خريطة المناطق الزراعية في المملكة العربية السعودية

كتابة: رشا أبوالقاسم آخر تحديث: 10 نوفمبر 2020 , 10:54

خريطة المناطق الزراعية في المملكة العربية السعودية

توجد عدد من  المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها مدن المملكة  ومن أهم هذه المدن :

  •  الجوف

 هي مدينة زراعية في السعودية والتي تقع شمال المملكة العربية السعودية وتشتهر بزراعة الزيتون حيث تضم 30 مليون شجرة ،  جعلت أهم المحاصيل الزراعية في وطني تحتل المرتبة الأولى في إنتاج الزيتون ،  وتشهد إنتاج العديد من المنتجات بجودة عالية  , حيث تنتج الزيتون والنخيل والفواكه والخضروات والأعلاف .

  •  تبوك

هي واحدة من أكبر المناطق في المملكة العربية السعودية والتي تغطي مساحة 139000 كيلومتر مربع ، وهي تمثل حوالي 7٪ من إجمالي مساحة البلاد ، تقع منطقة البحث الزراعية شمال مدينة تبوك  ، أصبحت المنطقة مصدرًا متزايدًا لمحاصيل القمح والخضروات والفواكه ، في الوقت الحالي ، تتحول بعض المشاريع الزراعية في منطقة الدراسة إلى زراعة البرسيم بدلاً من القمح ، أدى هذا التحول إلى زيادة استخدام المياه الجوفية ، والتي بلغت ما يقرب من خمسة أضعاف متطلبات محصول القمح .

  • حائل

 تشتهر في انتاج محاصيل الحبحب والخضار بانواعه مثل البطاطس ، ويشهد انتاج البطاطس طلب واقبال متزايد عليه في منطقة الحليلة الزراعية لأنه يخلو من الآفات الزراعية ، بجانب الجودة العالية التي  نافست بها  داخل االسوق المحلي للمملكة ، واصبحت مطلوبة من قبل المستهلكين .

  • المدينة المنورة

مدينة تقع في غرب المملكة العربية السعودية ، على بعد حوالي 100 ميل (160 كم) من البحر الأحمر و 275 ميلاً من مكة عن طريق البر ، تشتهر المدينة المنورة بإنتاج العنب والتمور  ، و43% من انتاج العنب في المملكة يأتي من المدينة المنورة وحدها .

  • الاحساء

هي محافظة سعودية تقع في المنطقة الشرقية ، وتشتهر بغني تربتها وخصوبتها ، لذا تقوم  بانتاج النخيل والتمور  ، كما تشتهر بانتاج أجود أصناف الفواكه والخضروات ، وتتميَّز محاصيلها الزراعية بتنوعها وبمذاق مختلف مقارنة بنفس الأنواع في البلدان الأخرى .

  • الباحة

وتشتهر منطقة الباحة في السراة وتهامة بانتاج أنواع من الثمار والحبوب الموسمية، منها العنب والرمان والتين والمشمش والخوخ والبخارى والمانجو والجوافة واللوز البجلي والموز والتفاح والتين الشوكي ” البرشومي ” ، السفرجل والتوت ، أما أشهر ما تنتجه الباحة من الحبوب الزراعية الذرة البيضاء والقمح والشعير والدخن والعدس والسمسم ، والخضار بجميع أنواعها ، إلى جانب النباتات العطرية مثل النعناع والحبق والريحان والكادي والبعيثران.

  • عسير

تشتهر عسير بتنوع محاصيلها الزراعية ، ومن أهم إنتاجها الذرة الرفيعة والقمح والشعير والذرة الشامية والعدس والبرسيم والرمان والخوخ والتفاح البلدي والتين البري والعنب .

  • مكة المكرمة

تشتهر محافظة القنفذة التي تقع داخل مكة المكرمة بإنتاج العديد من المحاصيل الزراعية ، مثل زراعة الخضراوات والفواكه والأزهار العطرية.

  • نجران

تقع جنوب غرب المملكة مع الحدود مع اليمن ، وتشتهر بإنتاج البُر والحمضيات بشكل عام بجانب التمور .

  • جازان

تشتهر منطقة جازان بزراعة أشجار المانجو والفواكه الاستوائية وإنتاجها الكثير منها أكثر من غيرها من المنتجات الزراعية الأخرى وهذا من  اهم المحاصيل الزراعية في جازان  ، حيث تعد شجرة المانجو التي قد يصل عمر البعض منها إلى 100 عام من أبرز الفواكه الاستوائية التي يتم  زراعتها بنجاح في منطقة جازان .

  • الرياض

تشتهر الرياض بزراعة البطاطس ، التي تعد من أهم المحاصيل الزراعية في المملكة ، ومن أهم المناطق التي تشتهر بزراعتها هي الرياض حيث تصل مساحات الأراضي التي تستخدم في زراعتها حوالي 14524 هكتار .

  • القصيم

تشتهر القصيم بالزراعة ، وتشمل  أهم المحاصيل الزراعية في القصيم  القمح والخضروات والفواكه .

أهم المحاصيل الزراعية في المملكة العربية السعودية

تنقسم المحاصيل إلى ست مجموعات رئيسية وتشمل أهم المحاصيل الزراعية في المملكة العربية السعودية الحبوب والأعلاف والخضروات المكشوفة والخضروات المحمية
الزهور المقطوفة والورود والنخيل والأشجار المعمرة :

  •  البطاطس

على الرغم من الظروف البيئية داخل عدد من المناطق التي يتم فيها زراعة البطاطس  داخل المملكة مثل الرياض، والقصيم، وتبوك، والجوف، إلا إنه يتم الحصول على محصول وإتاج جيد من البطاطس ، كما يتم زراعتها في عدة مناطق أخرى بالمملكة  مثل المنطقة الوسطى والمنطقة الشمالية  من خلال عدد من الشركات الزراعية  الخاصة ، وتشهد إقبال في زراعة البطاطس من قبل المزارعين بسبب  استخدامها في الصناعة ، بجانب انخفاض استهاكها من مياه الري ، مقارنة بالمحاصيل الأخرى مثل الحبوب والفاكهة ، وبلغت المساحة المزروعة بالبطاطس 14524 هكتار بمعدل انتاج 40 – 45 طن/هكتار.

  • الطماطم

بلغت المساحة المزروعة من الطماطم 8000 هكتار ، أي  تمثل 83% من المساحة الكلية لإنتاج الخضروات بالمملكة، وذلك عن طريق الصوب المكيفة، وغير المكيفة عام 2013 م، ويبلغ انتاج المتر المربع الواحد من الطماطم في بعض المشاريع 40 كجم، وتبذل وزارة الزراعة العديد من الجهود للتغلب على معوقات زراعة الطماطم داخل الصوب للوصول إلى الاكتفاء الذاتي .

  • البصل

شهدت زراعة البصل داخل المملكة توسعًا كبيرًا ، وخاصة زراعة الأصناف الجيدة منه التي يحتاجها المستهلك ، ويتم زراعة البصل طوال العام بأصنافه المختلفة ، من أجل تلبية احتياجات المستهلك المحلي بالمملكة .

  • الزيتون

شهدت منطقة الجوف إنتاج جيد من زراعة الزيتون ، ويرجع ذلك إلى العوامل المناخية المناسبة لزراعة الزيتون ، كما يتم الاستعانة بالتقنيات الحديثة في الري ، كما تشهد المطقة توسع كبير في إنتاج  الزيتون من أجل توفير حاجة المصانع ومساعدتها في إنتاج زيت الزيتون وأيضًا الزيتون المعلب من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي المحلي ، والجدير بالذكر يشهد زيت الزيتون اقبال شديد من المواطنين بسبب فوائده المتعددة مقارنة بغيره من الزيوت النباتية .

  • البطيخ

من أهم المحافظات التي تقوم بإنتاج البطيخ هم محاغظتي الليث والقنفذة  والتي تقع جنوب مكة ، كما يتم زراعته بكثرة داخل المناطق الساحلية التي تقع غرب المملكة ، وتقوم محافظة القنفذة بإنتاج النصيب الأكبر من البطيخ حيث تقوم بزراعة ، مساحة 20 هكتار من الأراضي الزراعية بالبطيخ ، ولايوجد عجز في إنتاج البطيخ داخل المملكة حيث يكفي لاحتياجات السوق المحلي ويزيد عن الحاجة كذلك .

  • البلح

من أهم المزروعات بالمملكة وأقدمها وأكثرها رواجاً، وتبلغ جملة الاستثمارات بقطاع النخيل حوالي 2 مليار ريال سعودي، وأكثر من 90% من الأصناف الموجودة في الوطن العربي معظمها يزرع في السعودية، وهناك أصناف تزرع لحلاوة مذاقها، وتنتشر في حائل، والمدينة المنورة، والقصيم، وأصناف أخرى ذات جودة عالية تزرع في الأحساء، وغيرها من الأصناف التي تنتشر في جميع أنحاء المملكة.

  •  العنب

تأتي زراعة العنب في المملكة في المرتبة الثانية بعد زراعة النخيل، إذ تبلغ مساحة الأراضي المزروعة بالعنب حوالي 100 ألف دونم، وأهم مناطق زراعته المدينة المنورة، والطائف، والقصيم،  واستخدام طرق الري الحديثة، والسماد العضوي  لزيادة الإنتاج . [1]

مقدمة عن الزراعة في المملكة العربية السعودية

تغطي المملكة العربية السعودية مساحة كبيرة تبلغ حوالي 2000000 كيلومتر مربع ، أي حوالي 80 بالمائة من إجمالي مساحة شبه الجزيرة العربية. تقع البلاد بين 15.2 درجة و 32.6 درجة شمالا و 34.1 درجة و 55.5 درجة شرقا والمناخ معتدل بشكل عام في الشتاء وجاف وحار في الصيف ، تتساقط الأمطار في الشتاء ولكنها لا تتجاوز 100 ملم سنويًا في معظم المناطق باستثناء جبال عسير الجنوبية الغربية ، حيث تمطر كثيرًا في الصيف ، يتم الري بشكل رئيسي من الآبار الأنبوبية ، ولكن في منطقة الهفوف يتم الحصول على المياه من الينابيع الطبيعية ،  تم بناء السدود في العديد من المناطق للحفاظ على المياه وإعادة تغذية طبقات المياه الجوفية.

لتقليل الاعتماد على صادرات النفط كمصدر رئيسي للدخل ولإنتاج المزيد من الغذاء للسكان المتزايدين بمستوى معيشي مرتفع ، تبذل المملكة العربية السعودية جهودًا مكثفة من خلال خططها التنموية الخمسية لتطوير القطاع الزراعي. تشهد البلاد استغلالاً غير مسبوق لإمكانياتها الزراعية.

نتيجة للتشجيع الحكومي والمساعدات المالية ، ازدادت الأراضي المزروعة بشكل كبير من حوالي 435000 هكتار في عام 1980 إلى أكثر من 1.5 مليون هكتار في عام 1990 ، تم إدخال تكنولوجيا متطورة وآلات حديثة ، وزراعة محاصيل وأنواع جديدة ، وصناعة الدفيئة و تم إنشاء مشاريع زراعية كبيرة ، وافتتحت كليتان للزراعة ، تم تحقيق الاكتفاء الذاتي وحتى تصدير بعض المنتجات مثل القمح والتمر والبطيخ والدواجن والبيض الطازج والحليب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق