الدولة الوحيدة التي ليس لها جيش

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 03 يناير 2021 , 11:42

23 دولة لا تمتلك قوة عسكرية

يوجد العديد من الدول التي ليس لها جيوش نشطة ، يوجد حوالي 23 دولة لا تمتلك قوة عسكرية نشطة ، والتي من ضمنهم كوستاريكا ، وأيسلندا ، وبنما وميكرونيزيا ، وجزر مارشال ، والفاتيكان ، وتختلف تلك الدول في الحجم ، والتاريخ ، والأسباب التي أدت لعدم اختيارها وجود جيش دائم .

ويوجد بعض الدول التي قد انفصلت عن دول أكبر ، وأصبحت صغيرة للغاية ، وتمتلك عدد قليل من الموارد ، لدرجة أنه من غير الطبيعي أن يكون لديها قوة عسكرية مكتملة التكوين ، وبعض الدول الأخرى ، قد عقدت اتفاقيات مع دول الجوار من أجل استدعاء أفرادها المسلحين حسب الحاجة .

وتعتقد العديد من البلدان التي ليس لديها قوة عسكرية أن التخلي عن وجود الجيش ، قد يوفر لها الأموال لاستثمارها في خدمات عامة أخرى ، ويعتبر الحفاظ على وجود الجيش ، أو القوة العسكرية داخل الدولة أمر مكلف في يومنا هذا .

تعتبر دولة كوستاريكا من أكثر الدول المعرضة للمشاكل ، حيث تعتبر كوستاريكا الواقعة في أمريكا الوسطى ، واحدة من الدول القليلة في العالم أجمع ، التي ليس لديها قوة عسكرية بشكل دائم ، وعلى الرغم من ذلك فهي ، مثل دول أمريكا اللاتينية الأخرى تواجه العديد ، من التهديدات الأمنية التي تختبر القدرة الأمنية للبلاد . [1]

ما هي الدولة الأوروبية التي ليس لها جيش

من ضمن الدول الأوروبية التي لا تمتلك قوة عسكرية الآتي :

أندورا، وهي تعتبر واحدة من أصغر الدول في أوروبا ، حيث يبلغ عدد سكان الولاية الصغيرة بين فرنسا ، وإسبانيا حوالي 85000 نسمة فقط ، والدولة التي تقع في جبال البرانس لديها الشرطة الخاصة بها ، ولكنها لا تمتلك جيش ، وتدافع كلاً من فرنسا ، وإسبانيا عن هذه الدولة .

أروبا، تقع دولة جزيرة أروبا في البحر الكاريبي ، حيث أنه منذ عام 1986 كانت عضو منفصل ، وشبه مستقل في مملكة هولندا ، وقد أصبحت في السنوات الأخيرة مكان للسياحة يأتي إليه العديد من السياح ، وتدافع هولندا عنها ، وتركز أجهزة الأمن القومي في أروبا على مكافحة الجريمة والإرهاب .

جزر كايمان ، هي عبارة عن مجموعة جزر في البحر الكاريبي ، وتنتمي إلى أقاليم ما وراء البحار البريطانية ، وتعتبر بريطانيا هي المسؤولة عن الدفاع عنها ، وعلى الرغم من ذلك تمتلك جزر كايمان قوة شرطة وطنية ، تعرف باسم قوة شرطة جزر كايمان الملكية .

كوستاريكا، تقع في أمريكا الوسطى ، ولم تمتلك هذه الدولة قوة عسكرية منذ عام 1949 ، ولكن عادة ما تستخدم قوات الشرطة لأغراض الدفاع والحماية ، وقد أعلنت الدولة الحياد الدائم ، وغير المسلح في عام 1983 ، وتعتبر كوستاريكا محمية من قبل الولايات المتحدة .

بولينيزيا الفرنسية ، تتحمل فرنسا مسؤولية الدفاع عن أراضي بولينيزيا ، التي قامت بتوسيع الحكم الذاتي بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية ، وتقع بولينيزيا في جنوب المحيط الهادئ ، وتتكون من العديد من الجزر الصغيرة ، والكبيرة ، وتعتبر أشهر جزيرة في الإقليم هي تاهيتي ، لا تمتلك قوات مسلحة خاصة بها . [2]

ما هي الدولة الوحيدة في العالم التي ليس لديها جيش

قد يبدو من الطبيعي أن كل الدول تمتلك قوة عسكرية ، ولكن يوجد هناك بعض الدول التي ليس لديها أي قوات مسلحة على الإطلاق ، وقد أكد كتاب حقائق وكالة المخابرات المركزية على أنه لا يوجد لدى 31 دولة أي قوات مسلحة ، وذلك قد يشمل الكثير من الدول التي تتلقى المساعدات العسكرية ، من الدول الأقوى التي تمتلك قوة عسكرية كبيرة ، مثل قوة الجيش الأمريكي .

ونجد أكبر مثال على ذلك مسؤولية الدفاع العسكري لجزر مارشال تقع على عاتق الولايات المتحدة ، بينما تقدم فرنسا ، وإسبانيا الدعم العسكري لأندرو ، وذلك بسبب قربهما ، والدول التي ليس لديها جيش دائم ؛ فقد تعمل قوات الشرطة كقوات عسكرية ، وذلك وفقاً للأمر الواقع .

لا يوجد لأندورا جيش دائم ولكنها قامت بتوقيع معاهدات مع إسبانيا ، وفرنسا من أجل حمايتها والدفاع عن أرضها ، ويعتبر الجيش الصغير لها جيش مكون من المتطوعين ، والتمثيل بالعروض الاحتفالية فقط للدولة التي ليس لديها جيوش دستورياً . [3]

الدولة التي ليس لديها جيوش دستورياً

توجد بعض الدول التي تعاني من فقر مزمن ، وانتشار أعمال العنف ، والتي تتمثل في غواتيمالا وهندوراس والسلفادور ، وقد أدت تلك المعاناة التي يمرون بها إلى تدفق طوفان من اللاجئين إلى الولايات المتحدة ، وقد اكتسبت بنما لقب العاصمة العالمية في غسيل الأموال والفساد بالإضافة إلى نيكاراغوا كل تلك الدول تواجه العديد من الاضطرابات السياسية بشكل متكرر ودائم .

ونجد أن واحدة من الدول المجاورة لهم ، والتي تقع في أمريكا الوسطى تتمتع بالازدهار الاقتصادي والاستقرار السياسي ، وهي دولة كوستاريكا التي يعتبر سرها في التقدم هو عدم امتلاكها لقوة عسكرية بشكل دائم ؛ فقد تمكنت من استخدام المدخرات من الإنفاق الدفاعي لتحسين التعليم ، والرعاية الصحية ، وتكوين شبكة أمان اجتماعي بشكل دائم .

وقد احتلت كوستاريكا المرتبة الأولى في أمريكا اللاتينية ، والمرتبة 12 على مستوى العالم في أكثر الدول سعادة وذلك ، وفقاً لمؤشر السعادة العالمي لعام 2017 ، وقد احتفلت في عام 2018 بالذكرى السبعين لتأسيسها منذ أن قامت بإلغاء جيشها .

تعتبر كوستاريكا موطن لأكبر كثافة من الأنواع في العالم ، ويفخر بسياساته الصديقة للبيئة التي تجذب السياح إلى رؤية الأدغال ذات الأشجار الكثيفة الموجود في ذلك البلد الاستوائي ، وقد تتمتع بمستوى معيشي ضعف مثيله في دول أمريكا الوسطى الأخرى ولكن باستثناء بنما لأنها تستفيد من قناة بنما .

وقد بدأت تجربة كوستاريكا في إلغاء الجيش منذ عام 1948 ، وذلك عندما اقترح وزير الدفاع إدغار كاردونا فكرة إنفاق المزيد من الأموال على التعليم ، والصحة ، وتطويرهم بدلاً من إنفاقهم على الأسلحة والجيش، وقد قام خوسيه فيغرس الرئيس المؤقت في ذلك الوقت ، بنقل الاقتراح إلى الجمعية الدستورية .

وقد قامت الجمعية الدستورية بالموافقة على ذلك الاقتراح ، وقد أنشأ المجلس قوة شرطة مدنية جديدة للدفاع عن الدولة بدلاً من القوات المسلحة الدائمة . [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق