن في ذمتك وحبل جوارك، فأعفو عن زلاته، وتغاضي عن سيئاته وقه من عذاب النار وفتنة القبر.
  • اللهم أعف عنه وأغفر له وأفسح له في قبره مد بصره، وآنسه بلطفك، وأكرم نزله، وأغسله من الذنوب، وأبدله في آخرته دار خيرًا من داره وأهل خير من أهله، وثبته عند فتنة القبر.
  • اللهم إني أسألك لفلان بن عبدك أبن أمتك الأمن من عذابك والوقاية من فتنة القبر، يحتاج إلى عفوك وأنت لذلك أهل وغني عن عذابه.
  • اللهم إن كان من أهل الحسنات فزد له في ذلك وضاعف أعماله، وإن كان من أهل السيئات فتجاوز عن ذلك وأنت العفو الرءوف.
  • اللهم أفسح له في قبره من لدنك فسحة، وأنر منزله بنورك، وأملًا نفسه بالرضا والسرور للقائك حين تبعثه إلى جنتك.
  • اللهم اسكنه في أعلى درجات جناتك، وثقل ميزانه بالحسنات وصالح الأعمال، وثبته في فتنة القبر وعند الصراط، وجاوره رفقة حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم والأبرار والصالحين.
  • اللهم اجعله من أهل اليمين، وأجعل الفردوس الأعلى داره، وآنس وحشته تحت التراب، وتغمده بواسع رحمتك ياذا الكرم يا أرحم الراحمين.
  • اللهم أكتبه في منزلة الشهداء والصديقين، و أطعمه واسقه من جنتك، وأنزل عليه من نورك، ووسع له ضيق لحده، وأره مقعده من الجنة الخلد.
  • اللهم ضاعف عمله الصالح أضعاف مضاعفه، وتجاوز عن أخطائه، ويمن كتابه، وبيض وجهه يوم تبيض وجوه وتسود وجوه.
  • اللهم في نهار يوم الجمعة، أرحم كل مؤمن تحت التراب وآنس وحدتهم وأبدلهم دار خيرًا.
  • اللهم قبل تمام يومنا هذا يوم الجمعة أذق فلان بن فلان نعيم جناتك وأره مقعده في فردوسك الأعلى وابني له من رحمتك وسعة جودك في جناتك قصورًا وبيوتًا.
  • اللهم إن فلان بن فلان قد واراه التراب وانقطع عمله واجعل قبره خير دار سكن إليها حتى تقوم الساعة ويبعث إليك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم في هذا اليوم يوم الجمعة ارحم فلان بن فلان وأحسبه من الأنفس الطيبة التي انتقلت إلى جوارك، و اجمعنا به في جناتك وصبرنا على فراقه.
  • اللهم في يوم الجمعة أكتب رحمتك وعفوك على المسلمين الذين سكنوا تحت التراب، وارزقنا معهم الرحمة والمغفرة إذا صرنا إلى مثوانا الأخير مثلهم وحدنا تحت الجنادل والتراب.
  • اللهم في نهار هذا اليوم ارحم برحمتك وعفوك وجود كرمك من فارقونا فراقًا أبديًا وأنزل عليهم من نور جلالك وريح جنتك[1] [2]

دعاء يوم الجمعة لزوجي المتوفي

  • من أجمل الأعمال التي باستطاعتها تخفيف الغصة والحسرة في قلب الزوجة إثر توفي زوجها الغالي هو الدعاء له في كل الأوقات وخاصة في نهار يوم الجمعة الذي دائمًا ما يثير الذكريات والحنين للماضي وقول دعاء للميت مؤثر جدًا يوم الجمعة ، يمكن الاستعانة على ذلك بالتضرع في الدعاء من القلب مع التيقن بالإجابة، يمكن ترديد الدعوات التالية بعد كل صلاة وفي لحظات المناجاة والتعبد وقراءة القرآن والتسبيح.
  • اللهم أن زوجي قد فارقني وذهب عني إلى جوارك، وأنا استودعتك إيه، فأحفظه لي لحين أجتمع به في جنتك، اللهم أره مسكنه في الجنة وجازه عنا خير الجزاء، اللهم أدخله أعلى درجات جنتك دون حساب أو سابقة عذاب.
  • اللهم أفسح لزوجي مد بصره في قبره، وأحطه بنور من نورك، و اسقه من نهر الكوثر، وأطعمه من ثمر الجنة، وأفتح له باب في قبره تدخل له منه نسائم وريح الجنة، اللهم أرحمه برحمتك يا أرحم الرحمين.
  • اللهم أبدل لزوجي في مسكنه الأخير دارًا خيرًا من داره، وأهلاً خيرًا من أهله، وأبني له في جنتك قصورًا وحدائق ذات ثمر، وقه فتنة القبر، وأرحمه من عذاب النار.
  • اللهم أرحم زوجي حبيبي وأسكنه مسكن خير واجعل الحرير ملبسه، و تراب الجنة فراشه، واجمعنا به في جنات خلدك، ولا تفجعني في من تبقى من أحبتي.
  • اللهم تغمده برحمتك، وصبرني على فراقه الذي لا يطاق، واجمعني به في جنات خلدك. [1]

هل ينتفع الميت بالدعاء

  • يكون الميت في أشد الحاجة إلى الدعاء وأن نتذكرهم دائمًا في صالح دعوانا لهم بالرحمة والمغفرة.
  • قد علمنا النبي صلى الله عليه وسلم أن عمل المرء ينقطع بعد الموت إلا من ثلاث أحدها هي الدعاء من الولد الصالح في قوله صلى الله عليه وسلم ” إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له”.
  • فمن حق الميت عليك أن لا تحرمه من أجر هذا العمل الذي قد يكون في أشد الحاجة إليه وهو ساكنًا تحت التراب وحيدًا، فأدعو من قلبك للميت في كل الأوقات فإن الله قد وعد بالإجابة.
  • من أفضل الأوقات التي يمكنك الدعاء فيها للميت من الأقارب أو المعارف هو يوم الجمعة الذي يعد خير يوم تطلع عليه الشمس، وبه ساعة وعدنا الله الإجابة فيها واخبرنا عنها النبي الكريم المصطفى صلى الله عليه وسلم في قوله “أن في يوم الجمعة ساعة استجابة يجب أن يتحراها كل مؤمن”.
  • ويعتبر الدعاء من أفضل الأعمال التي يمكنك القيام بها للميت والحرص على ترديد ادعية للزوج المتوفي فبإجماع الفقهاء والعلماء الدعاء بظهر الغيب من أكثر الأعمال التي ينتفع بها الميت مثل الصدقة، وفي ذلك يقول الله تعالى “وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ”.
  • بخلاف الأعمال التي تحتسب للميت من صدقة وحج وعمرة وتثقل من ميزان أعماله الصالحة عندما ينقطع عمله في الدنيا، يعد الدعاء أسهلها وأقربها وأنفعها.[2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق