أفكار إبداعية لاستثمار وقت الفراغ

كتابة: روان صلاح آخر تحديث: 02 نوفمبر 2020 , 03:05

مشاريع في وقت الفراغ

الحياة بالرغم من جميع الصعاب بها والإرهاق من أجل كسب العيش، إلا أنها عبارة عن ممارسة بعض الهوايات بشكل رئيسي، إذ أن اهمية الوقت في حياة الانسان كبيرة جدًا، حيث إن تلك الهوايات إن لم تكن مكلفة سوف تكون مصدر سعادة كبيرة وحياة صحية، ولذلك هناك الكثير من الطرق التي تجعل الفرد يمارس هواياته بشكل عملي واقتصادي دون كسر الميزانية الخاصة به، ومنها الآتي: [1]

القراءة

القراءة من الطرق الغير مكلفة نهائيًا لمن يريد استثمار وقت فراغه، وخاصة إذا كان الفرد يستمتع بها، إذ يمكن البدأ من خلال قراءة مقال عن أهمية الوقت، كما أن المواد الجديدة التي يمكن قراءتها لا تنفذ مع مرور الوقت، بل إنها في حالة تجديد مستمرة.

حيث يمكن البحث عن عدد ليس له نهاية من الأشياء التي يمكن قراءتها على الإنترنت، أو مثلًا العثور على الكتب المستعملة من متاجر التوفير، إذ أنه هناك وسائل كثيرة للوصول إلى مواد للقراءة.

الكتابة

الكتابة من مهارات استثمار الوقت، حيث إن لها العديد من الفوائد والتي تعد واحدة منها تعلم أفضل طرق الكتابة من خلال استخدام الورق في بناء الأفكار.

كما يمكن للشخص أن يحاول حل مشكلاته عن طريق كتابة يومياته أو أن يترك شيئًا مفيدًا لأحفاده، وفي حالة كان الفرد ليس مجهزًا لكتابة حياته على الورق يمكنه أن يتحدث عن حياة فرد آخر بدلًا منه، بالإضافة إلى أنه يمكن تأليف مواقف وكتابتها، إذ أن الرواية تعتمد على تحكم الكاتب في تطور أحداث القصة بأكملها.

المشي

بالرغم من الفوائد التي يجنيها القلب والأوعية الدموية من المشي، إلا أن تصفية الذهن من خلال المشي يعد من أفضل اهداف استثمار الوقت والتخلص من بعض الهموم التي يضيق بها الصدر.

حيث يمكن للشخص المشي في ممر أحد المنتزهات المحلية، أو المشي في الحي الذي يسكنه في أي وقت من اليوم، وهي أيضًا من الأفكار المجانية التي يمكن من خلالها استثمار وقت الفراغ.

العزف على الجيتار

هناك العديد من الآلات الموسيقية التي يمكن للشخص العزف عليها، ولكن يعد الجيتار من الآلات الأكثر عملية، حيث إنه من السهل أخذه في أي مكان خارج المنزل.

وفي حالة تم شرائه مستعملًا يمكن أن تكون تكلفته أقل بكثير من الجديد، بالإضافة إلى أنه عند إجراء بحث عن استثمار الوقت تكون الموسيقى من أهم الوسائل لذلك.

كما أنه هناك دروس مجانية يمكن الحصول عليها عن طريق الإنترنت مثل (YouTube)، وبذلك يستطيع الفرد أن يعزف الموسيقى التي يفضلها بنفسه فيكون لها لذه أفضل.

وقت الفراغ وكيفية استغلاله

تعريف الوقت وأهميته يكمن في أن الشخص حينما يستثمره بشكل صحيح يحقق الكثير من النجاحات في حياته، كما أن وقت الفراغ له أهمية كبيرة من حيث كونه وقت لا يحتوي على مسؤوليات عملية أو واجبات، وقد ذكر الكثير من القدماء أهمية استغلاله مثل أفلاطون وأرسطو.

بالإضافة إلى أن المصطلح معروف لدى غالبية الناس، ولكن ليس الكثير منهم يسهل عليه فهم المعنى الحقيقي له، إذ أنه الوقت الذي يستطيع الفرد فيه القيام بأي شيء يحلو له أو الاسترخاء دون وجود عمل يجب عليه فعله، إلى جانب أنه من المهم استغلال وقت الفراغ في عمل أشياء مفيدة كالتالي: [2]

  • تنظيف المنزل: يمكن استثمار وقت الفراغ في تنظيف المنزل، وذلك حتى لا الفرد يترك نفسه للكسل وأن يبقى في السرير لوقت طويل دون القيام بشيء مفيد، حيث يمكن تنظيف الأرضيات، الكتب، الحديقة، أو المرحاض.
  • التطوع: القيام ببعض النشاطات التطوعية في المجتمع من الأمور التي تساعد على استغلال وقت الفراغ، حيث إن للنشاط الاجتماعي العديد من الفوائد للفرد والجماعة، فهو يجعل الشخص يشعر بالمسؤولية ويكسبه وعي بما يحيط به، أما بالنسبة للجماعة فهو يجعل الأشخاص المحيطين به يقدرونه ويحترموه.
  • تحديد أهداف شخصية: يعد وقت الفراغ هو الفترة التي يمتلك فيها الشخص ذهن صافٍ ومزاج جيد، لذا هو أفضل وقت لتحديد الأهداف المستقبلية الخاصة به، وهذا يجعل استثمار وقت الفراغ هو الأفضل من أجل التفكير بحرية، والتخطيط لما هو قادم.
  • تعلم أشياء جديدة: تعلم أمور جديدة يساهم في التطوير الذاتي للشخص، ويمكن أن يتم ذلك من خلال تعلم مهارة جديدة أو لغة أخرى بعيدة عن اللغة الأساسية للفرد.
  • التواصل مع الأصدقاء القدامى: يعد وقت الفراغ هو الأفضل من حيث التواصل مع من انقطعت علاقة الشخص به منذ فترة، كما أن ذلك سوف يجعلهم سعداء، وكذلك يُعطي الفرد الفرصة للتنزه معهم، الاسترخاء، معرفة الجديد في حياتهم، آخر أخبارهم، وأهدافهم المستقبيلة.

كيف تقضي وقت الفراغ

عندما يكون الشخص في فترة العمل يكون الوقت وأهميته في حياة الفرد لها دور كبير في تقدمه في الحياة العملية، كما أن وقت الفراغ أيضًا له أهمية كبيرة.

إذ يمكن استثماره في الحصول على الكثير من المهارات الجديدة، كما أن مصطلح وقت الفراغ أصله من كلمة لاتينية وهي (licere)، وهو ما يعني عدم وجود ارتباطات والتزامات عمل، ولكن في الآونة الأخيرة أصبح ذلك الوقت يستخدم في أمور كثيرة، بالإضافة إلى أن غالبية الناس يتساءلون عن كيفية قضائه، وهو ما يمكن كما يلي:

تعلم حرف منزلية

يمكن أن يستثمر الفرد وقت فراغه من خلال تعلم بعض الحرف المنزلية مثل زراعة الزهور، الحديقة، وبعض الأعشاب المفيدة التي يمكن زرعتها حول المنزل، كما يمكن استثمار الوقت في تعلم طهي وصفات جديدة ومبتكرة، بالإضافة إلى إمكانية إعداد بطاقات خاصة بالمناسبات المتنوعة وهدايا. [3]

التأمل

يمكن استثمار وقت الفراغ في التأمل، حيث إن الجلوس وسط المناظر الطبيعية لمدة 30دقيقة مع المحافظة على وضع ثابت للتنفس يجعل الشخص يشعر بالراحة النفسية، كما يعد من الأفضل التوقف عن التفكير في أي شيء، بالإضافة إلى الاستماع إلى الموسيقى خلال التأمل، إذ تساهم تلك الطريقة في استثمار الوقت بشكل أفضل، إلى جانب تحقيق توازن العقل.

قضاء الوقت مع العائلة

في الأوقات الخاصة بالشغل يقوم الأشخاص بإهمال العائلة في الغالب، وذلك نتيجة ضيق الوقت، لذا يمكن استغلال وقت الفراغ في التخطيط لاصطحاب العائلة من أجل زيارة مكان، الخروج للعشاء، أو تحضير جلسات للمسايرة والمحادثة.

تنمية الإبداع

عند قراءة تقرير عن استثمار الوقت نجد أول شيء هو الإبداع وتطوير بعض المهارات المتنوعة، ويكمن هذا الإبداع في الرسم والتصميم، صناعة المجوهرات، أو مثلًا محاولة ابتكار بعض القطع الفنية من خلال استعمال الأوراق، بالإضافة إلى إمكانية كتابة قصة قصيرة أو قصيدة، إلى جانب أنه يمكن الاستماع للموسيقى التي تعمل على زيادة الإلهام لدى الفرد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق