ماذا يمثل اللون الأخضر في الخريطة

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 11 يناير 2021 , 11:44

دور الألوان في الخرائط

نجد أن رسامو الخرائط يقوموا باستخدام الالوان على الخريطة ، من أجل تمثيل ميزات معينة ، حيث أنه يكون استخدام الألوان متسق على خريطة واحدة ، وغالباً ما يكون متسق عبر أنواع مختلفة من الخرائط التي صممها رسامي خرائط والعديد من الناشرون المختلفون .

تعتبر العديد من الألوان التي يتم استخدامها على الخرائط مرتبطة بكائن ، أو ميزة على الأرض على سبيل المثال نجد أن اللون الأزرق يمثل المياه ، والمحيطات ، والبحار . [1]

أنواع الخرائط

الخرائط السياسية

تستخدم الخرائط السياسية ألوان أكثر من الخرائط المادية ، والتي تمثل المناظر الطبيعية دون اعتبار للتعديلات البشرية ، مثل حدود الدولة أو الولاية ، وفي أغلب الوقت تستخدم الخرائط السياسية أربعة ألوان ، أو أكثر من أجل تمثيل بلدان مختلفة ، أو تقسيمات داخلية للبلدان ، والتي مثل الولايات ، أو المقاطعات .

نجد أن اللون الأزرق يمثل الماء ، والأسود ، أو الأحمر يستخدمان في الإشارة بشكل متكرر إلى المدن والطرق ، والسكك الحديدية ، حيث يظهر اللون الأسود الحدود مع بعض الأنواع المختلفة من النقاط التي تستخدم لتمثيل نوع الحديد سواء دولية ، أو مقاطعة ، أو أي تقسيم سياسي آخر .

الخرائط المادية

تستخدم الألوان بشكل كبير في الخرائط المادية من أجل إظهار التغييرات في الارتفاع ، وفي أغلب الأوقات تعرض لوحة من اللون الأخضر الارتفاعات ، حيث أن اللون الأخضر الداكن ، يمثل الأرض المنخفضة مع استخدام ظلال أخف من اللون الأخضر للارتفاعات العالية .

تستخدم الخرائط المادية لوحة من البني الفاتح إلى البني الداكن ، وذلك في الارتفاعات العالية ، حيث أن تلك الخرائط تستخدم عادة الألوان الحمراء ، أو البيضاء ، أو البنفسجية لتمثيل أعلى الارتفاعات الموجودة على الخريطة .

من الجدير بالذكر الإشارة إلى أن الخرائط تستخدم درجات من اللون الأخضر والبني،  ولكن يجب توضيح أن اللون لا يمثل غطاء الأرض فعلى سبيل المثال لا يعني إظهار صحراء موهفي باللون الأخضر بسبب أن الصحراء مليئة بالمحاصيل الخضراء ، حيث أن إظهار قمم الجبال باللون الأبيض ، لا يمكنه الإشارة إلى أن الجبال تكون مغطاة بالجليد ، والثلج طوال العام .

وقد تستخدم الألوان الزرقاء الداكنة على الخرائط المادية لتدل على وجود المياه العميقة ، ويستخدم الأخضر الرمادي ، أو الأحمر ، أو الازرق الرمادي ، أو بعض الألوان الأخرى للارتفاعات تحت مستوى سطح البحر . [2]

خرائط الاهتمامات العامة

قد تكون خرائط الطريق وخرائط الاستخدام العام الأخرى ، عبارة عن خليط من الألوان مع وجود بعض المخططات الآتية :

وجود اللون الأزرق يعبر عن البحيرات والأنهار ، والمحيطات والجداول ، والحدود المحلية ، والطرق السريعة .

يعبر اللون الأحمر عن الطرق السريعة الرئيسية والطرق ، والمناطق الحضرية ، والمواقع ذات الاهتمامات الخاصة والمواقع العسكرية ، وأسماء الأماكن والمباني والحدود .

ونجد اللون الأصفر يشير إلى المناطق الحضرية أو العمرانية .

يدل اللون الأخضر على الحدائق ، والحجوزات والغابات ، والبساتين ، والطرق السريعة ، وملاعب الجولف .

ويشير اللون البني إلى المواقع التاريخية ، والمتنزهات القومية ، والقواعد العسكرية ، وخطوط الارتفاع .

ويدل اللون الأسود على الطرق ، والسكك الحديدية ، والطرق السريعة ، وأسماء الأماكن ، والمباني والحدود .

ويشير اللون الأرجواني إلى الطرق السريعة ويوجد على الخرائط الطبوغرافية .

يوجد العديد من أنظمة الألوان التي تستخدم من قبل رسامي الخرائط من أجل العديد من الأغراض المختلفة ، سواء كانت الخريطة سياسية ، أو موضوعية ، أو عامة ، أو مادية ، حيث يمكن للمستخدم أن ينظر إلى وسيلة إيضاحها للحصول على شرح للألوان .

حيث أن الارتفاع دائماً يشير إليه باللون الأخضر الداكن المتنوع للمناطق المنخفضة ، أو التي هي أقل من مستوى سطح البحر ، والبني للإشارة إلى التلال ، ويدل الأبيض ، أو الرمادي على المناطق ذات الارتفاع الأعلى، وقد تستخدم الخرائط السياسية العديد من الألوان لفصل الدول عن بعضها البعض ، وتوضيح الحدود بين تلك الدول . [3]

ماذا يمثل اللون الاخضر في الخريطة

يشير اللون الأخضر في الخرائط و خريطة العالم إلى أن التضاريس التي تحيط ببحيرة معينة تمتلئ بالغابات والنباتات والأشجار ، نجد ذلك في قمة جبل إلك حيث أن المنطقة البيضاء حول قمة ذلك الجبل تدل على وجود منطقة خالية من النباتات مثل النتوءات الصخرية ، ونجد أن اللون الأسود يمثل ميزات عديدة من صنع الإنسان مثل الطرق ، والمرافق الترفيهية على طول الشاطئ الشمالي الغربي للبحيرة .

يعبر اللون الأخضر عن الغابات الوطنية والحكومية ، وكذلك المتنزهات الوطنية والحكومية ، والمتنزهات البلدية ، وملاعب الجولف والمقابر ، قد يتم تمثيل الأراضي العشبية الوطنية بذلك اللون ، ولكنها ممثلة أيضاً باللون الزيتوني الفاتح .

عند الإشارة إلى الغابات أو المتنزهات الوطنية نجد أن المناطق المظللة الخضراء ، تمثل نطاق التأثير الأكبر للغابة أو المتنزه ، وليس الحدود الفعلية فقط . [4]

لون المحيطات على الخريطة

 تعتبر الألوان المائية الفاتحة هي المياه الضحلة حيث ينعكس ضوء الشمس عن الرمال ، والشعاب المرجانية بالقرب من السطح ، اللون الأزرق يمثل معظم محيطات العالم .

 يرجع السبب في لون المحيط إلى اللون الأزرق إلى امتصاص ، وتشتت الضوء حيث تنتشر الأطوال الموجية الزرقاء الضوء على غرار تشتت الضوء الأزرق في السماء ، ولكن الامتصاص هو عامل أكبر بكثير من تشتت مياه المحيط الصافية .

 يتم امتصاص كل ضوء الشمس الذي يدخل المحيط تقريباً ، ما عدا بالقرب من الساحل ، يتم امتصاص الأطوال الموجية الحمراء ، والصفراء ، والخضراء لأشعة الشمس بواسطة جزيئات الماء في المحيط . [5]

الخرائط الطبوغرافية

تحتوي الخرائط الطبوغرافية على بعض العلامات الفريدة التي تجعلها تعتبر مفيدة بشكل تقني على المسار ، ونجد أن الألوان والرموز تضيف التفاصيل الفريدة للخرائط الطبوغرافية ، حيث أن تلك التفاصيل لا توجد في المعاجم الجغرافية أو أدلة السفر .

نجد أن تفاصيل الخريطة تتضمن العديد من المعلومات المهمة التي تتعلق بالارتفاع ، والمياه ، والهياكل والممرات والغطاء الأرضي،  والطرق وأكثر من ذلك بكثير .

وقد تبرز الألوان من الخريطة ، وتوفر تعريف للعديد من الميزات مثل الغطاء النباتي والمياه ، ونجد أن الألوان تمثل السمات الطبيعية ، والتي تعتبر من صنع الإنسان . [6]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق