علاج التهاب المسالك البولية بالثوم

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 26 نوفمبر 2020 , 11:08

تجارب الثوم مع التهابات المسالك البولية

الثوم استعمل بشكل تقليدي من أجل علاج الأمراض منذ العصور القديمة. هناك سلسلة واسعة من الكائنات الدقيقة، من ضمنها البكتريا، الفطور، الفيروسات والتي تعرف بحساسيتها تجاه الثوم. يُعتقد أن الأليسين ومركبات الكبريت الأخرى هي العوامل الرئيسية المضادة للميكروبات في الثوم.

في دراسة أجريت بواسطة باحثين في معهد Birla للتكنولوجيا والعلوم في الهند، وجد الفريق أن 56٪ من 166 سلالة بكتيرية معزولة من بول الأشخاص المصابين بالتهاب المسالك البولية أظهرت درجة عالية من المقاومة للمضادات الحيوية. ومع ذلك، فإن حوالي 82٪ من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية كانت حساسة لمستخلص مائي خام من الثوم. ووفقًا للباحثين، لذا فإن هناك أدلة تشير إلى أنه من المفيد استخدام الثوم في علاج التهاب المسالك البولية والعدوى الميكروبية الأخرى، لكن من الضروري معرفة التوافر البيولوجي والآثار الجانبية الأخرى والحركية الدوائية بمزيد من التفصيل عن خصائص الثوم. [2]

تأثير مستخلص الثوم على سلالات ميكروبية معزولة لدى النساء المصابة بالتهاب المسالك البولية

السلاسلمستخلص الثوم
قطر التثبيطالحد الأدنى من تركيز التثبيط MIC:الحد الأدنى من تثبيط الجراثيم MBC
العصية القولونية32 ± 412.512.5
الكليبسيلا20 ±31012.5
الكليبسلا الرئوية25 ±41012.5
المتقلبة27 ±31012.5
البكتيريا المعوية23 ±21012.5
الأمعائية28 ±21012.5
المكورة العنقودية الذهبية45 ±155
العنقودية الرمامة38 ±2510
العقدية البرازية45 ±1510

من الجدول 2 : أظهرت قيم منطقة التثبيط أن مستخلص الثوم كان له نشاط مضاد للجراثيم عالي ضد السلاسل البكتيرية التسعة المختبرة. تتراوح أقطار التثبيط من 20 ± 3 إلى 32 ± 4 مم وتتراوح الحد الأدنى من تركيز التثبيط من 10 إلى 12.5٪ في البكتيريا سالبة الجرام. عرضت البكتيريا موجبة الجرام أقطار تثبيط تتراوح من 38 ± 2 إلى 45 ± 1 مم ، وقيم MIC و MBC هي 5 ٪ (الوزن / الحجم). تتوافق هذه النتائج مع دراسة سابقة ولكن مع منطقة أقطار أقل للمثبطات، يمكن أن ترتبط الفعالية العالية للثوم بعدة عوامل ، بما في ذلك الظروف المناخية ، واحتواء الثوم على خصائص مختلفة بسبب الاختلافات في التركيب الكيميائي للدهون والبروتينات والفيتامينات والكربوهيدرات التي يبدو أنها تؤثر على نشاط مضادات الميكروبات.

نتيجة الدراسة

يمتلك مستخلص الثوم خصائص مهمة كعامل مضاد للجراثيم ضد تسع سلالات من البكتيريا المقاومة للأدوية المتعددة التي تم فحصها. لذلك، قد يكون الثوم بديلاً واعدًا يمكن أن يحل محل المضادات الحيوية المستخدمة في علاج التهابات المسالك البولية ، وخاصة عند النساء الحوامل اللواتي يستخدمن المضادات الحيوية التقليدية التي قد يكون لها بعض الأضرار على صحة الأم والطفل. هناك حاجة مستمرة لتطوير استراتيجيات جديدة لعلاج التهابات المسالك البولية وهناك حاجة لمزيد من التحقيقات لتقدير التأثير في الجسم الحي للثوم لتطوير الاستخدام الطبي للثوم في الأدوية والمضادات الحيوية، وتعزيزها. [3]

علاجات طبيعية لالتهاب المسالك البولية

هناك بعض المكملات التي تمت دراستها وأظهرت فعاليتها في علاج التهاب المسالك البولية:

  • D-Mannose: هذا النوع من السكر يتواجد في التوت البري وقد أثبت فعاليته في علاج التهاب المسالك البولية والوقاية من العدوى المتكررة.
  • عشبة عنب الدب: هناك دراسة وجدت أن مزيج أوراق عنب الدب وجذر الهندباء يمكن أن يقلل من تكرار الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
  • مستخلص التوت البري: مثل عصير التوت البري، مستخلص التوت البري يعمل من خلال منع البكتريا من الالتصاق بالسبيل البولي.
  • تناول فيتامين سي: بعض الدلائل تشير إن فيتامين سي يساعد في الوقاية من التهاب المسالك البولية، حيث يزيد من حموضة البول، وبهذا يقتل البكتريا التي تسبب العدوى، ويمكن الحصول عليه من الخضار والفاكهة.
  • شرب الكثير من السوائل: من أجل الحفاظ على رطوبة الجسم، يجب شرب كمية كبيرة من الماء في حال العطش وعلى مدار اليوم لأن انخفاض كمية السوائل في الجسم ترتبط بالإصابة المتكررة بالتهاب المسالك البولية.
  • تناول البروبيوتيك: البروبيوتيك هي كائنات دقيقة مفيدة يتم استهلاكها من خلال الطعام أو المكملات الغذائية. يمكن أن تعزز التوازن الصحي للبكتيريا في الأمعاء وتحسن من الوظيفة المناعية في الجسم. [4]

ماهو التهاب المسالك البولية

التهاب المسالك البولية يمكن أن يؤثر على أجزاء متعددة من السبيل البولي، من ضمنها المثانة، الإحليل أو الكليتين. معظم التهابات المسالك البولية يمكن أن يتم علاجها عن طريق المضادات الحيوية.

أعراض التهاب المسالك البولية

الأعراض تتضمن:

  • الرغبة في التبول فجأةً أو أكثر من المعتاد.
  • الألم أو الإحساس بالحرق عند التبول.
  • الدم في البول
  • ألم في أسفل البطن
  • الشعور بالتعب والتوعك
  • عند كبار السن، يمكن أن يؤدي لتغيرات سلوكية مثل التهيج.

الأطفال المصابين بالتهاب المسالك البولية:

  • يمكن أن يبدو عليهم التوعك، ويمكن ان يشعر الأطفال بالانزعاج، ويمكن ألا يتغذوا بشكل جيد أو يعانوا من ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 37.5 درجة مئوية.
  • يمكن أن يبللوا أنفسهم أو فراشهم.
  • يمكن أن يقوموا بحبس البول لأنه يسبب شعورًا لاذعًا.

أسباب التهاب المسالك البولية

التهاب المسالك البولية يحدث بسبب البكتيريا التي تدخل إلى السبيل البولي. تدخل البكتريا من خلال الأنبوب الذي ينقل البول إلى خارج الجسم (الإحليل)، لدى النساء مجرى البول أقصر من الرجال. هذا يعني أنه من المرجح بشكل أكبر أن تصل البكتيريا إلى المثانة أو الكلى وتسبب العدوى.

أسباب التهاب المسالك البولية تتضمن:

  • الحمل
  • حصوات الكلية
  • بعض الأمراض لدى التي تعيق إفراغ المثانة مثل تضخم البروستات لدى الرجال والإمساك لدى الأطفال
  • القسطرة البولية
  • ضعف في الجهاز المناعي

علاج التهاب المسالك البولية

يمكن أن يصف الطبيب المضادات الحيوية من أجل علاج التهاب المسالك البولية. عند البدء بالعلاج، يجب أن تتحسن الأعراض في حوالي 5 أيام عند البالغين ويومين لدى الأطفال. من المهم إنهاء كل المضادات الحيوية التي يجب تناولها، حتى لو شعر الشخص بتحسن.

بعض الأشخاص الذين يعانون من التهاب مسالك بولية حاد يمكن أن يتم إرسالهم إلى المشفى من أجل الفحوصات والعلاج. يمكن أن يحتاج الشخص للبقاء في المشفى لعدة أيام. العلاج في المشفى يكون أكثر شيوعًا بالنسبة للرجال والأطفال المصابين بالتهاب المسالك البولية.

علاج التهاب المسالك البولية المتكرر

في حال وجود التهاب المسالك البولية المتكرر، يمكن أن يوصف للشخص فترة أطول من استعمال المضادات الحيوية.

أمور يمكن فعلها بنفسك

التهاب المسالك البولية الطفيف يمكن أن يختفي بعدة أيام. من أجل تخفيف الألم يمكن القيام ب:

  • تناول الباراسيتامول: يمكن إعطاء الأطفال الباراسيتامول السائل
  • وضع ماء ساخن حول البطن، الظهر أو بين الفخذين
  • الاستراحة وشرب كمية من السوائل، هذا يساعد الجسم على طرح البكتيريا.

يمكن أن يساعد الامتناع عن ممارسة الجنس حتى يشعر الشخص بالتحسن.

العلاجات الطبيعية

يمكن أن يقوم الشخص بتجربة:

  • مكمل يدعى D- مانوز
  • عصير التوت البري أو أقراص
  • بروبيوتيك يسمى لاكتوباسيلوس
  • الثوم [1]

الوقاية من التهاب المسالك البولية

أمور يجب فعلها

  • مسح منطقة المثانة من الأمام للخلف بعد التبول
  • محاولة إفراغ المثانة من البول بالكامل عند التبول
  • شرب الكثير من السوائل
  • ارتداء ملابس قطنية داخلية
  • التبول مباشرةً بعد ممارسة الجنس
  • تغيير حفاضات الطفل بشكل متكرر

أمور لا يجب فعلها

  • لا يجب إمساك البول في حال الشعور برغبة في التبول
  • لا يجب ارتداء ملابس قطنية داخلية مصنوعة من النيلون أو ضيقة
  • لا يجب استخدام حمام الفقاعات المعطر أو الصابون
  • لا يجب ارتداء الجينز الضيق
  • لا يجب استخدام الواقي الذكري الذي يحوي على مواد شحمية قاتلة للحيوانات المنوية، يمكن تجربة نوع آخر من وسائل منع الحمل. [1]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق