ما هو دواء يوريسبت – Urisept وانواعه

كتابة سمر عادل آخر تحديث: 31 أكتوبر 2020 , 10:22

ما هو دواء يوريسبت – Urisept

كثير من مرضى التهاب المسالك البولية يتناولون هذا الدواء دون أن يعرفون الكثير عنه كما أن هناك العديد من أنواع الأدوية الأخرى فمثلا نجد فوار لعلاج التهاب المسالك البولية ولكن يوريسبت أصبح شائعا استخدامه.

دواء يوريسبت – Urisept، هو أحد  الأدوية الفعالة جدا في تخفيف حدة الأعراض الناتجة عن حدوث تهيج في المسالك البولية والشعور بحرقان في البوان والحاجة إلى التبول بشكل مستمر وعاجل وهو احد الأمراض المزعجة جدا، ولكن هذا الدواء يحتوي على Phenazopyridine  وهو عبارة عن صبغة تعمل على تسكين الآلام وتهدئة بطانة المسالك البولية مما يجعل المريض يشعر براحة أكثر بعد تناوله.[1]

انواع يوريسبت – Urisept والجرعة المناسبة

يتوفر دواء يوريسبت – Urisept على شكل أقراص 100 مجم وأقراص 200 مجم.

  • الجرعة المناسبة للبالغين 2 قرص 3 مرات في اليوم بعد تناول الوجبات وذلك من الأقراص 100 مجم، أما الأقراص 200 مجم ينصح بتناول قرص واحد 3 مرات يوميا بعد تناول الوجبات.
  • الجرعة المناسبة للأطفال من 6 سنوات فأكثر قرص واحد 3 مرات في اليوم بعد الوجبات.[2]

نسيت جرعة من دواء يوريسبت – Urisept 

وينصح إذا فاتك تناول أحد جرعات دواء يوريسبت – Urisept أن تستخدمها بمجرد أن تتذكر ، إما إن كان وقت الجرعة التالية قد حان أو اقترب فيمكنك أن تتجاوز هذه الجرعة ولا تأخذها، ويحذر من استخدام جرعات زائدة من اجل تعويض أي جرعة نسيت أن تتناولها في موعدها لما له من أضرارا خطيرة.

أما إذا تكرر نسيان تناول الجرعات فإنه يمكنك أن تستشير الطبيب من اجل مناقشة كيفية تعويض الجرعات التي فاتتك. [1]

تناول جرعة زائدة من دواء يوريسبت – Urisept 

يجب الحرص دائما على عدم تجاوز الجرعة الموصي بها في  أي دواء لان هذا لن يزيد من فعالية الدواء، على العكس فإن تناول جرعة زائدة عن الموصي بها قد يتسبب في حدوث تسمم أو ظهور بعض الآثار الجانبية الخطيرة.

لذلك في حالة تناول جرعة زائدة من الدواء يجب التوجه على الفور غلى أقرب مستشفى مع أخذ علبة الدواء من اجل مساعدة الأطباء من اتخاذ الإجراءات اللازمة . [1]

الآثار الجانبية لدواء يوريسبت – Urisept 

وظهور آثار جانبية نتيجة استخدام دواء يوريسبت – Urisept  هو أمر يحدث نادرا ولكن في حالة ظهور أي من الآثار الجانبية التي سوف نوضحها فيما يلي فإنه يجب استشارة الطبيب في الحال ومن هذه الآثار الجانبية ما يلي:

  • حدوث تلون في البول أو الشعور بقلة في التبول.
  • فشل كلوي.
  • الشعور بالإعياء أو اضطرابات بالمعدة.
  • الشعور بالدوخة والغثيان.
  • الشعور بصداع في الرأس أو الحمي.
  • الإصابة بفقر الدم أو فقدان الوزن.
  • فقدان الشهية.
  • ظهور اصفرار في الجلد أو العينين.
  • حدوث تفاعلات حساسية شديدة.
  • التهابات الكبد والشعور باضطرابات في المعدة. [1]

موانع استخدام دواء يوريسبت – Urisept 

يحذر استخدام دواء يوريسبت – Urisept  في بعض الحالات التالية:

  • المرضى الذين يعانون من فرط شديد في الحساسية من الدواء.
  • يحذر من استخدام دواء Urisept للحامل أيضا لأنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية.
  • مرضى القصور الكلوي والكبدي.
  • كما يجب على الأمهات استشارة الطبيب قبل تنول دواء يوريسبت – Urisept من اجل مناقشة المخاطر والفوائد. [1]

طريقة تخزين دواء يوريسبت – Urisept 

ينصح بحفظ دواء يوريسبت – Urisept في درجة حرارة الغرفة بعيد عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة. [1]

احتياطات قبل تناول دواء يوريسبت – Urisept

وهناك بعض النصائح الهامة التي يجب أخذها في الاعتبار قبل تناول دواء يوريسبت – Urisept وهي:

  • يجب إخبار الطبيب قبل تناول دواء يوريسبت – Urisept بجميع الأدوية التي تتناولها مثل الفيتامينات والمكملات الغذائية والتي لا تحتاج دائما إلى وصفات الطبيب للحماية من التعرض لأي آثار جانبية.
  • ضرورة إخبار الطبيب بالظروف الصحية وجميع المراض التي يعاني منها المريض.
  • يفضل تجنب استخدام فينازوبيريدين لأكثر من يومين.
  • تجنب استخدام الفينازوبيريدين إمن كنت تعاني من حساسية منه.
  • يجب تجنب استخدام الفينازوبيريدين إن كنت تعاني من مشكلة في الكلى او لديك نازعة هيدروجين الجلوكوز 6 فوسفات.
  • يجب الانتباه جيدا أن تتناول الدواء بعد الوجبات وليس قبلها.
  • يرجي التأكد من عدم انتهاء صلاحية عبوة دواء يوريسبت – Urisept لحماية نفسك من التعرض لأي مخاطر. [1]

تفاعل يوريسبت – Urisept مع الادوية الاخرى

يجب أن يعلم الطبيب المعالج لك كافة الأدوية التي تتناولها من اجل مساعدتك في تجنب حدوث تفاعلات بين مكونات الأدوية وتتسبب في حدوث أي مضاعفات حيث أن دواء يوريسبت – Urisept يمكن أن يتفاعل مع بعض الأدوية مثل سيبروفلوكساسين.[1]

ماهي أسباب حرقة البول

هناك العديد من الامراض التي تسبب حرقة البول ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • التهابات المسالك البولية: تتعرض المسالك البولية للعدوى نتيجة تراكم البكتيريا بشكل كبير فيها وهذا يتسبب في الشعور بالألم والحرقان عند التبول كما أن رائحة البول عند الإصابة بالتهابات المسالك البولية تكون ذو رائحة كريهة ويمكن أن يتحول لون البول للعكر أو يظهر به بعض الدم ويشعر المريض بالحاجة المستمرة إلى التبول.
  • العدوى الجنسية: تتسبب بعض الأمراض التي تنتقل من خلال ممارسة الجنس مثل الكلاميديا، السيلان والهربس على المسالك البولية مما يجعل المريض يشعر بألم كبير أثناء التبول.
  • التهابات البروستاتا: يمكن أن يصاب الإنسان بالتهابات البروستاتا نتيجة العدوى البكتيرية قصيرة المدى والتي ينتج عنها ألم صعوبة في التبول وألم في المثانة والخصيتين والقضيب والشعور بالحاجة المتكررة إلى التبول وخاصة في الليل.
  • حصوات الكلى: ويتعرض الإنسان للإصابة بحصوات الكلى نتيجة تجمع بعض المواد مثل الكالسيوم أو حمض البوليك والتي تتراكم على شكل حصوات صلبة في الكلى وحولها، وتستقر هذه الحصوات في بعض الحالات بالقرب من المنطقة التي يدخل فيها البول إلى المثانة مما يتسبب في الشعور بالألم أثناء التبول.
  • تكيسات المبيض: تكيسات المبيض لا تختلف كثيرا عن حصوات الكلى فكلاهما يضغط على أحد أعضاء الجسم الداخلية حيث أن حصوات الكلي قد تضغط على المثانة وأكياس المبيض يمكن أن تضغط على المبيض والذي يقع بجانب المثانة مما يجعل المريض يشعر بالألم عند التبول.
  • التهاب المثانة الخلالي: ويصاب المريض بمتلازمة ألم المثانة أو التهاب المثانة الخلالي بتهيج مزمن في المثانة يصل مدته إلى 6 أسابيع أو أكثر من ذلك وهو احد الأمراض التي تسبب في الشعور بحرقان في البول وينتج عنها أيضا الشعور بالضغط على المثانة مما يشعر المريض بالحاجة إلى التبول كثيرا ولكن كمية البول تكون قليلة جدا في كل مرة.[3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق