الامراض التي تسبب حرقة البول

كتابة روان صلاح آخر تحديث: 29 سبتمبر 2020 , 05:37

مجرى البول هو عبارة عن أنبوب يتم منه عبور البول إلى خارج المثانة، ومصطلح حرقان البول واسع يشير إلى الشعور بالألم عند التبول، وقد تبدأ هذه الحرقة في المثانة أولًا أو مجرى البول، كما أن هذا الأمر منتشر عند بعض الناس، وهو ما يمكن تخفيفه باستخدام أنواع من الفوار مثل ابيماج، ولكن هناك حالات يكون السبب وراءها أمراض أو مشكلات طبية في الجهاز البولي، وحينها يجب زيارة الطبيب على الفور للحصول على العلاج المناسب والتخلص من الحرقان.

الامراض التي تسبب حرقة البول

يمكن أن تحدث حرقة البول بسبب العديد من الأمراض المختلفة، وبالرغم من ذلك يكون هناك علاج مناسب لغالبيتها، كما يمكن تخفيفها كما ذُكر باستخدام فوار لحرقان البول ، وفي الآتي مجموعة من الأمراض التي يمكن أن تُسبب الحرقة أثناء التبول:[1]

التهاب المسالك البولية

يتم حدوث التهاب في المسالك البولية (UTI) عندما تحدث عدوى بسبب تراكم البكتيريا الزائدة في المثانة البولية، يمتد هذا الأمر من الكلى إلى المثانة إلى مجرى البول، وهو ما يعبر منه البول خروجًا من الجسم، فحينما تكون المسالك البولية ملتهبة تكون أعراضها الشعور بحرقان أثناء التبول، كما لها أعراض أخرى يشعر بها المصاب مثل خروج دم مع البول، كثرة التبول طوال اليوم، رائحة كريهه للبول، حمى، أو ألم في الظهر والجانب.

عدوى البروستاتا

يمكن أن تكون هذه العدوى من اسباب الحرقان اثناء التبول، حيث يمكن أن تؤدي البكتيريا إلى التهاب البروستاتا، أو تنتج من أنواع أخرى مثل العدوى المنقولة جنسيًا، وقد تكون لها أعراض أخرى تدل عليها مثل ألم في المثانة والخصيتين، صعوبة في التبول، أو كثرة التبول وفي الليل خاصة.

حصوات الكلى

يمكن استخدام فوار لعلاج التهاب المسالك البولية أو تخفيفها، ولكن هناك أمراض لا يستطيع حتى تخفيف أعراضها مثل حصى الكلى، وهي عبارة عن مواد متجمعة كحمض البوليك أو الكالسيوم، وحين تتراكم تتحول إلى حصوات صلبة حول الكلى وداخلها، وفي بعض الحالات يكون مكان الحصى قريب من مجرى البول إلى المثانة، وهو الأمر الذي يسبب الشعور بالألم أو الحرقان عند التبول، وكذلك تكون لها أعراض مثل تغير لون البول إلى البني أو الوردي، ألم في الظهر والجانب، غثيان، اختلاف شدة الألم، تقيؤ، قشعريرة، حمى، تكرار مرات التبول ولكن بكميات قليلة.

الحساسية الكيميائية

يحدث للبعض حساسية من المواد الكيميائية التي تكون على الجسم من الخارج مثل  العطور، فيؤدي إلى تهيج أنسجة الجسم، وأثناء التبول قد يكون هذا التهيج واضحًا بصورة أكبر ويمكن الشعور بالألم، ومن المنتجات التي قد تسبب حساسية كيميائية نجد الصابون، ورق التواليت المعطر، ورغوة منع الحمل، ويمكن أن يكون لها أعراض أخرى غير مشكلات التبول منها احمرار، تورم، تهيج الجلد في منطقة الأعضاء التناسلية، وحدوث حكة.

علاج حرقان البول نهائيا

يجب قبل استخدام أي نوع من علاج حرقان البول أن يتم تشخيص السبب بطريقة صحيحة من قبل طبيب مختص، لكي يصف مضادات حيوية مناسبة (Antibiotics)، في حالة كانت الإصابة بعدوى البروستات البكتيرية، عدوى في الجهاز البولي، أو بعض الأمراض التي يمكن أن تكون منقولة جنسيًا، وفي هذه الحالات لا يأخذ الدواء وقتًا حتى يتم الشفاء التام من العدوى، بينما في حالة التهاب المثانة الخلالي (Interstitial cystitis) يأخذ العلاج وقت أطول قد يصل إلى 4 أشهر قبل أن يبدأ في الشفاء، ويتم استخدام مجموعة من الأدوية مع هذا المرض مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (Tricyclic antidepressants)، البنتوسان بولي سلفات (Pentosan polysulfate sodium)، والأسيتامينوفين (Acetaminophen)، بالإضافة إلى أنه يمكن الاستعانة بالكودين (Codeine) في بعض الظروف.[2]

علاج حرقان البول عند النساء

عندما تشعر النساء بحرقان أثناء التبول تعتقد أن أسهل طريقة للتخلص منه عن طريق إعداد وصفات طبيعية في المنزل، حيث ينتشر لدى الكثيرين علاج التهاب المسالك البولية بالثوم، ولكن يجب في البداية معرفة السبب وراء هذه الحرقة في البول ثم البحث عن علاج للتخلص منها، وفي التالي بعض الأمراض التي قد تسبب حرقان البول عند النساء:

  • حصى المسالك البولية: في هذه الحالة يقوم الطبيب بتفتيت تلك الحصوات، ويتم إما عن طريق الجراحة أو يمكن استخدام الليزر في الطب الحديث، وتُكتشف حصى الكلى من خلال إجراء أشعة تقليدية للمسالك البولية.
  • التهاب المسالك البولية: كل ما تحتاجه المرأة في هذه الحالة هو الإكثار من شرب السوائل والماء، وكذلك المشروبات التي تدر البول مثل الزنجبيل، البابونج، واليانسون، ولكن إذا لم ينتهي الالتهاب يجب الذهاب للطبيب لكي ينصح بنوع من المضادات الحيوية، وحتى يُكتشف هذا الالتهاب يكون عن طريق تحليل البول والموجات الفوق صوتية للجهاز البولي.
  • التهابات مهبلية: كذلك هذه الحالة تحتاج إلى استشارة طبيب لوصف مضادات حيوية، كما يمكن عمل تعقيم لمنطقة المهبل للتخلص من أي فطريات بها، ويتم التعرف على هذا الالتهاب عن طريق الكشف على المهبل من قبل طبيبة نسائية.
  • ارتفاع السكر: يمكن أن يكون ارتفاع نسبة السكر في الدم أحد مسببات الحرقان عند التبول، لذا يجب إجراء فحص وعند تبين مرض السكري، يصف الطبيب أدوية مناسبة له لتقليل نسبته في الدم.

حرقان البول عند الرجال

يعاني بعض الرجال من حرقان البول وتقطع البول بمعنى أنه لا يكون منتظم، وهو ما يمكن أن يصيب الرجال من جميع الأعمار، ولأسباب عديدة أو من أمراض مختلفة، كما أن لها مجموعة من الأعراض المعينة التي لو ظهرت يجب استشارة الطبيب، لكي يصف العلاج المناسب دون أن يسوء الأمر، وفي التالي الأعراض التي تحدث وعلاج حرقان البول عند الرجال:[3]

أعراض حرقان البول عند الرجال

هناك بعض الأمراض التي قد تؤدي إلى تهيج أو التهاب المسالك البولية، فتتسبب في الشعور بحرقان وألم عند التبول، وفي الآتي بعض الأعراض التي تحدث معه:

  • رائحة غير محببة للبول.
  • حرارة أو حمى.
  • كثرة التبول.
  • خروج دم مع البول.
  • ظهور تقرحات أو بثور عند الإصابة ببعض الأمراض التناسلية.
  • الشعور بألم في الخصيتين.

علاج حرقان البول عند الرجال

عند الذهاب إلى الطبيب إذا تم تشخيص حرقان البول نتيجة التهاب المسالك البولية، يجب وصف أنواع من المضادات الحيوية التي تعالجه، كما أنه من الضروري شرب الماء والسوائل بكميات كبيرة، لكي تكثر عدد مرات التبول في اليوم ويتم التخلص من البكتيريا المسببة للالتهاب، وفي حالة كان السبب هو تضخم البروستاتا، حينها سيقوم الطبيب بالكشف على جدار المستقيم، ووصف الأدوية المناسبة لعلاج هذه الحالة، والجدير بالذكر أنه في حالة الالتهاب يكون العلاج بالمضادات الحيوية سريع، وبينما إذا كان لسبب آخر يمكن أن يأخذ وقت أطول، ولكن في جميع الحالات يتوفر طرق علاج مناسبة للتخلص من المشكلة.[4]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق