أضرار الجري السريع

كتابة: Rolyan Fallaha آخر تحديث: 05 ديسمبر 2020 , 10:46

أضرار الجري السريع

على الرغم من فوائد الجري السريع مثل قدرته على فقدان الوزن  و التحسين من صحة القلب و الأوعية الدموية و مساعدته على التقليل من الاكتئاب , و لكن بالرغم من وجود هذه الفوائد للجري السريع يوجد أيضًا أضرار صحية له.

يوجد مقارنة بين حركتي المشي و الجري , إن أضرار الجري السريع تصيب الأشخاص الذين يعانون من المفاصل التي تكون حاملة ثقيلة الوزن و تكون حاملة للوزن مثل الكاحلين و الركبتين , إن الأشخاص الذين يكونوا غير معتادين من قبل على الجري السريع يمكن أن يصابوا بنوبة قلبية , بالإضافة إلى ذلك ترهل في الثدي و تعرضهم لأشعة الشمس بشكل مفرط.

تشمل أضرار الجري السريع ما يلي : 

أضرار الجري السريع المرتبط بالمفاصل الحاملة للوزن

يعتبر تلف المفاصل الحامل للوزن هو من أخطر الأضرار التي تكون مرتبطة بالجري السريع.

إن القوة التي تكون موضوعة على المفاصل أثناء الجري السريع تكون أكبر بأربعة أضعاف القوة الموجودة على المفاصل أثناء فترة الراحة.

إن الجري السريع يكون خطير للأشخاص الذين يعانون من تلف في المفاصل و زيادة في الوزن.

زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية

إن الجري يساعد في التقليل على خطر الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 45 % , و لكن الأشخاص الذين لا يمارسون الجري السريع بشكل يومي أو الأشخاص المصابين بأمراض قلبية أو نوبات قلبية , فحينها الجري السريع يزيد من خطر إصابتهم بالنوبات القلبية.

ترهلات في الثدي

على الرغم من ارتداء النساء حمّالات الصدر الرياضية أثناء الجري السريع من أجل تجنّب آلام الثدي إلّا أن المواظبة على الجري السريع بشكل مبالغ فيه من الممكن أن يسبب ترهلات في الثدي لا رجعة بها. لذلك عند ممارسة الجري السريع يجب ارتداء حمّالات الصدر الرياضية بحيث تكون داعمة بشكل كافي من أجل منع هذا الضرر.

التعرض المفرط لأشعة الشمس

إن التعرض المفرط لأشعة الشمس اثناء الجري السريع يسبب خطر لإصابة أنواع معينة من الأمراض الصحية , على سبيل المثال : الإصابة بمرض سرطان الجلد , بالإضافة إلى ذلك إن التعرض المفرط لأشعة الشمس يزيد من خطر الإصابة بانخفاض وظائف الجهاز المناعي.

مشاكل في القلب

عند الإفراط من ممارسة الجري السريع يؤدي ذلك إلى مشاكل في الجهاز القلبي الوعائي , بالإضافة إلى ذلك يحدث انخفاض في الدور الدموية و حدوث أزمات قلبية و موت فجائي و مشاكل في معدل ضربات القلب لأنه عندما تتم ممارسة الجري السريع فإن معدل ضربات القلب يزداد بشكل كبير , لذلك يجب على مريض القلب استشارة الطبيب عند ممارستهم الجري السريع.

جفاف السوائل في الجسم

عند ممارسة الجري السريع و فقدان كمية كبيرة من السوائل في الجسم نتيجة التعرّق الذي يكون سببه الجري السريع , يؤدي ذلك إلى الإصابة بالجفاف.

ألم في العضلات

إن ممارسة الجري السريع بشكل مفرط يؤدي إلى آلام في العظام و العضلات و نتيجة ذلك يصبح هشاشة في العظام.

آلام في الركبتين

إن ممارسة الجري السريع بشكل مبالغ به يؤدي إلى الإصابة بالتهاب في المفاصل , و خاصةً في الركبتين لأنه أثناء الجري السريع يكون العزم جميعه موضوعًا على الركب.

يعتمد روتين الجري السريع على ما يلي :

  • عمر الشخص.
  • صحته العامة.
  • هدفه الصحي من الجري السريع.

إن الدراسات و البحوث الصحية أظهرت أن الجري السريع بشكل منتظم يقوم بتوفير فوائد صحية أكثر من الأضرار لذلك تكرار الجري السريع المنتظم يكون مهم أكثر من الجري السريع الذي يكون محصور على المدة و السرعة و الشدة و يقوم الجسم على حرق السعرات الحرارية اثناء المشي و من أجل تحقيق ذلك يجب علينا معرفة كم ساعة مشي لحرق كيلو .  [1]

الفوائد الصحية للجري المنتظم

تشمل الفوائد الصحية للجري المنتظم ما يلي :

  • إن الجري بشكل منتظم يقوم بالتقليل من خطر الوفاة بسبب أي مشكلة صحية بنسبة حوالي 29 % , و يقلل من خطر الوفاة الذي يكون بسبب أمراض القلب و الأوعية الدموية بنسبة حوالي 50 % .
  • إن الجري المنتظم يساعد على التقليل من خطر الوفاة الذي يكون بسبب مرض السرطان بنسبة حوالي من 30 إلى 50 % .
  • إن الجري المنتظم يقوم بالتقليل من خطر الوفاة الذي يكون سببه الأمراض العصبية و التهاب الجهاز التنفسي.
  • إن الجري بشكل منتظم لمدة 30 دقيقة تقريبًا بفترة الصباح لمدة 3 أسابيع يؤدي إلى تحسين النوم و الصحة النفسية.

فوائد و مخاطر الجري المنتظم للبالغين

تشمل فوائد الجري المنتظم للبالغين ما يلي :

  • و صولهم إلى وزن صحي و محافظتهم عليه و معرفتهم حينها كم يحرق المشي .
  • يساعدهم الجري المنتظم على التقليل من هطر الإصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية و ارتفاع ضغط الدم و السكتة الدماغية.
  • التقليل من الإصابة بمرض السكري الذي يكون من النوع الثاني.
  • التقليل من الإصابة بأمراض السرطان.
  • تقوية المناعة.
  • تعديل المزاج و تقوية الصحة العقلية.
  • التحسين من كثافة العظام و قوة العضلات.
  • التحسين من اضطرابات النوم.
  • تحسين صحة الدماغ.
  • التقليل من خطر الإصابة بالزهايمر.

قبل ممارسة الجري السريع كُن حذرًا من أنك لا تعاني من هذه الحالات الصحية التي تشمل ما يلي :

  • مرض معين في الجهاز التنفسي.
  • الظروف التي تزيد إصابتك من السقوط المفاجئ , على سبيل المثال : الدوار الدهليزي , فقر الدم , الدوخة.
  • الظروف التي تزيد من إصابتك بآلام في المفاصل أو العضلات أو العظام.

قُم بأخذ قسطًا من الراحة أو اشرب القليل من الماء أو اطلب الرعاية الصحية في حال حدوث ما يلي :

  • تنميل في الجسم.
  • صداع.
  • إرهاق شديد.
  • صعوبة في التنفس.

من الممكن أن تحدث أعراض صحية شديدة , في حال حدوث هذه الأعراض يجب الاستعانة و طلب الرعاية الطبية الطارئة , تشمل هذه الأعراض ما يلي :

  • مشاكل في التوازن أو الحركة.
  • تعرّق شديد.
  • تغيرات في الرؤية.
  • ارتجاف في الجسم.
  • تغيرات في مستوى السمع و سماع أصوات رنين في الأذن.
  • ارتفاع شديد في معدل ضربات القلب.

كيفية التقليل من المخاطر الصحية أثناء الجري السريع

من التقليل من خطر الإصابة من مضاعفات صحية , يجب اتّباع ما يلي :

  • القيام بالإحماء قبل ممارسة الجري السريع عن طريق ممارسة تمارين خفيفة و متوسطة الشدة.
  • إبقاء الجسم رطبًا قبل الجري و بعد الجري و أثناءه.
  • الابتعاد عن الجري تحت ظروف جوية معينة , مثل : الحرارة الشديدة و الرطوبة.
  • الابتعاد عن الجري في وقت منتصف النهار. إن الوقت المثالي لممارسة الجري هو باكرًا.
  • التوقف عن الجري عند الشعور بالانزعاج.
  • تجنّب الجري على الأرصفة و الشوارع التي تكون غير مستوية أو صلبة.
  • الانتباه من أن المنطقة التي سوف تجري بها لا تحتوي على أي مخاطر , على سبيل المثال : وجود العصا , فروع الأشجار و الصخور و يجب أيضًا الابتعاد عن السيارات.
  • في حال إصابتك بجرح غميق سواء من عملية أو أي شيء آخر فيجب حينها الابتعاد عن الجري حتى تقوم الجروح بالالتئام.
  • اتّباعك أسلوب الجري الصحيح.
  • ارتداء ملابس ركض و أحذية خاصة تكون مناسبة من أجل امتصاص الرطوبة و السماح بدخول الهواء.

قد تتساءل عن أيهما أفضل المشي السريع أم الجري , لذلك يجب اتّباعك هذه النصائح لكي تحصل على الفوائد بأكملها , تشمل هذه النصائح ما يلي:

  • بدأ الجري بقوة معتدلة : يجب على الشخص أن يبدأ الجري بوتيرة تقوم بالسماح له بالمشي دون أن يشعر بضيق في النفس.
  • التقدم بالسرعة ببطء : يجب على الشخص أن يقوم بالبدأ بفترات قصيرة من التمارين التي تكون من خفيفة إلى متوسطة طيلة الأسبوع و من بعدها يستطيع أن يتقدّم بشكل تدريجي.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يتطلّعون إلى الجري السريع غاية انقاص الوزن أو من أجل الحفاظ على وزنهم فيجب عليهم حينها أن يقوموا بممارسة المزيد من التمارين الرياضية و ثباتهم على هذه التمارين على مدار أسابيع و شهور.
  • يجب وضع خطّة يتم أخذها بعين الاعتبار على حسب عوامل معينة مثل العمر و الجنس و الحالات الطبية و الهدف الصحي. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق