شخصيات تاريخية مغربية

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 07 يناير 2021 , 11:25

شخصيات تاريخية مغربية

ساهمت العديد من الشخصيات المغربية الرائدة خلال العقود الماضية في صناعة تاريخ المغرب والعالم بأكمله ، وتنوعت الشخصيات في كثير من المجالات (الطب ، والهندسة ، والزراعة ، والصناعة ، والأدب والرحلات ، والفن) وسنذكر لكم في السطور القادمة كيف غيرت هذه الشخصيات المغربية ، مستقبل المغرب وتاريخها ، ولم تكن الشخصيات من الرجال فقط بل هناك شخصيات نسائية صنعن تاريخ المغرب.

  • الرحالة ابن بطوطة

تخصص ابن بطوط في أدب الرحلات ، حيث انه سافر حول العالم في رحلة طويلة استغرقت ثلاثين عاما في القرون الوسطى ، وقام برواية مغامرات حول العالم في كتاب الرحلات الشهير الخاص به ( ابن بطوطة) ، وحاول الكثير من الرحالة أن يخطو خطاه و يقومون بتأليف كتاب للرحلات يشبه كتابه  ،  ولكن ظل كتاب ابن بطوطة أشهر كتاب رحلات على مر العصور على الإطلاق ، ويرجع له الفضل في النهاية في اختراع أدب تدوين الرحلات ، وتوفي ابن بطوطة ولم يرحل اسمه معه بل ظل خالدا مع كتابه ودفن في طنجة .

  • الملك محمد السادس

يعتبر الملك محمد السادس من أشهر ملوك المغرب منذ عشرون عاما ، وهو نجم لاوع على عرش المغرب ، ورئيسا لها ، وقائد لشعبها ، وذلك بعد والده الحسن الثاني ، وحكم المغرب وسيطر عليها لفترة طويلة تعدت الخمسة عشر سنة .

وهو ابن الملك الحسن الثاني وحفيد الملك محمد الخامس ، ولا يوجد من شعب المغرب صغير كان أو كبير لا يعرف من هؤلاء ، وكل من يزور المغرب ويتحدث مع أهلها لا تفوته شيء من بطولاتهم. [2]

ولد العالم رشيد اليزمي في بلدة  فاس بالمغرب، ودرس في معهد غرونوبل الخاص بالتكنولوجيا في فرنسا ، وحصل منه على درجة البكالوريوس في التكنولوجيا ، ثم واصل تعليمه حتى حصل على درجة الدكتوراه في عام 1985، وفي عام 1980،  ومن أهم إنجازاته اكتشاف الغير مسبوق للتحويل العكسي من عنصر الليثيوم إلى عنصر الجرافيت ، مما فتح المجال لصناعة بطاريات الليثيوم ، وكان العالم يحتاج إليها في كثير من الصناعات فيتم استخدامها الأن يوميا في جميع أنحاء العالم ، في كل من الجوالات، والساعات، والكاميرات  ،  وغيرهم من الأجهزة الذكية.

  • محمد أوزال

برع المؤلف محمد أوزال في مجال اللغة البربرية ، فكان من أوازل الكتاب بلغة الشيلحة ، والشيلحة هي نوع من أنواع عديدة للغة البربرية الموجودة في منطقة سوس المغربية ، وتم نشر وحفظ العديد من المخطوطات التي كتبها بلغة الشيلحة البربرية  ،  واشتهر بها ولا يزال يمكنك العثور عليها في العديد من المكتبات بالمغرب العربي ، وذاع صيته مكاتب موهوب في أرجاء المغرب.

  • عدنان رمال

عدنان آمال من أشهر أساتذة الأحياء بالمغرب ، ودرس عدنان في جامعة فاس ، وواصل الدراسات العليا حتى حصل على درجة الدكتوراه في علم الأدوية الجزيئية من جامعة فرنسية عام 1987، کما أنه أول من اکتشف النشاط المضاد للمیکروبات تجاه بعض الزيوت الأساسية ، وحصل على العديد من الجوائز والأوسمة ، منها جائزة الابتكار الأفريقية،  وجائزة المخترع الأوروبي .

  • بروج بن صراف

نشأ بروج بن صراف في فنزويلا ولكن والداه كانا مغربين الأصل ويهوديين الجنسية ، تخصص بروج في الطب في علم وظائف الأعضاء وبرع به حتى حصل على جائزة نوبل عام  1920 ، وكان تكريمه عن “الاكتشافات المتعلقة بالهياكل المحددة وراثيًا على سطح الخلية  ،  والتي تنظم التفاعلات المناعية” ، والتي استفاد منها العلماء بعد ذلك في معرفة الأدوار المختلفة لكل جزء في المناعة البشرية .

  • الحسن الثاني

الحسن الثاني تميز ملك المغرب الحسن الثاني بالذكاء والفطنة السياسية ، فقد ساعد والده وهو في سن صغير في استقلال المغرب وتحريرها من الاحتلال الفرنسي ، وبالرغم من سنه الصغير فقد كان يسند والده له الكثير من المهام منذ ولايته للعهد ، وتولى الحكم بعد أبيه في عام ١٩٦١ ، وتعرض لعدة محاولات اغتيال ، وحقق الكثير من الإنجازات في المغرب طوال فترة ملكه عليها .

  • روبرت بورفيس

لم يكن روبرت مغربي العرق بل كان عرقه مختلطا  ،  ولكنه كان مغربي الأصل، وذلك بسبب خطف جدته من المغرب  ،  وهي صغيرة لم تبلغ الثالثة عشرة من عمرها  ،  وقام الخاطفون بشحنها إلى ساوث كارولينا ، وتم استبعادها لأكثر من سبع سنوات ، ثم بعد ذلك تحررت وأنجبت ثم جاء بعد ذلك حفيدها روبرت والذي ظل مضطهدا منبوذا  ،  وذلك بسبب أنه من عرق اسود وظل روبرت يحارب ويطالب بإلغاء قانون العبودية وعقوبة الإعدام . [1]

شخصيات أدبية مغربية

  • محمد خير الدين

يعد محمد خير الدين من أشهر الشخصيات الأدبية المغربية في القرن العشر ين ، وكان محمد خير الدين أحد ابرز الكتاب المثيرين للجدل  ،  وذلك لجرأته وطرح الأسئلة السياسية والاجتماعية وكان يحصل على إلهامه من المحيطين به .

هو مؤلف مغربي حديث ، ويعتبر من أرقى المؤلفين المغاربة ، برادة روائي وناقد أدبي ومترجم ، يكتب باللغة العربية  ،  ويدرس الأدب العربي في جامعة محمد الخامس بالرباط ، كما أنه من الأعضاء  النشطاء في المجلس الاستشاري لمجلة Prologue الأدبية المغربية .

محمد شكري اشتهر بسيرته الذاتية للخبز وحده ، والتي تمت ترجمتها فيما بعد إلى أكثر من ثلاثين لغة ، ولد هذا المؤلف المغربي في قرية صغيرة في جبال الريف النائية بصفته هاربًا يعيش في شوارع طنجة ، كان شكري مصممًا على إخراج نفسه من الفقر الذي أحاط به ، وهو ما فعله بنجاح ، كما كتب عن لقاءاته في طنجة مع الكتاب المشهورين بول باولز، وتينيسي وليامز ، وجان جينيه، بالإضافة إلى عملين آخرين عن سيرته الذاتية ، هما Streetwise and Faces ، اللذان تم دمجها مع For Bread Alone في ثلاثية .[3]

شخصيات نسائية مؤثرة في تاريخ المغرب

  • مريم شديد

حققت مريم شديد الفتاة المغربية إنجازا عظيما كونها أول امرأة تسافر القطب الجنوبي في رحلة استكشافية  ،  ومن ثم تقوم بغرس علم بلدها المغرب هنا تشريفا لوطنها ، وولدت مريم شويو في عام 1969 من الميلاد، وکان مسقط رأسها الدار البيضاء بالمغرب ، وقامت بقيادة برنامج علمي دولي لإنشاء مرصد فلكي  رئيسي في وسط قارة أنتاركتيكا (القارة المتجمدة) ، لتكون مهمته الأساسية دراسة النجوم هناك ، وتصف مريم شديد العمل التي قامت به في أنتاركتيكا على أنه أعظم عمل قامت به على الإطلاق ، حيث أنها أبرد منطقة على الكرة الأرضية وغير مأهولة بالسكان .

هي كاتبة مغربية مشهورة فكانت تكتب باللغة العربية الفصحى ، وكان سبب شهرتها هو ترجمة أعمالها للغة الإنجليزية ، كما إنها مواضيعه كانت لينة وسهلة بالنسبة للقراء وقريبة من الواقع بدرجة كبيرة ، فكانت تكتب في الفقر ، والغنى والصراع بين العائلات ، وكذلك الصراع بين الحداثة والثقافة التقليدية ، وتقديمها من منظور المرأة .[2]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق